هذه صورة سمو الأميرة عائشة بنت معمر القذافي ... ونقول سمو الأميرة لان عائشة تفوقت حتى على أميرات الخليج وشيخات الساحل المتصالح في شمات الهواء إلى أوروبا والتبذير في فنادق لندن وروما والتصرف تماما كأميرة خليجية وليس كابنة يفترض أن أباها رئيس تقدمي خلع ملك ليبيا السابق بحجة انه فاسد فإذا بأولاد القذافي وبناته يتحولون إلى شيوخ وأميرات ويبذرون ما تبقى من ثروة ليبيا على رحلات استجمام ... وفنادق واندية رياضية يشترونها في العواصم الأوروبية حيث يقيم أبناء القذافي .
و عائشة ابنة معمر القذافي تدكترت مؤخرا فاصبح لقبها الدكتورة وبدأت تظهر على صفحات المجلات الأوروبية التي تعنى بالأناقة واخر صرعات الموضة مع أمها " صفية " ... وعائشة التي تبلغ من العمر خمسة وعشرين ربيعا تزعم أنها خريجة السوربون وانها دكتورة في القانون ... القانون الفرنسي طبعا لانه ليس في ليبيا قانون اللهم إلا قانون الكتاب الأخضر .
ومع انه ليس لعائشة أي صفة رسمية اللهم الا رئاستها الفخرية لجمعية تحمل اسمها إلا أنها تترأس الوفود الليبية إلى الخارج ...وقد وصفتها مجلة " أوجي " الإيطالية بأنها " مع جمالها وجاذبيتها تتمتع بشخصية قيادية " وهذا هو مربط الفرس ... فالإشاعات تقول إن القذافي يجهز ابنته عائشة لخلافته متجاوزا أولاده الثلاثة الصلعان الذين ينفقون معظم أوقاتهم في لعب الكرة والإنفاق على الفرق الرياضية في إيطاليا بينما لا تجد في ليبيا فريقا واحدا يمارس الرياضة حتى لو كان فريق " شدة " .
وكانت عائشة قد تسببت بطرد رئيس تحرير مجلة المجلة السعودية التي تصدر في لندن عندما نشرت المجلة مقالا لصحافي أردني بعنوان " أنى احبك يا عائشة " وهو المقال الذي أثار القذافي وكاد بسببه يطرد كل الفلسطينيين من ليبيا لولا تدخل ياسر عرفات وقيام المجلة السعودية بطرد مديرها وقيامها بنشر ترضية في عددها اللاحق جعلت القذافي بموجبها موضوع غلاف .
وعائشة لا تحب الحر ... لذا فهي لا تصيف إلا في بريطانيا مع أن العاصمة اللندنية ووفقا لما ورد في كتاب القذافي الاخضر تمثل معقل الإمبريالية العالمية ...وإذا قمت بزيارة خمارة فندق دورشستر اللندني الكائن في بارك لين هذه الأيام ستجد فتاة سمراء محاطة بعدد من الحراس وإذا دققت في ملامح المرأة التي ترتدي جينز أمريكي إمبريالي ستجدها شبيهة بالزعيم القائد معمر القذافي بطل ثورة الفاتح ومؤلف الكتاب الأخضر ولا تعجب من ذلك فهذا الشبل من ذاك الأسد ... فقد كشفت جريدة صنداي تايمز النقاب عن وجود عائشة ابنة القذافي في الفندق المذكور يرافقها طابور طويل من أقاربها واصحابها وقد وصلت ابنة الزعيم القائد إلى لندن هربا من حرارة الجو في ليبيا لتقيم في جناح في هذا الفندق يكلفها فقط 2200 دولارا في الليلة الواحدة تدفعها من حلال وزلال مالها ومال الذين بزروها طبعا .
صحيفة صنداي تايمز اللندنية ذكرت أن الجهات الأمنية البريطانية تشعر "بالغضب" إزاء زيارات سرية يقوم بها أفراد من أسرة معمر القذافي إلى لندن .
وقالت الصحيفة أن تلك الزيارات تسبب حرجا للخارجية البريطانية. بخاصة بعد أن زارت عائشة ركن الخطباء في حديقة الهايد بارك لتلقي خطابا مثل أبيها تؤيد فيه الجيش الجمهوري الايرلندي الذي باع القذافي أسراره للإنجليز حتى يسمحوا لبناته بالتعريص في خمارات لندن .

وأضافت الصحيفة أن الخطاب الذي ألقي في ركن الخطباء بلندن خلال عطلة نهاية الأسبوع يشكل انتهاكا للبروتوكول الدبلوماسي وأدى إلى حالة من الاستنفار الأمني.
فقد أثار الخطاب ردود فعل غاضبة من المستمعين الذين لم يكونوا على علم بهوية المتحدثة، واضطر أفراد طاقم حراسها الشخصيين إلى الابتعاد بها سريعا عن المكان.
ويتردد أن مسؤولي جهازي إم.آي.5 وإم.آي.6 المسؤولين عن المخابرات المضادة والجاسوسية بالترتيب يشعرون بغضب بالغ إزاء زيارات أقارب القذافي إلى لندن.
وقالت الصحيفة أن عائشة القذافي تقيم في فندق دورشستر بصحبة أخيها الاكبر غير الشقيق محمد، وذلك في جناح تبلغ تكلفة الاقامة فيه 2200 دولار في الليلة الواحدة.
كما زارت بريطانيا مؤخرا كل من صفية زوجة القذافي وهنا ابنته.
وكان قد تم حجز أماكن لاسرة القذافي في فندق دورشستر إذ نزلوا في الفندق تحت اسم جماعي يصاحبهم نحو 30 "مرافقا" من بينهم أحمد قذاف الدم رئيس المخابرات الليبية. 
وزارت عائشة القذافي التي تحمل لقب "كلوديا شيفر الليبية" نسبة إلى عارضة الازياء الالمانية الشهيرة، ركن الخطباء يوم الاحد من الاسبوعين الماضيين لالقاء خطب.... وهي تفضل فندق الدوشستر على غيره مثلها مثل الملك عبدالله الذي التقى بسميح البطيخي في هذا الفندق ايضا .

وكانت منظمة «ألوية الصدر» المنشقة عن حركة امل الشيعية قد هددت باختطاف معمر القذافي او احد اولاده ردا على خطف القذافي للامام موسى الصدر وكانت منظمة الوية الصدر قد حذرت القذافي من حضور مؤتمر القمة في بيروت وقالت في بيانها الذي اصدرته انذاك « اننا سنفاجئ الجميع» واعلنت «ألوية الصدر» في بيان وزعته على وكالات الانباء بالفاكس «اننا لن نكرر مواقفنا فهي معروفة لكن ننبه الى اننا سنفاجئ الجميع اذا حضر القذافي قبل حل قضية الامام المغيب موسى الصدر». وانتقد البيان ترحيب رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري بحضور القذافي وقال «مما لا شك فيه ان السيد الحريري يتحدى بموقفه هذا المجلس الاسلامي ورأي كل لبنان وكل الاحرار في الوطن العربي والاسلامي».
من المعروف ان نبيه بري اتهم القذافي صراحة بخطف موسى الصدر في حين اتهم الذافي نبيه بري بالمسئولية وتبادل الرجلات اتهامات علنية بل وهدد القذافي بطرد اللبنانيين من ليبيا عقابا لهم على عدم توجيه الدعوة للسفير الليبي في بيروت بحضور جلسة افتتاح المجلس .
عرب تايمز علمت ان المخابرات الليبية عززت من حراستها لابناء القذافي خلال تنقلاتهم خارج ليبيا بعد التهديدات الاخيرة بخطف احد ابناء القذافي من قبل انصار موسى الصدر لمقايضته بالامام المخطوف بخاصة بعد ان صرح ابنه للصحفيين بأن والده ما زال حيا . ... والخطر الاكبر يحيق بابنته عائشة التي تنط هذه الايام من مصيف اوروبي الى مصيف ... ومن خمارة الى خمارة ... ومن فندق الى فندق ... مسترشدة بكتاب ابيها الاخضر ... وشهادة الدكتوراه في القانون ...قانون سكسونيا طبعا .