Arab Times Blogs
جوزيف شلال
josefshalal@yahoo.de
Blog Contributor since:
14 August 2015

 More articles 


ما يجري في ألعراق هو لتطبيق سيناريو ترللي ألموصى به وألمتفق عليه

 

 

ألبداية
هناك مثل عراقي لبعض الاخوة المسلمين يقول / صام وصام وفطر على خنزير , لا نلوم الذين خرجوا الى الشوارع وساحات الاحتجاجات للتظاهر والمسيرات لانه حق من حقوق المواطن في اي بلد كان , من قال ان التظاهرات كانت عفوية لاسباب عديدة منها , انعدام في الخدمات , النقص في الكهرباء , شدة الحر , وتحولت تدريجيا الى مطاليب سياسية والفساد المنتشر ومحاسبة الفاسدين والطائفية والمحسوبية ... , هذه التظاهرات لم يشارك فيها بقية مكونات الشعب العراقي من الاكراد والسنة والمسيحيين والايزيديين والصابئة والخ , باركتها وشجعتها وايدتها المرجعية الدينية الاحادية ولاول مرة منذ عام 2003 من بين المرجعيات الاخرى التابعة للسنة وبقية مكونات الشعب العراقي , علما ان العشرات مثل هذه المظاهرات خرجت في مختلف مدن ومحافظات العراق وتم قمعها باشد الوسائل الارهابية والدموية والترهيبية وتشويهها والتشكيك فيها , تم تتويج المسيرات والمظاهرات وهذه المطالب هذه المرة بقرارات العبادي باقصاء تفرعات واذرع الحكم الذي يشبه كالاخطبوط وشبكة العنكبوت في العراق الجديد ما بعد التحرير عام 2003 للتخلص من بعض الشوائب التي سنتحدث عنها لاحقا .
وجوه جديدة خرجت فجاة في وسائل الاعلام العراقية والعربية تدعي بانها المحرك والمساهم في تحضير السماعات والشعارات والتنسيق مع الامن والشرطة العراقية لحمايتهم وتقديم الماء من قبل الشرطة العراقية للمتظاهرين . هذا كله جيد الى الان ولا اعتراض عليه , لابد ان وراء الشيئ اشياء , اي بمعنى لا دخان بلا نار , بمفهوم ادق يوجد من رتب وبرمج وخطط في غرف الدراسات التكتيكية لهذا العمل والمشروع المبهم والخطير الذي ستنكشف وتتبين نتائجه في الايام والمرحلة القادمة القريبة .
بما اننا لا زلنا في البداية لكشف الالغاز والشفرات للدخول والولوج في عمق الكارثة وهذا السيناريو الذي اطلقنا عليه اسم ترللي المتفق عليه والموصى به من القروش الكبيرة المحلية والاقليمية الذين يمتلكون ولديهم السطوة والاموال ومافيات السلاح من الميليشيات المحلية والاخرى المدعومة اقليميا , للحفاظ على المارق داخل القمقم بكل الوسائل المتاحة والمشروعة والغير مشروعة مهما كان الثمن والنتائج , فتح باب التفاسير واحدها يقول / ان الفرصة متاحة لرجوع القروش القديمة ومعناها الحرس القديم في التعابير السياسية وربط العراق دينيا بمرجعية قم اي نهج ولاية الفقيه , الله اعلم , لنوضح اكثر مما يجري في العراق من سيناريو ترللي , هناك صراع داخلي وعميق بين التحالف الشيعي , جهة تريد فعلا اجراء بعض التغييرات الطفيفة في السياسة العراقية والحفاظ على استقلالية القرار العراقي , وجهة تخاف اولا من المحاسبة والمحاكمات التي ربما قد تطالهم يوما من الايام , ويريدون الحاق العراق دينيا وارضا وشعبا وسياسيا واقتصاديا بايران , لان هؤلاء يشعرون بالذمب لعدم ايفائهم بوعودهم عندما كانوا في ايران ويتلقون الاموال من نظام ولاية الفقيه اي لا بد من ان يبيعوا العراق بتلك الاموال والوفاء دينيا ليرتاح ضميرهم .
لماذا ألسرعة في ألتنفيذ ألان ?
نعتقد ونجزم لا يوجد مواطن في العراق وخارج العراق مثل ما نحن تحدثنا وكتبنا في جميع وسائل الاعلام منذ عام 2003 والى هذه الساعة عن الفساد والسرقات والطائفية والمحاصصة والمذهبية , وقلنا ان جميع الحكومات منذ سرطان بريمر الذي زرع تلك الماسي وولى , وبعدها اتت حكومة ابو الطائفية الجعفري وعلاوي والمالكي والعبادي كلها فاشلة لانها خربت ودمرت وسرقت وزرعت الاحقاد وهجرت وجلبت الميليشيات الارهابية والمنظمات كالقاعدة وداعش وقسمت العراق لا بل تم تسليم مدن كاملة الى الدواعش .
هنا لا بد ان نوضح بعض هذه الامور , هل الشعب العراقي المسكين لم يكن يعرف بوجود نقص في كافة الخدمات والكهرباء والمياه كل تلك السنوات الطويلة ?, من من الشعب العراقي لم يكن يعرف بوجود فساد حكومي في كافة الوزارات والدوائر , الرشوة منتشرة , التعينات طائفية وحزبية ودينية , من كان لا يعلم بوجود عدد هائل من الفضائيين والحمايات والوكلاء والمخصصات الوهمية ? , اميركا او روسيا او الصين , هذه الدول تقود العالم واكبر دول من حيث السكان والمساحة لديها نائب رئيس واحد ووزارات بعدد اصابع اليد , العراق الصغير في المساحة والسكان لديه ثلاثة نواب رئيس الجمهورية ووكلاء وزارات ومستشارين وحمايات تكفي لمائة دولة من دول الكرة الارضية ! , الم يكن الشعب العراقي المغلوب على امره يكتوي بنار الارهاب والارهابيين وفقدان الامن والامان وانتشار العصابات والمافيات المسلحة والميليشيات الطائفية الدينية المدعومة من الاحزاب الحاكمة ومن ايران والبعض من السعودية وقطر ودول اخرى ?, ان كنت تدري يا ايها المواطن العراقي فتلك مصيبة , وان كنت لا تدري فالمصيبة اعظم .
ما هذه الصحوة واليقظة التي عمت بعض العراقيين الذين خرجوا للمسيرات والمظاهرات ويريدون ويطالبون حكومة العبادي التي اصلا لا تختلف عن الحكومات السابقة بسرعة تنفيذ عمليات اصلاحية وتغيير والقضاء على الفساد والفاسدين ?.
تحليلات في الواقع العراقي الحالي
هل يعتقد المواطن العراقي الذي جلب مغناطيسيا من حيث لا يعلم ويدري الى قضايا معقدة ومخطط لها ولا يمكن ان تتحقق بليلة وضحاها او بشهر او بسنة او بسنوات ? , هل يمكن القضاء على الفساد بهذه السرعة ? هل سيشهد العراق محاكمات للفاسدين من القضاء العراقي الذي هو اصلا فاسد ومسيس وتديره نفس العصابات والاحزاب الحاكمة لانه قضاء غير مستقل ? , هل شهد العراق خلال السنوات الماضية واكثر من 12 عام بان مسؤول حكومي من رئيس الوزراء الى وكيل وزير فاسد حوكم وتم تطبيق حكم العدالة والشعب عليه ? , انما بالعكس عندما تاتي حكومة وتذهب حكومة فاسدة يتم ترقية الفاسدين لدرجات اعلى وابقائهم تحت الحصانة وتكريمهم باموال وحمايات ومكاتب ووضعهم في حديقة العراق المشبوهة والمملوءة بالفاسدين والمجرمين والارهابيين وهي المنطقة الخضراء , التي فيها يخطط ويبرمج عمليات الانهيار التدريجي للعراق التي تشبه منطقة 51 القاعدة الامريكية السرية الموجودة في نيفادا الممنوع دخولها الا ذوي المواصفات الخاصة .
لو فرضنا وهذا مستحيل , ان رجعت اموال العراق المسروقة من السارقين وحكومة الاحزاب الدينية تعرفهم حق المعرفة , الى خزينة الدولة , ورجعت اسعار النفط فوق 100 دولار للبرميل , هل سيرجع العراق بالمواصفات والشروط وحسب المطالبات اي شعارت المظاهرات والمسيرات الى ما كان عليه سابقا او على الاقل كاي دولة نامية ? , نقولها وبكل اسف , لا يرجع العراق وهو بهذه الحالة المخزية والمزرية , منها /
العراق منقسم الان , حكومة فاشلة , طائفية , وجود احزاب دينية , وجود ميليشيات وعصابات مسلحة , 4 ملايين نازح ولاجئ داخل العراق , وملايين اخرى خارج العراق , قرار العراق بيد دول اقليمية واجنبية , واهم شيئ فوق التي ذكرناها وجود داعش ومسيطر على اكثر من ثلث اراضي العراق , مشاكل اخرى مع الاكراد , مطالبة بعض المحافظات بحكم ذاتي اي اقليم فيدرالي كالبصرة وهذا حقهم من وجهة نظرنا , انخفاض اسعار النفط , العراق بدا بالاقتراض بعد ان وصلت ميزانيته في زمن الفاسد المالكي اكثر من 100 مليار دولار , وغيرها من الانحدارات والتراجعات في البنية التحتية والصناعية والزراعية والتعليمية وبناء الانسان العراقي .
كلنا حيدر العبادي !!!
الشعب في اوربا او اميركا او في الدول التي تريد اصلاحا وتغييرا لا تكون مع الحاكم وتعبده وتؤيده وهذا الحاكم لم يطبق شيئا او مطلبا واحدا ليكون ملموسا ! , قال وقيل ويقال هنا وهناك بان العبادي , مختلف , يريد التغيير , يريد ان يقضي على الطائفية والمحاصصة , محاسبة الفاسدين والقضاء على الفساد , وغيرها من الشعارات والجمل والتعبيرات التي لم يطبق منها حرفا واحدا , لا بل الاوضاع واوضاع العراقيين ساءت اكثر منذ توليه هذا المنصب المسير بالريموت كونترول من الداخل العراقي واحيانا بموجات وترددات الاقمار الصناعية الاقليمية .
للمطبلين الذين لا يعرفون لماذا يطبلون , كان برنامج العبادي الشخصي الا نتخابي الذي لا يطابق ويتفق مع برامج وتوجهات حزب الدعوة وتوجهات وبرامج التحالف الشيعي مع دولة القانون اي دعاة الحرس القديم , هذه المطالب والنقاط والشعارات التي نحن ذكرناها والشعب العراقي الذي خرج دون ان يعرف لماذا خرج , هي برنامج العبادي الانتخابي , عندما جلس على كرسي الحكم وهو مفهوم الديمقراطية ومعناها بحسب قاموس القذافي , لم يطبق شيئا منها مرة اخرى نقولها , لا بل تشكيل الحكومة كان على المحاصصة والطائفية , وتم تعيين الوزراء الفاشلون من الاحزاب الدينية العنصرية الميليشياوية , كان للعراق نائب رئيس الجمهورية رفعه الى رقم قياسي دخل موسوعة كينس للارقام القاسية في عدد اعضاء الحكومة , لم يحاسب فاسد واحد ولم يحقق في قضية واحدة , قام بتكريم الفاسدين واولهم المالكي لانه من حزبه وطائفته , اذن ماذا تتوقع من العبادي وغير العبادي , نقولها لا تنتظر شيئا , كل ما هو مطلوب منك القيام به الان والايام القادمة هو التظاهر ورفع الشعارات والعصيان وربما يطلب منك اعمال قمعية وارهابية اخرى وهذا ما لا نتمناه لكم وللعراق دون ان تعرف او تسال لماذا ? , او ربما تطبق مقولة النظام الدكتاتوري الصدامي المقبور نفذ ثم ناقش , او لا تسألوا عن اشياء تبدوا لكم تسؤكم , الله اعلم .
النهاية
نسال الاخوة الذين نزلوا الى الساحات والشوارع , ماذا تفضلون او من له اهمية اكثر / ان تعيشوا على الماء والخبز ام يبقى الوطن محتل ?, اكثر من ثلث العراق محتل , اين هي الوطنية والكرامة وغيرها من الشعارات المزيفة ? , لو فرضنا ان داعش والقاعدة موجودة في بغداد او البصرة او العمارة او في مناطق جنوب العراق , هل ستخرجون الى الشوارع والساحات لمعالجة الفساد واجراء اصلاحات وتغيير في الحكومة والجيش والشعب يحارب الارهاب لتحرير ارض العراق ? , اليس هناك شيئ في الكواليس ووراء هذا السيناريو وفي هذه المرحلة العصيبة والعراق يقاتل الارهاب ? , لا نريد الدخول اكثر في الاعماق , لان كل ما نزلنا الى الداخل ستنكشف لنا اشياء خطيرة جدا وسوف تتبين عاجلا ام اجلا .
المستغرب جدا جدا من دعاة الاصلاح الفوري والطارئ والمستعجل ومن ايدهم وشاركهم كالعبادي والمرجعية عدم اعادة بناء الجيش العراقي وما حل به من هزائم وهروب وتخاذل وانكسارات وتسليم محافظات باكملها للارهابيين دون اطلاق طلقة واحدة , عدم المطالبة بمنع وحل العصابات والميليشيات الارهابية التي تحمل السلاح المنتشرة في العراق وبدعم من الحرس الثوري الايراني والمجرم سليماني ! , عدم المطالبة بمنع قيام احزاب دينية طائفية وبلون واحد لانها كانت السبب الاول والرئيسي الى ما وصل اليه العراق اليوم ! , عدم المطالبة بمدنية الدولة ودستور علماني لا ديني وفصل السلطات وتفعيل دور المواطنة والقانون فوق الجميع ! , عدم المطالبة بوحدة العراق من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب وحماية الاقليات والقوميات الاخرى واعمار مناطقهم وقراهم , اليست هذه ايضا اصلاحات تهم العراق ووحدته ومكونات شعبه ? , ام هي حالة لفئة واحدة والبقية الى جهنم وبئس المصير ? , اخيرا وهذا كذلك لا نتمناه لكم وللعراقيين والعراق / ان تتحول هذا التظاهرات والمسيرات الى اوراق وصفحات اخرى , لان اتباع الذين حكموا قبل العبادي اكثر من 90% ارهابيين وليس لديهم مانع من غرق المسيرات والمظاهرات بالدماء والاجرام والتصفيات والقتل وهذه حالة وحالات استخدمت عندما كانوا في السلطة , اذا طالهم القصاص والمحاسبة والاستغناء عن خدماتهم , لان المليارات التي سرقوها استخدمت وتستخدم لشراء اتباع من الارهابيين واصحاب الضمائر المعدومة وتكديس انواع الاسلحة , الكلمة الاخيرة وهي / من يريد وقادر على انقاذ العراق واخراجه من هذه الاوحال والانقاض والنفايات والسموم ان تكون لديه ويمتلك الضربة القاضية للاجهاض على كل هؤلاء الفاسدون والمخربون والمجرمون واولهم المالكي .

 

 



(466105) 1
مين هالجوزيف بعد؟
واحد
اسمع يا خوزيه، البداية تُكتب هكذا، من دون همزة لأنها ألف لام التعريف، والمثل يقول فطر على بصلة، وليس على خنزير الذي تفطر عليه أنت بعد صيامك عن اللحوم. القضية كلها أنك تريد أن تهاجم المرجعية. حكم العراق بيد الأغلبية الشيعية وهي التي تحفظكم، لا البعث، ولا البعث بحلّته الجديدة المسماة داعش، ولا القاعدة، ولا الأكراد (لا تُدخلهم في الموضوع لأن لهم منطقة حكم ذاتي فلا تشحذ عليهم)، ولا عودة إلى الوراء. وعلى العرب البدو العودة إلى الصحراء، فالعراق ليس لهم بعد أن أبدعوا في تدميره وتدمير أنفسهم على يد صدّام المقبور وبعثه الرجيم، ثم على يد القاعدة، ثم بعث داعش.
August 15, 2015 12:15 PM


(466125) 2
رحمة على المراسلية
Al
عليك ان تعلم غالبا عندما يستهدف وجود ك فان أمور كثيرة يتم تأجيلها لمصلحة الدفاع عن هذا الوجود وقد استهدف الشعب العراقي بالإرهاب البعثي والوهابي بشكل قل نظيره سابقا والشعب العراقي يدرك هذا تماماً وهو يدرك ان الاستهداف مازال قائما ولن يتوقف و لكن يبدو انك حنيت لصدام وزمرته لاعتقادك انك كنت منعم بالرفاه وقد تكون كذلك اي احد المستفيدين او المنبطحين اذا صح القول ولكني أذكرك بالموصل ان كنت تظن أنك كنت محترم لشخصك وليس لخضوعك نعم الموصل ، بين يوم وليلة تم اقتلاعكم من جذوركم و من قبل أصدقائكم و جيرانكم لذلك فاني أدعوك ان تحمل السلاح وتذهب للدفاع عن اهلك و تاريخك فهي فرصة لإثبات الوجود بدلا من الهروب و التشكيك بمن ضحى ووقف بوجه هذا الارهاب المولود من رحم النظام السابق الذي تمجد ربما ، ان الأحداث عظام وان أمريكا تحاول منع الجيش و الحشد الشعبي الذي دفع مئات الشهداء من استعادة وتحرير المدن من داعش فلا تحاول تزييف الحقائق و الاصطياد في الماء العكر ..انت تعلم من هم الذين يواجهون الارهاب ومن تفجر أسواقهم و مساجدهم فلا تكن جبان. في قول الحق الا اذا كنت ..متعودة ديماً.. او بعثيا فهذا امر آخر ..
August 15, 2015 7:58 PM


(466126) 3
لا تهتم
ابو ستار
الغريب ان الكثير من الردود لا تتناول الموضوع او المشكله التي يمر بها العراق ودفاع البعض عن الواقع المرير هو مباركه الفساد وتكريم الحراميه ومن ثم اتهام الاخرين بالبعث الذين هم صفقوا له وتراقصوا امامه واللفوا الكثير من الاشعار الشعبيه حد التملق واللكلكه . هذا البلد ملعون ومصاب بداء ازلي في تقديس الجاكم وتلميه بسطاله وبعدئذ ياتيك شخص يستعرض عليك البطولات والتضحيه ولدينا ارقام قياسيه من المتشردين والجياع والارامل والايتام ولحد هذه اللحظه تجد من يبرر الجريمه ويفوض نفسه بالوطنيه لمحاكمه غيره ! فعلا الجهل واحده من مصائبنا الكثر !
August 15, 2015 9:51 PM


(466131) 4
الى متى البعير على التل !
Schallal Joseph
صدام والبعث انكس منكم واخره وانتم مجرمون قتلة أصحاب النكاح والمتعة والعنصرية والفاشية - انظروا الى الدول العربية والإسلامية أصبحت مضحكة للعالم وفي اسفل السافلين في كل شيئ - العلم التجارة الصناعة - مبروك لكم جنة الدعارة والحوريات ..
هدية لكم /
https://www.youtube.com/watch?v=G0PPCSKAqZ4

August 16, 2015 3:19 AM


(466138) 5
to number 1
sam
w2enta teftar 3al khara, I never seen worst that the shii of iraq, they destroyed the entire iraq, cowards, brought the americans to destroy it, tfoo...
August 16, 2015 6:36 AM


(466185) 6
الى المعموري رقم 2
Schallal Joseph
ولك يافطير ابو زواج المتعة خبصتني بالمراسلية في كل لغوتك - أقول لك /
اما انا حقير وكلب او انت اذا انا اشتغلت مراسل يوما ما -
لك اكتب في كوكل عن اسمي وستعرف من انا يا اسوا امة خلقها اله الدعارة والنكاح ومفاخذة الصغيرات وأصحاب التخلف والانبطاح وتعيشون على فضلات الغرب - انا افطر على خنزير لكن قل لنا لماذا حرمه رسولكم واعطيك هدية مجتبي الشيرازي لتتونس مع اخلاقه وكلماته الإلهية المفعمة بالاخلاق والقيم من رجال دين خلقهم هذا الاله المنحرف وليس اله الذي نعرفه نحن هو اله المحبة والسلام الذي لا يامر بالنكاح وزاج المتعة والمسيار والعرفي الذي هي كلها زنى ودعارة - سنصلي من اجلكم لكي يهديكم اله الخير والمحبة اله الحقيقي وليس المصطنع .

هدية اليوم
https://www.youtube.com/watch?v=nxWaDB5awU0

August 17, 2015 4:12 AM


(466200) 7
الى الفطير رقم 6
Al
ههههه والله ظحكتني إنت صدگ فطير هههههه اكو واحد يكتب على نفسه حقير و كلب ، چنت اسمع يگولون ... العراق فطر هسة شفت واحد ..
على العموم ان ماحصل في نينوى للمسيحيين والأخوة اليزيديين وشيعة تلعفر قد أدمى القلب وانت تعرف من ارتكب و يرتكب هذه الجرائم ولكن واضح انك تحاول التغليس متأثرا بسياسة البعثنة و اللواگة والانبطاح ايام المقبور لذلك فعليكم التوقف عن هذا الهراء ومحاولة تمجيد النظام السابق ظنا منكم أنكم كُنْتُمْ فد شي لا يابة كُنْتُمْ لاشيء لذلك عندما حانت اللحظة المناسبة تم طردكم وتهجيركم من أرضكم ، لا تضحك على نفسك .. الحل الوحيد هو المقاومة ومحاربة هؤلاء الإرهابيين واقصد البعثيين والدواعش واملكم بالحشد الشعبي غير هذا ماكو .. يعني باختصار روح بول اونام
August 17, 2015 11:37 AM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية