Arab Times Blogs
محمد راشد
rashed101075@gmail.com
Blog Contributor since:
08 February 2015

قصة قصيرة

ثم نام بعدما أدماة التعب.ليته يعى أمور الحياة .ليتة تعلم شيئا من السنوات العجاف التى عاشها بين رحى الحصار ثم عانق همومة وأمورة ومضى وهو لا يجد الجديد لا يجد من يفهمة ولا يجد الحديث الذى يروق له ولا الناس التى تعجبة ولا حتى المخدر الذى يفقدة وعية عن أمور يفعلها غصبآ ليعيش بين الناس كما هما هل يتراجع ؟

 نعم تراجع خطوات كثيرة وكبيرة وكلما تراجع كلما قرب الوصول كأن وصولة وتراجعة متلازمين ولهم نفس الميل الذى يوصلة لأمر واحد وهو السراب تعافى ثم مرض وأوحل نفسة للهاوية ثم غسل وجة وغض بصرة عن الواقع ومخلفات الواقع من أصحاب وأحباب وجيران وحتى الأهل لم يكن يدرى أنة ذاهب إلى احد الطريقين أما اللأعودة أو اللأعودة للحياة. كان يفضل اللأعودة إلى الحياة أو العودة بالجنون وهذا كان كل مبتغاة .فأحيانا التمنى يكون شئ لا يروق للكل .

وعندما عاد ملطخا بهذا الكم من المهاترات والمبادئ التى يؤمن بها غير أنة مرغم كما هو مرغم دائما ان يتراجع كل الذين يسيرون معة لم يحسو لحظة بعواطفة ربما كانت هذة المشاعر مختلفة فى هذا العصر أو ربما دمر نفسة بما أقتنع بة ولم يستطيع ان يطبقة وقام بالمتناقضات الكثيرة فخرجت من يدة معاناتة معاناة هذا الرجل الكبير الصغير السن اليأئس الحلم بأى جديد أعطتة خبرة دهرآ كاملا وهو لم يعيشة .وعندما دعتة الحياة للكثير أخذت منة الكثير فأصبح هشا كالهش الكثير الذى لا يسمن ولا يغنى من جوع أصبحت أصوات الوحوش هى من تروق له وصار يكرة تلك العصافيروأصواتها التى كانت بداخلة وتزاحمة المشاعر لا يمكن أن يفقد رجل أهليتة للبقاء الإ حينما يمل من الوجود ومسبباتة وهو تماما ما فعلة حينما ماتت إبنتة الوحيدة فى حادثة سيارة أمام عينة بإهمال الجميع

 



(485720) 1
...
عبد الوهاب عليوات
محاولة أدبية تتطلب الاهتمام بتصحيح الأخطاء اللغوية... وبإملاء حرف الهاء..
April 13, 2017 9:41 AM


(485757) 2
أستاذ محمد...
سجل أنا عربي... علماني، ديموقراطي!
... إذا كال أي إنسان المديح لك بشأن هذا "العمل"، فلا تصدقه، إنه يكذب!!! اعذرني!!!
April 14, 2017 7:42 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز