كتب الزميل أسامة فوزي في أواخر الثمانينات ومطلع التسعينات مجموعة مقالات لمجلة سوراقيا التي كانت تصدر في لندن نشرتها المجلة كموضوعات غلاف وكانت سببا في شهرتها وأدى توقف الزميل أسامة عن الكتابة للمجلة المذكورة إلى انهيارها وانحسار شهرتها وتوزيعها حتى تحولت مؤخرا إلى نشرة شهرية من عشرين ورقة بعد أن كانت مجلة أسبوعية يقام لها ويقرمز .ولان عددا كبيرا من القراء لم يتمكن في حينه من قراءة المجلة التي منعت من التداول في الدول العربية بسبب مقالات الزميل فوزي فقد ارتأينا إعادة نشر المقالات الساخنة التي كتبها

انقر على غلاف العدد  لتقرأ المقال الساخن  الذي كتبه اسامة فوزي

انقر هنا لقراءة مقالات اخرى لاسامة فوزي نشرت في مجلة سوراقيا في الثمانينات

   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
لقراءة المجموعة الثانية من المجلات انقر هنا
   

ماذا قالت غادة حيدر عن غسان زكريا ؟ انقر هنا

حكايتي مع غسان زكريا ومجلة سوراقيا... انقر هنا