Arab Times Blogs
د. جعفر جواد الحكيم
jafar@alhakimfd.org
Blog Contributor since:
14 October 2016

حوارات في اللاهوت المسيحي 3 التعامل مع (الآخر) في النص المسيحي

حوارات في اللاهوت المسيحي 3

التعامل مع (الآخر) في النص المسيحي


في المقال السابق استعرضنا بعض نصوص الكتاب المقدس التي تحدد -للمؤمنين به- النظرة الى المجموعة المؤمنة وكذلك النظرة الى (الآخر) المختلف في الإيمان, وقد اتضح لنا ان النص المسيحي المقدس يقسم البشر الى فئتين:

الفئة المؤمنة بألوهية المسيح ,وتعتبر هذه الفئة هم أبناء الله وشعبه وهيكله المقدس

وفئة (الآخر) من غير المؤمنين , وتعتبرهم ابناء ابليس وأبناء اللعنة الانجاس الاثمين ..الخ

وقد وردت نصوص عديدة تحث (المؤمنين) على المحبة والرحمة والتعاون والألفة وكل الأعمال الطيبة الأخرى ,ولكن ضمن نطاق المجموعة المؤمنة حصرا !


فماذا عن الفئة الاخرى والتي لا تشارك المسيحيين في نفس الايمان؟

النص المسيحي المقدس يحدد بشكل صارم وواضح أسس التعامل مع (الآخر) منطلقا من قاعدة نصية نسبها كتبة الأناجيل إلى السيد المسيح تقول:

( مَنْ لَيْسَ مَعِي فَهُوَ عَلَيَّ، وَمَنْ لاَ يَجْمَعُ مَعِي فَهُوَ يُفَرِّقُ) لوقا 11-23


فكل الذين لا يتطابق إيمانهم تماما مع المسيحيين مصنفون (ضد) السيد المسيح(كفار) وفي جهة الشيطان!

لان من ليس (مع) المسيح فهو من اعداءه!

وأعداء المسيح -الذين لا يؤمنون بألوهيته- يكون مصيرهم اما استحقاق الذبح او الحرق!


(أما أعدائي الذين لم يريدوا أن أملك عليهم فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامـي ) لوقا 27:19


(إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يَثْبُتُ فِيَّ يُطْرَحُ خَارِجًا كَالْغُصْنِ، فَيَجِفُّ وَيَجْمَعُونَهُ وَيَطْرَحُونَهُ فِي النَّارِ، فَيَحْتَرِقُ) يوحنا 6:15


وهذا النص الأخير كان الأساس الشرعي والسند النصي الذي اعتمدته الكنيسة في تبرير حملات الإبادة والمجازر الجماعية التي تسببت في إزهاق حياة آلاف البشر حرقا وهم أحياء نتيجة اتهامهم بالهرطقة وغيرها من التهم الجائرة طوال التاريخ الدموي للكنيسة والذي استمر لقرون طويلة ولم يتوقف الا بعد عصر الأنوار وانتصار الثورة الفرنسية ,بعد أن حبست  العلمانية رجال الدين المسيحي داخل أسوار الكنيسة,لينطلق متحررا بعد ذلك العقل والضمير الإنساني في العالم الغربي.


وبالإضافة لعقوبة التحريق البشعة كجزاء لغير المؤمنين في الدنيا,كذلك سيكون مصيرهم الأخروي الهلاك الأبدي بعد أن يسحق الرب يسوع تحت قدميه كل أعدائه -الذين لم يؤمنوا بألوهيته- وكانوا (ضده) فلذلك هم في طرف الشيطان!


(قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: «اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ) سفر المزامير 110: 1



لقد حدد الإنجيل بنصوص منسوبة للسيد المسيح لكل مسيحي مؤمن (أن إيمانه ومحبته واتباعه للرب يسوع لن يكون صادقا ولا مقبولا ما لم يكن متزامنا مع (كراهية) الآخرين !, ولو كانوا أقرب الأقربين كالوالدين او الزوجة!)


 (إِنْ جَاءَ إِلَيَّ أَحَدٌ، وَلَمْ يُبْغِضْ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَزَوْجَتَهُ وَأَوْلاَدَهُ وَإِخْوَتَهُ وأَخَوَاتِهِ، بَلْ نَفْسَهُ أَيْضاً، فَلاَ يُمْكِنُهُ أَنْ يَكُونَ تِلْمِيذاً لِي)

لوقا 26:14

لذا فان تعاليم المحبة والتعاطف المتكررة في الأناجيل مقيدة بشرط صارم وهو ان تكون ضمن دائرة المؤمنين المسيحيين وفيما بينهم لان محبة الله فيهم ولهم فقط!


اما غير المسيحيين (العالم) ,فيجب على المسيحي ان لا يحبهم لان محبة غير المؤمن بألوهية يسوع هي عداوة لله!!


( أَمَا تَعْلَمُونَ أَنَّ مَحَبَّةَ الْعَالَمِ عَدَاوَةٌ للهِ؟ فَمَنْ أَرَادَ أَنْ يَكُونَ مُحِبًّا لِلْعَالَمِ، فَقَدْ صَارَ عَدُوًّا لله) يعقوب 4:4

 (لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم. إن أحب أحد العالم فليست فيه محبة الآب)  1يو15:2


المعتقد الإيماني المسيحي قائم على اساس ان كل من لا يقبل ألوهية المسيح ونظرية الصلب والفداء فهو عدو للمسيح وبالنتيجة هو مبغض للرب ويجب على المؤمنين ان يبغضوه !

وبذلك انقلبت الكراهية والتحريض عليها الى (دين) في المفهوم النصي المسيحي , لأنها (كراهية مقدسة) من أجل الرب!


(إن كان العالم يبغضكم فاعلموا أنه قد أبغضني قبلكم

لو كنتم من العالم لكان العالم يحب خاصته. ولكن لأنكم لستم من العالم، بل أنا اخترتكم من العالم، لذلك يبغضكم العالم)

يوحنا 15

هذه الكراهية المصحوبة بالعنف اللفظي حاول كتبة الأناجيل نسبتها للسيد المسيح فوضعوا على لسانه في انجيل متى اصحاح 23 (كوكتيل) من الشتائم والألفاظ الغير لائقة, واعتبرها شراح الأناجيل نوعا من (الغضب المقدس!)

انظر انجيل متى 14: 36-14


اما بخصوص معاملة الذين لا يتطابقون مع الايمان المسيحي بشكل تام ,فبالاضافة الى الدعوة الى بغضهم كما رأينا في النص المتقدم , نجد نصوصا تحدد التعامل معهم على اساس انهم (نجس) وان يحاول المسيحي المؤمن عزل نفسه والابتعاد عنهم كشرط لقبول الرب له!

(فانكم انتم هيكل الله الحي لذلك اخرجوا من وسطهم واعتزلوا يقول الرب ولا تمسوا نجسا فاقبلكم) بولس 2 لكورنثوس


المؤمن المسيحي -حسب نصوص الانجيل- عليه ان يرفض استقبال غير المسيحي في بيته وعليه ان لا يتعامل معه وان يتجنب حتى إلقاء (السلام) عليه, لكي لايعتبر مشتركا معه في الشر!


(ان كان احد يأتيكم ولا يجيء بهذا التعليم فلا تقبلوه في البيت و لا تقولوا له سلام لأن من يسلم عليه يشترك في اعماله الشريرة) رسالة يوحنا 2


ومن تتيع النصوص الانجيلية نجد انها تحرص على ان تعزز في نفوس أتباعها حالة (الاستعلاء الإيماني) من خلال الإيحاء له بتفرده (الطهراني) عن غير المؤمنين بألوهية يسوع, ولذلك يجب عليه عدم الاختلاط بهم والتشارك معهم ونبذهم!


(لاَ تَكُونُوا تَحْتَ نِيرٍ مَعَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ، لأَنَّهُ أَيَّةُ خِلْطَةٍ لِلْبِرِّ وَالإِثْمِ؟ وَأَيَّةُ شَرِكَةٍ لِلنُّورِ مَعَ الظُّلْمَةِ؟) كورنثوس الثانية 14:6


ان شرط قبول الانسان في مملكة المحبة والنعمة المسيحية, حيث يتنعم باستحقاق محبة المسيحيين ومحبة الرب يسوع هو ان يتطابق معهم في الإيمان وأن يقر لهم بصوابية عقيدتهم وأن يتبعها ,وإلا فهو لا يستحق من المؤمنين المسيحيين اي محبة او مودة ولا حتى القاء التحية والسلام , لان حتى غبار مدينته  دنس يجب ان لا يلتصق بالمؤمنين الطاهرين الانقياء!


(وَلاَ تُسَلِّمُوا عَلَى أَحَدٍ فِي الطَّرِيقِ وَأَيَّةُ مَدِينَةٍ دَخَلْتُمُوهَا وَلَمْ يَقْبَلُوكُمْ، فَاخْرُجُوا إِلَى شَوَارِعِهَا وَقُولُوا:

حَتَّى الْغُبَارَ الَّذِي لَصِقَ بِنَا مِنْ مَدِينَتِكُمْ نَنْفُضُهُ لَكُمْ) لوقا 10 4-9


وقد يجادل البعض ان هناك في النص المسيحي المقدس عبارات وتوصيات بمحبة الأعداء والإحسان لهم من قبيل (احبوا اعداءكم,باركوا لاعنيكم) ومثل( ان جاع عدوك فاطعمه, وان عطش فاسقه) وغيرها من الوصايا

وعند مقايستنا لهذه النصوص الجميلة مع النصوص التي أوردنا بعضا منها والتي تحث على العكس يبرز لنا التناقض الفاضح, لكن الذي يزيل الحيرة من هذا التناقض هو معرفة ان هذه النصوص الرائعة التي تحث على البعد الإنساني ليست وليدة الفكر والاعتقاد المسيحي وإنما هي ثقافة اجتماعية كانت منتشرة في ارجاء الامبراطورية الرومانية والتي من ضمنها منطقة فلسطين القديمة, هذه الثقافة كانت متأثرة بفلسفة معروفة باسم (الفلسفة الكلبية) وكانت رائجة قبل مجيء السيد المسيح بحوالي القرنين, وكانت السلطة الرومانية تحرص على نشرتعاليم ثقافة الفلاسفة الكلبيين لكي تخمد في نفوس الشعوب أي نوازع للمقاومة والتمرد وتشجع الشعوب التي تحتلها على الموادعة والمسالمة.

ومن تتبع تصرفات (يسوع الإنجيلي) نجده لم يلتزم بهذه التعليمات المنسوبة إليه,ففي(متى 23) نراه يواجه خصومه بعنف وعدوانية لفظية شرسة, ولم يبارك احدا من أعدائه, بل على العكس توعدهم بالويل والثبور, ولم تسلم من لعناته حتى (شجرة التين المسكينة) التي لا ذنب لها الا أنه لم يجد فيها ثمرا ليأكله!

وللمزيد حول هذا الموضوع أنصح القراء بالرجوع إلى المقال الماتع للباحث(حسن محسن رمضان) والموسوم (في كلبية يسوع) وسوف يجد القارئ بحث تاريخي مفصل مع الاستشهادات بالنصوص التي قام كتبة الأناجيل بسرقتها من الفلاسفة الكلبيين ونسبتها الى الاناجيل, والغرض من ذلك واضح ومفهوم, لأن المؤسسين الأوائل للديانة المسيحية كانوا يحرصون على استثمار كل الأساليب التي تجلب للديانة الجديدة المزيد من الأنصار, وهذه من مميزات الديانة المسيحية حيث نجدها تتصف باستراتيجية( التكيف مع متطلبات المرحلة!)

لذلك نجد المكرزين يستخدمون النصوص المناسبة في الوقت والمكان المناسب ويطمطمون على النصوص الاخرى التي لاتتناسب مع المرحلة التي يعيشون فيها!

وهذا الأسلوب التكتيكي في الدعاية الإيمانية قديم وناجع منذ زمن بولس(شاؤول) الذي وضع أسس هذا المنهج (المتلون) في النشاط التبشيري لجلب أكبر عدد من الأتباع الجدد


( فصرت لليهود كيهودي لاربح اليهود وللذين تحت الناموس كأني تحت الناموس لاربح الذين تحت الناموس

وللذين بلا ناموس كاني بلا ناموس مع اني لست بلا ناموس لله بل تحت ناموس للمسيح لاربح الذين بلا ناموس)

رسالة بولس الاولى لاهل كورنثوس 9: 20-21


بل إننا نجد (شاؤول) يتساءل متعجبا من استهجان البعض للكذب إذا كان في مصلحة خدمة الرب!!

(فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ، فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ؟) رسالة بولس لأهل رومية 3: 7


ومن هذا كله, يتضح ان التكتيك الدعائي للايمان يقوم على استخدام (الخطاب) التبشيري الذي يتلون حسب متطلبات المرحلة وثقافة وطبيعة المجتمع المستهدف بالخطاب ,مع الحفاظ على ثوابت الإيمان التي تقوم على الكراهية المقدسة والغضب المقدس ...و(الكذب المقدس!)


د.جعفر الحكيم




(480574) 1
أصل ألكتب ألمنزلة واحد
قرآني
قد يستغرب ألأخوة ألمسيحيين من هذا ألبحث ألقيم ألذي قام به ألكاتب مشكورا في تحليله لنصوص مايسمى بألكتاب ألمقدس وأنتم مابين مكذب وناقم على جرأة ألكاتب في تطاوله على ألمقدسات ألتي توارثتها ألأجيال ألمسيحية من غير نقاش أو نقد على أنها مسلمات ألدين. ألحقيقة هي أن ردود ألفعل ألغاضبه من ألأخوة ألمسيحيين لاتختلف عن ردود فعل عامة ألمسلمين ألغاضبين أيضا حين تتعرض مواريثهم ألدينية للنقد وتحديدا ألتراث ألفقهي ألسني وألشيعي ألمدون من خلال مايعرف بألحديث ألنبوي وفي كتب ألبخاري أوألأئمة وألأولياء . مالا يدركه أتباع كلا ألديانتين ألمسيحيه أو ألمحمدية هو أن لا ألكتاب ألمقدس في نسختيه ألعهد ألقديم وألجديد ولا كتب ألحديث ألنبوي ألمحمدي أوألتفسير وألفقه لدى ألمسلمين هي كتب منزلة وأنما هي مخطوطات من تأليف ألبشر لاتملك مصداقيه ولاقدسية ولكنها كتب تعبر عن أفكار واضعيها وظروفهم ألتاريخية ووجهات نظرهم ألأجتماعية وعصبياتهم تجاه ألمختلف عنهم من أتباع ألمذاهب ألأخرى.
أما ألأنجيل وألتوراة ألحقيقيين فهما كتابين مغيبين وممنوعين من ألتداول منذ قرون عديدة ولا يعلم على وجه ألتحديد أين توجد نسخ لهما في ألوقت ألراهن ويعتقد أن مخطوطات ألبحر ألميت ألمكتشفة حديثا هي مخطوطات من ألتوراة أو ألأنجيل ألأصلية وألتي تم ألتعتيم عليها هي ألأخرى من قبل سلطات أسرائيل فلا أحد يعلم ماتحتويه منذ أكتشافها ولحد ألآن.
October 30, 2016 12:39 AM


(480575) 2
أصل ألكتب ألمنزلة واحد
قرآني
وحال ألقرآن هو من حال ألأنجيل وألتوراة فهو كتاب منزل قد تم تغييبه من حياة ألمسلمين من زمن بعيد من خلال مبدأ ألنسخ بمعنى ألغاء ألآيات وتعطيلها ولكن ألقرآن وألحمد لله ما يزال مخطوط حي باقي ومتداول ككتاب كامل ألحفظ وأن كان لايقرأ ولا أحد يتدبر معانيه مثله مثل ألأنجيل وألتوراة من ألناحيه ألتطبيقيه وإن كان أوفر حظا منهما كونه متوفر وشائع للتداول بصورته ألأولى ألتي نزل بها. ونصوص ألقرآن ألتي لايقرأها ألأخوة ألمسيحيين ألتي تذكر ألأنجيل وألتوراة على أنهما كتابان أنزلهما الله تعالى كما أنزل ألقرآن وأن لاأختلاف بينهم جميعا وأنهم يصدق بعظهم ألبعض وأن مصدرهم واحد فلا يمكن أن يخالف بعضهم بعض أو يتناقض لأن كاتبهم هو ألاه واحد سبحانه وتعالى.
(نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ).

ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً.

وَقَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ.
فما وقع فيه أهل ألكتاب من أنحراف قد وقع فيه ألمسلمون ولكن لايشعرون والجميع في ألظلال سواء وأشد أللوم يقع على ألمحمديين لأنهم وقعوا في ألظلال رغم وجودألقرآن معهم.
October 30, 2016 1:03 AM


(480576) 3
بعد استقبال اوروبا لاكثر من مليون لاجئ مسلم بسبب تعاليم محبة المسيح ها هو شخص ,,
وسام
مسلم اخر يبدا بالهجوم وكتابة اول ثلاثه مقالات له بالتهجم على الحياة المسيحية حتى تتبعها مقالات اخرى تتبع نفس المنهج .. مشكلة المسلم انه لا يقتنع ان المسيحية هي المحبة .. طبعاالمسيحي المخلص لحياة المسيح ليس هو السلطات .. ليس هوالغرب .. بل الانسان المسيحي الفقير والواعي بحياته المسيحيه .. انا عشت في العراق كمسيحي منذ ولادتي وحتى سن ال29 .. وهذا المسمى نفسه بالدكتور .. المسمى بالجعفر .. المسمى بالحكيم ... نفسه يعلم ان المسيحي افضل مليون ترليون مرة من الوهابي ..وافضل مليون ترليون مرة من الشيعي ... لانه لا يقوم بالقتل مثلهم .. ولا يذبح مثلهم ولا يرجم مثلهم ... انه فقط يطبق تعاليم المسيح بكل حذافيرها .. لكن هذا المسمى بالدكتور المسمى بجعفر المسمى بالحكيم ..يعلم انه كتب مقالاته لا لغرض علمي ولا لغرض ديني ... ولا حتى لغرض دنيوي او الهي حتى يدخل الجنة .. لكن كتب مقالته لغرض في نفسه بعد ان شاهد القنوات الفضائية المسيحية الكثيرة والتي تدعو الى المحبة وقرانه لم يدعو الى ذلك ومكة والمدينة ونجف وكربلاء لم تدعوا الى المحبة ابدا ... وفي النهاية .. نود ان نقول لك نحن العرب المسيحيين .. اننا على العهد دائما في المحبة للمسلم اخونا الى يوم الدين .
October 30, 2016 2:05 AM


(480577) 4
هذا ليس من اختصاصك
حميدو
ارجو منك ياجعفر ان تترك التفسير الاهوتي لعلماء اللاهوت المسيحي لانهم مساقون من الروح القدس ويكفي ان تذهب الى القرضاوي والحويئي وكبراء علماء المسلمين ان يفسروا لك انواع الضراط وجمال مؤخرة الحوريات ولاهوت انواع النكاح
October 30, 2016 3:35 AM


(480585) 5
Liebe
Abdel Fadi

11أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، إِنْ كَانَ اللهُ قَدْ أَحَبَّنَا هكَذَا، يَنْبَغِي لَنَا أَيْضًا أَنْ يُحِبَّ بَعْضُنَا بَعْضًا. 12اَللهُ لَمْ يَنْظُرْهُ أَحَدٌ قَطُّ. إِنْ أَحَبَّ بَعْضُنَا بَعْضًا، فَاللهُ يَثْبُتُ فِينَا، وَمَحَبَّتُهُ قَدْ تَكَمَّلَتْ فِينَا. 13بِهذَا نَعْرِفُ أَنَّنَا نَثْبُتُ فِيهِ وَهُوَ فِينَا: أَنَّهُ قَدْ أَعْطَانَا مِنْ رُوحِهِ. 14وَنَحْنُ قَدْ نَظَرْنَا وَنَشْهَدُ أَنَّ الآبَ قَدْ أَرْسَلَ الابْنَ مُخَلِّصًا لِلْعَالَمِ. 15مَنِ اعْتَرَفَ أَنَّ يَسُوعَ هُوَ ابْنُ اللهِ، فَاللهُ يَثْبُتُ فِيهِ وَهُوَ فِي اللهِ. 16وَنَحْنُ قَدْ عَرَفْنَا وَصَدَّقْنَا الْمَحَبَّةَ الَّتِي ِللهِ فِينَا. اَللهُ مَحَبَّةٌ، وَمَنْ يَثْبُتْ فِي الْمَحَبَّةِ، يَثْبُتْ فِي اللهِ وَاللهُ فِيهِ. 17بِهذَا تَكَمَّلَتِ الْمَحَبَّةُ فِينَا: أَنْ يَكُونَ لَنَا ثِقَةٌ فِي يَوْمِ الدِّينِ، لأَنَّهُ كَمَا هُوَ فِي هذَا الْعَالَمِ، هكَذَا نَحْنُ أَيْضًا. 18لاَ خَوْفَ فِي الْمَحَبَّةِ، بَلِ الْمَحَبَّةُ الْكَامِلَةُ تَطْرَحُ الْخَوْفَ إِلَى خَارِجٍ لأَنَّ الْخَوْفَ لَهُ عَذَابٌ. وَأَمَّا مَنْ خَافَ فَلَمْ يَتَكَمَّلْ فِي الْمَحَبَّةِ. 19نَحْنُ نُحِبُّهُ لأَنَّهُ هُوَ أَحَبَّنَا أَوَّلاً. 20إِنْ قَالَ أَحَدٌ:«إِنِّي أُحِبُّ اللهَ» وَأَبْغَضَ أَخَاهُ، فَهُوَ كَاذِبٌ. لأَنَّ مَنْ لاَ يُحِبُّ أَخَاهُ الَّذِي أَبْصَرَهُ، كَيْفَ يَقْدِرُ أَنْ يُحِبَّ اللهَ الَّذِي لَمْ يُبْصِرْهُ؟ 21وَلَنَا هذِهِ الْوَصِيَّةُ مِنْهُ: أَنَّ مَنْ يُحِبُّ اللهَ يُحِبُّ أَخَاهُ أَيْضًا.
October 30, 2016 2:28 PM


(480586) 6
حكيم
Abdel Fadi
"فان كنت في شك مما انزلنا اليك فاسأل الذين يقرأون الكتاب من قبلك, لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين" يونس ٩٤
كيف يأمر الله النبي الكريم في الرجوع إلى اناس كتابهم محرف وهو العليم الحكيم؟ لاتقذفنا بالحجارة وانت جالس في بيت من زجاج!
October 30, 2016 2:54 PM


(480590) 7
حان الوقت
امين
حان الوقت لحصر الشيوخ ورجال الدين المسلمين اللذين ينشرون الفساد والحقد والكراهية والقتل وحصرهم في الجوامع و اداء فراءض الصلاة والعبادة والصوم وعدم التدخل في أمور الدول والدنيا ، كما فعلوا الأوربيين ، وهكذا يكون الاسلام دين التعايش السلمي مع الجميع والا اذا استمر الشيوخ في إصدار الفتاوي القتل والنهب والاغتصاب وفتاوي جهاد النكاح ، فهذا هو الاستمرار في الجهل والتخلف والانحطاط ،فلتكن مبادرة وبادءه منك كاتبنا الموقر في طرح فكرة ، فصل الدين عن الدولة في الدول الاسلامية ، اما تفاسيرك لبعض الايات مت الإنجيل غير صحيحة ولا يوجد ما يثير الى العنف ضد الاخر ، وشكراً .
October 30, 2016 6:40 PM


(480592) 8
الى الأخ وسام the true
salam Ezzar
الى الأخ وسام من أين إستنتجتَ بأن أوروبا إستقبلت مليون لاجئ مسلم بسبب تعاليم السيد المسيح ،أخي وسام أنا مقيم في أوروبا مذ تسعة وثلاثين عاماً متنقلاً بين جميع مُدُنها دون أستثاء،فلا يوجد مكان للدين هنا في قلوب الغالبيه الساحقه من الشعوب الأوربيه والمسيحيه هنا تكاد تكون معدومه بل معظمهم يعتبر الدين هَبل وخرافات من بقايا أساطير زيوس يسوع ومردوخ، والكثير من الكنائس خاليه تماماً من الناس بأستثناء بعض المُسنيين الذين نادراً ما يأتون للعباده، والكثير من الكنائس تم تحويلها الى منتديات للتسليه أو حتى صاله لأحتساء البيره كما هو الحال هنا في مدينتي في النرويج ، فالشعوب الغربيه لا تسوقها العاطفه إطلاقاً ِمثلنا لأن الدين ،هل تعلم اخي وسام بأن الألحاد هو سيد الموقف هنا بحسب إحصائات موثقه من قبل مؤسسات محليه ، ولكن مشكلتنا نحن الشرقيين هيه بأننا مُنساقين بعواطفنا ، فالمسيحي الشرقي في نظرهم ليس أفضل من غيره من شعوب الشرق البائسه التي لم تُقدم للحضاره الغربيه أي نفع علمياً كان أم إقتصادياً أوفكرياً، فعوامل العِرق والثقافه واللون تضعه شعوب الغرب فوق كل الأديان اللتي هي بنظرهم تَخَلُف لم تنفعهم بأي شي ، وكما قال غوار الطوشه في أحد مسرحياته بأننا جيعمنا بِنظر الغرب نَوَر مهما إختلفت دياناتنا، وجميع الأخوه الذين يُقيمون في الغرب يَعونَ ذلك جيداً. ولك مني كل الأحترام
October 30, 2016 7:40 PM


(480603) 9
تعلي على التعاليق
عبد الوهاب عليوات
1- إلى القرأني
منهجكم في ارتياد الحق يشوبه التناقض فالقرٍآن نفسه تم تناقله قبل تدوينه شفاها عن النبي صلى الله عليه وسلم والقرأن نفسه يقر (ما أتاكم النبي فخذوه)..
مشكلة القرأنيين أنهم بدعوى نقد التراث قاموا بإلغائه كليا وأبطلوا كتب الحديث جملة وتفصيلا بدل تنقيحها فصار نهجهم نهج هدم وتشتيت لا بناء وتجميع..
لا يمكن لمن أنكر تراث 14قرن من الانتاج الفكري أن يبني شيئا محكما في الاسلام ولصالحه، ومثل ذلك القول بتغييب القرأن من حياة المسلمين الذي فيه حيف وشطط وتزوير.. فهل اكتشف القرآنيون القرأن فجأة مع مخطوطات البحر الميت ونحن لا نعلم؟
2- إلى fadi
هل شك النبي فيما أنزل إليه قبلا حتى تسأل لماذا أمره القرأن أن يسأل الذين يقرأون الكتاب؟
فإن لم يشك النبي ولم يسأل قطعا فذلك يعني أنها أنزلت لغير ما ذهبت إليه؟
الأية معناها أ ن اهل الكتاب يعلمون أن النبي كان على الحق لذلك كان تتمتها (قد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين)
تحاملك في غير محله فكثير من أيات القرأن التي تؤكد علم أهل الكتاب في ذلك الزمان بصدق النبي وقبل 14 قرن كانت هناك أناجيل تؤكد ذلك ولا تزال لكنها صنفت ضمن الأناجيل المنحولة فقط لرفضها القول بألوهية المسيح.
3-إلى وسام
استقبال اللاجئين في أوربا كان بسبب القوانين اللائكية لأوربا لا بسبب المسيحية واسأل محاكم التفتيش
October 31, 2016 9:10 AM


(480605) 10
إلى ألأخ عبد الوهاب عليوات
قرآني
منهج ألقرآنيين هو منهج مستقى من ألقرآن نفسه بمعنى تدبر ألقرآن أي ألسير خلفه وليس سحبه من وراءنا لتطويعه لوجهات نظرنا ألخاصة. وأننا نميل في دواخلنا كبشر ألى ألأعتزاز بموروثنا التاريخي و ألتمسك بتراثنا ألديني ألشائع على وجه ألخصوص كباقي ألناس. ولكن ألقرآن يعلمنا أن نخالف هذه ألرغبة ونغالب شهوه ألأنجرار وراء أهواءنا وأمانينا ألتي نطمئن وتطمأن نفوس أكثر ألناس أليها فأذا بألقرآن يدفعنا دفعا إلى ألشك وألقلق وألثورة على ماوجدنا عليه أباءنا كما يأمرنا الله تعالى في كتابه ألذي لايأتيه ألباطل وهو ألكتاب ألمختوم بختم الله بأن لايأتيه شبهه التحريف أو الحذف.
وتعقيبا على أحتجاجك على مسألة ألغاء ١٤ قرن من جهود علماء ألدين ألمسلمين أو من سبقهم في أمة أهل ألكتاب فألرد يأتيك من ألقرآن نفسه في ألعديد من ألآيات ألبينه ومنها في سورة ألبقرة:
وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا ۗ أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ.
وآيات في أرجاء ألقرآن تذم معتقدات ألكافرين ألذين يقدسون أكاذيب أباءهم ويتمسكون بها لمجرد أنها أكاذيب تطاول عليها من ألزمن قرون عديدة.
ألقدم ألزمني ليس من ألحجج ألتي تصلح لأثبات ألحق ولاتصلح لتحويل ألكذبة ألأولى ألى كذبة مقدسة يوم ألحساب.وألدليل أننا لانصدق أكاذيب أهل ألكتاب رغم أنها أعرق من أكاذيب أجدادنا.
October 31, 2016 12:33 PM


(480623) 11
أولاً يا فهيم عليك أن تكون صادقاً بطرحك لفكرتك و إقرأ 1
samer
أولاً يا فهيم عليك أن تكون صادقاً بطرحك لفكرتك و دون إخفاءٍ لأي كلمة حتى أنك لم تذكر الفرق بين عهد قديم (قبل النعمة) وعهد جديد عهد المسيح,..مثلًا لقد ذكرت (أما أعدائي الذين لم يريدوا أن أملك عليهم فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامـي ) لوقا 27:19
لقد طرحت الآية وكأنها أمر من المسيح مع أنها جملة قالها المسيح عن الرجل المذكور بالمثل الذي به يعلم المسيح .
سأكتفي بذلك .لأترك مجالًا لي لأريك لماذا أمثالك (عبارة عن أشياء وفقط أشياء تحاول تجميل بشاعتها بالهجوم على جمال الأخر...

يتبع
November 1, 2016 3:27 PM


(480625) 12
أولاً يا فهيم عليك أن تكون صادقاً بطرحك لفكرتك و إقرأ 2
samer
ليعرف العالم أجمع إن هذا هو ديننا و هذه هي عقيدتنا إننا إرهابيون ... لقد إنطلقت الدعاوي الآن لتؤكد و تثبت ما حاول الشيوخ إنكاره في البداية .. فلقد ثبت لهم إنه لا فائده فقد إنكشف المستور و خرجت حقيقة الإسلام إلي النور ...و يتساءل المفكرون ..هل أمريكا وراء هذا ... أم الماسونية ... أم الرأس ماليه العالميه الإستعمارية ... و الجواب بسيط يا ساده ..لقد انفجر البركان من تلقاء نفسه من كثرة الضغط عليه .
.بل لقد تمت محاصرتنا من كل جانب بالنصوص التي إجتهد الشيوخ في إخفاءها ... الآيات القرآنية و تفسيرها الإسلامي ... الأحاديث النبوية و إصحاحها الفقهي .. و وقائع التاريخ الإسلامي و تحقيقها العلمي ... فكانت النتيجه ... هذا هو ديننا و هكذا ينبغي أن نحياه و نعيشه و نمارسه .. و من قلب القاهرة خرج علينا الشيخ محمد يعقوب بتصريحه الواضح و مجاهرته الصريحة " عارفين ليه المسلمين حالهم تعبان اليومين دول ... عشان تركنا فريضة الجهاد .. لو المسلمين طلعوا للغزو

و كل واحد رجع و معاه شوية عيال و خمس ست نسوان و تلات أربع شحطه و شوية غنيمه حياته ها تبقي مرتاحه ... و كل ما يتزنق يبع عيل و الا شحط و الا اتنين يفك زنقته و يعيش "
يتبع
November 1, 2016 3:39 PM


(480626) 13
أولاً يا فهيم عليك أن تكون صادقاً بطرحك لفكرتك و إقرأ 3
samer
الخلافة الإسلامية قامت علي دم الخلفاء أنفسهم ... ثم العباسيين قتلوا الأمويين و الفاطميين قتلوا العباسيين و الأيوبيين قتلوا من سبقهم و قضي عليهم المماليك فقضي علي هؤلاء العثمانيون حتي أسقطت أوروبا الخلافة العثمانية .
اليوم قررنا كمسلمين أن نعيش الإسلام علي حقيقته بلا مواربه بلا لي الآيات و توهان لي الأحاديث و تبرير السيرة و التاريخ بعد أن فشلنا في تجميل الوجه القبيح للحقائق التاريخية.
لقد اصطدمنا بحقيقة كتبنا و مفسرينا و مفتيينا و علمائنا .. و كان علينا الإختيار أما أن يعيش إسلامنا كما هو أو أن ننضم إلي الطريقة الإسلامية الصحيحة دون مواربه أو تبرير أو تحوير كما جاء به و سلك فيه وعلمه محمد و من بعده الصحابه .. إسلام الإرهاب و الذبح و النكاح.
أوأن ننضم إلى الطريقة العقلية العلمية كما فعلت أوروبة منذ زمن .
للآسف إخترنا الطريقة الأولى ..صديقي قال (ومعه حق بكلمة للأسف).

يتبع

November 1, 2016 3:55 PM


(480627) 14
أولاً يا فهيم عليك أن تكون صادقاً بطرحك لفكرتك و إقرأ 4
samer
كيف مات الخلفاء الراشدين واسباط محمد ؟
الم يتم قتلهم وقطع رقاب قسم منهم وباسم الدين والجهاد؟ وبنفس اسلوب مجاهدي اليوم؟
إن كتب التاريخ تذكر بالتفصيل كيف تصرف المسلمون الأوائل و كيف أقاموا إمبراطورية الإسلام القابعة علي صدور الشرق الأوسط و بعض دول أفريقيا و آسيا إلي الآن نعم نحن إرهابيون ...!

ما رأي سيادتك عندما يعظ أحد المشايخ قائلًا.
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ .التوبة 14
-فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَنْ يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ
محمد 35.
لاحظ ..لا تهنو ولا تدعوا إلى السلم. و يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ

أو. أنت أحكم بين عقلين .أيهما ينتج حضارة وأمم حرة مبدعة...
قال . سقراط (عندما تثقف رجلآ تكون قد ثقفت فردآ واحدآ فقط لكن عندما تثقف المرأة تثقف جيلآ بأكمله)...
أما أبوإسحاق الحويني .. يعلم من على منبر المسجد ويقول التالي.
(العلم للرجال فقط أما النساء فهن أغبياء جهلة ولايفقهن شيئ)..
فما رأي سيادتكم يا بتاعالإسلام إنت ..وسلملي على كل المعاهد الشرعية ..خاصة التي تبحث بفوائد بول الإبل , وتفخيذ الصغيرات .و جماع الوداع و و أخر الإبتكارات كان حكم الشرع الاسلامي في الظراط.

يتبع

November 1, 2016 4:05 PM


(480628) 15
أولاً يا فهيم عليك أن تكون صادقاً بطرحك لفكرتك و إقرأ 5
samer
إن قاتلي عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب كانوا مسلمين حيقيين إن الإسلام عرف وعلم ودعى لقتل الآخر لمجرد إختلافه عن. اقرأ كتب التاريخ لتعرف أن سيف الله المسلول خالد بن الوليد ليس إلا مجرم حرب ولتعرف أيضا أن أبا بكر الصديق أحرق السلامة الفجائي حيا وأن هند أم معاوية أكلت كبد عم الرسول.

لقد ذكرت آيات القتل في القرآن (96)مرة, في القرآن هذا طبعا عدى المرادفات اللغوية أو المترادفات مثل اللعنة والسب والقطع والتعذيب..إلخ
يتبع
November 1, 2016 4:08 PM


(480629) 16
أولاً يا فهيم عليك أن تكون صادقاً بطرحك لفكرتك و إقرأ 6
samer
أما عن إنهامك للمسيحية وأن الكنيسة تعاقب العلماء وتتهضهم عليك أن تعرف الآتي.
تطورت عبر التاريخ تحت قيادة الكنيسة مختلف أنواع العلوم خصوصًا الفلك، والرياضيات، والفلسفة، والبلاغة والطب والتشريح والفيزياء خصوصًا الأرسطوية (أي المنسوبة إلى أرسطو) والفيزياء المكيانيكية خصوصًا أدوات الحرب إلى جانب العمارة والكيمياء والجغرافيا والفلسفة وعلوم النبات والحيوان.
خلال العصور الوسطى شكلت الأديرة مراكز حضارية لحفظ الفكر والعلوم القديمة وبنت الكنيسة الجامعات الأولى في العالم الغربي واخذت معظم البحوث العلمية مكانة في الجامعات المسيحية وعمل بها أيضًا العديد من الرهبان ورجال الدين المسيحيين في المجال العلمي وشغلوا في مناصب عالية كأساتذة في الجامعات الغربية، وكان بعضهم مؤسسين وآباء لفروع علمية، لعل أبرزهم غريغور مندل، أبو علم الوراثة وجورج لومتر، الذي كان أول من اقترح نظرية الانفجار العظيم،
ونيكولاس كوبرنيكوس، الذي يعتبر أول من صاغ نظرية مركزيةالشمس بالإضافة إلى العديد من رهبان رهبنة اليسوعية والذين شكلوا نخبة المجتمع الغربي كذلك أثّر العلماء المسيحيين بشكل كبير في مجال الإختراعات وكان عدد منهم أيضًا لاهوتيين.
مع ظهور حركة الإصلاح البروتستانتي تطورت مناهج الأبحاث العلمية. ويجمع عدد من المؤرخين وعلماء الاجتماع على أن ظهور البروتستانتية كان أحد أسباب نشوء الثورة العلمية والثورة الصناعية ومن المذاهب البروتستانتية التي التي عُرفت بكثرة حضور العلماء، هي جمعية الأصدقاء الدينية أو الكويكرز.
يتبع
November 1, 2016 4:27 PM


(480641) 17
مرة أخرى مع السيد قرآني
عبد الوهاب عليوات
أؤكد لك يا أخي أن تكرارك لنفس الكلام لا يغني من الحق شيئا، وأعرفُ دعواكم وأهم مشايخكم جيدا..
من قال لك أنك مأمور باتباع أقوال المجتهدين من غير تحصيف وتصنيف؟؟
عل تعتقد أن كل أولئك الذين فسروا القرآن كانوا ينقلون عن بعضهم؟ أنت مخطئ تماما فإن إبن كثير والبغوي مختلفين في منهجية تناول التفسير وإن قرأت تفسير ابن عاشور ستجد أشياء كثيرة مختلفة؟
الصحابة كانوا يختلفون في بعض المسائل وفي حياة النبي (صلاة العصر في غزوة بني قريضة مثلا)والعلماء كانوا يختلفون كثيرا ولولا ذلك لما كانت هناك مذاهب.
لو أنك قرأت للمتكلمين لاندهشت من كم التحليل الذي ذهبوا إليه (وفق معارف عصرهم ومناهجها) ولهالك حرية التفكير والنقاش التي سادت القرون الأولى من الاسلام.
ما أوردته من أية البقرة يدعو ألى التفكر ولكنه لا يدعوا إلى ألغاء ما فكر فيه الأخرون..
ثم أن هناك أمرا أساسيا وهو أن القرأن وهو يدعوا إلى تدبره كان قد أقر قبلا (هو الذي أنزل عليك الكتاب منه أيات بينات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين كفروا فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله) يعني ببساطة أن تدبر القرأن مقيد وليس مطلقا وتدبره يحتاج إلى الإلمام بمعارف أساسية أهمها اللغة، فكيف لمن لا يفرق بين جار ومجرور أن يدرك معاني الأيات التي حير إعجازها العرب؟
قليلا من التواضع رجاء.
November 2, 2016 2:54 AM


(480654) 18
إلى ألأخ عبد الوهاب عليوات
قرآني
مع أحترامي لما تقول ولكني أجد من ألضروري أن أنبه إلى حقيقة وهي أن ألمسلمات وألبديهيات ألتي أعتمد عليها وكذلك مسلمات جميع ألقرآنيين في نقاشنا مع أهل ألمذاهب تختلف تماما وكلية عن ألفرضيات ألتي يعتمد عليها أصحاب ألحديث وباقي ألطوائف في مفاهيمهم عن ألدين وأنا نوهت في تعليقي ألسابق ألى أن ألقرآن هو مصدرنا ألوحيد في صياغة مفاهيمنا ونظرتنا نحو ألأديان ألأخرى ويفهم من هذا ضمنا أننا مطلعون ومحيطون بشكل وافي على كل آراء وأجتهادات أهل ألسلف وألخلف ونعي دوافع ومنطلقات ألمتكلمين وأئمة ألمذاهب من أصحاب ألديانات فأطمئن أخي إلى هذه ألقضية. وأننا مررنا بجميع محطات ألتدين وصوره ألسنية و ألوهابيه و ألحنبلية و ألأخوانية و ألجعفرية و ألصوفية. ولكنا بعد ألرحلة ألطويلة لم نطمئن وألحمد لله سوى إلى كتاب ألله وحده ولا كتاب مع كتابه وكما أن لا شريك لله كذلك لاشريك لكتابه. وأنوه أيضا إلى أن معرفتك بدعوانا تحتاج منك إلى قراءة بحوث ألقرآنيين ألمفصلة ألمعمقة لتكوين فكرة أيجابية ولاأنصح بألركون ألى ألآراء ألأنفعالية حول أهل ألقرآن ألتي يكتبها رجال ألدين ألرسميون . وأرجوا أن يتسع صدرك لقبول ما يحاول ألقرآنيون قوله وأجعلني كرجل آل فرعون يخفي آيمانه ألذي قال لهم:وإن يك كاذبا فعليه كذبه وإن يك صادقا يصبكم بعض الذي يعدكم.
November 2, 2016 3:44 PM


(480659) 19
إلى ألأخ عبد الوهاب عليوات
قرآني
أدرك تماما حجم ألعقبة الفكرية وألأجتماعية أمام ألمترددين في قبول أفكار ألقرآنيين وهي كما تفضلت: كيف لنا أن نشطب كل هذا ألبناء ألفقهي ألذي أنشأه ألسلف منذ زمن ألصحابة? وألأجابة أصعب من ألسؤال قد أجاب عنه خليل الله أبراهيم حين قال: (وَقَالَ إِنَّمَا اتَّخَذْتُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا مَّوَدَّةَ بَيْنِكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا). لاحظ تعليل أبراهيم تمسك قومه بألأوثان وهو (مودة بينكم) هذه ألمودة هي تعبير عن جنوح أفراد ألمجتمع ألى تقديس ألتقاليد ألمتوارثة ألتي تربط ألمجتمع ألواحد بموروثه ألاجتماعي وألفكري ومن ضمن هذا ألموروث هو عبادة ألأوثان رغم علم ألناس بأنه سيؤدي بهم ألى نار جهنم ولكنهم يفضلون ألرابطة ألدينوية ألمجتمعية على سوء ألمصير فى ألآخرة بسبب حب ألدنيا وضعف ألأيمان بالله. وهذا أختبار من الله أما أن تركن ألى ألله وتتخذه وكيلا كما فعل أبراهيم ألخليل وجميع أنبياء ألله سلام الله عليهم جميعا وأما أن تركن ألى ألأرض وترتضي ألكفر أرضاء لقومك ومكانتك منهم كي لاتشعر بألغربة وألعزلة عنهم وعن تقاليدهم . وكل هذا ألبنيان ألفقهي ألتراثي ألذي تتمسك به قد بني على أفتراضات مكذوبة على الله ورسوله وأحيلك ألى كتاب "من أسلام ألقرآن إلى إسلام ألحديث" لجورج طرابيشي وهو عرض تاريخي لأئمة ألحديث وتطور صناعة ألحديث ألنبوي وكيف أوقعنا في أزمتنا ألحضارية كمسلمين.
November 2, 2016 9:23 PM


(480669) 20
من جديد مع السيد قرآني
عبد الوهاب عليوات
صدقا أنا أشك في ادعاءكم في معرفة التراث،.. وحده حسن فرحان المالكي من وجدت عنده أدوات التمحيص التي يسيتعملها أحيانا في غير محلها، لكنه محترم جدا حتى من مخالفيه.. عدنان إبراهيم يكتفي بالعموميات التي تقنع العوام.. أما الأخرون فمجرد مقلدين..
أقول أنني لا أصدق ادعائكم في معرفة التراث لأن جل ما تطرحونه من أفكار (بما فيها الإحتكام إلى القرأن وحده) هي أفكار قديمة تناولتها المذاهب والمتكلمة بشكل أكثر استفاضة..
أي منهجية بحث أسستم لها، أية أفكار جديدة جأتم بها؟؟ لا شيء عدا تسفيه التراث وتبخيس البخاري وكتب الحديث وأنتم تعتقدون أنكم تجددون.
عن أي عقبة اجتماعية تتحدث يا أخي؟؟ تطالبني بترك الأفكار المسبقة وأنت تتهافت عليها.. وعن أي تقديس للتقاليد تتحدث؟؟
أؤكد لك مرة أخرى أن تكرار الكلام الرنان لا يفيد في مجال الفكر، ولو كانت لكم مدرسة فكرية حقيقة لوجدنا أثرا لها في بحوث أكاديمية ومؤلفات مشهود لها.
الخطب الرنانة لشيوخكم التي تتغنى بالعقلانية يغتر بها المتهافتون الذي لم تثبت لهم معرفة ولا علم.
لا أريد الخوض في تفاصيل دعاويكم فلقد تتبعت بعضها تتبعا منهجيا من القرآن نفسه فوجدت أكثر كلامكم بلا دليل.
إني لا أقصد بأي حال الإنتقاص من قدرك أو قيمتك لكن لا مجاملة في الحق.
مرة أخرى سيد قرآني أطلب منك بعض التواضع فالناس أفنت أعمارها في البحث ويعجزن عن ادعاء المعرفة.
November 3, 2016 8:07 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز