Arab Times Blogs
ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


السيد نصرالله امر ترامب بقصف سوريا


 انها المرة الأولى التي أترحم بها على بعض الشخصيات العربية التاريخية أمثال محمد على باشا المصري الذي كان لا يقرا ولا يكتب وسمع ذات يوم بكتاب الأمير لميكافيلي فقال لاحد وزراءه أتني بالكتاب واقرأ لي وعندما قرأ الوزير بضع صفحات من كتاب الأمير ، فما كان من محمد علي باشا إلا ان قال لوزيره اغلقه والله اني املك من الدهاء اكثر مما فيه.

 يؤلمني هذا الفراغ العقلي عند العرب، وكما قيل لو الهبل يؤلم لمتنا جميعا من الألم ، وانا لا اعني محورا بعينه او شعب بصفة خاصة بل اعني جميع العرب،

مثلا انصار الممانعة والمقاومة، بحت أصواتهم واحمرت عيونهم  وهم يهتفون ضد أمريكا وإسرائيل ،ومنهم من اخذ بندقيته والأخر نسي فردة حذاءه لاستعجاله  قتال أمريكا، حتى بعض المحللين المخضرمين من بياعين الكلام وصلت صورهم على المباشر قبل ان يصلوا الاستديو، من هول حجم الضربة ، ولكن المفاجئة كانت اني قرات مقالا لاحد الجهابذة بعد سماع خبر الضربة بعشرة دقائق وكانه اعده مسبقا، ولكن كل الذي فهمته من مقاله ان ضد وعد بلفور او بل وفور، على كل حال نيتهم سليمة وهمهم الدفاع عن هذا المحور.   

 اما المحور الأخر والذي باعتقادي بانه يعيش على كوكب المريخ ، فكانت ضحكته رطل، فرحا مستبشرا يقفز مثل عصفور ابو الحن من شاشة الى اخرى ومن صحيفة الى ورق التواليت، يتوعد ويهدد ويعلن بانه انتصر وسحق المقاومة والممانعة معا، اما محللي هذه الفئة من الشعوبية والذين تعودنا على تحليلاتهم الشبيهة بتحليل البول، صوروا المشهد وكان هناك حرب عالمية تاسعة قد قامت واخذوا يشرحون تأثير هذه الضربة العسكرية وتداعياتها وما يلحقه صاروخ التوما هوك من دمار في هذه البقعة او تلك وتاثيره على القرار السياسي الى اخر المعزوفة التي يوجد بها كافة المقطوعات الموسيقية الا مقطوعة واحدة اسمها فلسطين.

اما تغير الخطاب الامريكي  وقصة الملف الإيراني الذي سوف يعود الى نقطة الصفر فلا اعتقد بان له ادنى تأثير على المتغير العسكري السياسي بالمطلق .

 فالحقيقة هي مختلفة تماما عن ما تصوره الاثنين معا، فالقضية بعمومتها موجودة في ملف الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وعندما نتكلم عن ايران، علينا ان نفهم باننا نتكلم عن إمبراطورية امتهنت لعبة السياسة قبل 3000 سنة وطورتها، وايران يعني حزب الله وحزب الله يعني محور الممانعة بكافة أطيافه وفصائله على مساحة جغرافية لا تحدها حدود او تعيقها تفاصيل سيادية كما يتوهم البعض.

اذا ما الذي حصل وما أسباب هذا الهجوم .

أولا: ان دخول أمريكا على الخط بطريقة مباشرة من خلال قصفها بعض النقاط او مطار الشعيرات ضمن الأراضي السورية هو ليس بجديد، فأمريكا ومنذ اندلاع المعارك بسوريا وهي طرف بهذه المعارك ضد النظام السوري وحلفائه، سياسيا ودبلوماسيا وعسكريا، واحيانا كثيرة كانت تقصف وتقول انها إحداثيات مغلوطة، ولقد استضافت قيادي هذا الفريق ودربتهم على القتال واستعمال السلاح الذي أمدتهم به بالإضافة الى المال وما تركت من حيلة الا واستخدمتها في الحفاظ عليهم وحمايتهم وتامين الغطاء الدولي لهم بل دفعت بالعديد من دول الجوار الى احتضانهم وتامين الطبابة والاستشفاء وفرضت الجزية على بعض الدول الأخرى او الدخول بالحرب الى جانب هذه المجموعات.

ثانيا: قصفت أمريكا 59 صارخ توما هوك، ( خير ان شاء الله ) ما الذي تغير او حصل، وما الفرق بين صاروخ التوما هوك او حمار ارهابي يفجر نفسه، او ما الفرق بين صاروخ اطلق من البحر او طائرة قامت بالقصف، فالقواعد والسفن الأمريكية جميعها اما ضمن المياه الإقليمية العربية او انها على اراضي عربية، فالامر سيان والاثنين شبيها بعضهما، ولكن الذي تغير هو امر خطير جدا، سوف تدفع ثمنه هذه الأنظمة التي ترجت الإدارة الأمريكية الجديدة ان تدخل الحرب بهذه الطريقة، حيث اعترفوا بعجزهم عن احداث اي تغيير بالمعادلة العسكرية والسياسية وفشلهم بتحقيق ادنى انتصار في معركة تعدت السنوات الست ، فالعرب يملكون نفس صواريخ التوماهوك التي تبيعها لهم امريكا، ولكنهم لا يملكون قرار استعمالها او القدرة على استخدامها كونهم يعلمون بانهم اجبن من ان يواجهوا محور الممانعة والمقاومة بحرب مباشرة لعلمهم المسبق بهزيمتهم وخسران عروشهم فاذا بهم يهرولون الى الرئيس الأمريكي الجديد ترامب الذي لا يمانع بان يبيعهم صاروخ التوما هوك بمليون دولار ليكدسوه بمخازنهم وان يصبح سعره 50 مليون دولار ان هو قام بقصفه فهناك ضريبة استخدام القرار السياسي.  

وفي المحصلة لهذه الضربة يفهم امرا واحدا بان المحور الذي تتزعمه امريكا فقد كافة اوراقه وما بقي له الا الورقة الاخيرة وهي لعبة (كش ملك) وملوك هذه اللعبة الإيرانيين ، ومن هنا نفهم بان الذي امر ترامب بقصف مطار الشعيرات هو فائض القوة الذي تمتلكه المقاومة ومحور الممانعة مما اوجب هذا التدخل وان كان على استحياء وخجل، وكان سبق ان قال السيد نصرالله، لا ترامب ولا بي ترامب ولا جد ترامب يقدر ان يحط من عزيمتنا، وكانه كان يستدعيه لمثل هكذا منازلة.

وفي الختام نرحب كل الترحيب بهذا العضو الجديد الذي انضم الى بني الدشاديش وشاربي بول البعير واصحاب نظرية الارض مسطحة، ونذكره بالمثل القائل القشة التي قصمت ظهر البعير، ولا فرق بين القشة والشعرة، اذا شعرة قصمت ظهر البعير فكيف بالشعيرات .

استعدوا للمعركة الكبرى فالجميع ذاهبون الى الجحيم الا من رحم ربي، ويبقى الامل بخطاب السيد نصرالله الذي ارجو ان يكون خطابه واضحا بما يتناسب مع العقل العربي الذي لا يفهم بالإشارات، فالسيد نصرالله دائما يبتعد عن اي مظهر من مظاهر القوة لشدة تواضعه، ولكن هذه المرة يتوجب ان تسمى الأشياء بأسمائها مثلا سوف تنتقل المعركة الى المكان الفلاني وسوف نستهدف البلد الفلاني ان تكررت الاعتداءات.



(485456) 1
Not correct
Saleem
Article make no sense. America is not a robot, it has a president with 2 million people the run the gov’t. The president changes every 4 or 8 years and comes with a new team with different ideas and thoughts about how to do things. As you can see there is a HUGE difference between republican and democrats presidents. The US bombing ISIS does not mean they are for Assad/Iran and bombing Assad does not mean they are for ISIS. I guess it is very hard for you and most arabs to look at the facts as they are given. Arabs always have to come up with a nonsense conspiracy without proof or fact. Assad used CW in 2013 and Obama the worthless president that he was could not do the right thing and bomb Assad back then. Trump wants to get rid of ISIS and Assad which what he IS doing right now. Both ISIS and Assad will be gone soon. arab armies are built based on family and friends of dictator who are worthless. All the soldiers are from the dictator’s tribe or sect used as protection by giving them government jobs/money.
April 8, 2017 1:27 PM


(485468) 2
coment 1
hamed
Time to change our speech from ”” The responsibility of that”” to”” It is our responsibility”” then the things will begin and the greed bloodthirsty interior exterior forces ready to resort to any act and misdeeds to keep their fatty interests will take us in consideration ,as well as we keep responsible the others, the enemy will have the securtity that we have nothing and will do nothing , but as all the failure and dependent ask the wolves not to devore him and to protect him “Strange request and position”, second. My friend you say that the arabs possess “”Toma hawk”. The arabic people dont possess nothing even his spirit , who possess the iron weapons are those obscurantists the tyrant the corrupt and the bloodthirsty ones who submit the people ready to kill and to burn ”say the herd for them” ready to resort to any deplorable act and misdeeds so as to keep their fatty interests even to sacrifice a great number with their friends and partner to have a delicious and succulent feast
April 9, 2017 3:18 AM


(485469) 3
coment 2
hamed
Our people is disarmed from the most essential arms the cultural and the political freedom ,the social rights, , the solidary patriotism and ,the right of the citizenship, without these bases there are no worthy arms where our political and intellectual vanguard missed to plant .To liberate the people from his sense of submission ,the anxious hope with impacience that something will happen to save him without making plans to achive it , to liberate him from the one religious thinking , the selfish and the individual position which refuse the other and to aware him that there are another type of life where the person feel independent free and useful for himself and for the community
April 9, 2017 3:19 AM


(485517) 4
دور ايران في العراق
حجازي
بالنسبه لمن يعتقد ان ايران تعادي اسرائيل عليهم ان ينظروا لما فعلته ايران بالعراق ليفهم ،القاعدة الثابته ان كل من يكره اسرائيل عليه ان يعمل لجعل عدوها الازلي وهو العراق قويا ، لكن منذ الغزو الاميركي عام 2003 والاحزاب الدينيه الحاكمه حزب الدعوة بزعامة بوري الهالكي وميليشيا بدر بزعامة ابو بريص عمار الحكيم عملت على نهب 800 مليار من خزينة العراق وحولته الى بلد مفلس فاشل ومستهلك للبضائع الايرانيه الكاسده، بل انها لم تبني ولا مدرسه او مستشفى رغم كثرة النهب وقامت ميليشيا كواتم الصوت بتصفية جميع ضباط وطياري العراق الكفوئين انتقامأ للحرب العراقيه الايرانيه و اضعافأ للعراق كدوله عرييه مسلمه مما خدم اسرائيل، وهنا انطبقت المصالح الايرانيه والاسرائيليه في تدميرالعراق ، العراق اليوم يعاني كثرة المدارس الدينيه التي تنشر الكراهيه عن قصص العداء بين ال البيت والصحابه وهي قصص أغلبها مزور باعتراف علماء الشيعه وباقي المذاهب لكنها تدرس في العراق لتجهيل الشعب بدل تدريسهم الهندسه والطب ، جامعات كثيرة تخرج وعاظ مغسولي الادمغه يقدسون الحكيم والمالكي والصدر والستياني وكأنهم اقرب الى الالهه وكل من ينتقدهم يقتل أو على الاقل يتعرض للضرب والاهانه في بلد غاب فيه القانون وحكمته عمايم الشيطان السوداء التي لطخت سيرة ال البيت الاطهار.ايران تدمر العراق لمصلحة اسرائيل اصحوا ياعرب .
April 9, 2017 12:58 PM


(485528) 5
الى العزيز حجازي
ناجي امهز
عزيزي لن اطيل عليك كثيرا فانا اعلم بان الشمس حارقة لذلك لن ادعك تنتظر كثيرا
هل ممكن ان تخبرني عن حرب صدام على ايران ومن دفعه ليخوضها
هل يمكن ان تخبرني عن معتقلات صدام واجرامه وطريقة تعاطيه في الحكم
ارجو من حضرتك ان تصف حكم صدام وان وجدت 3 خصال حميدة انا اعدك بان اكتب ما تمليه علي
April 9, 2017 4:14 PM


(485540) 6
sorry the coment no 1 was the rough send by an error
hamed
Time to change our speech from ”” The responsibility of that”” to”” It is our responsibility”” then the things will begin to change ,and we will take the initiative to face our problems and to struggle for our rights, is then when the greed bloodthirsty interior exterior enemies----- who are ready to resort to any misdeeds to keep their fatty interests ---- will take us in consideration , As long as we keep blaming others asking the wolves not to devour us, the enemy will have the security that we will who possess the iron weapons are those obscurantists the and the corrupted bloodthirsty tyrant the corrupt who submit the people(say the herd for them) ready to kill and to burn ” ready to resort to any deplorable act so as to keep their fatty interests even to sacrifice a great number of what consider them their cattle with their partner to have a delicious and succulent feast

April 10, 2017 9:42 AM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز