Arab Times Blogs
حميد الواسطي
ajshameed@hotmail.com
Blog Contributor since:
27 March 2012

ألمقالة ألتي ساهَمَت في إعادةِ ألعلاقات ألمِصريَّة ألسًعوديَّة

للسيسي وَألمِصريين فقط !! حميد الواسطي

بِسْمِ اٌلله.. وَبَعد ، هذِهِ ألمقالة نشرت في نهايات يناير 2017 وَبشائر إعادة ألعلاقات بَينَ مِصر وَألسُعوديَّة كانت في مارس أيّ بَعد أقل مِن شهريَن مِن نشرِ ألمقالة).. وَكانت نداء للرئيس ألسيسي وَللمِصريين بصَدَد مِصر وَمُستقبل مِصر وَ كاتب حُرّ (قلتُ فيهَا) حسَب تجربتي وَإستقرائي أعطي بمُوضوعيَّة رأيّاً ناصحاً فيه أو مُقترحاً به.. وَأقول، أنَّ ألسيسي وَألمِصريين لَعمري أمَّا أن يكونوا ناكرين لجميل ألمَملَكة ألعربيَّة ألسُعوديَّة أو أنهم يتغابون وَيتناسون بأنَّ ألإستقلاب ألسياسي يُقترَن باٌلإستقلال ألإقتصادي وَلاَ مَناص مِن ذلِك.

 

لا أريد أن أخوض في أسباب ألنزاع بَينَ مِصر وَألسُعوديَّة في مقالي هذا كمَا لا أحبّ أن أذكر حجم ألأرقام ألهائلة مِنَ ألمُساعدات ألسُعوديَّة ألماليَّة وَألعينيَّة وَسنويّاً لمِصر وَبتواتر سَبعة ملوك.. مِن ألمَلِك عبد العزيز آل سعود ، ألمَلِك سعود ، ألمَلِك فيصل ، ألمَلِك خالد ، ألمَلِك فهد ، ألمَلِك عبدالله ، وَإلى ألمَلِك (ألحالي) سلمان .. وَأنَّ ألمُساعدات وَألمَكارِم ألسُعودية لمِصر لَم تنقطع بَل في تزايد..!! وَإذا كانت مِصر تعتبر هذِهِ ألمُساعدات مِن دولةٍ عربيَّة شقيقة وَنفطيَّة غنيَّة أقول.. لا شيء بدون مُقابل أخوي أو صداقة (باٌلوفاء وَعدم نِكران ألجميل أو سياسي (باٌلتحالف) رسميّاً كانَ أو إعتباريّاً باٌلعلاقات ألوثيقة..!!

 

وَإذا كانت ألولايات ألمتحدة ألأميركيَّة تمنح مِصر 2 مليار دولار سنويّاً كمُساعدات وَلكِن مُقابل معاهدة ألسلام مَعَ إسرائيل كمَا رُسِمَت في إتفاقيَّة كامب ديفيد.

ألزعيم ألفرنسي ديغول وَإبان ألحرب ألعالميَّة ألثانيَّة قدَّمَت له بريطانيا مُساعدة ماليَّة تحتاجهَا فرنسا في ألحرب وَبدون مُقابل بَيدَ أنَّ ديغول قد رفضَ ألمُساعدة وَقال لرئيس ألوزراء ألبريطاني تشرشل: (.. إنَّ فرنسا لا تأخذ أموالاً بدون مُقابل.. وَلكِن يُمكن لفرنسا أن تأخذه كقرض تسدده لبريطانيا فيمَا بَعد)..؟! ذلِكَ لأنَّ ديغول كانَ يُدرك جيداً بأنَّ أخذه للمال بدون مُقابل؟! تترتب عليه إلتزامات وَتعني أن يكون خاضعاً أو مديناً لجميل أو معروف أو فضل بريطانيا وَأن لا تخرج فرنسا عن رأيِّ بريطانيا سِيَّما في ألجانب ألسياسي وَألعلاقات ألخارجيَّة.. هُناكَ مَثل يقول (مَن يَدفع يأمر..!!) وَألسيسي وَألمِصريون وَهُم شعب في ألغالب واعي وَمُثقف وَمُكافح في ألحياة وَسُبل ألعيش وَجلَّهُم يَعرفون بأنَّ صندوق ألنقد ألدولي عِندما يَمنح قرض لدولة ما وَلكِن مقابل أن يتدخل في شؤونهَا ألسياسيَّة وَألإقتصاديَّة إلى حدِّ تسعيرة رغيف ألخبز..!!     

وَهُنا أقول أو أسأل ألمِصريين سُؤالاً صريحاً وَمُحدداً: مُقابل ماذا تقبضون مُساعدات مليّارات ألدولارات سنويّاً مِنَ ألسُعوديَّة وَمِن فترةِ تزيد عن ستةِ عقود؟! وَلَم ترفضوها طِيلة تِلكَ ألسنين بَلْ تطالبون بشكلٍ مُباشر أو غير مُباشر بالمزيد وَبَينَ ألسنة وَألأُخرى.. حتى صارَت ألمُساعدات ألسُعوديَّة إليكُم مَحسوبة لدى ألدولة ألمِصريَّة وَمُبرمجَة ضِمن ألمُوازنة ألماليَّة وَألدخل ألسنوي لمِصر !! وَأُكرِّر ألسُؤال مَا هُوَ ألمُقابل ؟! أخويَّة أمْ سياسيَّة..؟؟ فإذا كانت أخويَّة؟ وَمِن دولةٍ عربيَّة شقيقة وَنِفطيَّة فمُقابلها يَجب ألوَفاء وَألوَلاء وَعدم خروج ألأخ عن طوعِ أخيهِ ألمَانح أو ألمُساعد لهُ وَألكريم مَعهُ. وَإذا كانت سياسيَّة؟ فمُقابلها يَكون حتماً تحالف سياسي وَرُبَّمَا عسكري كذلِك رسميّاً أو غير رسميّاً مَعَ ألسُعوديَّة وَعدم ألخروج عن أطارها بالقرارات ألمُشتركة في ألعلاقات ألخارجيَّة مَعَ الدُوَل ألأُخرى خصُوصاً أنَّ ألسُعوديَّة لَيسَت مُساعدة لمِصر بواحدة أو إثنتيَن أو عشرة بَلْ مُساعدات وَكمَا أسلفت سنويَّة وَنظاميَّة مُنذ ستين سنة وَنيِّف.. وَأمَّا إذا كانت لاَ أخويَّة وَلاَ سياسيَّة ؟؟ فأقول: هَل أنَّ ألسُعوديَّة تعطيكُم ألمُساعدات (ألمَذكورة) أيُّهَا ألمِصريون كخرَاج أم جزيَة ؟! أم أنَّ لكُم نِسبة بنفط ألسُعوديَّة وَعلَى قولِ صدام حسين " نفط ألعرَب للعرَب " !! 

وَكتحصيل حاصل لِما سَبق.. أقول: لَعمري لا أرى أمَامَ ألرئيس ألمِصري ألسيسي سوى خياران لاَ ثالث لهُمَا أو مَعهُمَا ؟؟ فأمَّا ألخِيَار ألأوَّل: وَفيما إذا كانَ ألرئيس ألسيسي يُريد بإستراتيجيَّة أن يختلف عن سياسةِ وَنهج سابقيهِ جمال عبدألناصر وَألسادات وَمُبارك بأن يَستقل أو تستقل مِصر سياسيَّاً عن ألسُعوديَّة.. ففي هذِهِ ألحالة عليه وَلاَ مناص مِن أن يَستقل أو تستقل مِصر إقتصاديّاً.. وَأن يُصارح ألسيسي وَيُكاشف عامَّة شعبه ألمِصري وَلَيسَ فقط ألحُكومَة أو مَجلس ألشعب هَلْ أنهم مُستعدين وَراغبين قولاً وَفعلاً أن يعيشوا بالإكتفاء ألذاتي إلى درجةِ قبول ألمُوظف ألمِصري إذا دعت ألحاجَة بَينَ ألأهم وَألمُهم فلا ضير أن يستبدل ألسَّيارة باٌلدراجة ألهوائيَّة وَألعائلة ألمِصريَّة أن تستبدل ألمدفأة ألنفطيَّة بمنقلة وقودها ألفحم أو ألخشب بَدلاً عن ألبنزين أو ألنفط أيّ قبول ألشعب ألمِصري وَإستعداده ألتام للتقشف وَإلى أمدٍ غير مَعلوم !! وَأن لاَ ينسى ألسيسي بأنَّ لدى مِصر أيداعات مِن أموالٍ وَإستثمارات سُعوديَّة بعشرات ألمليّارات مِنَ ألدولارات ستطالب بهَا ألسُعوديَّة حتماً. وَإمَّا ألخِيَار ألثاني : وَبإسم مِصر أن يَعتذر ألسيسي للسُعوديَّة وَترجع ألأُمور بَينَ ألبلديَن إلى سابقِ عهدِهَا وَ"عفا ألله عمّا سَلَف".. كمَا علَى ألسيسي أن يُدرك جيداً بأنَّ خِيَاراً آخراً غير هذيَن ألخِيَاريَن مِن طرفٍ آخر مُحتمَل في ألمِنطقة قد يَحلّ بديلاً نِفطيّاً عن ألسُعوديَّة في مِصر لَعمري لَن يَكون سوى بديل تكتيكيّ وَمُناور..! وَسَيَحلُّ لَيسَ حُبّاً لمِصر وَألمِصريين وَإنما كُرهاً للسُعوديَّة وَألسُعوديين، وَضرره سَيكون أكثر مِن نفعهِ وَسيَجر ويلات وَحسرَات وَآهات علَى مِصر وَأجيال مِصر.. !!..

 



(485917) 1
ألإستقلال ألسياسي يُقترَن باٌلإستقلال ألإقتصادي
حميد الواسطي
تنويه رجاءاً : ألإستقلال ألسياسي يُقترَن باٌلإستقلال ألإقتصادي.. وَشُكراً – حميد ألواسطي
April 17, 2017 9:15 AM


(485930) 2
هكذا إذن أصلحت بينهما
شاهد عدل
زعم الأصمعي - وكان أشهر وضاع للروايات عُرف - فقال: عُرضت السجون بعد هلاك الحجاج، فوجدوا فيها ثلاثة وثلاثين ألفا لم يجب على واحد منهم قتل ولا صلب؛ وفيهم أعرابي أُخذ يبول في أصل سور مدينة واسط؛ فكان فيمن أطلق؛ فأنشأ يقول:
إذا ما خرجنا من مدينةِ واسطٍ ... خرينا وبُلنا لا نخافُ عقابا
والشاهد هنا إصرار الأعرابي على سلوكه المعيب بعد طول الحبس والقهر، وظنه أن العقاب مرتبط بمدينة واسط فقط، أما لو كانت بغداد أو دمشق أو بيروت وغيرها من الحواضر فلا جناح عليه.
حقيقة يعجبني فيك وفاء نادر لمن تخالهم أحسنوا اليك لم أعرفه في طائفتك لأحد - رغم أنهم أحسنوا لطائفتك تلك مسألة فيها نظر فمن ينثر الحب فوق الفخاخ ليس غرضه إطعام الطير الهائم أبدا. وما أعاد العلاقات بين قطبي الصهيونية طال عمرك ليس مقالتك بل ثقل إسرائيل الذي مارسته مباشرة وعبر ترامب على آل سعود، وقبول كلبهم الوفي بمصر بتسليم الجزيرتين صاغرا ذليلا لآل سعود، وهو تسليم إسمي لا غير السيادة المطلقة الحقيقية فيه لإسرائيل. ولعلك تعلم أن لدى إسرائيل مشروع شق قناة تصل البحرين الأحمر والمتوسط من هناك، من شأنه أن يقضي على قناة السويس لو جاء بها نظام وطني يوما ما.
April 17, 2017 11:45 AM


(485944) 3
رَدّاً: إلى ألسَيِّد ((شاهد عدل))..
حميد الواسطي
رَدّاً: إلى ألسَيِّد ((شاهد عدل)).. بَعد ألتحيَّة أقول: وَلِهذا أنا وصفت ألحالة بظاهرة ((إستقلاب سياسي)) وَلَيسَ إستقلال سياسي؟ لتكون أدق بَيدَ أنني فكرت فيمَا بعد نشر ألمقالة بأنَّ ألبعض قد لا يَعرف مفهوم – ألإستقلاب - أو مقصدي منه) في ألإستقلاب؟ أراد ألسيسي أن يَصنع تغييراً في مِصر علَى مستوى ألتدبير ألمُمكن..!! لِمَاذا ؟ حسَب إستقرائي، حاولَ ألسيسي أن يقترب من سِيَّر أو ثقل رؤساء قبله وَأن يُسجِّل بصَمة في تاريخ مِصر..! بَيدَ أنه قد إصطدم بواقع حال ألشعب يختلف في ألأغلَب بَينَ ما يتمناه أو مَا يطلقه مِن وطنيَّات وَبَينَ واقع حال تقبُّلَه لتبعات ألتغيرات سِيَّما أذا كانت تمس قوت ألعائلة أو رغيف ألخبز في وطنٍ مِثل مِصر أصلاً عامَّة شعبه يُكافح في سبيل تأمين سُبل ألعيش..! وَأنا قلت ألمقالة ((ساهَمَت)) في إعادة ألعلاقات..! وَفي قولكَ: (حقيقة يعجبني فيك وفاء نادر لمن تخالهم أحسنوا اليك لم أعرفه في طائفتك لأحد).. أقول: أحسنت وَأنصفت، وَشهَادة أعتز بهَا وَأفتخر، وَعادة مَا ينعتني (بألوفاء) غيرُكَ أخي ألكريم.. وَصدقت..؟ فأني لَم ألمَس ألوفاء في طائفتي قطّ.. كمَا لَم ألمَس مِن أحدٍ فيهم ألفضيلة.. لَم أقصد مُطلَق شيعة ألعراق.. وَلكنني في حياتي (أنا) لَم أعرف أو أتعرَّف علَى (وفي) أو (فاضل) فيهم.. وَشُكراً – حميد ألواسطي
April 17, 2017 7:49 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز