Arab Times Blogs
عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


رسالة الى احد أضلاع مربع لجنة السفالات!! أو السياسات

كتب مقالة في "المصري اليوم" يدعي فيها الى من يهمهم الأمر أنهم لم يحسبوا حساب اليوم التالي وكتبها بالإنجليزية خطأ (ذا داي آفتر).. ومعناها لا يتفق مع مضمون الجملة..

 

قال.. كان يجب التريث قبل الإطاحة بصدام حسين ومعمر قذافي وما حدث في تونس واليمن وسوريا وكلها أخطاء عدم حساب اليوم التالي!!..

طبيعي هدفه من المقال ليس كل هؤلاء وما فعلوه من جرائم في حق شعوبهم وبقائهم في الحكم للأبد.. لكن يشير دون أن يكتب أنه لم يتم عمل حساب اليوم التالي بعد الإطاحة بمبارك ونظامه وتأييد الجيش لمطالب الشعب..

 

واضح ان حضرتك من عشاق الفساد تبكي وتتحسر على مبارك وجمال والحزب اللاوطني وامبراطورية الفساد التي شيدها مبارك بعد ان وضع السادات أساسها..

صدام الذي اعدم زملاءه وأعدم اكثر من 100000 الف وقضى على سكان قرية بالغاز.. والقذافي الذي علق المشانق وأعدم خمسة آلاف شاب من الطلاب داخل كلياتهم.. والأسد الذي تم توريث الحكم خلال ربع ساعة بتعديل قانون بالبرلمان ولو استقال او على الأقل نفذ ما اصدرته "بثينة شعبان" وما وعد به لكنه تمسك بأهداب النظام فتدمرت سوريا.. وهكذا فعل الجاهل المتخلف في اليمن.. اما الذين دفعوا كل فواتير الخراب هم اصحاب الظواهر النفطية.. إذن أين اليوم التالي في حسابات هوءلاء قبل خراب بلادهم؟؟؟؟.. الأهم من ذلك هل حسبت أنت وعز وجمال الكارثة التي أدت الى اليوم التالي؟؟ أم كنت حضرتك وعز وترزي القوانين تطبخون وتجاهدون وتجهزون للتوريث؟؟ توريث العزبة المصرية!!..

مبارك كوّن اكبر امبراطورية فساد ولصوص دمرت التعليم والصحة والنفوس وحولت مصر الى عشوائية عظمى..

 طبيعي انت كنت احد هذه الأدوات ومن تصميم وإنتاج الموساد المصري.. فهل فكرت وحسبت حساب اليوم الأول قبل أن تفكر في اليوم التالي؟؟.



(486026) 1
في حدا بعرف شو معنى "تلحس تتضرس" ؟ اللي بعرف يقول لعدولة!!!
د. جودي ابو خميس
في حدا بعرف شو معنى "تلحس تتضرس" ؟ اللي بعرف يقول لعدولة!!!
April 19, 2017 12:33 PM


(486033) 2
Sorry
Jamal
السلام عليكم أخي عادل. مح احترامي الشديد لك أرجو أن تسمج لي بان أخالفك الراي و أن أقول لك بأنك لم توفق في كتابة هذا المقال. البديل في كل البلاد التي ذكرت لم و لن يكون أفضل مما كان موجودا لاننا لا نملك القدر الكافي من الوعي و الأخلاق لنحقق التغير الذي نصبو إليه. تحياتي.
April 19, 2017 1:32 PM


(486038) 3

hamed
We have to take care ,the truth is not always revolutionary one ,The battle of Syria is the battle which will decide whether we live as civilized people anxious for the development and the possibility to enjoy cultural and political freedom protected by a real democratic and egalitarian constitution or to live poverty in the darkness under the rule of the obscurantists sectarian and absolutist islamic regime under the repressive the discriminative the outdated and the ambiguous alshariaah , We have to define our position between these two options so as to develop our discourse , The battle of Syria should be the battle of all the patriots and the democratic persons This dont mean that we have to forget our vices and errors , but to have them in mind to solve them, if we don`t want to invent the wheel from time to time to keep running in the same place , FRIEND who doesn`t learn from the history and the errors surely he lost his condition of human being
April 19, 2017 4:06 PM


(486041) 4
لليوم الآخر قصة
عبد العزيز
هؤلاء الوعاظ بكل الأزمان هل عرفوا أن وعظ موسى لفرعون لم يجدي نفعا .. فليوفروا نصائحهم فنواميس الله بخلقه لها دقائق لا تعرف و لا تحصى ..
April 19, 2017 5:46 PM


(486057) 5
لوسي أرتين
حسام عبدالعزيز ـ نيويورك



ـ 28 سنة قضاها اللواء شفيق البنا المسئول السابق عن القصر الرئاسى حتى عام 2001 داخل قصر الرئاسة … كان مسئولا مسئولية كاملة عن القصر الذي عاش فيه مبارك وأسرته حتي تمكن جمال عبدالعزيز ، رئيس السكرتارية الخاصة بمبارك، وزكريا عزمي، رئيس ديوان رئيس الجمهورية، من الأطاحة به ….البنا ظل ملازماً لأسرة الرئيس المخلوع منذ أن كان نائبا للسادات وحتي خروجه، اللواء شفيق البنا هو نجل الشيخ محمود علي البنا أحد أعلام مقرئ القرآن الكريم ، وهذة مقتطفات من حواره مع جريدة صوت الأمة فى 25 مايو 2011

* ما قصة لوسي أرتين؟
ـ لوسي أرتين كانت علي علاقة بالرئيس مبارك والعلاقة بدأت عن طريق زكريا عزمي وجمال عبدالعزيز، و كان فيه رجل أعمال مشهور بيحب يعرف مبارك علي فتيات من دول شرق أوروبا وحسين سالم كان متولي دول غرب أوروبا.



April 20, 2017 7:25 AM


(486058) 6
لوسي أرتين - 2
حسام عبدالعزيز ـ نيويورك



* هل قصر الرئاسة كان يدار بهذه الطريقة؟
- القصر كان يدار بالسفالة والأسافين والنقار والقمار والنسوان وقلة الأدب ودا كل اللي كان شغلهم ومصلحة البلد بعدين .

* هي سوزان كانت بتحس بالغلط اللي كان بيعمله الرئيس؟
- هي كانت مقهورة من اللي بتشوفه والنسوان داخلة طالعة قدامها واللي جايين من أوروبا الشرقية وأوروبا الغربية ومش قادرة تتكلم وبتبكي علي طول بسبب اللي بتشوفه وأحيانا كنت بأصبرها وأقولها مصر مافيهاش غير سيدة أولي واحدة، بس بعدها قرر الرئيس أن ينقل جلساته الخاصة في شرم الشيخ وبرج العرب.

* ھل تزوج علیھا؟
-لا ھو مش محتاج یتجوز .. البركة في زكریا عزمي وجمال عبدالعزیز.

هذا جزء من مقال ( ثقافة الهزيمة .. مغامرات البقرة الضاحكة 1 )
بقلم غريب المنسى ـ صحفي مصري مقيم في امريكا



April 20, 2017 7:26 AM


(486061) 7
اتفق واختلف
الفارس المصرى
استاذى الفاضل الاستاذ عادل اتفق معك فى كل ماذكرتة من مساوء الديكتاتوريةومظاهر التسلط والاستبداد التى ابتليت بة الدول التى ذكرتها ولكن دعنا نعمل شيىءمن العقل ولننظر بنظرة فاحصة ومستقلة عن احوال الدول التى ذكرتها بين الماضى واليوم هل هى احسن حال وافضل من الماضى الم تتشرد الشعوب وتسال الدماء ويحل الخراب الم تباع الاوطان وتقسم بين المتنازعين المدعين للوطنية والدعومين للاسف ممن يطلق عليهم الاشقاء هل كانت تتجرء ايران على العراق او العبث بمقدراتة هل كان تستطيع اشباة الدول مثل الامارات وقطر ان تمد اياديها فى لبيا لتعميق الانقسام وتسليح الفرق المتنازعة سعيا لاايجادموطىء قدم لعا تشبها بدول كبرى اخى الفاضل الكل وقع فى الاخطاء وخاصة مصر هل فكرنا فيما بعد مبارك الم يستفد فريق وفصيل معين من الثورة الم تعقد فية الاتفاقات بين الاخوان والجيش الم تتفرق المعارضة وتمتد الايادى الخبيثة من بعض الدول لتمويل البعض بهدف اسقاط معارضيها كما حدث فى كشف مؤامرة تدعيم حركة تمرد اخى الكريم رجاء عندما تنظرللامور ان تكون بشيىء من التحليل المنطقى للواقع ولنبتعد قليلا عن ادعاء الوطنية التى يتصور البعض انها يجب ان تكون فى خط واحد ووجهة نظر واحدة من يصفق ويهلل فهو الوطنى الغيور على وطنة ومن ينتقد فهو الخاين والعميل وان تعلم مودتى لك ولكتابتك تحياتى
April 20, 2017 9:40 AM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز