Arab Times Blogs
د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

مفتي حماس في غزة يجيز ضرب المراة

ذكرت صحيفة القدس العربي الصادرة يوم السبت الموافق 20\2\2016 أن الشيخ حسن اللحام مفتي حماس في غزة قال في مقابلة تلفزيونية " أن الرجل يسمح له بضرب زوجته لحل الخلافات بينهما ...عندما تضرب المرأة في الوفت المناسب ، لا حاجة لأن يتم ضربها بقسوة أو الضرب الذي يستدعي تدخل الشرطة ، يكسر يدها ويجعلها تنزف ، ويشوه وجهها...ويعتبر المفتي أن الضرب يجب أن يكون نوعا من المزاح بينه وبينها " أود أولا ان أؤكد للقارىء أنني لا أنتمي الى أي فصيل من الفصائل الفلسطينية المتناحرة على السلطة والمكاسب الحزبية والشخصية وفي مقدمتها حركتا حماس وفتح. انتمائي هو أولا وأخيرا لفلسطين ولقدس الأقداس ، وقناعتي التي لا تتغير هي أن فلسطين ملك لكل مسلم ومسيحي عاش ويعيش فوق ثراها الطاهر، وقاوم ويقاوم الاحتلال الصهيوني ، ويعمل من أجل تحريرها لتكون وطنا ديمقراطيا للمسلمين ، والمسيحيين ، واليهود ، والدروز يتساوى فيه الجميع ، ويعملون معا لبناء وازدهار أرض الأنبياء الطيبة.

انني لا أفهم كيف أن رجل دين فلسطيني يشغل نفسه في فقه ضرب المرأة واهانتها واذلالها في هذا الوقت الذي الذي تشارك فيه بأعداد كبيرة في الانتفاضة الثالثة ، وتجود بروحها بلا تردد فداء لوطنها ودفاعا عن عروبتها.منذ بداية الانتفاضة الثالثة استشهدت عشرات الفلسطينيات من جميع الاعمار فكان بينهن الشابة ، والأم ، والطفلة ، والجدة.

 لقد علمن العالم دروسا في التضحية والفداء ، واثبتن للدنيا كلها أن المراة لا تقل تصميما وعزما عن زوجها ، أو ابنها ، أو أخيها ، أو أي رجل فلسطيني في الدفاع عن وطنها. انني أود أن أذكر الشيخ هنا أن الاسلام لم يلغي العبودية وأنها ما زالت شرعية من الناحية الدينية . والسوال الذي يطرح نفسه هنا هو لماذا لا يمارسها المسلمون اليوم فيقيمون أسواقا لتجارة العبيد كما فعلوا هم وغيرهم في الماضي ؟ الجواب هو أنه وبعد ارتقاء العقل البشري ، وتمكن الانسان من بناء حضارة قائمة على اعمال العقل والمنطق ، ومتطورة في تفكيرها ، وعلومها ، وآدابها ، وفنونها ، أصبح من المستحيل قبول استعباد الانسان لأخيه الانسان ولهذا كان لا بد للمسلمين من تجاوزها ومشاركة العالم في تحريمها.ن أما موضوع اجازة ضرب المرأة في هذا القرن فانه لا يقل جنونا عن تطبيق العبودية . المرأة الآن تختلف تماما عن المرأة التي عاشت قبل أكثر من الف عام .

انها أكثرعلما ، وثقافة ، وقدرة على مشاركة الرجل في بناء وطنها والعالم الجديد الذي نستفيد جميعا من انجازاته التي تحققت بفضل جهود الرجل والمرأة. انها الأن ملكة ، ورئيسة جمهورية ، ورئيسة وزراء ، ووزيرة ، وأستاذة جامعة ، وطبيبة ، ومهندسة ، وعالمة ، ومدرسة ، ومديرة ، وتاجرة بالاضافة الى دورها كأم ، وزوجة ، وابنة ، واخت نكن لها كل الحب والاحترام والتقدير والاجلال. نجاح المرأة على مستوى العالم موثق ولا جدال فيه ، والحقيقة هي ان المجتمعات التي ساوت بين الرجل والمراة في الحقوق والواجبات في دساتيرها وقوانينها ، هي الأكثر تقدما ، وانتاجا ، وأمنا ، ورخاء ، وسعادة في العالم . والمجتمعات التي قيدت المراة وحرمتها من حقوقها ، واعتبرتها أقل عقلا وقدرة من الرجل ، ما زالت الأكثر تخلفا وتعاسة وظلما ، والعالم العربي دليل حي واضح وجلي على ذلك. الذين يبيحون ضرب المرأة شرعا لا يفهمون هذا العالم ولا ينتمون اليه .

انهم بتفكيرهم هذا يعيقون محاولات المراة للحصول على حقوقها ، ويمنعونها من المشاركة الفعالة في الشؤون الحياتية الضرورية لبناء مجتمع مزدهر يحترم انسانية الانسان ، ويطبق العدل والمساواة بين رجاله ونسائه. ضرب المرأة تصرف وحشي ، ومرفوض أخلاقيا ، ولا فرق بينه وبين العبودية . ألمراة الخائفة ، والهزومة، والتي لا ثقة لها بنفسها، وتتعرض للضرب لا يمكنها أن تربي أجيالا جديدة قادرة على بناء أوطان حديثة .

 اأرجل الذي يضرب المرأة انسان متخلف ، ولاعلاقة له بالتحضر والقيم الانسانية ، وتجب ملاحقته قانونيا ومعاقبته. لقد ابتعد المسلمون عن ممارسة العبودية ومن واجبهم الآن أن يعطوا المراة حقوقها ويجرموا ضربها لأن في ذلك اهانة لها واعتداء على حقوقها التي منحتها لها الشرائع والقيم الانسانية.



(474208) 1
ماذا تفسر
mike
وبماذا تفسر يا دكتورنا العظيم الآية القرآنية "‏{‏‏وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ‏} ‏[‏النساء‏:‏34‏]‏"؟
February 21, 2016 7:49 PM


(474211) 2
واحد مخبول
Dick
أسا بيجي واحد مخبول بيقول "ضرب" كما وردت في قاموس معاني الكلمات:


الضَّرَبُ : العسلُ الأَبيَضُ الغليظُ ، القطعةُ منه : ضَرَبَةٌ

ضرَب الأرزَ : قشَّره ،
ضرَب البيضَ بالدَّقيق : خلطه ومزجه به ،

ضرَب على الآلة الموسيقيَّة : طرق وعزف عليها

ضرَب الفحلُ النَّاقةَ : نكحها


إذن معنى "اضربوهن" هو أن على الرجل عندما تحرد المرا وتصير محرذنة، عليه أن يحضر لها العسل الأبيض ويخلطه ويمزج البيض والدقيق ويصنع كعكة لذيذة وعليه قبل أن يتزوجها أن يتعلم الموسيقى وعندما تنشز وتسب جدود جدودو وتلعن سلسفيل أبو أبوه يضرب لها الموسيقى حتى تنبسط وبعدها ينكحها.
February 22, 2016 12:37 AM


(474213) 3
coment no 1
hamed
“He claimed to put kuhl on her eyes , he blinded her” Time is of scientific progress ,social development . emancipation freedom and equality , while our political/religious leaders ,the so-called intellectual and the alienated ones the silent opportunists who are unwilling to a take a define and committed position but the hypocritical and nauseating comprehensive position awarding the vices ,instead to be who lead the opening . to educate the society in civilized and advanced human concepts of equality and the mutual respect , They don’t remain only stagnated in the old past waters but they run backward like the camels` deposition dragging the society and the simple noble faithful muselms with them, ,They try to manipulate and distort the beasty verbs and laws like stoning whipping used by idolaters which were issued by persons before 2200 years by the king of Rome “at least 800 years before the islam “”they are not divine neither islamic” to punish the VESTAL , beautiful CHILDREN VIRGINS separated from their well- known parent at the age 6-10 years to be formed as priestesses to keep on the holy fire
February 22, 2016 3:08 AM


(474214) 4
coment 2
hamed
fire A religious men and society who educate their sons and daughters over discrimination fanaticism ,hatred to kill to hit vengeance exclusivity selfishness and the animal conduct the law of the forest, the law of the strong and all is written, destroy the culture of their sons, fracture the society instead to educate them over love ,mutual respect comprehension construction freedom solidarity, with difficulty can be a cohesive society and live the peace of a free society ,A society who apply outdated and deciduous laws against anyone who claim for change and progress “cry convinced like wounded animal allah akbbar this is an apostate,is worthy to beheaded” is obscurantists and dark society is unable to progress afraid to live on the surface under the sun light
February 22, 2016 3:08 AM


(474217) 5
ضرب وطحبشة السيده المصون..
قارئ آراب تايمز. اوف تايكسس
ولكن يا دكتور هل استعلمت قبل ان تكتب مقالتك عن مفهوم ( الضرب ) بالشرع الإسلامي
لكنت اوجزت ونبهت النشاز من المسلمين ولم تقع بنفس الخطأ الذي يقع فيه دوما اعداء
الإسلام, وبالتالي المقصد الذي يسعون دوما خلفه وهو إنقاص الإسلام الذي لاينتقص.
"الضرب"بالشرع الإسلامي هو لطمه خفيفه جدا على اعلى ذراع المرأه, أو لمسها بذات المكان وبنفس الرقه المذكوره آنفا بواسطه المسواك مثلا.
February 22, 2016 4:46 AM


(474237) 6
قارئ آراب تايمز. اوف تايكسسno.5
sara
The woman is not a beloved domesticated animal ,where the man is his master, who nags her when she does something not of his like,, to hit means to hit it is not to cut her neck or nag her is but what is the important is the the symbolism she is an independent person not HIS subordinate slave ,she forms the half of the society., the equality between persons is our pending subject . The society which discriminates its half ,it discriminate itself Long live the machismo men are appointed and maintainers over the women
February 22, 2016 4:55 PM


(474247) 7

مالك
رغم علمة بالدين الاسلامي لكن يبقئ حيوان ولا يتعامل الا بغريزتة الحيوانية انا اعتبر الظرب لغة الحيونات لكونها تتعامل بالغريزة ولا تملك عقل ك عقل البشر لهذا تلجئ الئ العض والظرب بمخالبها اقول لمن يظرب المراة حيوان بن مليون حيوان
February 23, 2016 1:34 AM


(474253) 8
هلا وهلا
د قثم ابن عبد الات
اهلا بكم في مستشفى المجانيين ،تعليقات واراء عربان القرن الواحد والعشرين ، illusions , delusions and stupidity ,by kilos
February 23, 2016 7:16 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز