Arab Times Blogs
د. جيمس الزغبي
jzoby@aaiusa.org
Blog Contributor since:
03 December 2007

Dr. James Zogby is president of Arab American Institute in Washington .DC

أمر ترامب التنفيذي.. تهديد وجودي


 أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب  أمراً تنفيذياً معدّلاً يُقيّد الهجرة من ست دول ذات أغلبية مسلمة، ويُقلص برنامج اللجوء الأميركي بأكثر من النصف. وهذه النسخة تشمل بعض التغييرات المهمة، فقد تمت صياغتها بمهارة أكبر، ورفعت العراق من قائمة الدول التي يشملها الحظر، وتعفي حاملي البطاقات الخضراء والتأشيرات السارية. وعلى رغم ذلك، تظل النسخة الجديدة اعتداءً خاطئاً وخطيراً وقاسياً وعشوائياً ومتعصباً على المسلمين، وعلى جوهر الفكرة الأميركية باعتبار مجتمعنا مجتمعاً منفتحاً ومُرحّباً.

ويرتكز الأمر التنفيذي على افتراض خاطئ بأنه مخصص لحماية الأميركيين من الإرهابيين الأجانب. وثمة حجج بهذا المعنى لتعزيز الأمر التنفيذي استخدمها ثلاثة وزراء أميركيين، دافعوا عن الأمر بعد صدوره. وعلى سبيل المثال، زعم المدعي العام «سيشنز»، بعد أن استشهد بالقضية الوحيدة التي أدين فيها مواطن من أصل صومالي حصل على الجنسية الأميركية، بالتخطيط لهجوم إرهابي في عام 2014، بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي» يحقق في الوقت الراهن مع 300 لاجئ بسبب أنشطة إرهابية محتملة (وهو اتهام مدرج في الأمر التنفيذي).

وقضية «الأميركي الصومالي» هي المثال الوحيد المعروف، حيث سعى لاجئ سابق من إحدى الدول الست إلى الانخراط في أعمال عنف. وفي ضوء ولع الإدارة الجديدة بـ«الحقائق البديلة»، لابد من التعامل مع مسألة «خضوع 300 شخص للتحقيق» التي تم الإتيان على ذكرها للمرة الأولى، باعتبارها غير حقيقية إلى أن يتم التحقق منها بصورة مستقلة. وفي الواقع، قبل أيام قليلة من إصدار «الأمر التنفيذي»، أصدرت وزارة «الأمن الداخلي» الأميركية دراسة توصلت إلى أن المهاجرين، بشكل عام، لا يمثلون تهديداً أمنياً لأن معظم الجرائم الإرهابية المسجلة ارتكبها أفراد جنحوا إلى التطرف بعد أن عاشوا في الولايات المتحدة، وأن «الدول الأم من المستبعد أن تكون، بأي حال، مؤشراً موثوقاً على نشاط إرهابي محتمل».

وعلى رغم أن المهاجرين واللاجئين من الدول الست المشمولة في الحظر ليسوا مسؤولين عن الإرهاب في الولايات المتحدة، فإن ذلك لم يمنع المتحدثين باسم الإدارة من استخدامهم ككبش فداء لتبرير سياساتهم المقترحة. و«الأمر» في حد ذاته يهدف إلى استغلال المسلمين كـ«فزاعة» من أجل كسب التأييد لجهود ترامب الرامية إلى تعديل برنامج «الهجرة واللجوء» بأسره. ومثل «فزاعة» (المغتصبين وتجار المخدرات المكسيكيين) التي تم استخدامها لتبرير «الجدار» وعمليات الترحيل الجماعي المخطط لها، يتم استغلال «الإرهابيين المسلمين» لتمرير عملية تدمير «برنامج اللجوء» وتقييد قبول «غير المرغوب فيهم» من شمال أفريقيا، وجنوب غرب وجنوب آسيا.

وقد ادعى البعض أن ذلك دليل على أن الرئيس ترامب صدق وعده بفرض «حظر عام على المسلمين». وربما يكون ذلك حقيقياً تماماً، ولاسيما أن الأمر التنفيذي ينص على أنه قد تتم إضافة دول أخرى في المستقبل، بينما أشار المتحدث باسم الإدارة بأنه ربما يُضاف إلى القائمة 13 أو 14 دولة أخرى قريباً.

وإضافة إلى ذلك، يتضمن الأمر التنفيذي اختباراً إيديولوجياً لم يتم تحديد ماهيته بعد، من أجل دخول الولايات المتحدة. ويمكن للعرب، من بين المواطنين الأميركيين، الذين خضعوا لمثل ذلك التحقيق على يد «مسؤولي حماية الحدود»، أن يشهدوا على مدى الإهانة والتعسف الذي يمكن أن تنطوي عليه تلك الإجراءات.

وقد تمت من قبل مصادرة أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف المتحركة وتفريغ محتوياتها، وتم توجيه أسئلة للأفراد لمعرفة آرائهم في حرب العراق، ومدى تأييدهم لإسرائيل، وآرائهم بشأن الرئيس الأميركي، ومعتقداتهم الدينية. وهذه طريقة مؤكدة للتمييز ضد مجموعة بعينها من الناس. ولا يقل «الحظر المؤقت» والآليات التي سيتم وضعها لإقصاء مزيد من الأفراد خبثاً عن تعليق برنامج اللجوء والتهديد بتقليص كبير في أعداد اللاجئين الذين يتم السماح لهم بدخول الولايات المتحدة من جميع الدول.

ومنذ الأيام الأولى في حملته الرئاسية، عندما حذر «المرشح ترامب» للمرة الأولى من مخاطر المهاجرين، قائلاً: «إننا لا نعرف من هم هؤلاء الناس»، ردت منظمات إعادة توطين اللاجئين بقوة، وقدمت أدلة تظهر «دقة وإتقان» عملية التدقيق في طلبات اللاجئين. والإجراءات المستخدمة في الوقت الراهن لفحص طلبات اللاجئين صارمة بصورة استثنائية، وتستغرق أكثر من عامين لإنجازها. ولكن من خلال الافتئات على الخوف من المسلمين، يصر ترامب على أكذوبة أنه لا يتم التدقيق في طلبات اللاجئين. وأمره التنفيذي يرسخ فكرة أن الإدارة بعد أن علقت قبول اللاجئين لـ120 يوماً، ستقلص في نهاية المطاف عدد من يتم دخولهم إلى الولايات المتحدة من 110 آلاف إلى 50 ألف لاجئ. وهو أمر غير مقبول.



(485979) 1
I support Trump 100%
Saleem
Zogy, if you don’t like it here go back and live in the Middle East. As an arab-american I voted for Trump and will vote for him again. I want him to stop all immigration from all muslim countries and other countries of people that hate the US and do not believe in our constitution. They need to be willing to live under the laws of the united states. They need to assimilate and be able live with citizens that are not muslim and think of them as their equal and give them respect, otherwise please don’t come to the US. We need to check their social media account and history and see everything about them before we let them in. How many christian or jewish US citizens have arab muslim countries allowed to immigrate and gave them full citizenship and let them build a church or synagogue? ZERO.
April 18, 2017 2:24 PM


(485995) 2
من كل عقلك!!!؟
thesyrian
لدى قرائتي تعليقك شعرت للوهله الاولى باني اقرأ تغريده ترامب. واستبعدت هذه الفكره مباشره كون ترامب جاهل وليس لديه اي شهادات تؤهله كتابه هذا التعليق، وكما هو معروف بان ايفانكا هي من تكتب له التغريدات على تويتر.. على كل حال ، لا اعتقد بان موقفك سيكون على ماهو لو انك تعيش على الاقامه فقط فكيف كان موقفك لو انك مهاجر مخالف. كما انك تتكلم وكانك صاحب القرار! واحمد الله بانك بعيد عنه، يكفي عنصريه ترامب وحقده الاسود على العرب والمسلمين ، ولكي اذكرك يا صاح بان مصائب العرب والمسلمين هي البلد التي تتباها بها، وان كنت لاترى هذه الحقائق فهذه مصيبه وان كنت تراها فهي مصيبه اكبر. فهنيئا لك امريكا وترامب وامثاله...
مع فائق الاحترام.
April 18, 2017 9:54 PM


(486007) 3
Agree
مهستر
Totally agree with number 1 , yes If they dont want to respect the US law we dont need em here.
Thanks
April 19, 2017 3:53 AM


(486034) 4
To thesyrian
Saleem
Trump is ignorant but somehow he has a successful business and became a billionaire in a country where competition is fierce. He went to Wharton Business school and was able to take his father's money and turn it into a world wide empire but he is an idiot who needs his daughter to write for him. You make no sense. I see things very clearly here in the US as to what arabs and muslims have been doing compared to all prior immigrants. He is not against anyone that loves the US and wants to come here.
April 19, 2017 1:41 PM


(486127) 5
رجل اعمال ناجح!!!؟
thesyrian
رجل اعمال ناجح، فليكن ، وما علاقة نجاحه في عمله وعنصريته وكرهه للعرب! ومامعنى منع رعايا ستة دول ذات الاغلبيه الاسلاميه من الدخول الى امريكا! ياسيد سليم لو لم يقف القضاة الاتحاديين بوجه قراره لكان العرب الامريكان على قائمه المرحلين من امريكا، ماذا عن الدول الراعي والمصدر الرسمي للارهاب ك السعوديه وقطر واللامارات!ماذا عن الدول التي كان رعاياها متورطين بتفجيرات سبتمبر كمصر ولبنان والسعوديه!! فكر قليلا لتجد بان الدول التي لديها علاقات جيده مع اسرايئل استبعدت من قرار ترامب الغبي ، منذ وجود امريكا على وجه الارض ليومنا هذا هل لك ولترمب ان يسمي اسم سوري واحد تورض بجرئم ارهابيه؟ وعليه، انا لايهمني ان كان قرار ترامب جيد ام سيئ فانا سوري وافتخر بسوريتي ولا يشرفني ابدا ان احمل جنسيه غير السوريه ، فانا احترم وجهة نظرك في امريكا ورئيسها فهذا شأنك ولكن لاتصدر افكار ترامب وامثاله من العنصريين للعامة.
شكرا
April 21, 2017 10:28 PM


(486169) 6
To thesyrian
Saleem
You have been reading and watching news that repeates the US liberal democratic lines. I have never heard Trump say he hates Muslims and what is you proof that he is a racist? What he is proposing is to stop immigration from countries that currently are in civil war and in some cases don't have a US embassy. This is only temporary for 90 days until they review procedures and determine best options. The UAE, Egypt etc have functioning govt that the US can check people's background. The reason why he is doing this is because all terrorist acts in US are done by Muslims. He has Muslims and Arabs working for him and in his administration so your accusations are not true. Americans are the most welcoming people in the world and we let 1 million people come legally plus all the illegals that cross the southern border. How many people has Basher or his father allow from US who are Christians or Jewish to immigrate to Syria and gave them citizenship and allow them to build church or synagogue?
April 22, 2017 10:28 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز