Arab Times Blogs
سميح خلف
sameehkhalaf@gmail.com
Blog Contributor since:
12 November 2013

كاتب وصحفي من فلسطين

للرئيس عباس... احتراماتي

ولأنني متمسك بالنظام ولكي لا يدعي الآخرين أنني خارج عن النظام ، أقول لمستر عباس احتراماتي ، وهذا يأتي من دواعي إلتزامي بنظام فتح وسلطة رام الله وقيادتها ، أكثر من سبب لأقول لمستر عباس : إحتراماتي ، وأنت القوي على الضعفاء ، والله سبحانه وتعالى ولا حول ولا قوة الا بالله ، وأنت الضعيف أمام الشرفاء ، على كل الأحوال ، لكي يرضى من هو متمسك للآن بمرقعة  قيادة حركة فتح وتلاعبها بالنظام ، أقول لمستر عباس " والله تمكنت من قيادة ثوار سابقا ، وتجار مرحلة حاليا

مستر عباس احتراماتي لأنك من خلال غطاء التمسك بالنظام تمكنت بأن تكون رئيساا في المؤتمر العام السادس ، وفوق العادة ، بل أكثر من ذلك ، إنني لا أقلل من شأنك يا مسترعباس، بل أنت رئيس فتح والقائد العام لمنظمة التحرير الفلسطينية ! ، والقائد الأعلى لسلطة رام الله ! ، فكيف لي أن لا أحترمك ؟! ، وأنت من تضخ الأموال على الرعية ، وأنت من تعطي إشارة البدئ في رصد موازنة مؤتمر حركة فتح السابع.

كيف لا أحترمك يا مستر عباس ، وأنت موجود في كل خوازيق تعدها سلطة رام الله في اتجاه تعطيل إعادة وحدة ضفتي الوطن المحتل ، ونحن ننتظر في كل المواقع والصحف والنشرات والإذاعات ماذا ستقرر يا مسترعباس لمستقبل وحدة الوطن المحتل ، فمحاضر الجلسات بين يديك ، ومصير المقاطعة بين يديك ، ومصير فتح بين يديك ، فماذا تريد منا يا مستر عباس ؟ .. حقا إنك مفرط في الذكاء على الأغبياء ! ، وأنت ذو الشجاعة على الضعفاء ، وأنت الحكيم على من خرج عن حكمة شعبه وحكم شعبه وقرار شعبه ورأي شعبه ، ولذلك أنت القائد الأمين لهؤلاء ، فكيف لا نحترم كل صفاتك يا مسترعباس.

مستر عباس ، يقول البعض إذا تحدثنا عن الفساد وإذا تحدثنا عن سرقة المجهود والعطاء للشهداء وإذا تحدثنا عن من نكلوا معنويا بالكوادر الشريفة لحركة فتح ، أنكم خرجتم عن النظام وكان يمكن أن تحل مشاكلنا من خلال الإلتزام بالنظام ، وأن تحل مشاكلنا فيما بيننا ، فهل هذا مستساغ في معادلتك الجبارة يا مستر عباس ، فهل يمكن للمقهور أن يلتئم مع أدوات القهر ؟ ، وهل ممكن للظالم وللشعب وللكادر أن يلتئم أن يلتئم مع من ظلمه ، وهل ممكن من تنازل تحت رغباتكم عن 82 % من أراضي فلسطين يمكن أن نصل معه إلى قواسم مشتركة ، وهل يمكن من باع أخلاق ومبادئ الثورة أن يلتئم مع من هم متمسكين بها ، أسئلة حرجة يا مستر عباس !

هل يمكن للاجئين الفلسطينيين الذين يلاقون الويلات والعذابات أن تتحول عذاباتهم إلى خطوط من التنازل لسيادتكم ولبرنامجكم ، ولتذهب فلسطين ولتذهب قضية اللاجئين تحت منطق الحل العادل ، وأي حل عادل يا مسترعباس! ، فنحن نهبنا أكثر من مرة ، ونحن نكبنا أكثر من مرة ، وآخر مرات النكبة نكبتنا في قيادة تلك الحركة ، هل هناك تناقض في حواري يا مستر عباس ؟ ، نعم انه قمة التناقض ، ولكن يبقى الشيء الواحد والصحيح وهو غير متناقض أن الفلسطيني لن يتبع هواة اللعب على الحبال وعلى حبال النظام والتمسك بالنظام ، فهل من قهر أكثر من مرة أن يمتثل لتصبح يا مستر عباس صاحب كل الصففات والمسؤليات و فوق العادة، ورئيسا فوق العادة لكلل الحوارات والانقسامات والقرارات، وعينا متشعبة المسالك والدروب على اللاجئين في مناطق تواجدهم ، وهل يخرج قرار المقاطعة خارج عن أيديكم وان كانت لفتح ما يسمى مركزية ومجس ثوري ؟ .. فأنت القائد الأعلى لسلطة رام الله ولقيادة حركة فتح  ولكل الصفات

 


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز