Arab Times Blogs
ناصر الحايك
davidspeedus@yahoo.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

كاتب عربي من فلسطين مقيم في فينا - النمسا

 More articles 


قيادات بعض الجمعيات العربية النمساوية تتسول

من الأمور اللافتة للانتباه بفيينا فى الآونة الأخيرة طفرة المحاضرات والندوات (على الفاضى والمليان) مما حدا بالكثيرين من عرب النمسا يستشعرون الملل والسأم والضجر وحتى رغبة بالتقيوء. فلا تلبث أن تلتقط أنفاسك حتى تطالعك الصفحات المتخصصة فى الشؤون الاجتماعية للجاليتين الاسلامية والعربية على شبكة الانترنت بجدول حافل بالنشاطات وحفلات التكريم ومجالس العزاء والتى تكلفك ثمنا باهظا لتحظى بشرف حضورها وليتم تصنيفك من النخب حيث أضحت العملية برمتها استنزافا للجيوب وأحيانا أشبه بالاستعباط والابتزاز أو بالأحرى تلبيس العمم.
فبعض رؤساء الجمعيات الصورية القيمين على ترتيب وتنظيم مثل تلك الأمسيات والندوات الفاشلة يفتقرون الى الخبرة النقابية وبعيدون كل البعد عن مضمار العمل الخيرى والاجتماعى والثقافى ، فشخصياتهم الانطوائية والجلافة والصلافة التى تميزها تدينهم وتثبت بأن عجلة الزمن توقفت عندهم حين بدأوا بجمع المال أثناء الليل والنهار غير عابئين بما كان يدور من أحداث وتطورات حولهم فارضين على أنفسهم عزلة اختيارية حتى ماأصبحوا على موعد مرتقب مع ناكر ونكير وبعد أن اقترب العمر من الرحيل استفاقوا على دوى ضمير غائب مكتشفين بأن لديهم مخزونا وفائضا من الوطنية ومواهب كامنة فى اللاشعور أبوا الا أن يطبقوها علينا نحن عرب النمسا (غصب عن اللى خلفونا) ظنا منهم بأن حيلهم السخيفة سوف تنطلى علينا من خلال رفعهم رايات التسول والاستجداء فحفل هنا ومحاضرة هناك كفيل بأن يجعل منهم سادة القوم وفى مركز الريادة لكن على نفقة الأخرين حسب ماتصوره لهم عقولهم الضامرة البليدة والمتكلسة  والتى نخرها داء الاستتياس...
 
صناديق مزخرفة تطاردك مكشرة عن أنيابها تطالبك عقب كل مأتم ومحاضرة تافهة بدفع ماتيسر من النقود نظير جلوسك فى القبو المسمى مقرا للجمعية أو المؤسسة الفلانية واحتساؤك السم الهارى للمساهمة فى تكاليف جحرليس لك فيه ناقة ولابعير ولم يطالبهم أحد باستئجاره ، علما بأن ثمن شبه القهوة التى تطفحها يكلف أضعاف ماتنفقه صاغرا مستسلما فى مقهى السغافريدو" الشهير بفيينا مستمتعا بخدمة نادلة جميلة عوضا عن الوجوه العكرة والمكفهرة المجبر بتحديق النظر اليها. مايستدعى التأمل والتساؤل :هل تلك المحاضرات تستهدف حقا اثراء المعرفة وترمى الى الاستزادة الثقافية وابقاء الروابط مع الوطن ؟؟؟ أم هى طريقة مستحدثة لحلب الناس والتسول ؟؟؟ أم هو وقت فراغ يستثمره هؤلاء المعتوهون على حسابنا؟؟؟؟

 فادا كان هؤلاء الكهول يقتنون السيارات الفارهة وأغدق الله عليهم بنعمه (اللهم لاحسد) فلما لاينفقون بصمت ومن مالهم الحر ان كانوا يريدون خدمة أبناء جلدتهم كما يزعمون ؟؟؟ دون اللجوء الى أساليب وضيعة ماأنزل الله بها من سلطان!!!








تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية