Arab Times Blogs
جوزيف شلال
josefshalal@yahoo.de
Blog Contributor since:
14 August 2015

ألسيد ألعبادي لن يكمل ألمشوار , مستجدات عراقية واقليمية ودولية قادمة


المقدمة
قلناها ونكررها ونؤكدها دائما , لا السيد الدكتور حيدر جواد العبادي ولا غيره لهم القدرة والشجاعة والامكانية للقيام ولو باصلاحات وتغييرات بسيطة , او بمحاسبة المجرمين والفاسدين , او حتى اعادة هيكلة القليل من مرافق وقطاعات الدولة , لسبب بسيط وواضح , لان النظام ومؤسسات الدولة والحكومة بنيت على خطأ , جميع الذين تقلدوا المناصب منذ 2003 والى هذا اليوم لم نجد او تكن لديهم الرغبة في تعديل واصلاح النظام السياسي لكي يكون مقبولا من قبل جميع مكونات الشعوب العراقية بطوائفهم ومذاهبهم وقومياتهم واديانهم , لان الغالبية الحاكمة رات واقتنعت بهذا الشكل والطريقة لانها فرصة لما لا حالهم حال صدام وباقي حكام العرب , لهذا بقي النظام في حالة جمود والاخطاء والسلبيات تراكمت وانتشرت كشبكة العنكبوت في جميع مرافق الدولة من قمة الهرم الى قاعدته .
غالبية الشعب العراقي وبعض الدول العربية والعالمية رات بعد تولي السيد العبادي مسؤولية قيادة النظام والدولة بان هناك شيئ سيحدث في العراق , كاجراء بعض الاصلاحات والتغييرات ومحاسبة المقصرين والفاسدين والقتلة والمجرمين وجمع السلاح ووضع حد للميليشيات الارهابية وحصر السلاح بيد الدولة واعادة هيكلة الجيش والشرطة واجهزة الامن والقضاء ولو قليلا على الطائفية والمحاصصة والخ , لكن قلنا واكدناها في حينها / سوف لم ولن يحدث شيئ / , السيد العبادي انسان دارك ومثقف وجيد ونحن لا ننتقص او نقلل من كفائته , لان الحل ليس بيده او بيد غيره , المطلوب لهذا الامر والمهمة رجل يقود انقلابا حقيقيا واضحا يلغي جميع القرارات والدستور والوصايا التخريبية الى وضعها المعتوه بريمر لاهل الشر من الذين هبوا ودبوا وكانوا دائحين في عواصم ومدن عربية واقليمية ودولية واتوا ليقودوا دولة ونظام وهم عديمي الخبرة والكفاءة والوطنية وفاقدي الضمير والاخلاق وحب الناس والوطن .
لا نعتقد سوف ياتي رجل يقود النظام في العراق ولديه الامكانيات العلمية مثل السيد العبادي , السيد رئيس الوزراء حاصل على الدكتوراء في الهندسة الالكترونية والكهربائية من جامعة مانشستر البريطانية , مناضل ضد الدكتاتورية , تولى عدة مناصب بعد عام 2003 , ساهم في الكثير من البحوث العلمية خارج وداخل العراق خاصة في تكنولوجية النقل السريع منذ عام 1993 في لندن , اضافة كونه ناشطا في الحزب والسياسة والدين , اذن المشكلة تكمن في كيفية وطريقة من له القدرة والرغبة والارادة السياسية والامكانيات لاحداث واجراء انقلاب شامل وكلي وجذري في العملية السياسية في العراقي وارجاع هؤلاء الذين دمروا وخربوا العراق من تجار السياسة والدين الى احجامهم الطبيعية والى الجحور التي خرجوا منها .
من يحكم ويدير العراق ?
ان قلنا ان الحكومة تحكم وتدير شؤون العراق الداخلية والخارجية فاننا فعلا نضحك على انفسنا , من يحكم في العراق الان هي / دويلات واماراة وكانتونات تابعة للميليشيات , اذن هي حكومة او نظام متعددة الاقطاب والولاءات وهي اشبه بدويلات صغيرة داخل الدولة , السبب الرئيسي لهذه المعضلة تكمن في ولاء هذه الطبقات للطائفة اولا ومن ثم المذهب والدين , بما ان العراق يشبه لبنان الى حد ما فارادوا نقل التجربة اللبنانية وخبرات حزب الله الايراني داخل لبنان الى التجربة العراقية , حتى في نقل التجارب فشلوا فشلا ذريعا , في لبنان هناك حزب الله الشيعي و منظمة امل الذي خرج منها وانقلب عليها , لكن في العراق نجد العشرات من هذه الاحزاب والتشكيلات والمنظمات والميليشيات ولكل واحدة منها قائد او جنرال او منظر او سيد , لكل واحد منهم يملك وزارة وجيش او مقاتلين او عصابات او مافيا , ميزانية خاصة وتمويل خارجي ومحلي والباقي الله اعلم .
https://www.youtube.com/watch?v=d6c0LFtlYhc
اليوم في العراق اختفوا الناطقين باسم الحكومة والناطق باسم الخارجية والناطق باسم الدفاع والداخلية وغيرهم , مثل باقي الدول المحترمة التي تحترم نفسها ومواطنيها وتحترم عقول الاخرين , كل حكومة من هذه الحكومات الصغيرة الغير شرعية الطائفية الميليشياوية المسلحة والعميلة والمجرمة تنطق باسم العراق كله , تصرح وتنفي وتهاجم وتريد القتال مع الدول وجيوشها وتهاجم اكبر دول قوة في العالم , وتهاجم في نفس الوقت الحكومة المركزية الفاشلة الضعيفة وتنذرها وتحذرها , هل هذا وضع او حياة تطاق في العراق ?, عندما نقول الحكومة العراقية هنا لا نشخص مسؤولا ما سواء كان السيد رئيس الوزراء او اي مسؤول اخر لكن نضع اللوم على هذه الحكومة وسابقاتها منذ عام 2003 , هم جميعا خلقوا واوجدوا هذه المشاكل في العراق , اذا كانت الحكومة غير قادرة على محاسبة شخص يصرح خارج نطاق سياسة وتوجهات الحكومة المركزية فاقرأ السلام اي سلام الموت لهذه الحكومة ومن فيها .
اذن الذي يحكم ويدير شؤون العراق والعراقيين ومستقبلهم هي مجموعات خارجة عن القانون تحمل السلاح ولديها تمويل ودعم خارجي ومحلي , وتستند قوتها وشرعيتها من رجال الدين وبعض المرجعيات التي تؤمن بان الاسلام هو دين ودولة , السيد العبادي غير قادر ولا يستطيع ان يعمل شيئا ونعتقد انه فشل فشلا ذريعا ولن يكمل المشاور الذي بدأ به وكان هدفه لاسباب خارج نطاق طاقاته وامكانياته وقدراته مهما تلقى الدعم من هنا وهناك مدنيا ودينيا .
مرض السيد العبادي
نتمنى له ولغيره العمر المديد , المرض انواع كما هو معروف , هناك امراض جسدية وامراض نفسية وانواع كثيرة اخرى , عندما الانسان يحبط او يفقد شيئا عزيزا عليه او فشل في عمل ما وما الى ذلك يصاب هذا الانسان بالاحباط او الكآبة والخ , في علم الطب هو مرض من الامراض , نحن مثلا عندما فقدنا الوطن والعائلة والمعارف والاصدقاء واصبحنا مهاجرين ونعيش على فضلات الغرب منذ اكثر من 20 عاما اصبنا بامراض عديدة واهمها المرض النفسي , بالانكليزية يسمى وترجمته بالعربي / هوم ليس / , من تحليلاتنا المرئية والنفسية وهذا العلم الذي قرأناه ربما ان السيد العبادي محبط ومكتئب بما اصابه من هذا الفشل في معالجة الاوضاع المريرة والجسيمة والمخزية في العراق , ونتمنى له الصحة والعافية , من خلال ملاحظاتنا ورؤيتنا للسيد العبادي قبل عدة سنوات وعندما كان وزيرا او ناطقا باسم الحزب والدولة لا يشبه السيد العبادي هذه الساعة , نتمنى ان نكون على خطأ , قلنا هذه الملاحظات منذ مدة طويلة للاخ الراحل الذي نقدره وهو السيد الجلبي بعد ان تم استبعاده من المراكز الرئيسية واتخاذ القرارات في الدولة العراقية بعد ان كان العراب الاول لعملية تحرير العراق اكثر من اي شخص اخر , لكن مع الاسف سمعنا بخبر وفاته , لو كان في العراق قضاء عادل ونزيه وحكومة شفافة ومخلصة لشعبها لقاموا باجراء تحقيقات وتحليلات جسدية ونفسية على الراحل الجلبي لمعرفة الاسباب الحقيقية لهذه الوفاة , في بعض الدول تقوم باخراج الشخص المراد معرفة اسباب وفاته وان توفي قبل عدة عقود او سنوات لاجاء الكشوفات الطبية والتحاليل , هل مات موت طبيعي او لاسباب اخرى ? ,
http://panoramanews.net/index.php/ar/popular-stories/1049-2016-01-26-01-05-06
http://elaph.com/Web/News/2015/11/1052613.html
هناك عدة مصطلحات في علم السياسة منها , الثورة تاكل رجالها و بما انه الذي حدث في العراق لا هو بثورة ولا هو انقلاب بل فوضى عمت العراق سببها الذين حكموا العراق منذ عام 2003 , معروف لدى العراقيين قبل غيرهم ان الكثير من الذين شاركوا او دخلوا في العملية السياسية تم قتلهم وتصفيتهم واغتيالهم وبطرق أخرى عديدة , بمفهوم علم الاجرام / الغاية تبرر الوسيلة / , اذن لا نستبعد أي شيئ حدث ويحدث في أروقة وغرف وسراديب الزمرة المسيطرة على الوضع العراقي , لان اغلبهم ليس لهم مبادئ وقيم واخلاق أتوا لهدف معين وهو / السرقة والعمالة وتخريب البنية الاجتماعية والثقافية والعلمية وغيرها , اغتيال الأطباء والعلماء والمهندسين والطيارين خير دليل ما نقوله , في النهاية هناك ايادي خبيثة مهمتها الاجرام لا نقول اكثر من هذا .
لم نسمع ونشاهد يوما ما من دافع ضد قتل العراقيين لا في داخل العراق ولا خارج العراق , كما تدافع دول العالم على مواطنيها , يبدو ان الانسان العراقي ليس له اهمية وقيمة في نظر جميع الحكومات العراقية , العراقيون يموتون بمئات الالوف ولا من مدافع عنهم , كانهم جراد او اي نوع من انواع الحشرات , لهذا تقوم العصابات والميليشيات والمحسوبيات واتباعهم بقتل وتصفية العشرات يوميا في جميع المحافظات العراقية , كذلك تقوم بابشع الجرائم من اغتصاب واختطاف وقتل وتنكيل والخ , اذا في النهاية لا يمكن ان نستبعد بوجود عملاء وخونة وجواسيس داخل الاروقة الحكومية وفي كافة المؤسسات ومرافقها ودوائرها تقوم بتنفيذ ما يطلب منها من التخلص من اعدائها ومنافسيها وخصومها , وبطرق معروفة للعاملين في مجال المخابرات وسراديب اقبية شعب التصفيات والاغتيالات الموجودة في اغلب اجهزة دول العالم وخاصة الدول التي تعيش في حالة من الفوضى والقمع والدكتاتورية والاوهام والخرافات . ما شرحناه كان السبب الاول وليس الرئيسي في فشل السيد العبادي .
السبب الاخر هو المستجدات الطارئة الاقليمية والدولية وهو المهم
بعد ان غسلت اميركا يدها من السياسيين الذين نصبتهم اميركا وبالاتفاق مع ايران , وحكموا العراق اكثر من اثناعشر عاما لم تجد فيهم شيئا يذكر او انجازا او مشروع دولة او حكما عادلا يرضي جميع مكونات الشعب العراقي , لا بل كانت سنوات مظلمة ومليئة بالفساد والسرقات والاجرام والقتل والتصفيات , لم يبنوا بلدا على اسس الديمقراطية واحترام حقوق الانسان والحريات , وتقديم خدمات للمواطن بالرغم من وجود ميزانية سنويا تقدر باكثر من مائة مليار دولار , لا بل اضاعوا منها وخلال تلك السنوات حوالي 850 مليار دولار لايعرف اين ذهبت وكيف سرقت .
https://www.youtube.com/watch?v=9PcX3ivVTb8
الاتفاق الامريكي – الروسي – الايراني – الاسرائيلي سياتي بتقلبات في المنطقة سيتم تغييرها على بكرة ابيها , هذه التغيرات تشمل كالتالي / سوريا , العراق , اعادة رسم العلاقات مع تركيا , اعادة رسم العلاقات مع السعودية , والتغييرات تشمل ايضا دول عربية اخرى , لا نريد الخوض في التفاصيل لان موضوعنا الان هو العراق , هذه المرة ستدخل اميركا الى العراق بقوة وبالقوة كذلك , تجربة اميركا الاولى بعد ان غيرت النظام السابق وسلمته بايدي الفاشلون وهؤلاء سلموا العراق الى داعش والقاعدة وباقي الميليشيات والمنظمات الارهابية , لن تتكرر هذه المرة ومن الان وصاعدا , حقبة اوباما الفاشلة على وشك ان تنتهي بسبب قرب الانتخابات الامريكية , راسمي ومخططي ومنفذي السياسة الخارجية قاموا بارسال عسكريين وخبراء وبناء مراكز وقواعد هنا وهناك في العراق من شماله الى وسطه , الحلف الدولي بقيادة اميركا الذي يضرب الارهابيين وعلى راسهم داعش لن ولم يسلم العراق مرة ثانية للارهاب العالمي اي للارهابيين الذين ياتون من كل صوب ليقاتلوا في العراق .
لهذا راينا بان قرار تحرير الرمادي كان قرارا امريكيا خالصا , وقرار تحرير الموصل سيكون امريكيا 100% كذلك , اميركا والعالم عرفوا بعدم وجود حكومة تحكم في العراق من جنوبه الى شماله , هي مجرد حكومة لتصريف الاعمال الادارية فقط , من يحكم في العراق جنرالات وكولونات ورؤساء وقادة عصابات وميليشيات مسلحة تابعة للاحزاب الدينية التي تحكم العراق منذ عام 2003 , الجيش انتهى لا وجود له , الشرطة ايضا انتهت , لانهم ارادوا ان تكون الاوضاع هكذا في العراق , الدستور العراقي ومن كتبه يقولون بان العراق فيدرالي , اذن ستكون في العراق فيدراليات منها للسنة ومنها للشيعة ومنها للاكراد وهي قائمة وستصبح دولة قريبا , ومناطق محمية دوليا للمسيحيين والايزيديين في سهل نينوى , كان من المتوقع ان تكون هذه الفيدراليات جغرافيا , لكن بسب ما حدث وجرى في العراق بسبب تصرفات الذين حكموا العراق ستكون هذه الفيدراليات مذهبية وطائفية , سترسم خارطة جديدة للعراق , سيكون للاكراد دورا مهما ومركزيا مع اميركا والعالم من شمال سوريا وصولا الى الحدود التركية وامتدادا من الموصل الى شمال العراق .
نهاية العبادي واصلاحاته
السيد العبادي حصل على فرص كثيرة وعديدة لم يحصل عليها من حكم قبله , كما قلنا فشل العبادي لم يكن هو السبب وقدراته وامكانياته , بل من الذين حوله والمشاركين في العملية السياسية الفاشلة في العراق , وقلنا ايضا ان مطالب العبادي في الاصلاحات والتغييرات ومحاسبة الفاسدين والمقصرين والمجرمين لم تتحقق على ارض الواقع , الغاء نواب الرئيس والان مجيئ وزراء او حكومة / تكنوضراط عراقية / هي عمليات الضحك على عقول بعض العراقيين الذين خرجوا الى الشوارع , نحن ننصح السيد العبادي او الذي سياتي بعده مايلي / انقلاب شامل وكامل على جميع من حوله ومحاسبتهم ووضعهم في السجون , مجيئ طاقم جديد بعيدا عن الطائفية والمذهبية والمزايدات الدينية والقومية وشعار المقاومة العفنة المجرمة الساقطة التي لم تقتل غير العراقيين , الغاء جميع المناصب العليا في الدولة والحكومة والوزارات واعادة تشكيلها وهيكلتها من جديد لتكون وطنية ولجميع المواطنين , هيكلة الجيش والشرطة والمخابرات وكافة الاجهزة العسكرية , حل البرلمان واعادة الصلاحيات بيد رئيس الجمهورية وان يتم انتخابه من الشعب انتخابا مباشرا وتعيين رئيس الوزراء بصلاحيات ضعيفة , اعادة تشكيل وهيكلة القضاء العراقي واحالة بعض القضاة الى المحاكم لتسترهم على المجرمين والفاسدين , حل والغاء كافة الميليشيات المسلحة ومحاكمة رؤساءها وقادتها مما اقترفوه من جرائم ضد المواطنيين , والميليشيات المجرمة الارهابية التي ترسل عراقيين خارج العراق ليقاتلوا في دول الجوار ودول اخرى , هناك اجراءات اخرى كثيرة لا مجال لذكرها وهي معروفة .
اذا كان السيد العبادي غير قادر القيام بها عليه ان يقدم الاستقالة ليجربها غيره , لاننا واثقون بان العبادي غير قادر ولا يستطيع , اذن العملية هي مخاطرة وجريئة ومن يقوم بها سينقذ العراق والعراقيين من شبح الانهيار الكامل والتقسيم والحرب الطائفية والقومية والدينية التي هي بانتظارهم ما بعد / داعش / ! ونتمنى ان نكون على خطأ .
............
ما يجري في ألعراق هو لتطبيق سيناريو ترللي ألموصى به وألمتفق عليه
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=480124
إصلاحات ألعبادي والجبوري مهزلة من مهازل وفضائح العراق الجديد
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=481348
ألاستراتيجية ألمتوقعة في ألعراق ما بعد داعش / قوات لحفظ ألسلام / !
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=456645

 



(474270) 1
الاحتلال والعملاء عملة واحدة
ابن العراق العربى
العراق كان قبل الاحتلال وماقيل عن حكم الحزب الواحد القائد وحكم الديكتاتور التى كانت تنعته الحوزات الدينية والمراجع واحزابهم الدينية الحرامية ويتقدمهم حزب الدعارة الان منجزاتهم وعلى مدى سنوات الاحتلال الامريكى الايرانى المزدوج تقسيم البلد طائفيا ومذهبيا الاحتراب الطائفى الشيعى الميليشاوى مع تشكيلات طائفية تدعى كذبا دفاعا عن السنة العرب افلاس البلد وافقار شعبه المضلوم قتل اكثر من مليونى عراقى تشريد وتهجير اكثر من سبعةمليون عراقى مابين الداخل والخارج تدمير الصناعة والزراعة والتعليم حتى بات اطفال مايسمى الطائفة الحاكمة على ارصفة الشوارع والمزابل والله زرت العراق وفوجئت هل انا بطهران ام ببغداد العروبة والمنصور والرشيد وانا اشاهد صور وجداريات العمائم وتقول لنا اصلاح العملية السياسية واعادة مئات المليارات المسروقة نصيحة للجميع احتلال العراق كان عبر دراسات وبرنامج وانها البداية لتدمير المنطعة والحوزات والعمائم لهم الريادة فى البرنامج المستمر حتى النهاية البعيدة والبعيدة جدا عن ايامنا ...
February 23, 2016 11:53 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز