Arab Times Blogs
رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

أخـــــــطـــــــاء شــــــــــائــــعـــــــة / ج 62

 

الـخـطـأ : أضاف الطاهي الملحَ للطعام  .

الصواب : أضاف الطاهي الملحَ إلى الطعام  .

 

           ضاف إليه ضَيْفًا، وضيافة : دنا ومال واستأنس به . وضاف عنه : عَدَل وانحرف . وضاف منه : خاف وحذِرَ . وضاف فلانًا : نزل عنده ضيفًا . أضاف إليه : ضاف . ويقال : أضاف إلى صوته : استأنس به ، وأراد أن يدنو منه . أضاف منه : خاف . وأضاف الشيء إليه : ضمَّه . ( المعجم الوسيط ص 577 ) .

         ضاف عن الشيء ضَوْفًا : عَدَل . ضاف إليه : مال ودنا ، وكذا ضاف السهم عن الهدف ، إذا عدل عنه . ضافت الشمس : دنت للغروب وقربت . أضفته إليه : أمَلْتُه . ويقال : أضاف إليه أمرًا : أي أسنده واستكفاه ، وفلان أُضيفت إليه الأمور ، وهو مجاز ، وكل ما أُميل إلى شيء وأسند إليه فقد أُضيف . اضفتُه إليه : ألجأته . أضفتُ منه : أشفقت وحَذِرتُ . ( تاج العروس ج 24 ص 59-62 ) .

     يتبين مما ورد سابقًا أن الفعل أضاف أو ضاف يتعدى لمفعوله الثاني بحرف الجر إلى وليس اللام إذا كان المعنى المقصود ضم الملح إلى الطعام أو أسند الملح إلى الطعام ؛ لذلك فالصواب أن يقال : أضاف الطاهي الملحَ إلى الطعام .

 

الـخـطـأ : كرَّ الفارسُ على عدوِّه تِكرارًا .

الصواب : كرَّ الفارس على عدوِّه تَكرارًا .

 

    كرَّ فلان كُرورا : رجع . كرَّ الشيءَ كرًا : ردَّه . كرَّ الليل والنهار : عادا مرة بعد أخرى . كرَّ على العدو : حمل . كرَّ عنه : رجع . كرَّ عليه الحديث : أعاده . كرّ. الشيء تكريرًا ، وتَكرارًا : أعاده مرة بعد أخرى . المِكَرُّ : يقال فرس مِكرٌّ مِفرٌّ : إذا كان مؤدبا طيِّعا خفيفا يُحسن الكرَّ والفرَّ . ( المعجم الوسيط ص 812 )

قال الشاعر امرؤ القيس :   

        مكرٍّ مفرٍّ مقْبلٍ  مدْبر معا     كجلمود صخر حطّه السيل من علٍ . 

( المعلقات السبع معلقة امرئ القيس ص 32 ) .

     كرَّ عليه كرًّا وكرورًا وتَكرارًا : عَطَف . كرَّ عنه : رجع . كرَّره تَكريرا وتَكرارا وتكِرَّة ، كتَحِلَّة ، وكَرْكرَهُ : أعاده مرة بعد أخرى . الكرير: صوت في الصدر كصوت المنخنق . الكِرْكِرة : صدر كل ذي خُفٍّ ، والجماعة من الناس . ( القاموس المحيط ص 469 ) .

    الكَرُّ : الرجوع . يقال جرَّهُ وكّرَّ بنفسه ، يتعدَّى ولا يتعدَّى . والكرُّ : مصدر كرَّ عليه يكُرُّ كرًّا وكرورا وتَكْرارًا : عطَفَ . وكرَّ عنه : رجع . والكرُّ : الرجوع على الشيء ومنه التَّكرار . تكرْكر الرجل في أمره : تردد . والكرَّةُ : البعث وتجديد الخلْق بعد الفناء . الكرير الحشرجة ؛ وقيل الحشرجة عند الموت .( لسان العرب ص 3851 ) .

     المقصود من العبارة موضوع الخطأ والصواب أن الفارس حمل على عدوه المرَّة بعد الأخرى وهذا المعنى يتضح من المصدر تَكرار وهو مفعول مطلق يدل على تأكيد الفعل " كرَّ " بتاء مفتوحة والخطأ أن تكون التاء مكسورة ؛ لذلك فالصواب أن يقال : كرَّ الفارس على عدوِّه تَكرارًا .

 

الخـطأ : اتَّجه تارة يُمنة وتارة يُسرة .

الصواب : اتَّجَهَ تارة يَمْنة وتارة يَسْرة .

 

       أيْمَنَ : أخذ ناحية اليمين . اليُمن : البَركة . اليُمنى : خلاف اليُسرى مثناها يُمنيان والجمع يُمْنيات . اليَمنة : ناحية اليمين . اليَمْنة : خلاف اليَسرة . اليَمنة واليُمنة : ضرب من برود اليمن .

( المعجم الوسيط ص 1096 ) .

      يَمَنْتُهُم أخذتُ على أيْمانهم ، وأنا أيْمَنُهُم يَمْنًا ويَمْنَةً ، وكذلك شَأَمْتُهُم : أخذتُ على شَمائِلِهِم ، ويَسَرْتُهُم : أخذتُ على يَسارهم يَسرًا . والعرب تقول : أخذ فلان يَمينًا وأخذ يَسارًا ، وأخذ يَمْنَةً أو يَسْرَةً. ابن السكيت : يامِنْ بأصحابك وشائم بهم : أي خذ بهم يمينا وشمالا . واليَمْنةُ خلاف اليَسْرة ُ. يقال أعطاه يَمنة من الطعام أي أعطاه الطعام بيمينه ويده مبسوطة . ويقال : أعطى يَمنةً ويَسرةً إذا أعطاه بيده مبسوطة ، والأصل في اليَمنة أن تكون مصدرًا كاليَسْرة ، ثم سُمي الطعامُ يَمْنةً لأنه أُعطي يَمْنة ، أي باليمين . ( لسان العرب ص  4967 ، 4968 ) .

      اليُمن : ضد الشُّؤم . اليمين : ضد اليسار . اليمين : البَركة والقوة والقدرة . أخذ يَمْنةً ويَمَنًا ، ويَسْرةً ويَسْرًا : أي ناحية يمين ويسار . اليُمْنة واليَمنة : برْد يَمَنيّ . تقول : أعطاه يَمْنة من الطعام يعني أعطاه ويده مبسوطة ، فإن أعطاه ويده مقبوضة قلت : أعطاه قبضة من الطعام . ( تاج العروس ج 36 ص 302 – 312 ) .

    نلاحظ أنَّ الياء في كلمة يَمْنة وكلمة يَسْرة لا تكون مضمومة بل تكون مفتوحة إذا دلت على الاتجاه ناحية اليمين أو اليسار ، وأخذ الطعام باليد اليمنى واليسرى وهي مبسوطة . لذلك فالصواب أن يقال : اتَّجَهَ تارة يَمْنةً وتارة يَسْرةً .

 

 

 

الــخــطـأ : دقَّ الطَّبالُ على الطبلِ .

الصواب : دقَّ الـطَّـبالُ الطَّبلَ .

 

     الدَّقُّ : الكسر والرَّضُّ في كل وجه ، وقيل : أن تضرب الشيء بالشيء حتى تهْشِمَه .  دقَّه يدُقُّه دقًّا ودقَقْتُه فانْدَقَّ .المِدَقُّ والمِدَقَّةُ والمُدُقُّ : ما دققتَ به الشيءَ . ( لسان العرب ص 1401 ) .

      دقَّ القلبُ : نبَض . دقَّ الشيءَ يدُقُّ دقًّا : كسره أو ضربه بشيء فهشَمَه . ويقال : دقُّوا بينهم عِطرَ مَنْشَم : أظهروا العيوب والعورات . دقَّ البابَ والطبلَ : قَرَعَه " استعمل الناس هذا المعنى بعد عصر الرواية . ( المعجم الوسيط ص 321 ) .

     الفعل " دقَّ " يتعدى إلى مفعوله مباشرة إن كان بمعنى كسره أو ضربه ، أو قرعه ، وليس بحرف الجر " على " ويقال : من دقَّ البابَ سمع الجواب . ولهذا من الخطأ أن يقال : دقَّ الطَّبالُ على الطَّبلِ ، والصواب أن يقال : دقَّ الطَّبالُ الطَّبلَ . 

 

الـخـطـأ : المذنبان جَثيَا على ركبتيهما .

الصواب : المذنبان جَثَوَا على ركبتيهما .

 

      جثا يجثو جثْوًا . جُثُوًّا: جلس على ركبتيه ، أو قام على أطراف أصابعه . فهو جاثٍ . وفي التنزيل العزيز : [ فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا (68)] سورة مريم . أجثاه : جعله يجثو . جاثى فلانٌ فلانًا : جثا أحدهما إلى صاحبه . وجاثى رُكبته إلى ركبته : جَثَوَا متلاصقين . ( المعجم الوسيط ص 137 ) .

    إذا كان الفعل الناقص " أي آخره حرف علة " ماضيًا ، إذا أسند لغير الواو من الضمائر الباررزة ، لم يحذف حرف العلة ، بل يبقى على أصله ، وتقلب الألف واوًا أو ياءً تبعًا لإصلها ، إن كانت ثالثة ، فتقول : غَزَوَا ورَمَيا " غزا يغزو ورمى يرمي " ( شذا العرف في فن الصرف ص 38 ) .

    وبناءً على ذلك فالألف في الفعل "جثا " منقلبة عن واو " يجثُو. فتظهر الواو إذا أسند الفعل جثا إلى الضمير ألف الإثنين ؛ فيقال : المذنبان جَثَوَا على ركبتيهما . وليس جثيا . لذلك فالصواب أن يقال : المذنبان جَثَوَا على ركبتيهما .

 

المراجع : -

1 -  تاج العروس، محمد مرتضى الحسيني الزبيدي، تحقيق الترزي وغيره، مطبعة حكومة الكويت.

2 - شذا العرف في فن الصرف ، الشيخ أحمد الحملاوي ، مراجعة وشرح حجر عاصي ، دار الفكر العربي ، بيروت 1999 .

3 -  القاموس المحيط ، مجدالدين الفيروزآبادي ، التحقيق بإشراف محمد نعيم العرقسوسي ، مؤسسة الرسالة – بيروت ، الطبعة الثامنة 2005 م .

4 -  لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف 1980 .

5 -  المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي، لبنان ط 2، 1972.


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز