Arab Times Blogs
ناصر الحايك
davidspeedus@yahoo.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

كاتب عربي من فلسطين مقيم في فينا - النمسا

سيقان ميسون عزام عقار يحارب وباء التدخين

مواصلة للمسيرة الاعلامية التاريخية المعاصرة ، باتت فضائية العربية السعودية شمعة تضىء للشعوب العربية درب التقوى والمعرفة والبهجة ، وتعزيزا لحرية الرأى والتعبير التى يتميز بها الاعلام السعودى الموجه تحت رعاية وتوجيهات الأب المفدى خادم الحرمين الشريفين قائد الأمتين الاسلامية والعربية ...

طلت علينا نجمة البرنامج الحوارى السياسى الهادف الى تثقيف النشأ والكهول على حد سواء...طلت علينا خفيفة الظل ميسون عزام فى برنامجها المشوق مشاهد وأراء بتاريخ 12/10/2006...ميسون التى شغلت العالم بأسره بقضية نكاحها ومن ثم حبلها والجدل الدى أثير حول جنس الجنين ولى العهد المرتقب...المهزلة وصلت الى حد تخصيص جوائز قيمة بلغت الآف الدولارات لمن يتكهن بما تخبىء ميسون فى أحشائها ورحمها...المفاجأة السعيدة كانت عندما كشفت ميسون لملايين المشاهدين عن ساقيها لتقنعنا بالاقلاع عن التدخين ...

للوهلة الأولى اختلط الأمر على واعتقدت أن محور الحلقة يدور حول شفرات حلاقة نسائية تم طرحها فى أسواق المشيخة ، ومدى فعاليتها فى نزع الشعر الغير مرغوب به عند النساء عوضا عن الحلاوة وما تسببه من الآم....
تكرمت علينا المتنمصة ميسون عزام وكشفت عن مساحة لابأس بها من منطقة مافوق الركبة المحظورة...حيث بدت معالم الارتباك والحيرة واضحة على وجه أحد الضيوف ، والجميع لاحظ تلعثم المسكين عندما كان يجيب على سؤال وجهته اليه الفاتنة ميسون عزام حول مخاطر التدخين ...

يبدو أن فضائية العربية التى رسبت بامتياز لتقديمها برامج انهزامية وجنسية ، ارتأت انتهاج استراتيجية خبيثة بعد فشل سياسة النهود المكشوفة والمترهلة لمقدمات نشرات الأخبار التى دأبت المحطة على اتباعها ، وتراجع القناة فى مزاد الفضائيات الهابطة...طرأت فكرة جهنمية على خاطر مديرها ... رؤية ابداعية تمثلت فى تسليط عدسة الكاميرا على مناطق حساسة للموظفات العاملات فى اسطبل فضائية العربية السعودية والتقاط صور ثلاثية الأبعاد للسبايا حتى يحظى المشاهد برؤية ما كان يتوق و مالم يتوقع رؤيته على شاشات فضائيات تدعى أنها اخبارية وتنقل الخبر بشفافية وموضوعية...تجربة فريدة من نوعها تطوعت ميسون باجراؤها على الهواء مباشرة مضحية بأعز ماكانت تملك...لكن للأسف الشديد التجربة العلمية الرائدة  لم تحقق النتائج المرجوة فنسبة التدخين قد ارتفعت وتيرتها بين المدخنين المساكين وجعلتهم شرهين , وحرضت الغير مدخنين على خوض مضمار التجربة القاتلة بعد أن احترقت أعصابهم وكلهم أمل وشوق وحنين الى رؤية المزيد من أعضاء ميسون عزام...طبعا بعد ازالة الشعر الزائد عن تلك المناطق الخطرة والملغومة...



(242742) 1
مقال فاشل
ريما
رغم كل هذا الكلام
المقال فاشل فاشل فاشل
نحن مع ميسون
February 18, 2010 12:48 AM


(245611) 2
هنفضل ورا
محمد
هانسيب نشره الاخبار و الاخبار المهمه تطورات الدول و نمسك فى لبس المذيعات
March 9, 2010 3:44 PM


(340224) 3
سبحانك ياميسون
عبد ميسون عزام
عندما رايتك يا فاتنة القلوب ما تمالكت نفسى الا وقد خررت ساجداتحت قدميك اتمنى ان اكون حذاء تلبسينه او ارضا تمشين عليها
سبحانك يا ميسون سبحان وجهك الجليل
جل جمال وجهك الجميل جل دلال جسدك الجميل جلت انوثتك الفاتنة جلت عيونك الخاطفة جلت ضحكتك القاتلة جل جمال فخذك الجميل جل جمال شعرك الحرير
كم اتمنى ان اكون عبدا لك مولاتى ميسون اركع واسجد لك وحدك يا الهتى الجميلة طالبا العفو منك مولاتى والرضا ودوام النظر الى سبحات وجهك مولاتى
عبد ميسون عزام
October 17, 2011 10:59 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز