Arab Times Blogs
سميح خلف
sameehkhalaf@gmail.com
Blog Contributor since:
12 November 2013

كاتب وصحفي من فلسطين

لو كان الفقر رجلا لقتلته

بينما تتوالى اخبار الفساد الاداري والمالي للسلطة ولرجالها سواء من انتقادات من البيت الابيض الامريكي او الصندوق الدولي وعشرات التقارير الصحفية  التي تنشر حالات الثراء الفاحش لرئيس القصر وحاشيته واعوانه، كان اخر تقرير صحفي هذه المرة لصحفي اسرائيلي في صحيفة  مكوريشيون" عساف غيبور، وهو ليس التقرير الصحفي الاول الصادر عن اعلام ومسؤلي الاحتلال وقادته، والذين لوحوا مرارا  بان رجال السلطة واولاد الرئيس يتعايشون مع الاحتلال لائتلاف وتوافق المصالح  المشتركة ، لسنا هنا بصدد ان نذكر الاموال المفقودة من المساعدات والممنوحة للشعب الفلسطيني ، ولن نتوقف كثيرا على ما ذكره الصحفي عساف غيبور ولكن من المهم ان نذكر بلا ارقام وهي مئات الملايين من الدولارات  واحتكار لمصانع السجائر والجوالات والكمبيوتر والالكترونيات بصفة عامة بالاضافة الى العقارات التي اصبحت ملك ورصيد ابناء الرئيس ، واخرون من قادة الصف الاول الذين يتاجرون ويسمسرون في الاراضي ، وكذلك لن نتحدث عن الفساد السياسي والامني وهما مكونيين يؤديان للفساد السلوكي والمالي ولكننا سنتحدث عن موضوع اخر يخص الفقراء وشريحة قطعت رواتبها من قبل السيد الرئيس وضباط في اجهزته ، ومؤكد ان الكثيرين ممن قطعت رواتبهم لهم تاريخ وتجربة مشرفة في الثورة الفلسطينية  وحريصين على الشرعيات بدون فساد .

كي تنتقد الفساد فانت مجرم وخارج عن الشرعية وفلسفيا وموضوعيا عندما يكون وجه الشرعيات وعمقها الفساد  فلا يستطيع رجل وطني ان يتوافق او يهز ذيله او يطأطيء راسه لهذا الفساد الذي غزى شرعياته ومؤسساته الوطنية ،وان كان ايا الفساد والمفسدين ورجالاتهم يحافظون على انفسهم ومصالحهم في معركة بقائهم بان يدوسوا على مستقبل عائلات وافراد اطفال وشيوخ وجامعات ومرض وامور معيشية اخرى ، فهذه قمة الماساة وقمة اللاوطنية وقمة انعدام الضمير ، وتخرج عن عناوين تكون ممثلة للشرعيات ، وبالتالي يجب مقاومة هذا السلوك بما يتوافق مع حالة الازمة ، ماذا يتوقع هؤلاء المدعون بالشرعية ومن يتبجحوا بالدفاع عن مواقفهم المسخ  من ردود فعل لمناضل قطع راتبه ...!!! هل لو علق صورة السيد عباس او احد من قادة اجهزته ستكتم صراخ طفل جائع لم يتمكن والده من شراء الحليب له..... او مريض لا يستطيع ان يسدد فاتورة علاج...؟؟!! او جامعه تحرم ابنه من التعليم لعدم الوفاء بتسديد الرسوم ، او طفل ينظر لاطفال الشارع في الاعياد بحزن ويتمنى ان يحقق له والده احلامه كاطفال الجيران ......فعلا انكم بلا ضمير وبلا حياء ايضا ..

هل فكر الرئيس في تلك الاحوال والمناخات التي تلاقي تلك الاسر مضافة للالاف من الشعب الفلسطيني ....ز هل فكر اببناء السيد عباس بهم بعد ان حصدوا الاخضر واليابس .... قلت انها مشكلة ضمير واكثر من الضمير .

اعرج هنا على مشكلة المقطوعة رواتبهم ولان مشكلة كشوفات 2005 اكبر واضخم من مشكلة فلسطين وصعب وضع حلول لها .... بل مشكلة غزة تفوق ان يعترف هؤلاء بحقيقتهم اي هؤلاء الذين يتفننون في تعذيب ابناء غزة ..... المناضل الكبير جمال ابو حبل ... واي ذنب اقترف ..... اجرى مؤخرا عملية القلب المفتوح ..... كان الرعب لى اصدقاءه في الضفة يمنعهم من زيارته خوفا على رواتبهم ......قهر واستبداد وتغول على الحالة الانسانية ... وعلى الحالة النضالية .....

منذ ايام خرج البعض ممن قطعت رواتبهم .. ليصرخوا كي يثبتوا انهم موجودين ..... يصرخوا باعلى صوتهم كي يفهم ان من ليس لديهم ضمير بان الصبر قد نفذ......وربما يرسلوا اطفالهم لكي يقذفوهم بعلب الحليب الفارغة ..... ولكن ليس استهتارا بمنظمة التحرير وممثليتها وبالاخ الفاضل الدكتور زكريا ..... ولكن مع العلم ان الدكتور زكريا ليس بيده القرار ورفع هموم غزة اكثر من مرة الى القيصر صاحب القصر والقرار والتوقيع ..... احداث شبه درامية تطورت ...... كان يجب على الدكتور قبل ان يغضب ويتذمر ان يضع نفسه في ظروف هؤلاء ..... ولان الدكتور يفهم ان لصراخهم ليس له صدى .... اذا ما هو الحل ...؟؟!!! الدكتر اخ حبيب للكل حتى من قطعت رواتبهم ..... ولكن اليس الدكتور ممثل عن عزة في المركزية والتنفيذية .... هذا التمثيل المنقوص وبدون اي صلاحيات ..... اليس من الاجدر على الدكتور ان قدم استقالته منذ وقت ..؟؟؟؟؟ اليس على اعضاء المركزية من غزة واجب ان يقدموا استقالتهم ...؟؟؟ اليس على ابناء غزة في الثوري ان يقدموا استقالتهم ........ ولو حدث ذلك  وكأ،ك عريت المجرم من ملابسه وكشفته على حقيقته ........ هو يتستر بشرعيته من ظلكم ووجودكم فلا تمنحوه اياها امام قرارته التي استهدفت الحجر والبشر في غزة ...... اما المطبلين والمزمرين والذين تهجموا  على التيار الديموقراطي لفتح  فأن التيار لن يستطيع ان يقول عن الفساد بانه ظاهرة صحية ومن طالبوا برواتبهم هم مخطؤون.......ومن يرقص على السلم تخوفا على رجالات الشرعية كفى انتهازية فالاسود بائن عن اللون الابيض ... وتعلموا من  الشباب الذين يواجهون الاحتلال بصدورهم في الضفة الغربية من اجل شعبهم وفي مواجهة الفساد والاحتلال معا

واسعد الله اوقاتكم يا سادة

 

 


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز