Arab Times Blogs
محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

عجرفة بعض رجال الشرطة المغربية

 كنت حاضرا لمأساة شاب مغربي ذنبه الوحيد ان يحصل على قوة أسرته, من خلال بيع فناجين القهوة بساحة عرصة البيرك( حديقة) محاذية لساحة جامع الفناء الشهيرة بمراكش قبلة السياح من كل أصقاع العالم. كباقي الشباب المغاربة, الذي لم يسعفه الحظ, في ظل أزمة اجتماعية خانقة. الشاب المعني بالأمر من شباب المدينة, الدين وجدوا وسيلة مشرفة .لاقتناص فرصة عمل مشرفة. عمل يدر بعض الدراهم, المعدودة.لسد حاجيات الشاب المتزوج و من خلال دراهمه المعدودة يتحمل نفقة أسرته..بينما بعض الشباب لم يجد وسيلة أخرى, سوى التسكع و استهلاك المخدرات .

و الحكومة المغربية لها نصيب الأسد. و تتحمل المسؤولية كاملة نظرا للإهمال  و ألا مبالاة في حق شبابنا اليائس. و لكم الأخبار عن الهجرة السرية  التي حصدت ارواحا. في حين هناك شباب اختار وسيلة سهلة لكسب المال السريع. عن طريق الجنس عن طريق عرض خدماته الجنسية على السياح الأجانب عرب و عجم.  في أماكن عمومية معينة.  أبرزها الساحة المذكورة أعلاه.  مقابل مادي محترم. و للقوادين كدالك دور في تشجيع الظاهرة. و لنا عودة بالتفصيل للموضوع.

 عودة إلى موضوعنا  تحرش  بعض رجال الشرطة لبعض الشباب الدين اختاروا مهن صغيرة و متواضعة. كما هو الشأن للشاب المعني بهادا المقال.و الذي طور مقاولته  الصغيرة و جعلها تحفة , بعرض لوازم مقهى متنقل. بالإضافة إلى مذياع. حيت مقاطع شرقية كلاسيكية تطرب أدان المارة في جو جميل و تحت ظلال الزيزفون التي تزين الحديقة. ابداع من مخيلة شاب دكي بحس فني. يسترعي اهتمام الجميع. فاغلب زبنائه من صناع تقليديين و سياح أجانب و زوار ساحة جامع الفناء. و كنت من بين أللدين, سقطوا في فخ جمالية المكان و حلاوة المقاطع الشرقية و انبهار بمقاولة صديقنا. يقال.. تأتي الرياح بما لا تشتهيه السفن, نظرا لتحرشات بعض رجال الشرطة المتعجرفين. و كنت شاهدا حلى حالة دفعتني لكتابة هادا المقال و الرعشة تسيطر على قلمي, من شدة الحسرة .بعدما قام شرطيان بزي مدني على  متن دراجة نارية في صباح يوم الخميس..09-01-2007 بالاعتداء على الشاب صاحب المقهى المتنقل و إمطاره بوابل  من السباب و الشتم و كلام رخيص استحيي من ذكره. بعجرفة  حاول تكسير ممتلكات الشاب في حالة عدم مغادرة الشاب المكان. بينما كان الشرطي الآخر غاية من اللطف و استغربت للأمر كثيرا.

  بينما زميله تفرعن و تجبر و حسب نفسه رامبو يرغد و يزبد و لعابه يتطاير.و هو يقدح الشاب المسكين  و يجره بشكل مهين جدا جدا و كأنه شاة لها موعد  مع جزار. تحسر قلبي على ما يعيشه  بعض شبابنا المغربي, و المراكشي بالخصوص حيت أن السلطات المحلية   تحاول طمس  و إخفاء مظاهر البؤس بالمدينة. التي أصبحت قبلة للمشاهير و النجوم و السياسيين على حساب شباب جله متقوقع في قوقعة الفقر و اليأس و الحرمان من ابسط الحقوق. و الشغل هاجس كل شاب مغربي حيت ظاهرة البطالة لنا السبق داخل العالم العربي. حيت أن السلطات   تتصدى لأي مظاهرة  بهراوات اسبانية الصنع بجودة عالية. كانت هدية للعاطلين من الحكومة السابقة . سؤال بريء إلى حكومة الفاسي  المفبركة و المعطوبة في آن واحد.. مادا أعددتم لشباب المغرب؟ رياح الانحراف و الجريمة المنظمة و الشدود الجنسي الاحترافي حتى صارت مراكش وجهة للباحتين عن اللذة الجنسية و المكبوتين .. العرض اكتر من الطلب..فبعض الشباب المراكشي اختار الوسيلة الأسهل. يتعكز على اليأس لا يملك إلا تجارة الجسد. أمام زوار عرب و عجم .و لن أبالغ ادا قلت  أن مراكش تحولت إلى منافس شرس لبانكوك ( بورديل).بالمقابل هناك فئة من شبابنا حاصل على شهادات عليا يتخذ من ذيل الحارات ملجأ يقيه من عاصفة الانحراف التي تعرفها مراكش عاصمة المرابطين و مرقد سبعة رجال من أولياء الله الصالحين.

 أتساءل مع نفسي ما هو دور المجتمع المدني؟ ما هو دور وزير الداخلية في محاربة  عجرفة بعض رجال الشرطة. و تفشي الانحراف الأخلاقي و ظاهرة الجريمة المنظمة الدخيلة على المجتمع المغربي؟ أقول قولي هادا..  و قلبي مجروح و جناحي مكسور  أتقيئ المرارة  و الخيبة على ما آلت إليه حقوق الإنسان في بلدنا . رغم خطب الملك الذي نادى و ينادي  بالمساواة و الحقوق بين كل المواطنين دون تميز. و الحقيقة  أن خطاب الملك في واد و المسئولون في واد آخر.  خطان مستقيمان لا يلتقيان أبدا.. للحديث بقية.. حياكم الله يا شباب المغرب.. إن بعد العسر يسر و الصبر مفتاح الفرج ..

 مع تحياتي و مودتي.       


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز