Arab Times Blogs
بشار نجاري
babaluta@gmail.com
Blog Contributor since:
01 February 2014

طائر الفينيق يخرج من تحت الرماد؟

عندما حيكت خيوط مؤامرة العصر على بلاد العرب والمسلمين مع بداية الالفيه الثالثه ، لم يكن صنٌاع تلك المؤامره القذره ومن لف حولهم من بهائم العربان ومن منافقي المسلمين ومن بعض الخونه السوريين الذين كانو يعلنون انشقاقهم عن وطنهم مع بداية المؤامره القذره لم يكونوا يتصورون انهم سيصطدمون بالجبل السوري الأشم ! لقد خَيل لهم أنهم لايخطئون وأن كذبة الربيع العربي وثورات زعران الناتو و مجرمي شركات (القتل)الحمايه الخاصه سيقومون بواجبهم على أكمل وجه ، وبأنهم سيدمرون الدوله السوريه والبنية التحتيه من محطات توليد الطاقه ومحطات الغاز والكهرباء والمياه بكل اجهزتها وسيدمرن صوامع الحبوب ومحطات القطارات والمواصلات والاتصالات كما سيسرقون ويدمرون المعامل والمدارس والجامعات وبيوت الله والمستشفيات وسيدمرون المناذل والابنيه عبر استخدامها لأغراضهم التخريبيه وسيهجرون اَهلها في كل بقعة من بقاع الوطن في المراحل الاولى للدمار وذلك بعد ان يدخلو المجرمين القادمين من كل اصقاع الارض الى قلب المدن السوريه حتى يحولو حياة السوريين الى جحيم لايطاق

 وقد نجحوا في بعض المدن السوريه ولكنهم فشلو في اغلبها. فهاهم يطيحون بالدول واحدة تلو الاخرى ،وها نحن نرى كيف تتساقط تلك الدول كما تتساقط مدن الملح والرمال، فالمشروع الصهيوامريكي المدعوم من أشباه الرجال قادم وخريطة الشرق الأوسط الجديد وضعت على مائدتهم فبالنسبة لهم قد انتهى عصر خرائط وأتفاقيات سايكس بيكو والتي رسمو بها حدودنا وصنعوا لنا منها دولة صهيونية بغطاء يهودي بعد ان هجروا أهل فلسطين وجلبو عوضا عنهم يهود من كل اصقاع الارض ، واليوم ومع خريطتهم الجديده يريدون ان يصنعو لنا دولة مجرمه جديده بغطاء إسلامي ، إنهم يعيدون سيناريو دولة بني صهيون في فلسطين بسيناريو جديد وهو ما سموه بدولة الخلاقه على حدود سوريا والعراق، هذا السيناريو المتشابه في الإخراج والتنفيذ من قتل وتهجير وغطاء ديني ومدعوم بالعلن والخفاء من نفس القوى التي صنعت دولة اسرائيل يكشف حتى للأغبياء من بني ربعنا البسطاء قذارة المؤامره وحجم سفالة القتله والمجرمين. الم تتشابه صور قطع رؤوس الفلسطينيين في دير ياسين وغيرها من القرى من قبل عصابات الشتيرن والهاغانا مع صور قطع رؤوس السوريين والعراقيين على أيدي عصابات داعش وجبهة النصره وفتح الشام وغيره من العصابات المجرمه القذره والتي أسستها اجهزة المخابرات ألغربيه ودعمتها ومولتها بعض الانظمه العربيه من أموال الغاز والكاز. كذلك تشابهت عملية تهجير الفلسطينيين مع عملية تهجير السوريين ...الم تطلب الجيوش العربيه والتي كانت خاضعه بأغلبيتها للإدارة البريطانية الم تطلب تلك الجيوش من الفلسطينيين مغادرة بيوتهم على ان يعودوا اليها فيما بعد !! وهل عادوا اليها بعد ذلك ؟

وكذلك طلب الأتراك عبر جيشهم الخاضع لحلف الناتو من السوريين في المناطق الحدودية بعد أن جهزّوا لهم الخيام ان يغادروا قراهم ومدنهم على ان يعودوا اليها فيما بعد !! (الهدف واحد) وهو خارطة جديده للمنطقه خارطة يلغى فيها الانسان في وطنه ويأتى بالغرباء بدلا عنهم وهذا ما حدث في فلسطين وهذا ماكان سيحدث في سوريا(الم يتم جلب عشرات الآلاف من المجرمين والقتله من كل اصقاع الارض بأسم كذبة الجهاد عبر الحدود التركيه ) وكانت ستدمر الدولة السوريه لو نجح مشروعهم القذر وتلغى كما ألغيت من قبلها دولة فلسطين لولا صمود الانسان السوري ومعه جيشه ودولته ! نحن لا ننكر أبدا ان الأعداء حققو الكثير من الانتصارات وفي جولات كثيره بسبب حجم الغدر والخيانه الكبيرين الذي تعرضت له سوريا ، ولكنهم ومع ذلك فشلو فشلا زريعا في تحقيق مشروعهم الكبير وهو إلغاء الدوله والوطن السوري وإنشاء دولة داعش اوً دولة الخلاقه كما كانو يسوقون لها، هذه المعادله التي تشابه معادلة دولة بني صهيون في فلسطين المغتصبه!

 فهل سينتصر محور القتله والمجرمين المدعوم من حلف الناتو ومن العثمانيين الجدد ومن الدول الاستعماريه المعروفة ؟ وهل سيستطيع هذا الحلف المجرم بحق الشعوب العربيه والاسلاميه أن يرسم خارطته الجديده على اشلاء اوطاننا وأجسادنا كما وعدتنا بذلك الناطقه بأسمهم كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الامريكيه ، اليست هي من قالت بأننا سنصنع لهم وعبر ماسمي بثوار الربيع العربي الفوضى الخلاقه ثم نعدّ بعد ذلك خريطتنا الجديده للشرق الأوسط الجديد حيث يتم تقسم المقسّم وتلغى دول مهمة ذات حضارة وتاريخ كسوريا والعراق خدمة للمشروع الصهيوني الكبير من النيل الى الفرات ؟ ولكن عفوا يا كوندليزا و معذرة أليس من يرسم الخرائط هم المنتصرون،؟

 أليس هذا ما رأيناه في كل الحروب السابقة التي مرت عبر التاريخ الطويل ؟ فهل انتصر محور الشر والقتل محور من سٌوق للربيع العربي والديمقراطيات القادمة من بلاد العم سام وأسياده الصهاينه والعثمانيين الجدد أعضاء حلف الناتو والمحفل الصهيوني ، حتى يرسم لنا خريطتنا الجديده التي وعدونا وأرهبونا بها ؟ لا أظن ان محور الشر محور كوندي اردوغان جبهة النصره وداعش وبقية المجرمين الذين يلبسون عباءة الاسلام كذبا ونفاقا هو الذي انتصر . وكل من يوجد على الارض ويحمل السلاح يعرف ان محور المقاومه والذي صبر وصمد وتحمٌل كل الصعاب والشتائم والتشويه وضربات الغدر والخيانه هو الذي سينتصر ، وهو الذي سيرسم خارطة الشرق الأوسط الجديد، تلك الخارطة والتي ستزيل والى الأبد تداعيات الحرب العالميه الاولى عن منطقتنا الشرق أوسطيه والتي رسمت خارطتها اتفاقيات سايكس بيكو فألغت فلسطين عن الخارطة وسلبتها ثم قدمتها هدية للصهيونيه العالميه وأعطت اجمل مناطق سوريا التاريخية لواء إسكندرون الى الأتراك حلفائهم الجدد في معسكر الناتو ، واجبرت لبنان على الانسلاخ عن قلبه الشامي وصنعت في شرق الاْردن مملكة الرمال لقادم من شبه جزيرة العرب حتى يكون ملك على الشعب الذي هجّر من فلسطين التاريخية ! ولكن سوريا أرض الأبجدية الاولى حاضنة الحضارة والتراث الإنساني العظيم ، حيث طائر الفينيق الذي سيخرج قريبا من تحت الرماد ، طائر الفينيق هو رمز بلاد الشام ...بلاد الشمس والحضارة والتحدي والتاريخ ، وطن بخمسة عشر الف عام من التاريخ المتواصل ، هناك وحيث تسترخي على سفوح القاسيون اقدم عاصمة للحب وأشهر عاصمة للتحدي هي قبلة الدنيا وعاصمة الانتصار القادم على كل من أراد لسوريتنا الحبيبه و للشرق الهزيمة والانكسار .

 أكتبو أيها الساده تلك العبارات التاليه على جباهكم واحفظوها جيدا: والمنتصرون هم من سيمزقون خارطة سايكس بيكو القديمة خارطة الذل والهزيمه هزيمة العثمانيين في تلك الحقبة من التاريخ ، ليرسم المنتصرين خارطة جديده ستهز أركان مملكة كوندليزا رايز وعشيقها العثماني أبن حلف الناتو المدلل الارعن ، وسيخسر معها البريطانيين والفرنسيين آخر مواقعهم في في بلاد الشرق منذ حررب الفرنجه على بلاد الشام ، بلاد العزة والشهامة وستغيب عنهم شمس تلك البلاد الى غير رجعه ، ولن تذهب دماء عشرات الآلاف من الشهداء هباء بل ستتحول الى جدول يرفد هذه الامه دوما بالفخر والكرامه . المجد لسوريا الوطن والشعب والجيش والدوله.

 المهندس بشار نجاري 25/02/2017 زيوريخ -سويسرا



(483270) 1
Nonesense
Saleem
Stop blaming the Unites States and Israel for any fighting among muslims. Go back and read history and look inwards and reflect on the despicable behavior of the arabs over the past 1400 years in governing and politics. Who do you blame for having Uthman ibn Affan appointing one of his own tribesmen as governor of syria Muawiya ibn Abi Sufyan who then got into the First Muslim Civil War in AD 661 with Ali which to this days is the the cause of so many fights?
March 5, 2017 9:53 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز