Arab Times Blogs
محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


بلد الكتاب الاخضر بين مطرقة التورة و سنداد الاستبداد

 ولي العهد الجماهيرية الليبية سيف الإسلام نجل العقيد معمر القدافي.مبدع الكتاب الأخضر و مؤسس اللجان الشعبية.كراكيز الثورة الخضراء.المهندس الأصلع سيف الإسلام وجه جملة من الانتقادات إلى الدول العربية  بخصوص ملف حقوق الإنسان.

 الرجل فاكر نفس عراب الديمقراطية,  يقول الحكيم برنارد شو( قد يفشل المرء كثيرا في عمله لكن لا يعد خائنا إلا ادا بدا يلقي اللوم على الآخرين.)  رائحة الفساد تزكم الأنوف و تغلف سماء طرابلس , الزنابق الفاسدة حولت حياة الليبيين إلى جحيم . تحت راية الثورة المغشوشة المتمثلة في لجان شعبية على شاكلة أحزاب, لا تهش و لا تنش.. و تعقد مؤتمراتها لأجل الاستئناس  و تبادل التحية بين الأعضاء, و إعداد الولائم .. في كسكسى و مقرونة بلحم مفروم...الخ اللهم أدمها نعمة على شعبنا الليبي العربي الأصيل.

   لقد نجح نظام  نظام العقيد الأهبل, و لجانه التورية, السيئة الذكر في خلق موجة من الرعب داخل المجتمع الليبي. و بناء مؤسسات سجنية تحت الأرض و أهمها المتواجد عند مشارف طرابلس على الطريق السريع انطلاقا من الحدود التونسية. لقد قام الفاتح بهدم كل السجون بجرار تحت تصفيقات المواطنين لا حولة لهم و لا قوة. في حفل كوميدي. إبان استحواذه على السلطة, في اليوم الاسود.01.09.1969 . من المقربين للعقد الانقلابي ابن الصحراء,الركن احمد جلود رقم 1 . حيت كان له الفضل في نشر أبجديات الثورة عن طريق ترويض الشعب الليبي المغلوب على أمره.  إلا أن  القدافي فضل إبعاد رفيقه في الانقلاب رفقة مجموعة من الضباط. اللذين قادوا الانقلاب ضد الملك إدريس السنوسي .

   حدثتني احد أصدقائي الليبيين أن اللجان التورية آلة للتعذيب, و الاعتقال و اختطاف كل صقور المعارضة.قبل فرارهم إلى الخارج. و تفوقت هاته اللجان المغولية.في خلق جو من الصمت . كلاب حراسة الزعيم الاستبدادي. يكفي سماع اسم اللجان التورية.. حتى يحس المواطن بقشعريرة تدب في جسمه و ترتعش فرائصه. انتهى كلام  خلي. و هادا فعلا ما لمسته عندما    كنت مقيما في طرابلس. يقول فقهاء اللغة: ( إن الياء ياء تملك)  و الكوبوي الليبي ملك شعبا بأكمله و ادخله  في قفص الذل و العبودية, على نغمات الثورة و الشعارات الرنانة في كل شوارع  الجماهيرية. من قبيل .. شركاء لا أجراء.. ليبيا بلد كل العرب ..لا حرية لشعب يأكل من وراء البحر..الخ شعارات هلامية بيزنطية مع أنني خلال إقامتي  لمدة 3 سنوات لم أشاهد منتوجا ليبيا واحدا موجه للاستهلاك الغذائي.

   في تصريح أدلى به المهندس سيف الاستبداد أقول سيف الإسلام (معلش لسان لا عضم فيه.) صرح فصيح اللسان..لجريدة le figaro  الفرنسية بلسان لا عضم فيه طبعا .. أن وضع  حقوق الإنسان في بلده أفضل من تونس و الجزائر و دول عربية أخرى بل أفضل من أمريكا!! اقرصوني حتى استيقظ.. و أكد الشبل الأصلع أن لا  وجود لمعتقلين سياسيين ..عسل يسيدي..و نظام قضائي شفاف ..مفيش زيو في العالم و أكد دلوع بابا القدافي. اهتمام ليبيا معقل الديمقراطية و حقوق الإنسان. بمشروع ساركوزي حول الاتحاد المتوسطي . بس مش عايز فخامة سيف الإسلام انضمام إسرائيل. نخوة عربية  و كبرياء يحسد عليه.

 طيب في سؤال بريء .كيف سيتم بناء هياكل الاتحاد المتوسطي الساركوزي الصنع  وسمو ولي العهد يوجه سهام النقد إلى الدول المرشحة  للانضمام إلى الاتحاد?  التصريحات الصاروخية سيكون لها اثر سلبي مما لا شك فيه. لعب عيال الولد طايش  تنقصه الخبرة و الحنكة السياسية مثل أبيه. فداك الشبل من داك الاسد. الاتنان يقبعان تحت خيمة البلطجة و الجهل.يتعكزان على وتد الاستبداد. نمر إلى ملف الممرضات البلغاريات .حيت صرح الباش مهندس ( الولد من عشاق ميكرفونات و كاميرات الإعلام.) أن الملف لم يكن سوى فقاعات صابون, خيال خصب للسلطات الليبية أبدعت إلى حد بعيد إلى جر انتباه  العالم بعد العزلة السياسية التي تعيشها  ليبيا. فكان أول من سقط في المصيدة .الرئيس السريع ساركوزي. فكان القتاص الليبي ماهرا .مما جعل ساركو في وضع حرج لا يحسد عليه. و تم تعويضه بصفقات تهاطلت عليه مدرارا و صارت له أي ساركو حظوة كبيرة لدى حاكم ليبيا عاشق الخيام. و تمت الزيارة الميمونة إلى باريس . التي قوبلت بمعارضة شديدة من قبل المنظمات الحقوقية الفرنسية و بعض أحزاب المعارضة. لقد سقطت أوراق التوت عن عورة ثورة الفاتح من سبتمبر . ومع الوقت تبين أن ليبيا شانها شان باقي الدول العربية تتجه نحو التوريث. أو ملكيات دائمة.  من داخل حاوية الفساد السياسي .ظلت السياسيات الترقيعية   تمس في المقام الأول,  الشكل اكتر من المضمون, و العرض قبل الجوهر .مع احتواء النخب السياسية المرقة,  و صقور المعارضة. إن الرداءة  السياسية حيت تتكاتف تتحول إلى قوة كاسحة. و هادا حال الوطن العربي .  وا حسرتاه !!  أقول : إننا في  حاجة  إلى استنساخ  نموذج سياسي  متشيع,  بقيم الديمقراطية.( مجرد حلم بس) لان الديمقراطية لا تأتي على أسنة الرمح .فإما أن تصنع  بأيادي نظيفة  و تنقش على الصخر. ليرفع عنا الضيم , بإرادة و صمود . و إما سيظل وطننا العربي يئن تحت إبط الفاسدين. مكسور الجناح مغلوب على أمره.   حياكم الله و عيدكم مبارك سعيد و السلام عليكم               








تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية