Arab Times Blogs
بلال فوراني
billyfourani@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 August 2012

 More articles 


شكراً قطر .. لولاكِ ما عرفنا الفرق بين البشر والبقر ...؟؟


 

أحياناً علينا أن نشكر أعداؤنا .. لأنهم فضحّوا العملاء في بلادنا .. أحياناً علينا أن نبارك الأيادي التي تلوثت بدماء البشر كي نكتشف أن بعض البشر لم يكنّ فيهم أصلاً دمّ .. أحياناً علينا أن لا نهدمّ  محراب الخيانة فقط كي نعرف الشريف من الخائن .. أحياناً علينا أن نكوي جراحنا بالنار كي تشفى .. وتتحمل الألم كي يتعافى هذا الجرح من غدرّ الزمان والانسان .. أحيانا علينا أن نشرب الدواء المرّ كي نقهر المرض الذي اجتاح جسدنا .. فليس كل عدو لك أو شيء تكرهه هو بالضرورة شيء مؤذي أو مضرّ .. فربما عدو يحاربك في وجهك  هو خير من صديق سيطعنك يوماً وأنت نائم في وطنك .. ربما عدو قذر يفتح عيونك على حقيقة لطالما حاول صديقك أن يسترها بأثواب الشرف والوطنية .. عدوك هو أصدق الناس معك لأنه بكل بساطة لا يضمرّ لك الخير ويقدّح الحقدّ في عينيه أمامك ويتمنى كل شرّ لك ولا يخفي هذا وبالعكس يجاهر فيه أمام الملأ .. ليس مثل صديقك وإبنّ وطنك الذي هو على حافة خيانتك ولكن بعد حين .. هو على حافة أن يطعنك في ظهرك ولكنه ينتظر اللحظة المناسبة .. هو على حافة أن يأكل لحمك ولكن ما زال ينتظرك أن تكفر خلايا عقلك بعظامك التي ارتوتّ من ماء وطنك الطاهر..؟؟

 

الخيانة كلمة رنانة ومطاطة .. كل واحد فينا يستطيع أن يستخدمها كي يتهم الآخر فيها .. فنحن في نظر أعداؤنا خونة وهم في نظرنا خونة ... لأن الخيانة التي ليس لها سرير تنام فيه ... تصير مثل سوق دعارة كل واحد يستطيع فيه أن يبيع ويشتري ما شاء له .. الخيانة لها وجوه كثيرة .. وأوسخها كان منذ القدمّ خيانة الوطن ... خيانة التراب الذي مشيت عليه وأنت طفل صغير .. خيانة المنهاج الدراسي الذي علمك أن وطنك أغلى من أمك .. خيانة المبادئ التي تربيتّ عليها حين قال لك أبوك أن أرضك هي شرفك .. الخيانة حين تهجرّ خلايا قلبك كي يعيش النبض فيه في حفرة قذرة إسمها حرية الوطن ... الخيانة أن تبصقّ في الصحن الذي يوماً أكلت منه وشبعت منه حدّ التخامة ... الخيانة حين يصير جارك عدوك وعدوك حبيبك ... حين تعطش دمشق وهي أرض لم تعطش يوما .. حين تبكي بغداد وهي بلد يشهد التاريخ لها بأن حبر كتبها سالت في دجلة .. حين تصير ليبيا لعبة قذرة بين الاسلاميين والمتأسلمين .. حين تصير اليمن مستنقع الحقد السعودي اليهودي ... فتصبّ فيه كل أحقادها وأمراضها كي ترضى عنها أمها اسرائيل ..حين تصير فلسطين المحتلة التي يحتلها الصهاينة ... شأن هامشي وخبرّ بديهيّ في مؤتمرات جامعة عربية حقيرة قذرة ...؟؟

 

علينا اليوم أن نشكر قطر .. هذه الدولة التي لا تساوي في حجمها حجم ذبابة في مستنقع عربي ... هذه الدولة التي يحكمها أمير قادم من عصر الحمير وتشرف على أوامره أمه التي ليس لها أصل معروف وأبوه الذي أنقلبّ عليه في ليلة أمريكية حمراء ... علينا أن نشكر دولة لا تساوي في عدد سكانها أصغر من مدينة في سورية أو حتى فلسطين .. وكل سكانها لا يتجاوزون عدد المجاري المائية في مدينة دمشق .. علينا أن نشكرها لأنها جعلتنا نعرف أننا كنا نعيش في وطن على فوهة بركان ... علينا أن نشكرها لأنها فضحتّ الوجوه التي كانت تضحك علينا باسم الوطن والوطنية والشرفّ .. علينا أن نشكرها لأنها كشفتّ عن الستار الذي كنا نختبئ فيه في جاهلية عقلنا وتخلفّ قلوبنا ومرضّ أنفسنا .. فهذا فيصل القاسم السوري المهرج الذي يرتعش في نشوة حين يتشاجر الضيوف أمامه ...  يسبّ ويشتمّ ويلعنّ سورية ..وهذه أصالة المغنية التافهة المعاقة والمريضة التي لولا سورية لكانت كلبة عرجاء تغني .. وهذا الخنزير العلوش الذي كل تعليمه لم يصل الى مرحلة المحوّ الأمّي .. وهذا هيثم المنّاع الذي تاجر بوطنه حتى ما عاد له مقعد يليق به في شيء اسمه المعارضة السورية ... نسيت أن أذكر لكم أن المعارضة السورية كلها عاشت في أجمل الفنادق وأكلوا أشهى الأكلات وتاجروا بأصوات الحمير الذي أنفضحوا أمامنا .. وصاروا اليوم مجرد دمى تحركها الارادة الامريكية أو الشهوة الجنسية ...؟؟

 

 

قطر لا بدّ أن نبني لها تمثالاً في كل أوطاننا العربية .. كي تصير نصباً يدلّ على الخيانة والقذارة والحقارة .. نصباً كلما رأيته في ساحة ما ... تدعوك شهوة الوطنية كي تبصقّ عليها وعلى من يعيش فيها ... على أميرها وأمه وأبوه وعلى كل الحثالة الذين يركعون أمام أموال نفطهم .. يعجبني الزمان حين يدور وحين تهكمّ حمار قطري على مصر .. فجاء الردّ المصري الذي جعل قطر مسخرة الحياة ومهزلة لكل من عنده وقت كي يتمسخرّ على هذه البلد ... يعجبني حين تنتفض الوطنية في أي شعب كي يشتمّ شعب آخر لا يسوى في حقيقة الأمر فردة حذاء .. الفرق بين الشعبين .. شعب له تاريخ سبعة آلاف من السنين بأهراماتها وفراعينها ... وشعب كان في الأمس يعيش في خيمة قذرة ويحلب الماعز ويمشي حافياً على الأرض ... يعجبني حين أشعر بأن هناك شرفاء في هذا الوطن لا تشتريهم عروض الخيانة .. ولا يغريهمّ رخصّ الشرف في ذممّهم .. يعجبني حين يصير خنزيراً سورياً مثل فيصل القاسم مجرد دمية حقيرة يحرك شرفه  السوري حبال قناة الجزيرة .. وتافهة سورية مثل أصالة نصري .. عاهرة تتاجر برسولها لو سمح لها ربها بالتجارة.. وبتاجر فلسطيني أسمه خالد مشعل يعيش في قطر ويحمل شعلة النضال لأجل فلسطين من قطر ...وبمعارضة حقيرة تبيع قناة فيصل القاسم ورب أصالة نصري وشرف خالد مشعل لأجل مائة دولار أو ليلة حمراء مع عاهرة ...؟؟

 

 

على حافة دولة قطر

 

هذه دولة أميرها حمار كبير من الحمير

لا تستغربوا فقد كان أبوه أصلاً من سلالة الحمير

وأمه صارت ملكة بعدما كانت كلبة تنام على الحصير

لا تستغربوا من قطرّ .. أميرها حمار وشعبه حيوانات وبقرّ

هذه قطر .. دولة عاهرة ... لو ضاجعوا أمها لجعلوا من إبنها أمير

 



(482630) 1
ليش هيدي بلد اولاً...!
Adon
"قطر" مجرد شركه غاز على رأسها الخنزير واقربائه ال ١٥٠,٠٠٠ بغل وحمار وبالاضافه الى المليونين من الرقيق والعبيد المساكين الذين يعانون حسب الطبقه والجنسيه التي ينتمون اليها اوالبلد التي اتوا منها, والحمايه تأتي من اميركا والناتوا; اميركا عندها - في محميه "قطر" - من اكبر القواعد البحريه في الخليج والعالم.
February 5, 2017 3:09 PM


(482646) 2
‘بدون تعليق
Mo fahmawi
لا اظن ان احد يستطيع ان ياتي بوصف ادق من هذا علي هذه المجموعه او العصابه اللتي تسمي ال ثاني ولكن يجب عليك فط مقال اخر ان تصف ذات الوصف الدقيق لعصابۃ ال سعود ووهابيتهم وارهابهم وشراكتهم في تدمير سوريا الصامده وشراكتهم في قتل وتشريد الشعب السوري البطل الي بلاد العالم ودعمهم بل وصنع الدواعش والارهابيين حول العالم مع الشكر الجزيل
February 6, 2017 1:34 PM


(482653) 3

عراق
قطر بيت الدعارة
كبيرهم فاجر وصغيرهم عاهر
February 6, 2017 6:31 PM


(482654) 4
حلو المثل
سني مسلم وعربي زهقان
المثل المشهور في بلدي صار للخرا مره و صار يحلف في الطلاق هذا المثل ينطبق على دول الخليج الفارسي .
February 6, 2017 6:33 PM


(482690) 5
كيماوي
Chemical
مفيش فايده من
ال ثاني
اكسيد الكربون
February 8, 2017 11:25 PM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية