هذه صورة الأميرة الأردنية بسمة بنت طلال شقيقة الملك حسين وزوجة وليد الكردي ابن عم اللواء عبد الاله الكردي أحد ابرز المتهمين في قضية مجد الشمايلة المتهم بسرقة مئات الملايين من الدولارات من البنوك الأردنية بمساعدة رئيس المخابرات السابق سميح البطيخي واللواء عبد الاله الكردي الذي كان ضابطا في المخابرات قبل تعيينه سفيرا للأردن في تل أبيب وهو خال مجد الشمايلة .
الأميرة بسمة كما نعلم كانت متزوجة من عدنان الداغستاني سفير الأردن الحالي في بريطانيا ولها منه ولدين هما فرح وغازي .
فيما يلي رسالة وصلت إلينا من مكتب الأميرة بسمة في عمان ... وقيل لنا أن الأميرة هي التي كتبتها ... وهي رد على موضوع سبق ونشرناه عن أميرين توأم هما احمد وعالية يزعمان أن الأميرة بسمة هي أمهما من أبيهما الدكتور احمد العطاس الحسيني الذي كان طبيبا خاصا للملك حسين .
رسالة الأميرة إلينا تتضمن إيضاحات عن قضية الأميرين المذكورين حيث تنفي أنها أمهما ... ولكن الرسالة تتضمن قدحا وشتما للزميل أسامة فوزي ... كما تتضمن دروسا في أصول واداب مهنة الصحافة .
قبل أن ننشر رد الأميرة بسمة ... نحب أن نبين أننا قرأنا ما فيه الكفاية في الصحف الأردنية عن آداب المهنة واخلاقها ... وخاصة ما نشرته إحدى الصحف الأردنية التي تصدر عن جهاز المخابرات والتي اتهمت الزميل فوزي بانه لوطي ... وشاذ جنسيا ... وانه كان يدير وكرا للدعارة لشيوخ ابو ظبي .... الخ ... ولم يتمكن الزميل فوزي من مقاضاة الصحيفة المذكورة لانها بصراحة تصدر عن المخابرات الأردنية حيث لا قانون يعلو على قانون المخابرات ... مع أن الحكومة الأردنية نفسها – احتراما لعقل وذوق القارئ الأردني – كان عليها ان تعاقب الجريدة المذكورة على هذا القدح العلني ان لم يكن بحق الزميل أسامة فوزي فبحق شيوخ ابو ظبي الذين يمولون القصر الأردني بالدولارات .... ونحن – في عرب تايمز – لم نتهم الاميرة بسمة بالدعارة ... واخلاقنا لا تسمح بنشر كلمة واحدة مما نشرته جريدة الشاهد الاردنية التي تمولها المخابرات عن الزميل أسامة فوزي
.

ولنا بعد هذا على رسالة الأميرة بسمة التعليق التالي :
أولا: لماذا تكتب الأميرة العربية باللغة الإنجليزية وهي تعلم انها تكتب لجريدة عربية ؟... لماذا لا يستخدم أبناء القصر الهاشمي في الأردن اللغة العربية في الكتابة والتخاطب مع الآخرين ؟
ثانيا : لقد زرنا موقع الأميرة بسمة على الانترنيت بناء على طلبها فوجدنا انه أيضا مكتوب باللغة الإنجليزية ... ترى : هل الأميرة بسمة أميرة عربية ام إنجليزية ؟
ثالثا : عرب تايمز جريدة وليست حزبا او منظمة ولا تطمع بمنافسة الأميرة على مركزها ... نحن ننشر الخبر ولا نصنعه ... وخبر وجود شقيقين يزعمان انهما أميران أردنيان لسنا نحن الذين صنعناه ... الأميران اتصلا اولا بمحطة ارت الفضائية واعلنا الموضوع من خلال برنامج جسر المحبة ثم اتصلا بنا فنشرنا ما قالاه لنا ... وها نحن ننشر رد الأميرة عملا بحرية النشر دون التحيز لاي من الطرفين وكان بامكان الاميرة ان ترد على المقال دون إلقاء الدروس علينا في الآداب العامة وفنون العمل الصحافي .

بعد هذا نرجو من القراء العرب ممن يرغبون بمعرفة التفاصيل ان يقرئوا الموضوع اولا قبل ان يقرأوا رد الاميرة بسمة ... الموضوع يتضمن صورة الأميرة عالية التي تقول انها ابنة للأميرة بسمة ... انقر على زر هذه المرأة في الصفحة الاولى من عرب تايمز ... ثم انقر على اسم الاميرة عالية .
فيما يلي رد الاميرة بسمة الذي جاء الينا موقعا باسم إحدى العاملات في ديوانها طبعا .

 
Subj: HRH Princess Basma Bint Talal
Date: 6/26/02 01:39:38 ص Egypt Daylight Time
From: maj@nol.com.jo
To: arabtimes@aol.com
 

Dear Mr. Fawzi,

I was very disappointed with one of the stories you printed in your newspaper recently concerning HRH Princess Basma Bint Talal of Jordan.

With regards to the story about the twins Ahmad and Alia....I am afraid that biologically it is impossible for HRH to have borne these two children since if they are 40 years old, i.e. born in 1962, HRH Princess Basma would have been only 11 years old when she had them, which I am sure even you find hard to believe.....

Please visit HRH's website for yourself:
http://www.princessbasma.jo/resume.html
to confirm this.

I find it unacceptable for someone who claims to want to protect freedom of speech and journalists rights to stoop so low, and attempt to mar the reputation of a Women who has done so much for her country and her people. I had the honour of working with Her Highness, and like everyone who has ever dealt with her, respect her dedication and commitment beyond words...

You seem to have a chip on your shoulder with regards to Jordan and the Jordanian Royal Family in particular, but this is no reason to spread such malicious and evil rumours about someone as wonderful as Her Royal Highness.

As you very well know the difference between good journalism and bad one is in the CREDIBILITY...and you have definitely lost all credibility... I would have thought that someone who claims to be "the perfect journalist" would at least check his facts before printing such rubbish.....

It's a shame what evil people harbour, it is obvious your reason was not to help these two innocent twins ???? but defame a respectable and much loved Lady....

I think maybe it is time people stopped reading the rubbish you publish...maybe you will shape up and attempt to at least check your facts before spreading lies about respectable people (I assume you understand the word respectable).

Mona Al Amir