Arab Times Blogs
الموساوي موس ولد لولاد
elcorcas@yahoo.com.mx
Blog Contributor since:
10 May 2011

قصص يندى لها الجبين من ماسي إستعباد لاشراف لحراطين في الصحراء و موريتانيا
إحدى الأمسيات كان بعض شباب الحراطين في منزل صديق لهم وكانوا يناقشون الوضع المأساوي للحراطين في الدولة أخذهم النقاش إلى ما تعرض له الحراطين من استعباد وشتى الأساليب البشعة التي انتهجها الاقطاعيين لمعاقبة كل حرطاني يعصي أوامر أسياده. أخذهم الحديث الى الهدف من تجهيل الحراطين في الماضي والحاضر وطريقة استعبادهم واستغلالهم بإسم الدين وتطرقوا كذلك إلى الحالة المزرية التي يعيشها سكان الكبات والكزرات وكذلك سكان آدوابة. كان جالس غير بعيد منهم والد صديقهم وكان يستمع الى حديثهم بصمت ولم يكونوا يظنون انه يستمع إليهم أو يهتم لحديثهم. ولما حان العشاء وتجمع الفتية ووالد صديقهم على فراش واحد قال لهم يا أبنائي تحدثتم عن مآسي الحراطين، لقد شاهدت أنواع مختلفة من الإهانات يندى لها الجبين تعرض لها الحراطين من طرف الإستعباديين وأنا بدوري تعرضت لدرس من مكر الإقطاع اتذكره في كل موقف تذكر فيه العبودية ... وواصل حديثه قائلا: كنت مرة مع والدي في رحلة تجارية وكنا نحمل بضاعدتنا على ظهور الثيران ونجوب القرى لنعرض بضاعتنا للبيع. وعند وصولنا أي قرية فاننا نحط بضاعتنا عند أحد معارف والدي وإذا لم يكن فيها أحدا يعرفه نحط في مكان نراه مناسبا لنا في إنتظار قدوم الزبائن، وعندما يتوقف إقبال المشترين نحزم بضاعتنا ونتهيأ للتجاوز إلى القرية المجاورة وفي إحدى القرى التي وصلناها قبل الغروب وحطينا فيها رحالنا بالقرب من الحي ولما جن الليل جاءنا أحد الإقطاع وسلم علينا ورد له والدي السلام فجلس وبدأ يسأل والدي عن قبيلته والقرية التي يقيم فيها وعن رحلته وما اعترضه فيها وفي أي قرية سينهي هذه الرحلة التجارية وكان والدي يجيبه على أسئلته ... وكنت جالس جنب والدي استمع إلى حديثهما وخلال تجاذب أطراف الحديث قال اﻹقطاعي لوالدي من هذا الطفل الذي يرافقك فأجابه هذا إبني وقال اﻹقطاعي أترك هذا الولد معي ادرسه لكي لا يضيع مستقبله نحن أهل علم بإمكانه أن يتعلم على أيدينا حتى يصبح عالما فأجابه والدي هذا الطفل هو ساعدي الأيمن لا يمكنني الاستغناء عنه بأي حال من الأحوال قال الإقطاعي بلى يمكنك ضع أحد إخوته مكانه واتركه معي أدرسه حتى لا يضيع مستقبله، ولكن والدي رفض عرض الإقطاعي جملة وتفصيلا، ولما شاهدت إلحاح الإقطاعي وددت لو أن والدي يقبل ويتركني أدرس مع الإقطاعي. بعد انتهاء الحديث غادر الإقطاعي إلى خيمته. فقلت لوالدي اذا كان هذا الاقطلعي جادا في ما يقول لماذا لا تتركني معه ادرس، فقال ارجو من ربي ان لا تقع في ذاك التعليم. ولما حان وقت العشاء امرني والدي بإشعال النار وتسخين الماء لإعداد وجبة بما لدينا من كسكس الجاف. فجأة جاء اﻹقطاعي وسأل والدي ماذا تريد أن تفعل قال والدي سنسخن بعض الماء لإعداد العشاء فقال اﻹقطاعي هل الطفل يعرف كيف يحلب البقر فقال والدي نعم يعرف قال لي اﻹقطاعي تعال يا ولدي قم بحلب احدي الأبقار لتحصلوا على بعض اللبن للإدام. نهضت وذهبت مع الإقطاعي وناولني التاديت وقال لي احلب هذه البقرة فقمت بحلبها ولما إنتهيت قال لي تعال وصب هذا الحليب دخلت في خيمة فإذا فيها إمراة كبيرة جالسة وقربها إناء قالت لي هنا ولما خرجت قال لي تعال واحلب لكم هذه البقرة ولما إنتهيت منها قال لي صب اللبن في الإناء وتعال واحلب لكم تلك البقرة لتجدوا الايدام هكذا حتى أكملت حلب أكثر من عشرة بقرات ولما صبيت آخر تاديت في الإناء خرجت من الخيمة وبقت واقف لبعض الوقت انتظر الحصول على الإيدام ولم يعطني اي شيء رجعت الى والدي وانتظرنا الإقطاعي فليلا لعله يحضر اللبن لكنه لم يأتي. قمنا بوضع الماء الساخن مع السكر على كسكس الجاف واكلنا وجبتنا ونمنا. في الصباح الباكر جاءنا الاقطاعي وسلم ورد له والدي السلام وقال لي يا ولدي تعال واحلب لكم إحدى البقرات لتحصلوا على اللبن لفطوركم، نظرت إلى والدي وقال لي أذهب معه فنهضت وسرت خلفه ولما وصلنا ناولني التاديت وقال احلب هذه ولما أكملت قال لي صب اللبن في الإناء فقمت بصبه وقال لي احلب تلك لتحصلوا على اللبن لفطوركم فوضعت التاديت على الأرض ورجعت إلى والدي ولما وصلت سألني والدي ما الأمر فقلت له الرجل يربد مني أن احلب له جميع البقرات فقال لي والدي لهذا كان يطلبك أن تبقى معه لتدرس، سوف لن يقوم بتدرسك يريد فقط استعبادك. حمدت الله كثيرا أن والدي لم يقبل أن يتركني أدرس مع هذا الإقطاعي الماكر... حكاها صديقي الحرطاني "علي ولد عبد الله"

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز