Arab Times Blogs
سميح خلف
sameehkhalaf@gmail.com
Blog Contributor since:
12 November 2013

كاتب وصحفي من فلسطين

سطور في الامن القومي العربي

وطن عربي خالي من الصراعات الداخلية قد تكون هي بوابة صناعة مشروع او ولادة مشروع الامن القومي العربي بعد رحيل هذا البرنامج الذي عمل عليه الزعيم الراحل جمال عبد الناصر....... مشروع الامن القومب العربي من اخطر المشاريع التي تهدد الامبريالية والصهيونية...... كيف يمكن ان نستبشر خيرا بولادة هذا المشروع من جديد.

الامن القومي العربي لا يعني فقط تحالفات عسكرية بين بعض الدول العربية او حتى غالبيتها بل هو اعمق من ذلك بكثير اذا استثنينا الوحدة العربية بمقوماتها السياسية الداخلية ، فهناك ما نحتاجه لتكريس فعلي لهذا المشروع العملاق الذي قد يعيد مجد الامة ولتاخذ فضائيتها في التشكيلات السياسية والامنية والاقتصادية التي تتبلور معالمها الان.

قد تعاد الكرة مرة اخرى لطرح موضوع الامن القومي العربي الذي طرحه عبد الناصر واعاد طرحه العقيد المغدور به القذافي على السادات والجامعة العربية

وقد تكون اتفاقية الدفاع المشترك احد مخرجات الامن القومي العربي وليست كلها او يجب الوقوف عليها فقط... فهناك الكثير ما تحتاجه شعوب الامة التي وحدتها لغة الضاد والعادات والتقاليد والجغرافيا.

ومقومات الامن القومي العربي قد نلخص اهم عناصرها بالاتي

1-      برلمان عربي ومجلس قيادة عليا

2-       الامن الغذائي العربي بابعاده التكاملية بين الدول العربية

3-      توحيد المناهج وتجميع القدرات العلمية والتكنولوجية ببرنامج عربي موحد عبر مؤسسة واحدة

4-      مركز ابحاث عربي موحد يعني بالقضايا الاستراتيجية والدولية والامنية

5-      قوة عربية مسلحة واحدة بقيادة واحدة ومجلس عسكري

قصة الامن القومي العربي ذات اشجان امام معضلات وتحديات قائمة تواجهها الدول العربية والشعوب العربية ويدفع ثمن فقدانها المواطن العربي والارض العربية فما زالت حقيقة اختراق الامن القومي العربي قائمة باحتلال فلسطين وتهديد الاقصى والعدوان المتكرر على غزة وحصارها واخفاق في المسؤليات العربية لظروف دولية بتحرير فلسطين هذا الالتزام الاخلاقي والقومي والديني الذي اهملته الانظمة وتحول سياستها لصناعة التطبيع مع اسرائيل مقابل اقامة كيان هزيل هلى بقايا من ارض فلسطين التاريخية، كما هو الحال في اقليم مفقود "" لواء الاسكندرونة" والجزر العربية طمب الكبرى وطب الصغرى  وجزر ابو موسى وهي ارض عربية وهي جزء من اراضي دولة الامارات العربية احتلتها ايران في اواخر 68م وكما هو الحال لاراضي احتلت من المغرب ومحاولة ايران الان بسط نفوذها على العراق وسوريا ولبنان واليمن ومن خلال ما صنعته امريكا من مناطق فراغ وفوضى في الوطن العربي وبما سمته الربيع العربي وهو الربيع الفتاك لكل مكون  الامن القومي العربي 

كانت في الماضي فرصة لتجسيد كل معاني الامن القومي العربي عندما كانت هناك انظمة مستقرة تذوب في هويتها السياسية كل متجهات التشرذم والمذهبيات، لم يكن الربيع العربي ومخططيه الا نقل الصراع خدمة لنظرية الامن الصهيوني ونظرة التطبيع على الامد البعيد مع المكون العربي، المسؤول الاول عن الانفلاش وتهديد الامن القومي العربي سيناريو غزو العراق الذي تلاه غزو امريكا للعراق وتحطيم بنيته التحتية وانهاء سيادة الدولة وتحطيم جيش من اقوى الجيوش في المنطقة وتسليم نظام الحكم لفئة عشائرية مذهبية وعلى حساب الامن القومي العربي.... وكما هو الحال في سوريا وواقع ولادة وتشجيع ادوات التطرف والارهاب والجماعات وتهديد وحدة اراضيها وسيادة الدولة والقانون.... ولا يختلف الحال كثيرا في ليبيا التي انتهت فيها الهوية السياسية تحت طغيان عصابات متطرفة ومتنوعة... وما تعانية تونس من نفس هويات الجماعات التي تعمل في ليبيا وبرغم اقامة الحياة الديمقراطية فيها ونجاحها.... وما يحدث في اليمن من اخطر الظواهر التي تهدد الامن القومي العربي بسيطرة عشيرة ومذهب على مقاليد السلطة بقوة السلاح ومنشأ ذلك حالة الفوضى والفراغ السياسي الذي نتج عن ما يسمى الربيع العربي.... فلهذا الشسلوك ابعاد امنية مدمرة على واقع الامة واكثر المتضررين مصر التي قد تجد تعقيدا في حركة مضيق باب المندب بسيطرة مجموعة وذهب كان يجب ان يمارس حقوقه السياسية والمدنية في اطار العملية الديموقراطية وفي اطار المواطنة.

دول الخليج ايضا من اكثر المتضررين بسيطرة الحوثيين على اليمن لطبيعة بعض التركيبات في الهويات المذهبية لمواطنيها بالاضافة للتهديد المياشر من المتنطقة الشرقية والشمالية للسعودية 

ربما فكرة ردع الحوثيين خطوة على الطريق وليس كلها لتجسيد فكرة الامن القومي العربي.... وهناك واجبات قومية تجاه القضية الفلسطينية وعمقها الاستراتيجي وعلاقة هذا العمق بكيانية الامن الصهيوني وكما هو الحال بالنسبة للجزر الثلاث المحتلة من قبل ايران وما يحدث لشعب العراق من تمييز طائفي وتهجير وقتل 

لا نريد هنا ان ندخل في تشابكات الموقف العربي مع الرغبة الامريكية والاسرائيلية في زرع التناقض لدى الشعب الواحد ولا نريد ان ندخل في تشابكات الامن القومي العربي وفعله وقوى التحالف المكون من عشرة دول مع موقف امريكا واسرائيل تجاه ايران كقوة تبحث عن مليء مناطق الفراغ في المنطقة العربية ولكن بالتاكيد اننا امام حالة نهوض عربي جمعي قد يرهب اسرائيل وان استفادت من ظواهره المؤقته في اليمن 

مشوار طويل امام تحقيق نظرية الامن القومي العربي وترميم ما افسدته السياسة الامريكية والربيع العربي في الايقونات العربية..... وصحوة عربية يجب ان تكون فمصر مهددة بكل ظواهر الارهاب كما هي منطقة الخليج وشمال افريقيا وايران ما هي الا لاعب يحاول ان يملاء مناطق الفراغ ولدها الربيع العربي وصنعتها السياسة الامريكية 



(458255) 1
hopless cae
Kamal
The Arab dictators are united against their people. So do not expect any thing good to happen for a long time. Sorry Arabs you have no present or future Guaranteed
March 29, 2015 7:58 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز