Arab Times Blogs
عبداللطيف عبداللطيف
Mrabdothepoet1@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 January 2016

خرج الشاعر عبداللطيف أحمد فؤاد من جامعة المنصورة و معه ليسانس الآداب قسم اللغة الانجليزية و آدابها فى عام 1997.

يعمل بالتدريس فى وزارة التربية و التعليم المصرية فى الدقهلية السنبلاوين

و لى عدة دواوين شعر انجليزية و عربية.

خمسة دواوين اليكترونية 4 عربية

و آخر انجليزى هو

Love and blood in the Middle East

و نشرت ديوانين ورقييه آخرين. العربى هو توأم الشمس.


و الانجليزى هو

The immortal love tears


و تحت الطبع ديوان انجليزى ضخم هو

Vitamin U.

المتحولون جنسيا
هذا هو الإبداع الإيجابي

هذا هو حُسن خلق الشبابِ

هذا درسٌ للراقصات للذئابِ

الفنُ من القلب و الأعصابِ

 المتحولة فنياً كالمتحولة جنسياً

تخبز للخائبين طرباً نهدياً فخذياً 

و تطارد المال مصرياً أو غربياً

مطربةٌ مُعديةٌ تُحزن الشعوبِ

تغنى للسكارى لساكن الجيوبِ

و تبكي فايزة و فيروز و العندليبِ

انهيار الفن فى بلاد الدمِ و النحيبِ

و غناء البُوم بعد اغتيال النجومِ

بسيف الواسطة و خنجرها المسمومِ

و أنا فرعون الذكاء و الملاك الكريمِ

كيوسف و إبراهيم و نبينا العظبمِ

و أفترس شوقى و نزار و شكسبيرِ 
 =======
عبداللطيف أحمد فؤادِ


(483823) 1
المتحولين جنسيا
فارس
يا لطيف يا عبد اللطيف
شو هالشعر السخيف
كلماتك باردة.
و أفكارك شاردة
ولو قرأك نزار لكان انهار
توقف عن كتابة الشعر أيها الكبير
لو كان شعرك شعير لأكلته الحمير.
March 16, 2017 9:05 AM


(483840) 2
تعليق على(قصيدة) المتحولون جنسيا
موس عبد العزيزة
اعلم ان السياسة التحريرية للمجلة تسمح لمن يشاء ان يكتب ما يريد وهذا امر طيب على العموم ولكن قليلا من المنع لازم ايضا حتى لا تنهال علينا هذه الدواهي باسم الحرية. ان في تبعيرة عنز من الجمال اضعاف ما في شعرك كيف لا وهي تاتي بها استجابة لنداء الطبيعة والريح تنثرها يمينا وشمالا بينما في نفس الوقت توشوش اوراق الشجر وتمسح الغبار عن جبين الصخور التي لوحتها الشمس، شعر مثل هذا لايجدر به الا نقد مثل هذا فقبحت من شاعر في مصغرك ومكبرك
March 16, 2017 6:24 PM


(483843) 3
شو هالخريط
حجازي
مع الاسف ان تنشر عرب تايمز كلام هذر لاهو نثر ولاهو شعر. يذكرني بواحد كاولي القى قصيده مماثله وسرعان ما رمى الجمهور عليه كميه كبيره من القنادر .
March 16, 2017 9:00 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز