* خاص بعرب تايمز

فجرت مجلة ناشيونال انكويرر الامريكية الاسبوعية الواسعة الانتشار الاسبوع الماضي قضية خطيرة تتعلق باختفاء صديقة عضو الكونغرس " كونديت " اليهودية " شاندرا " حين ذكرت المجلة ان مليونير نفطي معروف بتجارة الاجساد قد يكون مشتركا في خطف وتعذيب " شاندرا " لاسباب سياسية .

المجلة زعمت ان عضو الكونغرس " كونديت " يحب الاختلاط بالنساء الشرق اوسطيات اللواتي يلتقي بهن في ثلاث فنادق في واشنطن منهم فندق فورسيزون هوتيل وهو فندق مفضل للدبلوماسيين العرب الذين يملأون ساحاته وباراته كل ليلة وكان يقيم فيه وفي جناح خاص ولمدة تزيد عن خمس سنوات سفير قطر في الولايات المتحدة كما كان الفندق المكان المفضل للملك حسين وللخاشوقجي ولشيوخ ال نهيان وال الصباح .

ووفقا لما ذكرته المجلة فان بعض دول الشرق الاوسط تستخدم النساء في اصطياد دبلوماسيين امريكيين واعضاء في الكونغرس مثل " كونديت " الذي وصف بأنه نسونجي وانه يحب الشرق أوسطيات وان له علاقات كثيرة مع مليونير نفطي مشهور بتجارة اللحم الابيض .

المجلة نسبت معلوماتها الى رجال الشرطة في واشنطن ممن يقومون بالتحقيق في اختفاء " شاندرا " وقامت المجلة بنشر صورة " شاندرا " وجعلتها موضوع غلاف وهي تضع العقال العربي على رأسها .

المجلة نسبت للمحققين قولهم انهم ينظرون في امكانية وجود علاقة بين لقاءات عضو الكونغرس مع نساء شرق اوسطيات يحضرن خصيصا للجلوس مع اعضاء الكونغرس من خلال المليونير النفطي .

المجلة تقول ان " كوندت " مغرم باقامة علاقات مع رجال شرق اوسطيين يحترفون مهنة التجارة بالاجساد .

المجلة نسبت الى ايمانويل وينستون - وهو خبير في الشئون الامنية ويكتب لجريدة نيويرك تايمز - قوله ان رجالا مثل " كونديت " لديهم اطلاع واسع بحكم المنصب على الشئون الامنية يمكن ان يتلفظوا في الفراش وعندما يكونوا مع بنات الليل بأسرار خطيرة دون ان يشعروا بخطورة ما يتفوهون به .

الخبير نفسه ذكر للمجلة انه " اذا قام كونديت بالطلب من احد اصدقائه العرب بالتخلص من احدى صديقاته فان الطلب سينفذ فورا " .

المجلة تربط ايضا بين علاقات كونديت بالسيخ في الهند وتضع احتمالات خطف شاندرا من قبل عصابات من السيخ للاطلاع على الاسرار الامريكية خاصة وان هناك عصابات من السيخ تعمل وتنشط في الولايات المتحدة .

وتخلص المجلة الى ان الانتربول الدولي يشارك في البحث عن شاندرا وان احتمال خطفها من قبل دول اجنبية هو احتمال وارد خاصة وانها كانت صديقة لعضو الكونغرس الذي بحكم عمله كان على اطلاع على قضايا امنية كثيرة وفي الغالب - كما تقول المجلة - يتحدث هؤلاء عن بعض هذه الاسرار لعشيقاتهم وهم على الفراش .

وتنسب المجلة الى خبراء في الشئون الامنية قولهم ان اختفاء شاندرا على هذا النحو السري لا يمكن ان يكون نتيجة جريمة عادية من جرائم الخطف التي تحدث احيانا للنساء وانما من الواضح انها من فعل خبراء واجهزة تجسس دولية

الاشارة الى دور العرب واحد اثرياء النفط بعملية الخطف قد يكون اشارة الى رجل اعمال نفطي معروف لدى الامريكيين وسبق اعتقاله على خلفية عمليات تهريب ... وقد تكون الاشارة الى ليبيا المتهمة حتى من قبل اجهزة امنية عربية بالضلوع في عمليات خطف واخرها خطف الصحافي الاردني جهاد عبدالله من منزله في ابو ظبي بسبب مقال كتبه عن عائشة القذافي .

وكان نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني قد اتهم القذافي صراحة بخطف الزعيم اللبناني الامام موسى الصدر كما وجهت مصادر ليبية الاتهام للمخابرات الليبية بخطف منصور الكيخيا وزير الخارجية الليبي السابق .

اختفاء " شاندرا " سيظل الشغل الشاغل للصحافة الامريكية خلال الاسابيع القادمة وقيام مجلة واسعة الانتشار مثل ناشيونال انكويرر بالربط بين اختفائها واثرياء عرب قد يفتح الباب واسعا للصحف والمجلات الامريكية لملاحقة العرب المترددين على فنادق واشنطن التي ورد ذكرها في التحقيق الذي نشرته المجلة وهي الى جانب فور سيزون ... بار 1223 وبار فندق سيستو سنسو .