Arab Times Blogs
محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


شيخ المعتقلين السياسيين المغاربة يحتضر

شيخ المعتقلين السياسيين المغاربة السيد محمد بوكرين, الذي ذاق مرارة الاعتقال  على عهد تلاتة ملوك. بكبرياء و عزة نفس قال.. لا للظلم..نعم للحرية.. نعم لديمقراطية المتعارف عليها في العالم المتقدم.

أيها السادة الأفاضل.. دعوني أخبركم.. أن شيخنا بوكرين يصارع الموت ..نعم ..الرجل يحتضر داخل زنزانته بصمت( قبوري). طيلة أسبوعين تعرض  بدن الشيخ الرخو, إلى حمى لعينة ( بنت كلب), و عوض أن يحظى الرجل بعناية طبية, داخل مصحة.فضلت إدارة السجن تزويده بمسكنات. كأنه يعاني  من الم في الأسنان.. الشيخ   تجاوز عقده الثامن بأربع سنوات( 84سنة). من باب  الإنسانية أن يخضع لفحوصات طبية مكتفة, من باب الأخلاق أن يتم الإفراج عنه فورا نظرا لوضعه الصحي المقلق.

لا يختلف اثنان أن الشيخ المعتقل بوكرين, لم يرتكب جرما بحق النظام و لا قام بتخريب ممتلكات الدولة  فقط قام بوقفة احتجاجية, بمناسبة فاتح ماي( يوم ولادتي يلعن اليوم لي تولد فيه) كباقي زملائه, ليتم اتهامه بتهمة مصطنعة..ألا و هي المس بالمقدسات..تهمة جاهزة لكل من أصيب لسانه أو رأسه بحمى.

بعد الزيارة التي قامت بها هيئات حقوقية محلية, تبين مما لا يدع الشك أن الشيخ بوكرين عراب النضال السياسي المغربي..لا يستطيع تحريك شفتيه.اخطبوط المرض و  هم الوطن و برودة الزنزانة و صدا قضبانها, عوامل أنهكت شيخنا الجليل.

إنني كمواطن مغربي عاشق للحرية, أتوسل و استنجد و اطلب من جلالة الملك محمد السادس المفدى, الشاب الطيب أن يطلق سراح   بوكرين و رفاق دربه في النضال. إن القلب يدمع و القلم يرتعش و بؤبؤه العين  تتحسر و البدن يرتعش من أخمص القدمين حتى  أعلى شعرة  من الرأس بسبب الوضع ألكارتي, الذي يتخبط فيه شيخنا  الموقر بوكرين. و ما عهدنا فيكم يا جلالة الملك إلا الطيبوبة و  مكارم  الأخلاق من شجرة العلويين الشرفاء.أملي و امل كل مواطن ان يشمل عفوكم الكريم, الشيخ بوكرين و زملائه..العفو سلاح الأقوياء. 

أيها السادة الأفاضل..

ئدا كان القدر رحيما بشيخنا الجليل, فأتمنى إطلاق سراحه ليعيش ما بقي له في الحياة, بين أحضان الحرية وسط الأهل و الأحباب, و بالمناسبة أتمنى الشفاء العاجل لزوجته الفاضلة, مرضها ليس سوى الحسرة على حال زوجها. حتى أنها لم تستطع  زيارته.. دعوني اعترف لكم بأنني اشد حزنا و قلقا على صحة بوكرين..و لا أملك سوى قلمي لأعبر عن مدى تدمري.. فليت الزمان يعود إلى الوراء.. أفضل أن أبقى  رضيعا منشغلا بحليبي و تعتعتي و بكائي, على أن أعيش هدا السيرك ألظلامي الممارس  في حق فطاحل النضال السياسي بالمغرب. لن أكون على سجيتي مادام بساط القهر يمرح و يسرح بين ظهرانينا.

من معبد الحرية و خندق الكلمة الحرة احجز مكاني في قاعة الانتظار إلى حين إطلاق سراح الموقر بوكرين و رفاقه .و أقول  له.. لك في قلبي أريكة و فانوس  على ضوئه  يكبر احترامي و تقديري لنضالك المرير و عنادك.

أوجه الدعوة إلى كل عشاق الحرية و الحق أن يتكاتفوا لجمع الحطب لان ( جهنم) في حاجة إلى وقود  لإحراق تالون الصمت و النسيان, الذي طال الشيخ بوكرين و رفاقه.

أيها القراء و (ئات) لن استطيع تحيتكم كما جرت العادة لأنني مصاب  بداء الصدمة



(381941) 1
انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب
عزو
الشيخ المعتقل لابد وان يكون رجل مبدا و هو قدوة اكل الاحرار في كل مكان
الهم فرج كربته
و ارزق اهله الصبر وليلعم ان كل من شارك في ادلال هدا الشيخ الكريم لا بد ان يلقى الجزاء ان عاجلا او اجلا و السلام عليكم
August 24, 2012 12:29 PM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية