Arab Times Blogs
عبداللطيف عبداللطيف
Mrabdothepoet1@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 January 2016

خرج الشاعر عبداللطيف أحمد فؤاد من جامعة المنصورة و معه ليسانس الآداب قسم اللغة الانجليزية و آدابها فى عام 1997.

يعمل بالتدريس فى وزارة التربية و التعليم المصرية فى الدقهلية السنبلاوين

و لى عدة دواوين شعر انجليزية و عربية.

خمسة دواوين اليكترونية 4 عربية

و آخر انجليزى هو

Love and blood in the Middle East

و نشرت ديوانين ورقييه آخرين. العربى هو توأم الشمس.


و الانجليزى هو

The immortal love tears


و تحت الطبع ديوان انجليزى ضخم هو

Vitamin U.

الملاك المنصور
إلى صديقتنا دكتورة بسنت

1
نُسُعد الزهور و نسحق الأُسُودِ

فأصغر أصابعنا يُحطّم الحديدِ

و قلوبنا تعج بشبابِ الورودِ

قالت لنا الشموسُ الحالمةِ

أنك مليكة الحنان و التغريدِ

2
سلطانة نقاء القلب و الوجودِ

لا لهذا الوحش فى الصباحِ

يا مخلوقة من عنبٍ و تفاحِ

مضى عهد الانتقام و الرماحِ

و حَلّ دهر السعادةِ و الأفراحِ

يا أم الياسمين يا قلبنا الصداحِ

اليوم يوم الصداقةِ و السماحِ

3
يوم السّعدِ و محو حُزن القلبِ

و الجرى تحت أغصان السعادةِ

فى حدائق الأشواق و الريادةِ

يا أغلى صديق و يا أبيض قلبِ

انسي ظلام و ظُلم هذا الحبِ

و عيشى  معنا فى قصورٍ

مِن أشعار تجرى حولها المياه

4
و هذا  جُرح  أول ذئاب الحياةِ

و طاب يا أطيب ملائكة اللهِ

فعيشى بياسمين مع الطيورِ

حياة تعج بالهناء و بالسرورِ


دكتورة بسنت يا أجمل بنتِ

ارسمي ما يشرحه كل بيتِ

فالصديق يمحو خيانة الحبِ

5
و اذكري أخيك عبده الصبورِ

و جرحي من حبيبتى بساطورِ

تحملت حتى طار الألم كالبخارِ

و تُنير حروفى عواصم القاراتِ

و الجَزّارة تلف حولي و تدورِ

و لكن دفنت حبها فى القبورِ

دفنت ألم شوقها فى القبورِ

و أفرح و أقود أسراب الطيورِ

6
فافرحى و غنى لشبابك الجميلِ

و أنسى هذا الغرام الهذيلِ

و اجلسى و غني للبحيراتِ

و ارسمى حرفي المصقولِ

على عظم السُحب و الطيور

فعيشي كالملاك المنصور
-========
عبداللطيف أحمد فؤاد
------------

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز