Arab Times Blogs
رابح عبد القادر فطيمي
rabah9929@hotmail.com
Blog Contributor since:
04 February 2015

ولازلنا نحلم بالدولة

نستمر في دفع فاتورة تخلفنا واستهتارنا وخمولنا وكسلنا ،الى مالا نهاية ،وبرغم ما وصلنا اليه  من  تردي والرداءة  في جميع أحوالنا من التعليم الى الصحة  ثم الاقتصاد الى أن أصاب انساننا  القنوط واليأس  فتتحول الى انتحاري مسالم  ، يسلم نفسه الى قارب الموت  طواعية  يدفعه ذلك   اليأس من غد مشرق حقا له أن يعيشه لو لم تحجب الفطرة الانسانية من أوطاننا وأخذت مسارها الصحيح وقسم الوطن قسم ضيزى،وحين غاب ذلك كله  تحول النسان الى انتحاري ،  وإلاَ ماذا نقول ،  حين يهبٌِ الانسان لحرق نفسه والتخلص مرة واحدة من جميع تلك الفاتورة المؤلمة ،وحين مرة أخرى يغامر الشخص بأسرته في قوارب الموت .

ماذا نسمي كل ذلك ؟إلاّ تفسير واحد أنّ الحياة تحولت الى جحيم والكثير لم يعد يستطيع مقاومة الانهيار فبدا وكأنّ به يريد الهروب من هذا الجحيم  بدفع الأكلاف من روحه متحملا وزر لم يستشار فيه ولم يكن يوما مشارك في  هذ التردي ،والأغرب من ذلك ومنذ وعى جيلي على هذه الحياة ومارأيناه ولمسناه من إخفاقات الاّ أنّ ذلك لم  نشهد  أي من المسؤولين يعلن  إخفاق سياسته ،ومع كرور الزمن اتَضح أنّ الكثير من المسؤولين لم يتعرفوا على وحلنا الغارقين فيه لركب ،فهم لهم جزرهم يتعلمون فيها ويعالجون ويمرضون  ويزعجهم أنين شكوانا واحتجاجنا الخجول ،ويعطوا لتلك الأنين والشكوى تفسيرات مختلفة ، أحيانا يصفونها بتآمر واحانا أخرى بالعمالة للأجنبي ومرة اخرى إثارة الشغب. وفجأة يتحول الضحية  الى جلاد ,وفي وسط ذلك الحمم تذوب اوطننا وتتراجع هيبتها ولا تجد من يبكيها ويتحسر عليها الاّ   السذج امثالنا  هم وحدهم من تشبثوا بالوطن   وليس لهم حب غيره ،فهم يجرمون الرشوة ويحرمون القروض رغم حاجتهم  كونها تجلب الربا ،والربا يجلب  الشيطان  ويفضلون لاقامة والسكن في بيوت الزنك و الطين  مخافة من الحرام واهدار مال الوطن لأنّ هناك من هو أحوج اليها منّا ،ولازال ملتصق بالمثاليات  بشهداء وحده يقدر  تضحيات من سبقوه وملتصق بقضياهم   منتظرا أنهم سيعودون يوما ويشاركونه نضاله من أجل غد مشرق وكلنا ينال أمنياته ولو مسكن صغير يؤيه تعبه اليومي..لكن

 



(482731) 1
اين تكمن المشكلة
ابوالتيمان
مشكلتنا في كل ما اورته في وصف الواقع آت فقط من عدم وجود مبدأ نجعله اساس في تصرفاتنا وعدم وجود مقياس نقيس عليها سلوكنا
احبتي لنا عقيدة عقلية لا يأتيه الباطل ولكنا تركناه واتبعنا عقيدة تتناقض جملة وتفصيلا مع معتقدنا احد امرين اما نجعل عقيدتنا اساس ومقياسه فإلا ان نجعل عقيدة الغرب اساس في حياتنا ومقياسه مقياس لاعمالنا فالا سنكون في الحضيض الي يوم البعث والنشور
February 10, 2017 11:08 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز