Arab Times Blogs
محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

زغروتة يا بنات.. قمة دمشق ستنعقد في موعدها.

يقولون إن  قمة دمشق ستنعقد في موعدها المحدد طيب جميل..بس هناك عراقيل أهمها  موضوع لبنان. و الحق يقال إنها مجرد ذريعة, لوضع  العقدة قي المنشر و نثر الملح على الجرح.. استغرب !! لمادا هادا الإصرار السعودي المصري, حول فك عقدة لبنان. و البحت  عن مؤخرة تحط الرحال على كرسي الرئاسة؟ كما سبق الذكر أعلاه.. مجرد مناورة ليس إلا..ضرب سوريا من تحت الأقدام  و لدغة مسمومة على خدود ساسة سوريا, لعدم إعطائهم فرصة للظهور  بوجه مشرف, بعد السخط الدولي و العربي بسبب غرامياتهم مع حزب الله, و علاقتهم المشبوهة مع نظام  العمات السوداء في طهران. ماعلينا نخش في الموضوع.. شوا عقدت القمة أم لم تعقد  فالمعادلة معروفة, للقاصر قبل الراشد. فنهايتها و تيقة يتيمة تحت عنوان.. التنديد و ليس غير التنديد, اسطوانة مشروخة..تعودنا عليها..ليعود أصحاب الصولجان و السمو و المعالي...الخ إلى كراسيهم الوتيرة امنين مطمئنين على ما قاموا به من مجهود كبير في التنقل, لحضور العرس العربي. لا يختلف اثنان أن القمة  ستكون كسابقتها, تبدأ بالعناق و البوس و مصمصة الخدود  و الدردشات و اللقاءات الثنائية و الابتسامات البلاستيكية. فالخطب جاهزة يعدها فطاحل لغة الضاد. أشباه الإعلاميين و المثقفين, أللدين ينتشرون   كالفراش خلف مؤخرات أسيادهم كما ينتشر الفراش حول شمعة. يلعقون أحدية أسيادهم حتى تفتح لهم صنابير الكوبونات المليحة..اللهم لا حسد..

 

سؤال بريء.. هل تعتقدون أن زعمائنا  سيقومون بالضغط على الأمريكان, لتقليم أظافر اولمرت المجرم سفاك الدماء؟ ( ربنا يقصف عمرك يا اولمرت.. يوريني فيك يوم تأكلك الكلاب في صحراء سيناء) .هل يستطيع حكامنا الأجلاء إمساك فرامل  نجادي و حرسه الثوري و سحب البساط من تحت أقدامهم في جنوب العراق؟ بعدما أصبحت إيران تمرح و تسرح في الجنوب العراقي, بعلم السلطة في المنطقة الخضراء.( معلش إحنا بي نتكلم) .لا أخفيكم أنني أصاب بنوبة ضحك كلما تابعت نشرة الأخبار, عن تحركات الزعماء العرب.. تحركات سلحفاتيه.. لأجل عقد القمة. فمازال عامل المد و  الجزر قائما بين موافق و غير موافق.. شوفو المهزلة ..مجرد حضور قمة فاشلة..لم يستطيعوا التوصل إلى اتفاق..فمادا سننتظر من هاته المخلوقات السياسية..عذرهم لبنان,  و ذنبهم أنهم عاجزون عن اتخاذ قرار واحد بس ..يدون لصالحهم على صفحات التاريخ السياسي المعاصر. أقول: إنها صفحات بيضاء.. المع من بياض ملابس مغسولة بمسحوق أريال ariel  . انهي هادا المقال بإحدى نوادر شاعر الخمريات أبو نواس.. قصد الترويح عن النفس..و قهقهة خفيفة تبعد عنا الهم و الغم ..بعدما صار غداؤنا الخيبة على طبق الذل و الهوان.

 

 ( كان أبو نواس يعد نديم الخليفة هارون الرشيد و ظله أينما دهب, حيت قيل انه  كان ينام بالقرب من سرير الخليفة و السيدة زبيدة. لخلق جو من المرح و الدعابة لهما, في إحدى الروايات التي تقول :  أن الخليفة طلب من شاعره في إحدى المناسبات, أن يأتي له أبو نواس, بعذر أقبح من الذنب. فبينما   كان الخليفة  متوجها إلى بلاطه , رفقة  زوجته زبيدة و أبو نواس  خلفهما. مسك أبو نواس مؤخرة هارون الرشيد, فالتفت إليه الخليفة غاضبا. مادا دهاك؟ فرد أبو نواس ( اللئيم) آسف يا سيدي .كنت انوي مسك مؤخرة السيدة زبيدة, فزحلقت يدي نحو مؤخرتك. ضحك هارون الرشيد حتى ظهرت نواجذه و أمر له  بألف دينار. )    

خاتمة:

ما ابلغ من قول أم مصعب  ابن الزبير.. الشاة المذبوحة لا يؤلمها السلخ..نحن  شعب تجرع المرارة و الذل.. و لا سبيل للخلاص إلا بالنضال ضد كل المخلوقات السياسية, التي تتحكم في رقابنا و الجاثمة على قلوبنا.  فطوبى لمن ماتوا في سبيل الوطن.. في غزة و بغداد ..طوبى لمن جعلوا الزنازين مأوى لهم  لأجل إعلاء كلمة الحق و رفع راية الحرية.. من دمشق و الرياض و إلى اغرب اعتقال سياسي في العالم العربي..و الأمر يخص شيخ المعتقلين السياسيين المغاربة.. الاستاد بوكرين محمد الذي ذاق مرارة الاعتقال السياسي على عهد تلاتة ملوك ..

لنناضل جميعا من اجل  رفعة و سمو كعب النضال و شحذ الأقلام , و رفع الستار و تذويب الطابوهات و إسقاط أوراق التوت عن عورات الفاسقين و المتملقين و الكتل السياسية الصماء, التي جعلتنا في ذيل الدول الساعية إلى السمو بشعوبها, من أعلى برج الرفاهية و الحقوق و تغليفها  بازهى قماش للديمقراطية..

حياكم الله و السلام عليكم          


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز