Arab Times Blogs
د. جعفر جواد الحكيم
jafar@alhakimfd.org
Blog Contributor since:
14 October 2016

ماذا قال تلاميذ يسوع الناصري عن معلمهم؟ / حوارات في اللاهوت المسيحي 13

ماذا قال تلاميذ يسوع الناصري عن معلمهم؟

حوارات في اللاهوت المسيحي 13


عند دراسة أي شخصية تاريخية, يحتاج الباحث إلى قراءة آراء وانطباعات المقربين وكذلك المعاصرين لتلك الشخصية فيدرس نظرتهم إليها, وطريقة تعاملهم معها ,ضمن إطار ثقافة وأعراف المجتمع الذي كانوا جميعا ينتمون إليه, في الفترة الزمنية التي وقع فيها الحدث التاريخي المرتبط بالشخصية موضوع البحث.


الايمان المسيحي يقوم كله على شخص يسوع الناصري, يبتدأ به وينتهي إليه, لذلك من المهم في الحوار اللاهوتي أو البحث التاريخي ,سبر أغوار هذه الشخصية ودراستها من جميع الجوانب, والبحث في نظرة المعاصرين له وتحليل ما وصل إلينا من أقوال سطروها حول يسوع الناصري, تعكس لنا تلك النظرة , وكذلك حقيقة إيمانهم بشخصية يسوع الناصري.


في هذا المقال, نستعرض بعض أقوال تلاميذ يسوع الناصري حول شخص معلمهم ,وكذلك أقوال بعض من عاصره والتقى به ,لغرض معرفة حقيقة إيمان هؤلاء الناس بشخصية يسوع ,وكيف كانوا ينظرون اليه ,و ماهي المنزلة التي كانوا يضعونه فيها, مع الأخذ بنظر الاعتبار ملاحظتين مهمتين :


الأولى:  أن يسوع الناصري وتلاميذه ,كانوا جميعا أبناء مجتمع يهودي, ينتمون إلى بيئة وثقافة اليهود, ويستخدمون لغة ذلك المجتمع, وفق المعاني المفهومة لدلالات الألفاظ التي يستخدمها أفراد ذلك المجتمع في زمنهم.

فمثلا كلمة (الرب) كان اليهود يستخدمونها احيانا لتعطي معنى (المعلم) وكلمة (ابن الله) يستخدمونها للاشارة الى الانسان المقرب والمبارك من قبل الله مثل إسرائيل( يعقوب) وسليمان والمسيح الموعود, الذي ينتظرونه, وكذلك قضاة اليهود, بل  ويستخدمونها لوصف جميع اليهود احيانا باعتبارهم ابناء الله الحي حسب نصوص الكتاب المقدس

 (لكن يكون عدد بني اسرائيل كرمل البحر الذي لا يكال ولا يعد ويكون عوضا عن ان يقال لهم لستم شعبي يقال لهم

ابناء الله الحي)     سفر هوشع 1\10


الثانية : ان المسيح الموعود, الذي كان اليهود ولا زالوا ينتظرونه, هو انسان ممسوح (ماشيح) بالزيت المقدس, والذي يعني حصوله على مباركة الله وعلى مرتبة مقدسة ومؤيد بسلطان الله ونصره ,ليكون ملكا عظيما يجعل جميع الأمم تخضع لملكه الذي سيفرض تفوق اليهود واستمرار مملكتهم إلى آخر الزمان, بنفس الوقت ,هم لا يعتقدون بألوهية هذا المسيح الموعود ,ولا يعتقدون امتلاكه وتميزه بأي صفة من صفات الربوبية, وهذا الاعتقاد, كان منذ أيام السبي البابلي ولا زال اليهود على نفس الاعتقاد إلى يوم الناس هذا.

وقد أوضحنا في المقالات السابقة كيف أن جوهر الخلاف بين يسوع وأتباعه, وبين كهنة اليهود والجموع التي تتبعهم, كان حول (مسيحانية) يسوع ,حيث رفض الكهنة الإقرار ليسوع أنه المسيح واعتبروا ادعائه تجديف وافتراء, وعرفنا أسباب رفض اليهود ومقاومتهم, حتى وصل الأمر إلى الحكم على يسوع بالموت لادعائه المسيحانية.  


وعند تفحص اقوال تلاميذ يسوع الناصري, نجدهم يركزون على إيمانهم بمسيحانية معلمهم, والذي من الطبيعي أن يكون ضمن المفهوم والتصور اليهودي لهذه المنزلة التي تجعل صاحبها مقربا ومباركا من الله (ابن الله)

ففي الإنجيل المنسوب إلى (يوحنا) ,وهو آخر الأناجيل القانونية كتابة من حيث الترتيب الزمني, نجد كاتب الإنجيل يسطر لنا بشكل مختصر وواضح في نهاية إنجيله فكرة الايمان المسيحي

( واما هذه فقد كتبت لتؤمنوا ان يسوع هو المسيح ابن الله ولكي تكون لكم اذا امنتم حياة باسمه) يوحنا 20\30


وهذا المعنى نفسه قاله التلميذ بطرس أمام يسوع الناصري ,ملخصا اعتقاد التلاميذ بشخصية معلمهم يسوع , والذي وافق على ذلك الاعتقاد ولم يعترض عليه, ولم يطلب منهم أن يعتقدوا بأكثر من ذلك ,فحين سأل يسوع تلاميذه

(وانتم من تقولون اني انا؟)

أجاب كبير التلميذ بطرس نيابة عنهم

(انت المسيح)  حسب إنجيل (مرقص), و (مسيح الله) حسب إنجيل (لوقا) ,اما انجيل (متى) المتأخر زمنيا عنهما , فقد اضاف الى إجابة بطرس جملة اخرى ( انت هو المسيح ابن الله الحي)

وهذه الإضافة لا تغير شيئا في المعنى والدلالة, لأن اليهود كانوا يعتبرون أنفسهم أبناء الله الحي كما أوردنا في أول المقال.


وفي خطبته الشهيرة أمام جموع اليهود ,نجد التلميذ بطرس يعلن للناس أن يسوع هو إنسان (رجل) أيده الله بمعاجز وآيات وقد دعى الناس  للإيمان بمسيحانية يسوع, ولم يطلب منهم الإيمان بشئ آخر, كالتجسد أو الأقانيم الثلاث وغيرها


(ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وايات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون)   أعمال الرسل 2 \22


وفي أعمال الرسل 3\13 يتكلم التلميذ بطرس عن  تمجيد الله (لعبده) يسوع, فيقول حسب نسخة الاباء اليسوعيين


(إِنَّ إِلهَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ، إِلهَ آبَائِنَا، مَجَّدَ عبده يَسُوعَ، الَّذِي أَسْلَمْتُمُوهُ أَنْتُمْ وَأَنْكَرْتُمُوهُ أَمَامَ وَجْهِ بِيلاَطُسَ)


وهنا نلاحظ ان بعض المترجمين شعروا بالحرج من كلمة (عبده) فقاموا بتغييرها في الترجمات الأخرى إلى كلمة (فتاه) ورغم هذه المخاتلة اللفظية, يبقى المعنى نفسه, لأن كلمة (فتى) في المفهوم اليهودي ,تستعمل أحيانا لوصف العبد أو الخادم كما هو وارد في نفس الكتاب المقدس ,الذي استخدم كلمة (فتاه) ليصف اسرائيل (يعقوب) وكذلك في وصف النبي داود ولم يكن وصفا خاصا بيسوع فقط


(عَضَدَ إِسْرَائِيلَ فَتَاهُ لِيَذْكُرَ رَحْمَةً)  لوقا 1\54

(وامتلا زكريا أبوه من الروح القدس وتنبأ قائلا:«مبارك الرب اله اسرائيل لانه افتقد وصنع فداء لشعبه وأقام لنا قرن خلاص في بيت داود فتاه.)  لوقا 1 \ 69


وينقل لنا إنجيل( لوقا) أيضا محاورة مهمة, بين يسوع الناصري واثنين من تلاميذه, عقب واقعة الصلب حيث يخبر التلميذان عن معلمهم يسوع, ويصفونه بوصف مهم, تقبله منهم يسوع, ولم ينكره عليهما او يضيف عليه وصف آخر

فنقرأ وصف يسوع الناصري على لسان اثنين من تلاميذه بأنه كان إنسان ونبي


( الَّذِي كَانَ إِنْسَانًا نَبِيًّا مُقْتَدِرًا فِي الْفِعْلِ وَالْقَوْلِ أَمَامَ اللهِ وَجَمِيعِ الشَّعْبِ)   لوقا 24


وفي انجيل (يوحنا) الاصحاح 13 يتحدث الكاتب عن لقاء العشاء الأخير, بين يسوع الناصري والتلاميذ ,فنلاحظ ان يسوع الناصري بنفسه يتحدث عن نظرة تلاميذه واعتقادهم بشخصه, حيث يعتبرونه معلما لهم وسيدا ونجده يقر لهم هذا الاعتقاد ويوافق عليه ولم يطلب منهم أن يضيفوا لايمانهم بشخصه اي صفة اخرى    

( انتم تدعونني معلما وسيدا وحسنا تقولون لاني انا كذلك)


ولو بحثنا في انطباع الناس الذين عاصروا يسوع الناصري ,وشاهدوا بعض المعاجز التي أجراها الله على يديه ,نلاحظ ان إيمانهم بشخصه, لم يتعد كونه نبي عظيم ,ورجل صالح ,مؤيد ومقدس من الله ,فعندما قام يسوع باحياء احد الموتى ,نجد ان الناس ابتهلوا لله شاكرين, لأنه أقام فيهم نبي عظيم حسب انجيل لوقا الاصحاح 7 \16


( فَأَخَذَ الْجَمِيعَ خَوْفٌ، وَمَجَّدُوا اللهَ قَائِلِينَ: «قَدْ قَامَ فِينَا نَبِيٌّ عَظِيمٌ، وَافْتَقَدَ اللهُ شَعْبَهُ)


ولم يعترض يسوع الناصري على وصفهم, او يصحح لهم فهمهم ,ولم يضف الى وصفهم لشخصه اي صفة اخرى

ونفس الأمر يتكرر مع الشاب الأعمى الذي ارجع له يسوع بصره, فحين سألوه عن يسوع قال لهم:


(قالوا أيضا للأعمى: ماذا تقول أنت عنه من حيث إنه فتح عينيك؟ فقال: إنه نبي )  يوحنا 9


ويتكرر وصف يسوع الناصري بالنبي على لسان المرأة السامرية التي خاطبت يسوع بشكل مباشر وصريح قائلة له


( يا سيد ارى انك نبي )  يوحنا 4\19


وأقر لها يسوع هذا الوصف, ولم ينكره أو يصححه لها, ولم يضف إليه أي وصف آخر لشخصه, أو يطلب منها أن تعتقد في شخصه بأكثر من كونه نبيا ,بل في نفس المحاورة أوضح يسوع لتلك المرأة, الفرق بين عبادة قومها وبين عبادته هو وقومه (اليهود) , فهو بشر ينتمي إلى قوم يعبدون ويسجدون للاله الذي يعرفوه


(أَنْتُمْ تَسْجُدُونَ لِمَا لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ، أَمَّا نَحْنُ فَنَسْجُدُ لِمَا نَعْلَمُ)  يوحنا 4\ 22


المتتبع للنصوص التي تتطرق إلى انطباع الناس المعاصرين ليسوع الناصري ,وحقيقة إيمانهم بشخصه , يلاحظ بشكل     لا يقبل التأويل أو اللبس, إن الجموع التي صدقته وآمنت به ,ورأت معاجزه, كانوا جميعهم يؤمنون بأن يسوع الناصري هو نبي مبارك ,وقد صرحوا بإيمانهم هذا أمام يسوع الناصري نفسه ولم يعترض عليهم او يصحح لهم إيمانهم به

فحين دخل يسوع الناصري لأورشليم, كانت الجموع التي استقبلته بحفاوة وتبجيل تصرخ وهي ترحب به


 وَلَمَّا دَخَلَ أُورُشَلِيمَ ارْتَجَّتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا قَائِلَةً: «مَنْ هذَا؟»

فَقَالَتِ الْجُمُوعُ: «هذَا يَسُوعُ النَّبِيُّ الَّذِي مِنْ نَاصِرَةِ الْجَلِيلِ» متى 21\ 10


ان جميع الذين آمنوا بيسوع واتبعوه ,كانوا يعاملونه على اساس انه النبي المبارك الذي مسحه الله بالزيت المقدس (ماشيح), فالتفوا حوله و بجلوه, وعاملوه كواحد من أنبياء بني اسرائيل ,الامر الذي جعل كهنة اليهود يتخوفون من إلقاء القبض على يسوع أمام تلك الجموع التي كانت تعتبره نبيا وتتعامل معه على هذا الأساس

(وَإِذْ كَانُوا يَطْلُبُونَ أَنْ يُمْسِكُوهُ، خَافُوا مِنَ الْجُمُوعِ، لأَنَّهُ كَانَ عِنْدَهُمْ مِثْلَ نَبِيٍّ)  متى 21


وخلاصة القول ان جميع الناس الذين عاصروا يسوع الناصري وشاهدوه ,من تلاميذ وأتباع, كانوا يعتبرونه انسان مبارك و ممسوح بالزيت المقدس , اختاره الله وقربه إليه, فأصبح في مرتبة العظماء من انبياء بني اسرائيل مثل ابراهيم واسرائيل وسليمان و داوود, فاستحق وصف (ابن الله) كما كان اولئك الانبياء موصوفين انهم ابناء الله, وأنه نبي عظيم وأنه المسيح الذي أرسله الله وأيده بمعجزات وآيات, من أجل هداية الناس وإنقاذهم من الضلال ,وتصحيح الانحراف العقدي, لكي يحصلوا على الخلاص الذي يوصلهم إلى النعيم الابدي.

ولم نجد أحدا من تلاميذ أو معاصري يسوع, تكلم عن (اللاهوت الذي حل بالجسد) ولا عن (تجسد الاله بشكل انسان) ولا عن الأقانيم الثلاثة, أو غيرها من الأفكار التي وضعها - لاحقا - شاؤول( بولس) وأصبحت فيما بعد ,من اساسيات الايمان المسيحي رغم ان شاؤول لم يلتق بيسوع ولم يره ابدا.


د.جعفر الحكيم


(482749) 1
لماذا تلبس الحق بالباطل
سوريال
أري أتك قرأت الانجيل و لكن بفهمك أنت الفهم الخاص .. و تقلت لنا أجزاء من الانجيل توافق هواك و ليس كل الخقيقة ... و هذا تدليس منك لكي تثبت وجهة نظر اسلامية .. و لكنها ليست الحقيقة ... و أنا لست مضطرا لأن أحاوب مدلسين مثلك و لا تستحق سوي أن أقول لك أنك كذاب مثل معلمك الذي هو كذاب و أبو الكذب
February 12, 2017 11:15 AM


(482753) 2
تفتقر إلى الموضوعية في مماحكاتك!
نزير يعقوب

"ولم نجد أحدا من تلاميذ أو معاصري يسوع, تكلم عن (اللاهوت الذي حل بالجسد) ولا عن (تجسد الاله بشكل انسان) ولا عن الأقانيم الثلاثة, أو غيرها من الأفكار التي وضعها - لاحقا - شاؤول( بولس) وأصبحت فيما بعد ,من اساسيات الايمان المسيحي رغم ان شاؤول لم يلتق بيسوع ولم يره ابدا ".

لماذا تكذب بهذا الشكل الفاضح! أو لم تقرأ مطلع الإنجيل حسب يوحنا وأنت الذي يدعي العلم والإطلَاع ويجهل أبسط الحقائق اللآهوتية::
« فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ. 2هذَا كَانَ فِي الْبَدْءِ عِنْدَ اللهِ. 3كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ. 4فِيهِ كَانَتِ الْحَيَاةُ، وَالْحَيَاةُ كَانَتْ نُورَ النَّاسِ، 5وَالنُّورُ يُضِيءُ فِي الظُّلْمَةِ، وَالظُّلْمَةُ لَمْ تُدْرِكْهُ....
14وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُوءًا نِعْمَةً وَحَقًّا. 15يُوحَنَّا شَهِدَ لَهُ وَنَادَى قِائِلاً:«هذَا هُوَ الَّذِي قُلْتُ عَنْهُ: إِنَّ الَّذِي يَأْتِي بَعْدِي صَارَ قُدَّامِي، لأَنَّهُ كَانَ قَبْلِي». 16وَمِنْ مِلْئِهِ نَحْنُ جَمِيعًا أَخَذْنَا، وَنِعْمَةً فَوْقَ نِعْمَةٍ. 17لأَنَّ النَّامُوسَ بِمُوسَى أُعْطِيَ، أَمَّا النِّعْمَةُ وَالْحَقُّ فَبِيَسُوعَ الْمَسِيحِ صَارَا. 18اَللهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ. اَلابْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ الآبِ هُوَ خَبَّرَ. »
February 12, 2017 12:12 PM


(482754) 3
تفتقر إلى الموضوعية في مماحكاتك (حواراتك) 2
نزير يعقوب
أفتقد في جميع مقالاتك إلى الأمانة العلمية والمراجع كونك تتعمد في خداع القارئ لعدم نزاهتك ولتكتمك على أبسط الحقائق اللاهوتية! فلو قرأت النص لفهمت الموضوع الذي تجتثه عمداً!

تلميذي عمواس في لوقا 24 كانا في شك وحيرة بعد صلب المسيح وهما في طريق العودة إلى قريتهما عمواس ولكن بعد أن قابلهما المسيح بعد قيامته كان لسان حالهما :

"30 فَلَمَّا اتَّكَأَ مَعَهُمَا، أَخَذَ خُبْزًا وَبَارَكَ وَكَسَّرَ وَنَاوَلَهُمَا، 31فَانْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا وَعَرَفَاهُ ثُمَّ اخْتَفَى عَنْهُمَا، 32فَقَالَ بَعْضُهُمَا لِبَعْضٍ :«أَلَمْ يَكُنْ قَلْبُنَا مُلْتَهِبًا فِينَا إِذْ كَانَ يُكَلِّمُنَا فِي الطَّرِيقِ وَيُوضِحُ لَنَا الْكُتُبَ؟» 33فَقَامَا فِي تِلْكَ السَّاعَةِ وَرَجَعَا إِلَى أُورُشَلِيمَ، وَوَجَدَا الأَحَدَ عَشَرَ مُجْتَمِعِينَ، هُمْ وَالَّذِينَ مَعَهُمْ 34وَهُمْ يَقُولُونَ: «إِنَّ الرَّبَّ قَامَ بِالْحَقِيقَةِ وَظَهَرَ لِسِمْعَانَ!» 35وَأَمَّا هُمَا فَكَانَا يُخْبِرَانِ بِمَا حَدَثَ فِي الطَّرِيقِ، وَكَيْفَ عَرَفَاهُ عِنْدَ كَسْرِ الْخُبْزِ. "
February 12, 2017 12:28 PM


(482761) 4
اذا أردت ان تفهم
Micke
عزيزي الكاتب، اذا فعلا أردت ان تفهم فيمكنك الحصول على المعرفة في الرابط آلتاي
https://youtu.be/tcW-3w5EEZo
February 12, 2017 3:56 PM


(482763) 5
الرد المختصر على تدليس الدكتور جعفر
george
في بداية انجيل يوحنا يقول القديس يوحنا الذي عاصر السيد المسيح(والكلمة صار جسدا وحل بيننا، ورأينا مجده، مجدا كما لوحيد من الآب، مملوءا نعمة وحقا)
السؤال الأول للدكتور جعفر ما معنى الكلمة صار جسدا واليس هذا هو التجسد أيها القليل المعرفة؟
السؤال الثاني ما معنى لوحيد من الاب؟انا متاكد انك لا تعرف لذلك ساخبرك عن معناها هي تعادل تماما ما ورد في انجيل معلمنا يوحنا ايض الذي عاصر السيد المسيح( اَللهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ. اَلابْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ الآبِ هُوَ خَبَّرَ.)الابن الوحيد أي من نفس الجوهر.السؤال الأخير للدكتور جعفر:كيف تتجرا بجهلك على الكتاب المقدس؟
February 12, 2017 6:24 PM


(482765) 6
صحيح ولكن
نسيم
اعتقد ان الطرح للموضوع جيد جدا فالكاتب يقتبس من الانجيل المقدس والظاهر انه لا يعتبره محرفا وهذا تقدم جيد جدا في الطرح. نعم، المسيح هو انسان حسب النصوص الانجيلية تلك ولا اعتقد ان هناك مسيحيا ينكر ذلك. هناك خطان متوازيان يرسمها البشيرون ( كاتبي الاناجيل الاربع) ويا حبذا لو ادرك الكاتب ان هناك ايضا وصفا الهيا للمسيح فيهم. في انجيل يوحنا 3:16 يتحدث المسيح عن ابن الله الوحيد - وهذا - على سبيل المثال- يضع الفرادة على بنوية المسيح لله الآب. نعم، كلنا ابناء الله، ولكن تلك البنوة تختلف عن بنوة المسيح لله الآب . هناك اقوال اخرى للناس وللتلاميذ والمسيح ترى فيها الوهية المسيح وتميزه عن الاخرين وهي كثيرة وبالاخص في انجيل يوحنا. حاول اليهود رجم المسيح وقتله لانهم فهمو من ادعاءاته انه جعل نفسه - بسبب اقواله - مساويا لله ! فلماذا حضرة الكاتب المحترم لم تاتي لنا بذلك الاقتباس ايضا !
February 12, 2017 8:54 PM


(482766) 7
كنت مسلما فابصرت
كنت مسلما فابصرت
سمعت عنه , قرات عنه , وانا ولدت بعده ب 2000 سنه , امنت به , رغم اني لم التق به , رغم اني لست مثل بولس الذي سمع به واضطهد اتباعه بعد سنين قلائل من موته الكفاري , اني انا العابر , بعد 2000 سنة , اؤمن به واعبر به , واترك ظلم الاسلام الى نور المسيح الخلاصي .
February 13, 2017 12:16 AM


(482770) 8
انت منافق
عربي مغترب
سيد جعفر انت تنافق: المسيح ليس فقط النبي الذي تكلم عنه موسى ( يقيم لك الرب الهك نبيا من وسطك من اخوتك مثلي له تسمعون ) اي من ابناء يعقوب من اخوته من الأسباط , لكنه اقبت انه الله اذ خلق عيون لأعمى منذ ولادته اي ليس له عيون, وايضا اثنى على كلام بطرس عندما قال له ( انت المسيح ابن الله الحي ) وايضا قبل السجود من عدة اشخاص وانت قرأت عنهم والمسيح لايخطىء ابدا ولايدع احدا يسجد له وهو يعرف ان السجود هو لله فقط. وايضا اثناء المحاكمة اثبت انه الملك الآتي الى العالم وأيضا امام رئيس الكهنة عندما قال له( استحلفك بالله هل انت المسيح ابن العلي) قال له نعم وايضا من الآن سترون ابن الإسنان جالسا على سحاب السماء وآتيا بمج وهذا لايفعله اى الله الذي يركب السحاب, وهذا السؤال يناقض كلامك عن اعتقاد اليهود بمن هو المسيح , فهم حسب هذا السؤال يمتظرون المسيح الملك ابن العلي.
اما عن بولس انت تكذب فقد راى الرب على طريق دمشق وقالها في شهادته ايضا مرتين , وهو مرسل من قبل المسيح مباشرة, والمسلمون دائما يهاجمون بولس مع ان الذين عليهم مهاجمة بولس اذا كان على خطأ هم المسيحيون من اصل يهودي, ولم يفعلوها.
February 13, 2017 4:33 AM


(482780) 9
علاقة المسيح الأبن مع الله الآب غير علاقة بقية الأبناء مع الآب !
نزير يعقوب
علاقة المسيح الأبن مع الله الآب غير علاقة بقية الأبناء مع الآب كما يقول المسيح لمريم المجدلية في بشارة يوحنا الأصحاح 20 :" 17قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ :إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ». 18فَجَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَأَخْبَرَتِ التَّلاَمِيذَ أَنَّهَا رَأَتِ الرَّبَّ، وَأَنَّهُ قَالَ لَهَا هذَا."
تماماً كما جاء في القرآن في سورة آل عمران
" وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (48) وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (49) وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (50)
إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (51)"
علاقة المسيح مع الآب علاقة جوهرية في ذات الطبيعة الإلهية وليست موروثة ومكتسبة بالإيمان كما لدى المؤمنين بالمسيح المصلوب والمقام من بين الأموات. ثم من يحل ويحرم سوى الله وحده!
February 13, 2017 4:26 PM


(482786) 10
تعليق على التعاليق
عبد الوهاب عليوات
من الغريب أن يحتج البعض بنص افتتاح الانجيل على مجموعة نصوص واضحة فيلغونها كأن لم تكن(وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ) لا تشير إلى شخص المسيح لا بالاسم ولا بالوصف وكل ما يربط بين هذا النص والمسيح هي نأويلات المؤمنين بألوهيته بلا دليل حقيقي.
لقد أورد الكاتب نصوصا تحتاج إلى التوقف فليس بالامكان تجاوز ما أعلن المسيح عن نفسه به إلى ما قد يكون فهمه أو توهمه بعض أتباعه (وَهُمْ يَقُولُونَ: «إِنَّ الرَّبَّ قَامَ بِالْحَقِيقَةِ وَظَهَرَ لِسِمْعَانَ!») خاصة ونحن تعرف الظروف التي أحاطت بكتابة الأناجيل المعترف بها من بين أناجيل كثيرة أخرى تم رفضها في مجمع نيقية 300 سنة بعد ظهور المسيح.
شتم الكاتب دليل ضعف المؤمنين بألوهية المسيح وكون الكاتب مسلما لا يغير من الحقائق العقلانية التي أوردها والتي كتب عنها عشرات الباحثين في اللاهوت المسيحي من المسيحيين أنفسهم بل ومن رجالات الكنيسة.
في كل دين هناك من يقوم بتبني تفاسير خاصة للنصوص لكن في المسيحية فإن المؤمنون بألوهية المسيح استمروا عبر مئات السنين يفرضون تفاسيرهم الخاصة المجانبة للمسيحية الأولى على غيرهم بكل أنواع القهر الفكري والمالي والسياسي.. وكم كنت أود لو أن أريوس يقوم من القبر ليرد على المعلقين أعلاه ممن ملأته العصبية حتى عمي هو نفسه عن تعاليم المسيح.
February 14, 2017 2:23 AM


(482805) 11
الى غبد الوهاب عليوات
عربي مغترب
قصدك تحكي عن النسخ القرآنية التي حرقها عثمان؟
February 14, 2017 6:52 PM


(482824) 12
السيد عربي مغترب.
عبد الوهاب عليوات
كلامك مضحك.. بإمكاني أن آتيك بعشرات الدراسات لمستشرقين مسيحيين أقروا أن القرآن هو أكثر الكتب السماوية مصداقية لدرجة أن الكثير من أياته معروف سبب نزولها التاريخي وزمنه.
تحويل الحوار نحو القرأن بدل الرد على تساؤلات الكاتب حول الانجيل حيلة مفضوحة ودليل على مستوى صاحبها الفكري والمعرفي الهزيل.
لو انك حضرة المتحذلق لا زلت تملك بعض الشرف فأخبرنا عن عقيدة أريوس عن المسيح وحدثنا عن ما حدث للأريوسيين بسبب تمسكهم بعقيدة المسيحيين الأوائل.
من لا يملك القدرة للدفاع عن عقيدته بالدليل لن ينفعه التهجم على عقائد غيره.. هو يجعل من نفسه مسخرة فقط.
February 16, 2017 6:59 AM


(482829) 13
السيجدعبد الوهاب
عربي مغترب
السيد عبد الوهاب: عقيدة آريوس مخالفة لللاهوت المسيح والعقيدة المسيحية الحقيقية وكل المسيحيين متفقين على رفضها , وانت تطالبني بها؟ غريب أمرك, ماذا ترد اذا قلت لك عن إيمان وعقيدة من تسمونه مسيلمة الكذاب, مع انه ليس بكذاب ويمكنك ان تسمع الأخ رشيد في احدى حلقاته تكلم عنه ومن كتبكم وليس من تفسيره هو من كلامه هو. ماهو ردك عن ماكان يؤمن به مسيلمة واين هو واين هم اتباعه وماذا حصل لهم؟؟؟؟ انا رديت على ماقلته حضرتك عن الآية يوحنا 1 ( الكلمة صار جسدا ... ) وحضرتك تفلسفت وقلت انها لاتتكلم عن المسيح وكل المسيحيين حتى شهود يهوى الذين يحاربون لاهوت المسيح يقولون انها تتكلم عن المسيح. انت ترفض نفسير المسيحيين لكتابهم وتريدنا ان نقبل تفاسير المسلمين عن كتابهم. اكثر كتاب فيه اخطاء روحية لاهوةتية هو القرآن . اذكر لك منها : قوله عن الضربات التي جلبها الرب على مصر بواسطة موسى القرآن قال انها 9 بينما هي عشرة وحتى المصريين يقولن انها 10 . زكريا والد يوحنا المعمدان ( يحيى عندكم ) صمت 9 اشهر وهذا كان عقابا له لأنه لم يؤمن بكلام الملاك له والقرآن يقول 3 ايام مع ان كل الكهنة في اورشليم وكل اهل مدينة زكريا عرفوا انه صمت 9 اشهر.هل الله يغير الواقع؟
February 16, 2017 10:30 PM


(482831) 14
السيج عبدالوهاب
عربي مغترب
تتمة : كيف يقول القرآن ان الله طلب من الشيطان ان يسجد لآدم هل الله يناقض نفسه يمنع السجود لغيره ويطلبها من الشيطان. وايضا دخل في محادثة ومناقشة مع الملائكة وهم يلومونه كيف يخلق في الأرض من يفسد فيها؟ كيف عرفوا ان آدم وسلالته سيفسدون في الأرض؟ هل هذا معقول؟ قصة أهل الكهف خرافة وكل الناس يعرفون هذا ومع ذلك ادعى محمد انها وحي. لذلك قالوا له اساطير الأولين , كيف يقول ان اللات والعزى هي من عند الله ان شفاعتها لترتجى؟ كيف يجعل الطواف حول الكعبة والحج وكل مايجري في مكة من عبادات وثنية يجعلها من قبل الله . هل الله يناقض نفسه؟ واصلا الكعبة مكان وثني , كيف تنتقدون المسيحيين انهم يعبدون الأصنام ( مع انني ضد هذه العبادات) وانتم تقبلون الحجر الأسود وتطوفون حوله كالوثنيين؟ في سورة الأعراف يقول فارسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم) كيف يذكر هنا الطوفان والقمل على مصر وهي لم تحدث هل يخطىء الله في هذه ايضا؟ كيف يجعل ذو القرنين في سورة الكهف مؤمنا وكل العالم يعرفون انه مات وثنيا؟ كيف يذكر في سورة طه ان السامري اضلهم (عن هارون ), والسامريون لم يوجدوا فيهذا الوقت؟ ويوجد الكثير بعد, اذا كنت تريد ان اكتب لك.
February 16, 2017 10:46 PM


(482951) 15
السيد عربي مغترب.
عبد الوهاب عليوات
1- الله طلب منا أن نسجد إلى الكعبة خمس مرات.. ونحن في ذلك لا نعبدها هي بل نعبد رب الكعبة.. أنت تعلم أن كل عبادة هي عبادة القلب وأما السجود الجسدي فاستجابة حسية لأمر صاحب القلب لتتحد الروح والجسد في طاعة خالقهما.
2- في العربية شيء إسمه السؤال التعجبي وهو سؤال لاستيضاح أمر غاب سره عن العقل (جمال الجنة أبهرتهم فاحتاروا أن يرثها آدمي).. الملائكة لم يلوموا الخالق بأي طريقة كانت لكنهم سألوا بما لم يؤمروا بالسكوت عنه.
3- عرفوا أن بني آدم مفسدون من الذي عرفهم أن الجنة خلقت لبني آدم.. فسبحان الذي أخبرهم بما سيكون قبل أن يكون.
4- الخرافة هي أن يقالتل ياهو عبده إسرائيل ويخسر والخرافة هي أن يخاف ياهو من آدم فيطرده من الجنة ثم يندم ثم يفديه بابنه وهو أصلا لم يكن له إبن (العهد القديم لم يتكلم يوما عن ابن).. إن كانت خرافة فسل اليهود عنها قبل أن تسألنا وهم سيخبرونك.
5- كيف كان الهيكل بيتا للرب حتى يطرد منه يسوع التجار ويضربهم بالسوط وهو يسبهم؟ كيف كان الصليب تجسيدا لربكم تركعون له وقد قتل عليه؟؟ راجع إجابتي رقم 1.
6- من لا يريد منا أن يقبل الحجر الأسود فلا يقبله ولا شيء عليه.. نقبله فقط لأن لامس شفاه نبينا ولولا ذلك لرميناه في الصحراء.
February 23, 2017 6:55 AM


(482956) 16
السيد عربي مغترب.
عبد الوهاب عليوات
هناك الكثير من الخلط في أسئلتك كالخلط في شخص ذي القرنين والخلط بين السامريين وشخص السامري وبين الكعبة التي بناها إبراهيم ثم قدسها وثنيون بعده كما اتخذ اليهود الهيكل متاجرا بعد أن بناها سليمان بيتا للرب.
ما أيسر الرد على خزعبلاتكم عن الاسلام ولكننا لا نقرأ أبدا أي رد منكم على تساؤلاتنا وتساؤلات الكثير من المسيحيين.
تفاسيركم لكتابم المقدس هي نسج خيالكم الايماني لا تستند إلى أدنى عقلانية
من قال أن ابن المرأة في افتتاحية كتابكم هو المسيح؟.. المسيح لم يقل أنه هو المعني.. من قال أن الروح القدس إله؟ المسيح لم يقل بذلك ولا حتى أي آية من كتابكم؟
في كتابكم من شهد للمسيح أنه إبن الرب أربعة :
الشياطين وهو يستخرجها من المرضى حواري واحد أثنى عليه المسيح ثم لعنه إمرأة وثنية تريد شفاء ابنها ثم من أراد أن يقتل المسيح بمحاكمة باطلة..هذا على اعتبار أن ابن الرب أصلا هي بمعناها الحرفي لا بمعناها المجازي المتعارف عليه لدى اليهود أي العابد و التقي. فأي ربوبية يتم إخفاؤها بإحكام ثم يطالب الخلق بالاقرار بها..إلا إن كنت تصدق الشياطين والوثنيين؟
أريوس أدرك أن القول بربوبية المسيح خطأ في التفسير وكان معه نصف مسيحيي الشرق. من حكم عليه بالهرطقة صوت واحد ضمن المئات الذين صوتوا في مجمع نيقية..إنها عقيدة رائعة تلك التي يصوت عليها البشر.
February 23, 2017 7:25 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز