Arab Times Blogs
عمار الحر
ammarned@gmail.com
Blog Contributor since:
03 September 2016

انها حقيقة الاعراب

 

صبح يشرق من براثين .. 

الذئاب

ليل يأتي على ناقة الخوف ..

والخراب.

سنّتهم مافوق دفّتيْ درعُ.. جدّهم

حين اتقى سيف .. ابو تراب

            ....

حالة من المخنّثين والبعوض

والكلاب

فمُفتيهُمُ عرعور يتبع سُنّةَ

جدّه:

حَربُ حزب الله من الخلف!!

سُنّةٌ فيها الوجوب والايجاب.

يد من ابر البعّوض..دم

عيون من ابر البعّوض.. مص الدم

دِين من فكر البعّوض..هدر الدم.

ان ترمي لهم عظمٌ يلحسون

تأريخهم كما تلحس.. وجه ابو سفيان

انثى الكلاب.

انها حقيقة الاعراب.

لاتنصعق!

ليس جديداً ان يأكلوا القلوب

او يغدروا او يقطعوا الرؤوس.. والدروب

أويذبحوا الاطفال بدم من ثلج

أموي..كصخور احقادهم

لايذوب.

او تحل اينما تدوس.. رؤوسهم!

مواكب العزاء والخراب.

انها حقيقة الاعراب

 

وجه شمس اسود

تجلّى اليوم في عز.. الظهيرة

سقط القناع عنها..

فلا يُبيّض وجهاً قبيحاً...

نفاق عربية.. او كذب

جزيرة.

 

انها حقيقة الاعراب

حضورهم في قعور.. الكفر

والنفاق والارهاب

وفي ربى الايمان والحق.. هُمُ

غياب.

ان كان الخنزير كفراً؟

فهم الرحم والانياب.

اينما تفيح انفاسهم..

يهلك الحرث والنسل..

جراد بني امية ... كشّر

عن احقاده الانياب..

الجهل ..والقتل..والغدر

دينهم..

من مشايخ العهر.. راح

ينعق بالطائفية الغراب.

هذه حقيقة الاعراب.

 

انهم ضد الطائفية..

يحاربون دكتاتورية .. ابو تراب

من اجل ديمقراطية ...أمية

يذبحون ويفجّرون..من اجل هذا

هذه هي القضية.

هم ديمقراطيون من الارحام

والاصلاب

فسقيفتهم اول مركز اقتراع

وأخر مركز اقتراع.

ثم تلاقفوها يا ابناء الطلقاء

والرعاع.

عليُ يجهّز النبي للوداع

وفي السقيفة اجتمعوا وانتخبوا

وهلّلوا بعد ان اكتمل ...

النصاب.

انها حقيقة الاعراب.

لم يحاربوا بشار طائفية..

معاذ الله.

او لأنه تمرّد على افكار..

بني اميّة.

او لأنه من العلوية

او حتى رفضه ان يكون...مثلهم

لأسرائيل حذاء ومطية..

حاشا لالله .. بل هي الديمقراطية..

وعلى الطريقة الوهابية..

مؤخّرة للغرب.. وذبح للرافضية

هذه هي الاسباب.

انها حقيقة الاعراب

ضباع عجزت سنين..

عن هزيمة الأسود..

فما بالك ببعّوض من حزب...

شيطان

 يريد بالمال والارهاب..

ان يهزم ... السحاب؟!!

حاشى لربّي فمن يزرع..

الحرب بينه وبين حزبه..

لا يحصد سوى العار..

والسراب.

 

عمار الحر

 

 


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز