Arab Times Blogs
مايك ماوحي ملوحي
mallouhi_m@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 April 2011

( الوضع السوري بدون سياسة أو نفاق )

نظرة موضوعية على أرض الواقع السوري لا تدفع للتفاؤل .
أنا أبتهل أن يكون الحل في سورية الأم سلمياً لحفظ الدم السوري .
و لكن المعطيات على الأرض لا تشير لطريقة سلمية .
و لا لحل ( قريب ) للأسف .
أنا لا أريد أن أبثكم أمل أو أحتفال كاذب ينتهي بانتكاسة نفسية .
سأقدم لكم المعطيات و الواقع و لكم التقدير و التفاؤل
أو الصبر على بلى العدوان الغربي الاسرائيلي العربي .
1 . الأكراد السوريين و المستثمرين العرب و أسيادهم.
3 . الأتراك الطامعين .
4 . الجبهة الجنوبية مع الحدود الفلسطينية في الجولان .
.....................................
أولاً ::: لنفترض أن الجيش السوري حسم المعارك جميعها في كل المدن السورية التي تحت سيطرة المحتلين المستثمرين الغربيين العرب .
ماذا سيكون الموقف مع الأكراد في الشمال السوري المدعومين أسرائيللياً و أمريكياً طمعاً في اسرائيل جديدة على غرار ( اسرائيل كردستان العراق ) ؟؟ .
هل سيعيدون أرض الجزيرة لسورية بسلام و بدون ثمن سلخ فيدرالي على الأقل ؟؟؟؟ .
...............
ثانياً ::: ماذا سيكون الموقف مع الجيش التركي و حلفاؤه الدواعش في الشمال السوري ؟؟؟
... و حتى و لو سلمنا بأن هناك تفاهمات ايرانية تركية روسية لهذه الرُقعة من الأرض و لحيثيات معينة ( الخطر الكردي ) ؟؟.
.. هل ستنسحب تركيا من هذه المنطقة من دون ثمن أو قتال ؟؟؟ .
سيما و أننا نعلم أن مجموعة جنود تركية صغيرة في بعشيقا شمال العراق تنتهك السيادة العراقية و لم تنسحب حتى الآن رغم مطالبة العراق لها بالإنسحاب .
.....................
ثالثاً ::: الجبهة الجنوبية مع الجولان المحتل .
يوم بعد يوم يترسخ الأعتقاد بالفكر الأسرائيلي بأن هذه المنطقة أصبحت حزام أمان لحدود الجولان المحتل , رغم أن درس جنوب لبنان لا يزال طري .
و هذا سيبقي الأحتمالات مفتوحة لحلول متعددة و منها حل المواجهة العسكرية .
.................
إذا ما جلس السوريين إلى كراسي الكذب و التفاوض .
فريق يريد الحكم و الأرض كاملة .
فريق يريد الأستقلال فيدرالياً .
فريق يريد الحكم بأي شكل و لو على ادلب وحلب فقط .
و فريق يريد دولة و لو بحجم درعا .
و قوة شبه مُسيطرة على كل هؤلاء تريد تمزيق سورية فيدرالياً على عدد العائلات في سورية .
سؤال وحيد أريد أن أطرحه عن موقف طرف واحد فقط من كل هذه الأطراف لأبين لكم أنه ( لن يكون هناك حل سلمي ) في سورية إلا إذا كان هناك تنازل بمثابة و حجم خيانة .
هل تقبل الحكومة السورية بتمزيق سورية فيدرالياُ كما فعلت اسرائيل و أمريكا في العراق ؟؟؟ ..
أنا لا أتصور .
إلا إذا بادل الرئيس السوري الأرض بالكرسي .
و هذا لن أتوقعه حتى الآن حسب قراءتي للوضع الحالي .
...... حالة وحيدة تنقذ سورية مما هي فيه .
و هي مستحيلة الحدوث و التحقيق و التطبيق
و هي :
توقف اسرائيل و العالم الغربي الاستعماري ( الديمقراطي الحُر ) بشكل جدي عن العدوان على سورية .
بالإيعاذ لأزنابهم في ممالك العرب بالتوقف الجدي عن تمويل و دعم ( داعش ) بالمال و السلاح و الوحوش .
فهل سيفعلون ذلك .
... إن هناك مصلحة متضاربة و غير متقاطعة في هذا الشأن ,
بين ادارة داعش الاسرائيلية المستفيدة 100 % من تدمير سورية .
و المتضررة بنسبة 100 % لتوقف القتال و عودة الجيوش المقاومة إلى حدودها من جديد و لو بعد فترة لن تكون قصيرة أبداً .
و بين الدول الغربية التي تنتظر بعض الثمار بعد كل هذا الإنتظار من الدعم لداعش .
و لكنها متخوفة على أقل تقدير من لحس السم التي طبخته لسورية إن لم تكن مجبرة على أكله في النهاية .
و هذا واقع و حقيقة جرت و تجري في نيس الفرنسية و سان برناردينو الأمريكية و لندن البريطانية و برلين الألمانية .
و غيرها من باقي الدول المستثمرة للأرهاب في المجال الأقتصادي على حساب المجال الأمني .
فمن يزع الشوك لن يحصد غير ألم الوخذ .
فهل هناك أمل في رأيكم غير الحسم العسكري السوري الشامل حتى آخر شبر تلوث بسموم الربيع الداعشي الديمقراطي الحُر ؟؟؟؟ .

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز