Arab Times Blogs
د. محمد رياض
princemas@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 November 2009

دكتور وباحث قانوني مختص في جامعة ولاية أريزونا

خفايا وابعاد القرار الرئاسي المتعلق بمنع مواطني الدول السبعة من دخول الولايات المتحدة، وما المتوقع في الفترة القادمة


التوقيت: الجمعة مساءً.

الحدث: قام الرئيس ترمب بتوقيع قرار تنفيذي ( مرسوم) بمنع  دخول الولايات المتحدة على " الأشخاص القادمين" من دول سبع هي: العراق، ايران، ليبيا، اليمن، سوريا، السودان والصومال.


القرار الرئيسي كان عاماً وغامضاً ولم يوضح نوعية فئات الأشخاص الذين يحظر دخولهم الى البلاد.


في البداية قامت الدائرة القانونية في وزارة الأمن القومي الامريكية ال DHS بتفسير  القرار عقب تسلمه من الادارة الامريكية بأنه لا يشمل حملة الإقامة الدائمة ( الجرين كارد) في الولايات المتحدة من دخول الولايات المتحدة.


وقامت الوزارة بتعميم ذلك على المطارات حول العالم، حيث أصدرت توجيهاً للمطارات بالسماح لحملة الجرين كارد بالسفر  الى الولايات المتحدة!


لكن بعد مرور وقت قصير من ذلك وفِي ساعة متأخرة من مساء الجمعة قام ستيڤين ملير وستيڤ بانون من الحلقة الضيقة المحيطة في مكتب الرئيس بإبلاغ الوزارة بأن القرار الرئاسي يشمل حملة الجرين كارد أيضاً، وأن على موظفي المطارات دراسة كل حالة في المطارات بشكل مستقل وبالسماح فقط لحالات محددة بعد اجتياز فحص أمني إضافي بالعبور!

هذا التدخل من مكتب الرئيس عقد الأمور ونشر حالة من الارتباك والتخبط عند مسؤولي الأمن في المطارات! فكيف يكون الفحص الأمني الإضافي؟وما هي الأسس التي سيسمح بموجبها للبعض بالدخول وعلى البعض الاخر بالرجوع!

ادى ذلك الى خلق حالة من التخبط في المطارات يوم السبت، حيث تم احتجاز المئات من المسافرين آلى الولايات المتحدة من حملة الإقامة الدائمة في المطارات!


 فور انتشار هذه الأخبار عمت مظاهرات حاشدة العديد من المدن الامريكية، عقب ذلك نجح مجموعة من المحاميين الأمريكيين باستصدار قرار قضائي فدرالي مستعجل بتجميد القرار الرئاسي المتعلق بإحتجاز وارجاع حملة الإقامة الدائمة ( الجرين جارد) الموجوديين في المطارات الامريكية!


القرار القضائي لم يبطل القرار الدستوري وإنما حكم فقط بعدم تسفير الموقوفين حالياً في المطارات وبالسماح لهم بالعبور!


الرئيس ترمب في تصريح مقتضب السبت قال: الأمور تسير على ما يرام ونحن مستمرون في تنفيذ الحظر الذي كان يجب ان يتخذ منذ سنوات!


الغريب في الموضوع ان كبار موظفي وزارة الأمن القومي بما فيهم الوزير جون كيلي لم يعلموا بالقرار الا قبل وقت قصير جداً من نشره ولم يتم استشارتهم في الأمر!


من ناحية اخرى قامت السفارات الامريكية في الدول السبع المعنية بالاعلان عن الغائها لكافة المقابلات المتعلقة بمعاملات الهجرة و" لم الشمل العائلي"بالاضافة لإلغائها لمقابلات طلب الحصول على فيز الزيارة!


المتوقع في الفترة القصيرة القادمة ان يعرض القرار بكامله على القضاء الفدرالي للبت في دستوريته، ومن المتوقع أيضاً ان تصدر توضيحات رئاسية متعلقة بالقرار تتضمن استثناء حملة الجرين جارد من المنع وذلك للحيلولة دون الحكم بعدم دستورية القرار!


بالنسبة لمستحقي الهجرة عن طريق معاملات لم الشمل العائلي فمن المتوقع استئناف العمل بذلك بعد مرور فترة ال 90 يوماً التي حددها القرار وذلك حتى يتم استصدار نظام تدقيق أمني جديد للعمل به قبل الموافقة على هذه المعاملات كما صرح مسؤولون في البيت الأبيض



(482664) 1
لو
كفاح
لو كان هناك زعماء عرب زي العالم بحبوا شعوبهم و مخلصين لبلادهم لم يجبر احد من الناس على الهجرة ليعيش خادما بدرجة ثانية و ثالثة و على صدقة الآخرين. نعم زعماء العرب من شيوخ و سياسيين هم اصل البلاء و كل المصائب .
February 7, 2017 6:39 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز