قبل ان نحدثكم عن صاحب هذه الصلعة ... نحب ان نجيب عن بعض الاسئلة التي وصلت الينا من القراء الاعزاء .

  • القاريء محمود شكري – السعودية ... مجموعة ياهو غروب التي تسمي نفسها عرب تايمز لا علاقة لها بعرب تايمز من قريب او من بعيد وانما تقوم هذه المجموعة بنسخ مقالاتنا وتوزيعها على القراء للاستفادة من شهرة عرب تايمز ولم نتخذ قرار بعد بالاجراء الذي سوف نتخذه بحق هؤلاء خاصة وان عملهم مخالف حتى لقوانين ياهو وبامكاننا اغلاق هذا الموقع خلال 24 ساعة طبعا لكننا بانتظار تفسير من هؤلاء الشباب .

  • القاريء يوسف الدجاني – عمان ... نشكرك ونتمنى ان تزودنا بالمعلومات التي اشرت اليها في رسالتك وخاصة فيما يتعلق بالامير رعد بن زيد وامه فحر النساء زيد ونحيي شجاعتك .

  • الاخ م . س – دمشق ... يدخل الى موقعنا يوميا اكثر من اربعين الف قاريء وقد علمنا من بعض القراء ان موقع عرب تايمز في سوريا لا زال ممنوعا ولكن دخولك اليه دون بروكسي قد يغير راينا .

  • الاخ ابو منتصر ... موضوعات الصفحة الاولى التي سوف ننشرها خلال الاسبوعين القادمين هي :

  • لماذا تم نقل القصيبي من لندن ؟

  • رسالة مفتوحة الى ملك المغرب

  • دور مخابرات هزاع في السطو على حسابنا البنكي

  • الحكاية الكاملة للشريف حسين

  • الملكة التي احبها طلال وغازي

  • لماذا هربت لبنى عبد العزيز من هيوستون

  • رسالة من مواطن اردني الى الملك

  • العزاوي يرد على الامير الوليد ومحاميه

  • صالح قلاب موظف في مخابرات عرفات

  • هالة سرحان والشيخ صالح

هذه صورة حاكم ليبيا الجديد سيف الإسلام القذافي الذي يبدو انه سيرث والده ... ولان تاريخ الوالد لا يسر البال ولا الخاطر لانه تاريخ اسود ارتبط بعمليات خطف وقتل وإعدام وتصفية للخصوم واهدار لاموال ليبيا وتخريب المفاهيم والقيم والتعليم ... فان الحاكم الجديد وبتعليمات من أبيه بدا يرقع الصورة في محاولة منه لتجميل الوجه القبيح لابيه ولاسرته التي تحكم ليبيا بشكل ديكتاتوري مطلق .
أبو صلعة يقضي معظم أوقاته في بريطانيا ... ولان والده متهم بخطف الخصوم ابتداء بموسى الصدر وانتهاء بمنصور الكيخيا ولان شيعة لبنان هددوا علانية وصراحة انهم سينتقمون بخطف أحد أبناء القذافي فان سيف الإسلام وجد أن من مصلحة النظام الليبي حل هذه المشكلة مع اللبنانيين من خلال تلزيقها للفلسطينيين مستغلا موت أبو نضال في بغداد .

فقد تطرق سيف الإسلام القذافي إلى قضية اختفاء الإمام موسى الصدر حين كان في زيارة رسمية للجماهيرية قبل 24 عاما، وقال إنه لا يستبعد تورط مجموعات غير ليبية في الجريمة التي يعد عنها ملفا بالتعاون مع لبنانيين وايطاليين وإيرانيين، وسيرفعه قريبا للجهات الرسمية في الدول الثلاث.
وعزز سيف الإسلام روايته بأن أبو نضال كان واحدا من هذه المجموعات، لأنه عاش مدة في ليبيا «حيث عثرنا في بيت كان يقيم فيه على بقايا جثث لأشخاص قام بتصفيتهم ودفنهم، وبعضهم من المقرّبين، كما كان هناك أشخاص آخرون قتلهم على ما يبدو» وفق تعبيره. وقال إنه لم يكن للجماهيرية أي مصلحة بإخفاء الصدر أو قتله، بل هناك جهات أخرى كثيرة لها المصلحة في ذلك، كالموساد أو مجموعات فلسطينية، لكنه لم يستبعد أيضا قيام جهات ليبية بعملية الاغتيال، معززا هذه الرواية أيضا بفرار رئيس للمخابرات الليبية سابق الى ألمانيا، والذي تمت استعادته منها فيما بعد، وكان هذا المسؤول قد ارتكب جرائم وتصفيات عدة في الجماهيرية سابقا.... ولكن سيف الإسلام القذافي لم يقنع المشاهدين والمستمعين بمزاعمه لان مساعد أبو نضال عاطف ابو بكر ذكر صراحة في مذكراته التي نشرتها جريدة الحياة مؤخرا انه قام بابلاغ الليبليين بوجود مقابر جماعية في باحة منزل ابو نضال في ليبيا لكن المسئولين الليبيين لم يتخذوا أي اجراء حيال ذلك ... ثم ان محاولة تلزيق الجرائم برئيس المخابرات الليبي السابق لم يكن مقنعا للمستمعين والمشاهدين لان رئيس المخابرات كان يعمل بأمرة القذافي شخصيا وكان معمر القذافي يصف خصومه بالكلاب ويهدد بفرمهم وكان يتباهى بأنه سيعلقهم على اعواد المشانق كما فعل حين اعدم عشرات الطلبة الجامعيين في ساحات الجامعات والمعاهد الليبية .
وكان سيف الاسلام قد تحدث عن قضية الصدر في برنامج «ساعة سياسة» الذي يعده عبد الرحمن الراشد رئيس تحرير جريدة «الشرق الأوسط» التي تصدر في لندن وهو برنامج يعرض من فضائية المستقبل اللبنانية ، وفيه ذكر سيف الاسلام أيضا أنه لا يعد نفسه ليكون خلفا في الحكم «بل جئت الى بريطانيا لدراسة الدكتوراه، وقد أصبح أستاذا جامعيا في المستقبل» على حد تعبيره.
وقال إن ليبيا تشهد تغييرات ايجابية وانفتاحا، وإن المعارضة غير موجودة في الخارج تقريبا وانه على اتصال شخصي ببعض الليبيين المعارضين بشكل فردي، أي ليس كجهة منظمة.
وذكر أن هناك اتصالات تجري على مستوى عال بين بريطانيا وليبيا، وكذلك مع المسؤولين الأميركيين حول شؤون عدة، أهمها قضية لوكربي لانهاء آخر مراحلها. وتطرق الى التغييرات التي تحدث في ليبيا، كتنظيم مسابقة لملكة جمال الانترنت الدولية، وقال إنها ستجري هناك في 2 الشهر المقبل كعملية تساهم في تنشيط القطاع السياحي لا غير.
وذكر أن النشاطات التي يقوم به كرئيس لمؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية هي جهد خاص منه، وليست كتوجيه رسمي لتلميع اسمه بحيث يطرح نفسه كبديل محتمل لتسلم الحكم بعد والده العقيد، لكنه ذكر أن هذه النشاطات التي تساهم أيضا في تلميع اسم ليبيا في الخارج «هي جهد خاص مني، فأنا مواطن ليبي في النهاية وأقوم بنشاطات في البلاد وخارجها كغيري من الليبيين، وكل هذا يساعد في تعزيز العلاقات مع الآخرين» على حد تعبيره... ومن عمليات التلميع المشار اليها رحلاته الى افغانستان للافراج عن بعض المعتقلين .

ولم يتطرق سيف الاسلام في اللقاء التلفزيوني الى جريمة خطف منصور الكيخيا ... والى مصير مئات من رفاق ابيه على رأسهم عبد السلام جلود ... كما لم يكشف عن التعاون الامني الذي تقوم به ليبيا مع المخابرات الامريكية حتى اصبح جهاز المخابرات الليبي ينافس جهاز المخابرات الاسرائيلي في طلب الود الامريكي على امل ان يحظى القذافي بعطف ورعاية البيت الابيض بعد ان كان على راس المنبوذين .

ولم يرد في الحوار اية اشارة الى الدور المخجل الذي قام به والده حين صادر اموال العمال التونسيين والفلسطيننين وطردهم من ليبيا ... والى الشعارات التي رفعها مؤخرا والتي ترمي الى الانسلاخ عن الهوية العربية ... كما لم يفسر للمشاهدين العلاقة القائمة بين ليبيا واسرائيل والتي بدأت بارسال المئات من الليبيين للحج الى القدس بتأشيرات اسرائيلية وانتهت بطلب ليبي قدمه القذافي الى مؤتمر القمة بضم اسرائيل الى جامعة الدول العربية .