Arab Times Blogs
جوزيف شلال
josefshalal@yahoo.de
Blog Contributor since:
14 August 2015

 More articles 


قمة أوربية أفريقية حول الهجرة , تجحيش اوربي ودجل افريقي !

القمة الاوربية الافريقية التي انعقدت في مالطا وحضرها ممثلين عن خمسين دولة في محاولة يائسة وفاشلة لايجاد حلول وهمية للحد من الهجرة من الدول الافريقية الى اوربا , كما هو معروف ان غالبية انظمة الدول الافريقية فاسدة ودكتاتورية وعسكرية وقبلية ومتخلفة وبارعة في الدجل والابتزاز والكذب وفي مقدمتها انظمة دول شمال افريقيا , اسخف تصريح قاله في هذا المؤتمر جاء من رئيس المفوضية الاوربية جان كلود يونكر حيث افتى بان الدول الاوربية والافريقية لديها مهمة ومصلحة مشتركة لايقاف هجرة وتدفق المهاجرين الى اوربا .
لا نعرف هل هو تجحيش من قادة الدول الاوربية عندما يطالبون بعض الانظمة الافريقية التي تمارس الدجل والاستغلال والجشع لابتزاز الدول الاوربية بمليارات الدولارات , جميع الاموال تدخل جيوب حكام وجنرالات الانظمة القمعية في القارة السوداء , والقسم القليل من الاموال تنفق الى لجان ووفود امنية وحكومية لتبادل الزيارات والاقامة في الفنادق الاوربية لاجراء مباحثات لاقيمة لها ولا تاثير للحد من ايقاف مهاجر واحد ينوي الهجرة الى الجنة الموعودة في الدول الاوربية التي هي اصلا بدات تعاني منذ سنوات من بطالة وانكماش في النمو وتدهور اقتصاديات غالبية الدول الاوربية , اضافة ان هناك دول كادت ان تنهار مثل اليونان والبرتغال واسبانيا وغيرها لولا حقنها بجرعات من الاموال وعلى حساب دافعي الضرائب في هذه الدول .
قبل هذا المؤتمر الهزلي الاخير كانت بعض الدول الافريقية قد تلقت المليارات لايقاف الهجرة الى اوربا , اما في هذه القمة تم تخصيص 3,6 مليارات يورو لافريقيا نصف هذا المبلغ يذهب لانشاء مشاريع انمائية وهمية على الورق والنصف الاخر من المبلغ خصص لمسرحية ايقاف هجرة المهاجرين الى اوربا , ولا يعرف من يضحك على من . لنعد قليلا الى الماضي وايام حكم القذافي المجرم الطاغية الارهابي الذي دام 40 عاما , كيف كان يبتز الغرب الاوربي من عمليات الهجرة وكيف كانت اجهزته القمعية الامنية والمخابراتية تقف وراء هجرة المهاجرين كلما يضيق الطوق والخناق على نظامه من قبل اوربا واميركا .
البعض يعلم جيدا ان هناك من يدفع ويقف ويدعم ويساعد لهجرة المهاجرين الى اوربا تحديدا والى باقي دول الغرب من قبل بعض الانظمة العربية والاسلامية وعن طريق اجهزتها السرية المخابراتية والامنية وفاعلي الخير لتقديم العون والاموال والطرق الامنة لتسهيل عمل مافيات التهريب والمكاتب العلنية التي تعمل علنا تحت اعين وانظار الانظمة الفاشية الدكتاتورية القمعية في بعض الدول . تركيا التي يحكمها حزب الاخوان المسلمين الارهابي تقف في مقدمة الدول التي تريد اغراق اوربا والغرب بالمهاجرين ليس فقط من الاتراك بل من افريقيا ودول عربية وجاءت هذه الحروب في سوريا والعراق وليبيا والصراعات القبلية والاثنية في بعض الدول الافريقية لتغطي هذه الجريمة التي تقوم بها تركيا ونقل مئات الالوف من المهاجرين عبر البحر وبيع الوثائق والجوازات المزورة .
تركيا غير راضية بثلاثة مليارات يورو تريد اوربا تقديمها الى النظام التركي الدكتاتوري , بل تريد اكثر وان يكون لها دور في المنطقة وتدخلاتها والبدء في مباحثات الانضمام الى الاتحاد الاوربي الفاشل والذي ثبت فشله من سنوات , تركيا طالبت وبرسائل الى اوربا واميركا بعدم الحديث حول تضيق الخناق والحريات في وسائلها الاعلامية واعتقال المعارضين والصحفيين وعن الضربات النازية التي يقوم بها النظام ضد الاكراد ومواقع حزب العمال الكردستاني وربما الى انشاء كيان في سوريا وعلى حدودها للتركمان ليكونوا واجهة تركيا لحماية حدودها من الاكراد والسيطرة والاستيلاء على مزيد من اراضي الاكراد والتخلص من معضلة كوباني وصمود مقاتليها ضد ارهبيي دولة الخلافة الاسلامية الداعشية .
هل سالوا يوما بعض قادة ومسؤولي دول التجحيش الاوربي لماذا لم يتوجه هذا المهاجر الى مملكة الشر السعودية ودول التخلف الخليجية التي تعتبر من اغنى دول العالم ولديها الاموال والمساحات الشاسعة من الاراضي وملايين الايدي العاملة من اسيا وهند وباكستان ودول جنوب شرق اسيا ! , اليست هذه الدول وعلى راسها النظام الوهابي السعودي الارهابي الذي يمول هو وغيره القاعدة وداعش وكافة المنظمات الارهابية سرا وعن طرق عمليات فاعلي الخير , وهذه الدول هي مصنع ومركز صناعة الفكر الارهابي السلفي والوهابي في جميع دول العالم .
اخيرا اوربا بدات تعاني من مشاكل جمة وعديدة في انتشار البطالة والفقر والتسول , من يسير اليوم في المانيا على سبيل المثال سيصاب بالفزع والذعر من كثرة وعدد المتسولين والذين ينامون في الشوارع والحدائق , المانيا لديها اكثر من اربعة ملايين عاطل عن العمل اضافة الى الملايين الذين يتلقون المساعدات الحكومية الشهرية , ناهيك عن بقية الدول الاوربية فحدث بلا حرج عن معاناتها ومشاكلها , اما المشكلة الخطيرة والمهمة التي هي بانتظار المانيا وباقي الدول هي / صعود التطرف والعنصرية واليمين والنازية , هذا لم ياتي اعتباطا ومن فراغ ومجرد حديث يقال , لابل اصبح واقعيا ونراه يوميا من خلال التصريحات والانتخابات والمسيرات والمظاهرات في المانيا وباقي دول الاتحاد الاوربي الفاشل , توقعاتنا في المانيا سقوط هيمنة حزب ائتلاف ميركل المسيحيين الذي اعتاد عليه الالمان منذ سنوات طويلة ومجيئ احزاب يمينية , كذلك في فرنسا سقوط الاشتراكيين وقبرهم الى الابد , اضافة الى الغاء بعض القوانين المشتركة بين الدول الاوربية لتكون احادية التطبيق وهذه خطوة ومرحلة اولى في انهيار وفشل مهزلة الاتحاد الاوربي والعملة الواحدة وهذا ما تتمناه غالبية الشعوب الاوربية وبعض الانظمة التي تاثرت من هذا الاتحاد وتطبيق البنود والقوانين دكتاتوريا عليها دون محض ارادتها وارادة شعوبها 



(470895) 1
أبناء ادم يهاجرون منذ عهد أبينا ادم و أمنا حواء
إفريقي
أبناء ادم يهاجرون منذ عهد أبينا ادم و أمنا حواء وهكذا انتشروا في الكرة الأرضية و تختلط الأعراق و تختفي لغات و تظهر لغات جديدة

ما المشكلة ؟
November 17, 2015 1:18 PM


(470901) 2
They blackmailed and murdered Moammar
Khawaja
نعرف هل هو تجحيش من قادة الدول الاوربية عندما يطالبون بعض الانظمة الافريقية التي تمارس الدجل والاستغلال والجشع لابتزاز الدول الاوربية بمليارات الدولارات , جميع الاموال تدخل جيوب حكام وجنرالات الانظمة القمعية في القارة السوداء ,

قبل هذا المؤتمر الهزلي الاخير كانت بعض الدول الافريقية قد تلقت المليارات لايقاف الهجرة الى اوربا , اما في هذه القمة تم تخصيص 3,6 مليارات يورو لافريقيا نصف هذا المبلغ يذهب لانشاء مشاريع انمائية وهمية على الورق والنصف الاخر من المبلغ خصص لمسرحية ايقاف هجرة المهاجرين الى اوربا , ولا يعرف من يضحك على من

It is not clear why the writer thinks the amount of money allocated by the Europeans to stem the flow of immigrants from African to Europe is substantial. If you compare it to the size of the problem and the size of the continent the financial resources that the Europeans are putting on the table is very little.

ايام حكم القذافي المجرم الطاغية الارهابي الذي دام 40 عاما , كيف كان يبتز الغرب الاوربي

To the contrary the blackmailing was done by the Europeans and the Americans. In the end the West murdered Moammar. Money was not enough, they wanted his life.
November 17, 2015 6:45 PM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية