Arab Times Blogs
د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

نبارك لاسماعيل هنية في الحجّة ونطلب له الهداية لانهاء الانقسام

* غادر إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس غزة لآداء فيضة الحج . نهنىء السيد هنية على القيام بهذا العمل الجلل ، ونطلب من الله أن يقبل منه ومن كل الحجاج ويغفر ذنوبهم ، ويهديهم السراط المستقيم ، ويجعلهم من أهل الجنة . * لا شك أن السيد هنية لعب دورا هاما في الانقلاب الحمساوي ، وكان أحد مهندسيه ، ومنفذيه ، والمدافعين عنه ، والعاملين على إستمراره . ولا شك بأنه يعلم جيدا أن الانقسام لا يخدم الشعب الفلسطيني وقضيته ، وإنه مرفوض من كل أبناء فلسطين ، وإنه أساء لنا وأضر بمصالحنا العليا ، وقسم شعبنا ، وخلق الشقاق بيننا ، ودعم الكذب والنفاق السياسي ، وسهل مهمة دولة الاحتلال في الاستمرار بظلم شعبنا ، وفي التوسع الاستيطاني واستمرار الاحتلال .

* نطلب من الله جل وعلى أن يلهم هنية عندما يقف بين يديه على جبل عرفة أن يتذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم في كفاحه لنصرة الاسلام والمسلمين ، وحرصه على وحدة الأمة ، ونبذه للشقاق والانقسام لآنه يضعفها ، ويعرض مواطنيها للحروب والمهالك ، ويمكّن أعدائها منها ، ويجلب لها المصائب والكوارث . ونحن نسأل السيد هنية أليس هذا ما جلبه لنا الانقسام ؟ هل الانقسام يخدم الدين كما أنزله الله ؟ هل الانقسام سيساهم في تحرير فلسطين ؟ هل الانقسام سيمكن حماس من إقامة امبراطورية إسلامية في غزة تكون قادرة على سحق إسرائيل ؟ وهل مصادرة الحريات في غزة ، وتجويع أهلها ، وافقارهم ، وتدمير بيوتهم ، ومحاصرتهم ، وغمرهم بالشعارات الكاذبة سيحرر فلسطين ؟

* لا بد من القول أن كل فلسطيني ... مدين لكل شهيد وجريح وسجين ومناضل ... من فتح ، أو حماس ، أو أي حزب ، أو فصيل ، أو مواطن لا ينتمي لأي فصيل ، لأنهم جميعا ضحوا من أجل فلسطين ، وأن شعبنا لن ينسى قادته الأبرار ياسرعرفات ، وجورج حبش ، واحمد ياسين وغيرهم الذين اختلفوا في الراي ، وفي وسائل المقاومة وفلسفاتها ، ولم ينقسموا ، وعملوا معا من أجل فلسطين .

* أنا لا أدافع عن فتح والفصائل الأخرى . لقد كتبت أكثر من مرة وانتقدت ممارسات فتح لكن الحقيقة يجب أن تقال . فتح قادت النضال الفلسطيني منذ عام 1965 ، وقدمت الكثير من التضحيات والشهداء ولا يمكن إنكار دورها كرافعة لنضالنا منذ إنطلاقه . قد يكون لنا مآخذ على تصرفاتها ، وبيروقراطيتها ، وإخفاقاتها ، وتجاوزات وفساد بعض مسؤوليها خاصة بعد تسلمها السلطة في الضفة وغزة .

  * السلطة الفلسطينية هي التي تمثّل الشعب الفلسطيني الآن كما إعترف بها العالم ويجب علينا كفلسطينيين أن نحترم ذلك ، أو أن نرفضه ونغيّره بالممارسات الديموقراطية والقانون وليس بالبلطجة . السلطة تتكلم بإسم شعبنا ، وتحاول تحقيق السلام كممثلة له . وعلى الرغم من الحصار الاقتصادي الذي تفرضه إسرائيل ، فإنها نجحت في إحداث تطوير لا بأس به في الادارة ، والصحة ، والتعليم ، والبنية التحتيّة ، والأمن ، وساهمت في إزدهار النهضة العمرانية الكبيرة التي تحققت في الضفة وغزة .

* وكذلك فإنها حققت مكاسب سياسية كثيرة على الصعيد الدولي : فاعترفت أكثر من 130 دولة بفلسطين واصبح لنا سفراء فيها ، وقبلت في الأمم المتحدة ، وفي اليونسكو ، ومحكمة العدل الدولية ، وفي الكثير من المنظمات الأمميّة ، واصبح العالم يفهم قضيتنا بشكل أفضل من السابق . ونتيجة لهذه الجهود ، زاد التأييد لفلسطين وشعبها في دول العالم ، وفي جامعاتها ، ومنظمات المجتمع المدني فيها ، وبين عدد لا يستهان به من قادة مؤسسات مجتمعاتها المدنية ، وساستها ، ومفكريها .

* منذ سيطرة حماس على غزة بقوة السلاح وهي تعزف على أسطوانة... التنسيق الأمني ، والتوافق ، والمقاومة ... وهي أيضا وقّعت إتفاق هدنة مع إسرائيل برعاية مصرية ، وتحافظ على هذه الهدنة ولا ترغب في إنهائها ، وتتمسك بالانقسام ، وترفض إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية كافضل وسيلة لانهائه ، وساهمت في تعطيل الانتخابات البلدية التي كان من المقرر إجرائها يوم 8-10 2016 وأعلن عن تأجيلها يوم أمس ...

* إنه لشيء مؤلم حقا ومخيب لآمال شعبنا ، أن تؤجل حتى الانتخابات البلدية بسبب الخلافات الدائرة بين أكبر وأهم فصيلين فلسطينيين... حتى هذه الانتخابات التي كان من الممكن أن تقود نتائجها إلى إعادة توحيد ما تبقى من وطننا المحتل ، قد أفشلوها وكل طرف يتهم الآخر بالمسؤولية عن فشلها ، والشعب الفلسطيني حائر لا يعرف من يصدق لأن للطرفين باعا طويلة في الكذب والخداع . نحن نكرر فلسطين لم يرثها ... لا عباس ولا هنية ... وإن مصلحة شعبها أهم من خلافاتهما الحزبية والشخصية .

* المثل الفلسطيني يقول ... القدرة عايرت المغرفة ... حماس تتهم فتح " وسلطة رام الله ... كما تسميها ! " وتقول فيها أكثر مما قاله مالك في الخمر ، وهي ليست أفضل لا من فتح ولا من السلطة ، وإن هناك تناقض واضح بين ما تقوله وما تفعله ، وإن إدعاءاتها وشعاراتها معظمها للاستهلاك المحلي وتختلف عن تصرفاتها ونواياها الحقيقية.



(479597) 1
والله ما ينفع معه دعاء ولا غيره
طفران
http://www.karamapress.com/arabic/?Action=ShowNews&ID=202343
هذه جزء من أموال هنيه المسروقة من الناس(ضرائب همايونية)،ومن تجارة الانفاق سابقا،ومن الاستئثار بمعظم ما دخل القطاع من معونات للغلابة وبيعها عيني عينك على المكشوف في سوبرماركات حماس التي تغطي كل القطاع المقهور!
كيف سيستجيب للدعاء وهو الذي انتقل بدون مقدمات من فقر مدقع الى مليونير؟؟ هل يقبل بالعودة للتقشف والعيش البسيط؟ أهو ده اللي مش ممكن (مع الاعتذار لام كلثوم)!
September 10, 2016 11:12 AM


(479600) 2

hamed
perhaps may god guide him during his pilgrimage, It very difficult that a fundamentalists change from night to day become democratic, share and exchange opinion, He is owner of the absolute truth ,so it is absurd to ask HIM to be one of the common people, to share the life under the tent of the solidarity patriotism ,HIS egocentrism is over any another consideration ,They are exclusive ,the land and the spirit belong to them, they are the only guardian ,To change people should fight for a democratic constitution ,not the outdated alshariaah which some of their chapters are issued exactly around 2500 years ago, HANIEH has the spirit of alkhalifa ameer elmomeneen hidden in his bowels lover of the absolute power ,We ,the common people let ourselves to be cheated in our abstract belief and delusion “ having faith in the faith” hoping that the change may come alone without struggle , we have to tear from Hamas and all the other parties to issue a democratic and egalitarian constitution. It is only manner to guarantee the freedom and protect the equal socio-political right of each individual ,Enough to remain running lost to die in the same place
September 10, 2016 2:25 PM


(479609) 3
ياسلااااام؟
عادل حزين
جت على هنيه؟ ماهو أغلب الحجاج على تلك الشاكلة الوسخة. وبالذات الفلسطينية منهم.. مو فهمان كيف دولة وشعب يشحذ قوته وتعليمه وملابسه من الأونروا وباقى الدول الكريمة وبعدين يروحوا يحجوا! مجرد انهم استطاعوا اليه سبيلا يعنى انهم سرقوا قوت الفقراء من شعبهم العبيط.
September 10, 2016 10:23 PM


(479696) 4
الصبي مقلم أظافر القرضاوي
ادونيس
أليس هنيه هذا صبي المناكور والبديكور الذي دأب على تقليم أظافر شيخ الفتنه العاهر القطري القرضاوي؟ أليس هو راعي الإرهاب في مخيم اليرموك في دمشق بواسطة إرهابييه أكناف المقدس الحماسيين لتحقيق التهجير وتكريس اللاعوده للشعب الفلسطيني أليس هذا المنافق الذي يستعرض علم مايسمى الثوره السوريه المدعومه من اسرائيل مباشرة ويقدم دعمه الأخواني لهذه الثوره الصهيونيه المشؤومه
September 15, 2016 6:12 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز