Arab Times Blogs
عبداللطيف عبداللطيف
Mrabdothepoet1@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 January 2016

خرج الشاعر عبداللطيف أحمد فؤاد من جامعة المنصورة و معه ليسانس الآداب قسم اللغة الانجليزية و آدابها فى عام 1997.

يعمل بالتدريس فى وزارة التربية و التعليم المصرية فى الدقهلية السنبلاوين

و لى عدة دواوين شعر انجليزية و عربية.

خمسة دواوين اليكترونية 4 عربية

و آخر انجليزى هو

Love and blood in the Middle East

و نشرت ديوانين ورقييه آخرين. العربى هو توأم الشمس.


و الانجليزى هو

The immortal love tears


و تحت الطبع ديوان انجليزى ضخم هو

Vitamin U.

الجلاء عن قلبي
لا أيها  الياسمين:
=========
1
لا يا حُبى يا شجرة بهاء أيامي

صدري لن يناجى صمت قلبكِ 

و لو تمزق شرايينى آﻻم الغرامِ

و تتقدّمين بطلبٍ لِنحرْ  الأرحامِ

فتُوَقّع أحُزاني و دموع  القسوة

 و يهربَ قلبي و  قد سَرقَ الأختامِ

و أُجرِي  يومياً مئات العمليات
2

لأجتث هواكِ مِن لحمى و عظامى

و بُعيد التخدير  و قُبيل الافاقة

 اشتروا مِن رعاة الخيولِ لجامِ

و وضعوه فى فمي بأقفال ياقوت

لأكفْ عن ذِكرْ  ياسمين أنغامى
 
3

و إن يَفشلْ أطباء المنصورة كلهمِ

سأطير إلى استكهولم و أمستردامِ

ليُغّيروا دمى و أنسجتى و بصري

و كل خلية تسكنيها بعد الاقتحامِ

و المُحتلة مِن قوات حسناء الأعوام

و ليُخدّروا  سر الإله يا حُب الحياة

و ليبّدلوا روحى التى عشقتك كأنسامِ
4
و لا تماطلى فى الجلاء عن قلبي

يكفيه تجــــــــــــــبر و  تَغَوُل الأيامِ

 و اغتراب الروح فى أشرف الأجسامِ

و كبريائى الريفي العربي الخالد

يسافر معى إلى عواصمِ الهيامِ
5
حيث النقاء حيث متابعة العلاج

من غرامٍ يهدد بنووية الإحجامِ

و أشاهد الندى يداعب البساتين

ثم  يُصلّون لأجل كريمِ  لا يُضامِ

و أرقبُ حقولِ النور مِن حجرةٍ

يبكى هوائها و حوائطها الرخامِ

قد شعروا بأنين و حنايا أشواقي

 و الياسمين يقود  قارات النيامِ
6
و تعانقنى أسرتِها و ممرضاتها

و أطباؤها علّه ينجح دواء الغرام

و اللقاءات و الندوات و النت


و الزملاء و الفيس كحزمة أوهامِ
7
قد افترس سعادتي ناب الوحدة

و اقترب دورك يا شقراء أحلامي

و سأعود من علاجي كطفلٍ حلوٍ

يشدو مع الزهور روائع الأنغامٍ

و أطير مع طيور الغاب و الحقول

و أصدح بمعسول الألحان و الكلامِ
8

و أعود لعهودِ البراءة و الطبيعة

فأرجوك لا تطلعى لي فى منامي

قد صرفت العمر و المال و الحرف

و قَبضتُ تردد الجاهل و الإحجامِ

****************************

عبداللطيف أحمد فؤاد

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز