Arab Times Blogs
د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


عظمة الانسان تكمن في تحديه للصعاب والانتصار عليها

* الانسان كائن شديد التعقيد بتركيبته العقلية والنفسية ، ولهذا فإن كل فرد هو في الحقيقة كائن مستقل في نمط تفكيره ، وقدراته الادراكية ، وأحاسيسه ، وخياله ولا يوجد كائنان متطابقان في كل شيء . إنه بطبيعته محب للانجاز المميز ، وللتمرد على واقعه ، وللتفوق على الآخرين . لكن الأغلبية الساحقة من الناس تتكلم عن هذا ولا تسعى لتحقيقه ، وتميل إلى الاستقرار ، ولا تحب المجازفة ، وتتردد في التغيير ، وترضى وتقتنع بتحقيق أساسيات الحياة كإيجاد عمل ، وتامين دخل ملائم ، وتكوين أسرة ورعايتها ، وبناء بيت أو شراء شقة ، والاستمتاع بما لديهم بقية حياتهم . هؤلاء الناس يعيشون حياة مستقرة ، ورتيبة الى حد ما ، ولا يتعرضون لهزات كثيرة هامة تنغص عليهم عيشهم ، ويشكرون الله على نعمته ويستمتعون بما لديهم .

* وهناك شريحة تمثل الأقلية في مجتمعات العالم تحلم أحلاما كبيرة ، وتضع لنفسها أهدافا مهمة أو عظيمة ، وتتمع بإرادة قوية وعزيمة لا تلين ، وتؤمن بأنها تمتلك طاقة هائلة لتحقيق ما تريد . هذه الأقلية تعيش حياة عمادها العمل الدؤوب ، والاصرار على تحقيق الهدف . إنهم لا يؤمنون بالمستحيل ويعيشون حياة مضطربة غير مستقرة قوامها المغامرة ، والتجربة ، والفشل ، والاصرار على النجاح ، ويستمرون في عملهم وإنجازاتهم وإخفاقاتهم حتى يودعوا هذا العالم ، وشعارهم هو قول نابليون " كلمة مستحيل ليس لها وجود في قاموسي ".

  * إنهم صادقون مع أنفسهم ، ومخلصون في نواياهم وتصرفاتهم ، ويعيشون حياتهم بافراحها ومآسيها ، ويستمتعون بحلوها ومرها ، ويتذوقون طعم حلاوة النجاح وطعم علقم الفشل ، وينجح معظمهم في تحقيق أهداف هامة تعود بالخير عليهم وعلى أسرهم ومجتمعاتهم . هؤلاء هم " ملح الأرض " وأكثر الناس عرضة لانتقاد الآخرين والمجتمع لهم ، لانهم يعيشون في مواجهة دائمة مع الكئير من أفراده أو معه ككل ، وينتقدون بعض مكوناتة ، وبعض معتقداته وقيمه وعاداته وتقاليده ، وقد تعزلهم الأغلبية من الناس لأنها لا تتفق معهم في آرائهم وتوجهاتهم ، ولكنهم يصرون على قبول ما قاله عمر الخيام ".... صاحب من الناس كبار العقول ... واترك الجهال أهل الفضول ... واشرب نقيع السم من عاقل ... واسكب على الأرض دواء الجهول .

 " * النجاح متنوع ولا يمكن حصره في شريحة إنسانية صغيرة . إنه يشمل نجاح الوالدين في تربية أسرة جيدة ، والنجاح في التعليم ، والتجارة ، والصناعة ، والعلم ، والعمل والادارة إلخ . يوجد في العالم مئات الملايين من الناجحين الذين يساهمون في بناء مجتمعاتهم وازدهارها . وإن نجاحهم يلتقي بشكل او بىآخر ، مع ما ساهم به غيرهم في بناء المجتمعات الانسانية السابقة .

* لكن الشريحة الصغيرة جدا التي غيرت مجرى التاريخ تتكون من أولئك اللذين أبدعوا في العلم والفن وألادب ، وساهموا مساهمة جوهرية في حركة التطور العالمي ، وأضاؤوا الطريق لمجتمعاتهم لتتقدم ، وقدموا أفكارا إنسانية سامية انتفعت منها أعدادا كبيرة من الناس في بلادهم وفي العالم أجمع ، وساهمت في خلق حضارة عالمية متطورة ، وإنسانا أكثر وعيا ، وثقافة ، وتحضرا ، وإنتاجا ، وقدرة على إعمارالكرة الأرضية وما عليها ، وعلما رائدا غاص في أعماق الكون الهائل لمعرفة مكوناته وأسراره .

  * إن بعضا من أعظم المفكرين من ذوي الشأن عبر التاريخ الانساني كله ، سواء في المجالات الفنية أو العلمية ، عاشوا حياة بائسة ومضطربة لا يمكن أن تخطر على بال . لقد كانت عقولهم نابغة ، ونفوسهم بائسة ومعذبة كما قال فيهم الكاتب الفرنسي مارسيل بروست " كل الأشياء العظيمة تولد من أشخاص عصابيين ." لقد كان هؤلاء الرواد مدمنون على العمل والتفكير والكفاح ودفعوا ثمن نجاحهم غاليا . توماس إديسون الذي سجل 1200 اختراعا باسمه فسر نجاحه وشهرته كما يلي " 2% وحي والهام و 98% عرق وجد وجهد .

" * لقد عانى معظمهم من مشاكل متنوعة : شرلي شابلن ، ملك السينما الصامتة تطلق والداه وهو في سن الثلثة ، وعاش مع والده المدمن على المسكرات ، ومات والده عندما كان في الثلثة عشرة ، واضطر إلى إلمبيت في الشوارع في ليالي قاسية البرودة . ستيفن جوبز ، أحد مؤسسي شركة أبل الرائدة في صناعة الحاسوب واحد رؤسائها ، كان يتيما ومشردا ، وكان يضطر إلى النوم على الأرض عند أصدقائه . كولونيل ساندرز مؤسس سلسلة مطاعم " كنتاكي " كانت أسرته تعاني من الفقر المدقع ، وتوفي والده وتزوجت أمه من رجل آخر كان يضربه ويعذبه ، فترك المنزل في سن العاشرة ووجد نفسه مشردا يصارع الحياة في الشوارع . إسحاق نيوتن صاحب قانون الجاذبية ، ومخترع أول تلسكوب عاكس ، كان شديد الانفعال ، ضيق الأفق ، ومن الصعب الجلوس معه فترة طويلة ، وكان يتحدث مع نفسه بصوت عال .

 إرنست هيمنجواي الكاتب الأمريكي الحاصل على جائزة نوبل للآداب كان مدمنا على المسكرات ، وضحية للاكتئاب ، وانتحر بطلقة في الرأس . البرت اينشتاين فشل مرتين في الحياة الزوجية ، وكان له طفلة من عشيقتة التي تزوجها لاحقا ، ولكنه كان متحجر القلب وتمكن من العثور على والدين بالتبني لتربية طفلته وتخلى عنها . عبقري الرياضيات جون ناش عانى من إضطراب نفسي وعقلي يتميز عادة بالانسحاب من الواقع ، والتفكير بطرق متناقضة وتوهمات . فنست فان جوخ ألرسام الشهير الذي تباع لوحاته بعشرات الملايين من الدولارات ، كان مصابا بمرض عقلي ، وقطع أذنه اليسرى ولفها في صحيفة ، وحملها وقدمها إلى إحدى بائعات الهوى التي كان على علاقة بها في ذلك الوقت كدليل على حبه لها ، ثم انتحر بإطلاق الرصاص على رأسه .

 أرسطو ، ودافنشي ، ومانديلا ، وجمال عبدالناصر، وحافظ إبراهيم كانوا أيتاما . أبو العلاء المعري ، وبشار بن برد ، وميلتون ، وطه حسين كانوا فاقدي البصر . بيتهوفن ، وأديسون وهيلين كيلر، كانوا يعانون من الصمم . ستيفن هاوكنج أعظم فيزيائي على قيد الحياة مقعد ويعاني من عدة أمراض . إنهم يثبتون ما قاله أحد الحكماء " الصخور تسد الطريق أمام الضعفاء ، أما الأقوياء فيستندون عليها للوصول إلى القمة .

 " * هذه نماذج قليلة من العظماء الذين قدموا لأوطانهم وللانسانية خدمات جليلة ما زال لها تاثيرها على حياتنا . طبعا هناك عمالقة كثيرون كانوا أصحاء ، ولم يعانوا من الفقر ، أو من مشاكل نفسية أو صحية . لكن الحقيقة هي أن هولاء جميعا كانوا عصاميين ، وإنهم تحدوا الظروف الصعبة ، وشطبوا كلمة ... مستحيل ... من حياتهم ، واستبدلوها بكلمة ... ممكن ... ونجحوا باعمالهم وإبداعهم في تغيير العالم . وكما يقول مثل إفريقي " البحار الهادئة لا تصنع بحارا ماهرا ." ولأنهم عاشوا مع الأمواج .. والعواصف والعذاب... ليتمكنوا من خدمة انسانهم ومجتمعاتهم ، فإن شعوبهم ودولهم تجلهم وتخلدهم ، وغالبا ما تكتشف أهميتهم بعد رحيلهم عن العالم .



(478449) 1
استسمحك عذرا
متفرج
كل من اتيت على ذكرهم هم من العظماء،وقرموا ماقدموا .ومع ذلك وتاكيدا لمما ذكرته عن معاناتهم وعاهاتهم وصراعهم على مختلف الجبهات ،فانهم لم ينالوا اعترافا من احد على الاقل اثناء حياتهم،وفيم يفيد الاعتراف لوحده؟ الناس استفادوا من انتاجهم ولم ولا يهمهم ماكانوا يقاسونه،اطلع على اخر ما نقل عن جوبز وهو على طرف الموت ،والعهدة على الراوي،انه ندم اشد الندم على افناء عمره في الكد والبحث الدؤوب عن الشهرة والثروة،حيث لم تنفعه في يومه الاسود،وتمنى انه لو عاش حياة بسيطة ودافئة بالمشاعر الانسانية.
هذا الكلام ليست تبريرا ولا دعوة للاستكانة والتواكل ،لكن بنهاية المطاف لم تصدق قولة نابليون ،حيث وجد المستحيل امامه،وليس كل من سار على الدرب وصل
July 11, 2016 7:15 PM


(478468) 2

علي
ولهذا السبب فان الحياة الطبيعية هي المفتاح للسعادة، بمعنى الزوجة الصالحة والتربية الصالحة، الاولاد والعمل الشريف بدون استغلال،، الاندفاع الشديد هو رد فعل عكسي للمعاناة الشخصية، ومن الطبيعي أن كثرة المحاولة تؤدي إلى التوفيق، ولكن الثمن باهض، ولهذا السبب، يوجد الكثير من6العظماء الذين يقدرون هذه الأثمان الباهظة ويرفضون دفعها، السعادة ليست بالمال وحده، المهم انه تعويض من الله لهم عن قسوة الحياة التي واجهوها
July 12, 2016 11:17 PM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية