Arab Times Blogs
سميح خلف
sameehkhalaf@gmail.com
Blog Contributor since:
12 November 2013

كاتب وصحفي من فلسطين

عملية فجر أوديسةعلى ليبيا والسيناريو اليمني

اعتمدت امريكا في تسمية عمليتها وعدوانها مع دول التحالف على الرجوع التاريخي لملحمة الاوديسة لهيمروس في القزن الثامن قبل الميلاد وتتحدث عن مغامرات بطل للوصول الى الجزيرة بعد متاعب صادفها في طريقه ولمدة 10 سنوات وتبقى زوجته في انتظارة ممتنعة عن الزواج ثم يقوم البطل بالانتقام ممن عذبوا زوجته واحداث القصة تبدأ بنهاية حصار طروادة وعودة المحاربين.
لماذا قام البنتاجون بتسمية هذا الاسم...؟؟!
يميل البعض لتفسير واستقراء انه الوصول لبحر الامان بعد رحلة شاقة مليئة بالمعامرات وكذلك الفترة الزمنية الطويلة التي قد تستغرقها عملية "فجر الاوديسة" للخروج من المتاعب وتحقيق النصر غير ان مدونة الأفق الجامعي الفرنسية نشر مقالا حملت توقيع كاتب اسمه (أونوسطوس) أكد فيه أن اختيار الولايات المتحدة (فجر الأوديسا) اسما لعملياتها في ليبيا، هو مجرد محاولة لإضفاء طابع إيجابي على الحرب، غير أنه يؤكد أنها تبقى في نهاية المطاف حربا بكل ما تعنيه من دمار وقتل. ومنهم من فسر اسم العملية" الى رمزية مرحلة النضج والحكمة وإنجاز المهام،
ومن واقع الصراع العربي الصهيوني وعلاقة امريكا في هذا الصراع المنحاز لاسرائيل فسر البعض اسم العملية بابعاد اخرى معرفين وديسا كلمة بأصلها يوناني و معناها الرجل الغضبان
و أوديسا مدينة أوكرانية وهي تعتبر منطقة نصر لليهود في حرب القرم في عام 1853-1856، تم خلالها قصف من قبل القوات البحرية البريطانية والفرنسية

المشتركة ولكن بعد القصف أصبحت معقل رئيسي للمجتمع اليهودي وبحلول عام 1897 اصبح مجمل سكانها من اليهود يعادل 37% خلال القرن 19 ..

وهي مسقط رأس ليبرمان
اما الفجر فهو معروف انه بداية اليوم . لهذا اختارو هذا الاسم المرتبط با مجاد الاغريق و الروم
ولكن ما علاقة اسم فجر الاوديسة الامريكي ضد ليبيا بعملية التحالف العربي "" عاصفة الحزم" ، نتحدث عن السلوك العسكري والتكتيك والاستراتيجية التي اتبعتها دول التحالف الغربي والبنتاجون الامريكي ضد ليبيا وما يجري الان من تشابه في الخطة المتبعة ضد الحوثيين والقوات المسلحة اليمنية التابعة لعلي عبد الله صالح والتي تكاد تتطابق من حيث الاهداف العسكرية والنفس الطويل من اضعاف للبنية التحتية للحوثيين والجيش اليمني الذي وصفته دول التحالف بالمتمردين على شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي.
تكاد الخطة العسكرية المتبعة في اليمن متطابقة مع خطة البنتاجون تجاه ليبيا والتي انطلقت في ليبيا بقرار مجلس الامن تحت الفصل السابع 27في أكتوبر 2011، أصدر مجلس الأمن قراره رقم 2016 بإنهاء منطقة الحظر الجوي بحلول الساعة 23:59 من يوم 31 أكتوبر 2011 بتوقيت ليبيا. وهذا يعني ضرب قواعد الدفاع الجوي وحظر وتدمير القوة الجوية الليبية
• في الساعة التاسعة مساء بدأت الهجمة الرئيسية الأولى وذلك بإطلاق 114 صاروخ توماهوك من بارجات أمريكية وبريطانية لأنظمة الدفاع التابعة للقذافي وأعلن البنتاغون بأن تفكيك قدرة ليبيا المعرقلة لتنفيذ قرار الأمم المتحدة لحظر الطيران في المنطقة ليست سوى المرحلة الأولى من مراحل متعددة في العملية. اما فرنسا: نشرت القوات الجوية الفرنسية في البداية ثمانية طائرات رافال, طائرتي ميراج 2000-5 وقاذفتي ميراج 2000 دي مدعومة بالطائرات الأخرى المذكورة أعلاه.[5] كما حلقت ثماني مقاتلات رافال في الجو فوقبنغازي لمنع تقدم قوات القذافي الأرضية. وأطلقت واحدة من المقاتلات النار أمام إحدى الناقلات العسكرية الليبية في 17:45 بالتوقيت المحلي. وقالت صحيفة ذا تيليغراف أن أربعة دبابات ليبية تم تدميرها من قبل الطائرات الفرنسية غرب مدينة بنغازي. هبطت الطائرات العائدة من المهام القتالية في قاعدة سولينزارا الجوية في جزيرة كورسيكا التي أطلقت العديد من الهجمات منها لاحقا.[6]
• الدولية التي بدأت في ليبيا. وغادرت شارلوتاون والتحقت بالمجموعة البحرية الأولى التابعة لحلف شمال الأطلسي في 14 مارس, ووصلت للمحطة في 19 مارس
بدأت الضربات العسكرية للدول المشاركة في التحالف بقيادة السعودية ضد الحوثيين في اليمن بدأت فجر الخميس 26 مارس/آذار. وباشرت المقاتلات الحربية باستهداف مواقع الحوثيين بعد أن أعطى العاهل السعودي الضوء الأخضر لانطلاق العمليات العسكرية في تمام الساعة الـ 12 منتصف اللييل مستهدفة بطارسات الصواريخ والدفاعات الجوية وطرق الامداد ومخازن الذخيرة كمرحلة اولى من الهجوم تلاه مرحلة احباط القوات البرية للحوثيين وقوات علي علي عبد الله صالح والمتجهة لمحافاظات الجنوب وعدن وتامين الحدود الشمالية والشرقية مع السعودية بدفعات من القصف الجوي وتدمير مراكز الاتصالات والقصر الجمهوري في صنعاء وصرب المطارات ومقرات القيادة والسيطرة ،
ولكن هل تلك المرحلتين تمهد لهجوم بري واجتياح لليمن ومن اين هل من الحدود الفاصلة بين الشمال والسعودية ام هجوم بحري وانزال من ميناء عدن والحديدة.... وهل الاجتياح البري بكل انواعه قد يحقق اهدافه من اعادة من يسمونه بالشرعية وشرعية الرئيس هادي...؟؟؟ ام ستتتحول القوات المهاهجمة الى فريسة تحالفات عشائرية وقبلية في اليمن سبق لها تجربة مع القوات المصرية المرسلة في السابق من الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ويتحقق ضرب ما تبقى من القوة العربية من جيش مصري عريق والجيش السعودي وتحطيم قدراتهم في اليمن ومشستنقع اليمن...؟؟ ام سيكتفي هجوم قوى التحالف بقيادة السعودية على دعم واسناد القوى المؤيدة للرئيس هادي والقوات الشعبية بالدعم العسكري واللوجستي.....حسابات دقيقة قد تختلف فيها المعايير بين التدخل البري ام ابقاء اليمن في حروب قبلية في الحالتين بل ستتجاوز الامور ما صنعته السياسة والاعلام من تصنيف الصراع بالمذهبي بين السنة والشيعة والتمدد الايراني...
بلا شك لا نريد ان نتحدث في هذا المقال عن النوايا السياسية والخلط والعجن في الاهداف السياسية لهذا الصراع بل اقتصر المقال على التشلبه في الاداء العسكري بين ماحدث لقوات الدولة الليبية والتي صنفتها دول التحالف بقوات القذافي وبين ما صنفته دول التحالف العربي بقوات صالح والحوثيين والتمرد على الشرعية.... فالعرب يبحثون عن مليء الفراغ في وقت متأخر وقد وقعوا تحت اهداف خبيثة لامريكا وايران معا فكان لازما للعرب ان يواجهوا مصير قد يكون محتوم بين تطلعات ايران للتمدد ومليء الفراغ الذي صنعته امريكا باشعال ما يسمى الربيع العربي وتدمير سيداة الدول والجيوش والبنية التحتية للدول العربية تحت خدعة كبرى اسمها الديموقراطية التي افرزت الصراع والاقتتال في الشعب الواحد واثارة النعرات القبلية والمذهبية والعرقيةى كما يحدث في ليبيا وسوريا والجزائر وقد يكون باقي المخطط ضرب قدرات مصر وحيشها وقدرات السعودية وجيشها وقدرات الخليج وطاقاته في مستنقع اليمن فالعرب في موقف ومناخات لا يحسدوا عليها والامن القومي في خطر والخطر المباشر اولا واخيرا من امريكا والغرب واسرائيل اولا فهم ينظرون للمجتمعات العربية كتجمعات استهلاكية كبرى وسوق واسع لتجارة وبيع السلاح واستقطابه وجعل العرب في مللهاة الصراعات القبلية والعشائرية والمذهبية والعرقية..... نعم الامن القومي العهربي في خطر ولكن من هم اعدائه ومن هم الذين اختلقوا وفجروا الخلافات والصراعات غير رغبات "" من صنعوا عاصفة اوديسا" وحلفهم...... وهل نوذج التحالف العربي هو نفس نموذج البنتاجون الذي يعاون دول التحالف بالمعلومات والرصد ام شيء يختلف ..؟؟ اترك للقاريء الاستنباط والاستقراء..... وفي كل الاحوال والبدائل والخيارات المطروحة العرب يخسرون ..... وباي باي يا من قومي عربي..... وباي باي للسلم الاجتماعي في نطاق الدولة الواحدة ...... وباي بايا لفضاء عربي طالب به القذافي منذ زمن... الى ان وقعت الامة في الشرك والتفجير الداخلي لمكوناتها..... باي باي باي باي

 


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز