Arab Times Blogs
د. سميح اسحق مدانات
samih_medanat@hotmail.com
Blog Contributor since:
18 October 2013

المؤامرة الكونية ....ماسونيون دونيون يلتحفون السرية ويتسلحون بالعدائية.... الدكتور سميح المدانات

    لقد بات من المؤكد لنا اننا لانشعر باليسر والهناء في ظل حضارتنا الراهنة ومن العسير علينا ان نقرر كيف شعر أهل الماضي في ظل ماعرفناة عن حضاراتهم وما دونة لنا التاريخ وما حاولنا ان نعرف عنهم من خلال اثارهم الحجرية والمعدنية والفنية وغيرها التي تبقى قاصرة عن إعطائنا صورة كافية عن الوضع النفسي الذي عاشوة . لاسعادة للمجتمع الذي لايتمتع بالحرية ولاسعادة للإنسان مسلوب الحرية حتى وإن اقنعنا انفسنا بأن السعادة شعور فردي ومختلف من انسان لاخر واعتبرنا ايضا ان ضرورة التمتع بالحرية متفاوت ايضا من انسان لاخر فالحرية ليست منتجا حضاريا ابدا بل هي منتج نفسي وقد كانت وقبل كل حضارة ضرورة حياتية وان تكن قد مضت وعبر ازمان طويلة وقبل أن تنشأ المجتمعات دون اي قيمة ملموسة لظاهر الحياة الا انها وبلا شك تركت اثارها في مكوننا النفسي ولاشعورنا الفردي والجمعي ثم فرض انبثاق الحضارات قيودا على الحرية للتوافق مع سلامة المجتمع وآمنة حيث ان هذة القيود تحافظ على قيمتها بتحقيق العدالة عندما لاتستثني هذة القيود اي فرد في المجتمع. اننا نقدر ان نحدس ان القلق والخوف ثم الفرح والترح والرضا والغضب وعواطف اخرى كانت موجودة لدى الافراد وعلى مر السنين وان هذة العواطف كانت وما زالت من محركات الحياة وصناعة التاريخ . كان الخوف ومازال من اقوى محركات الحياة ووسيلة من وسائل الدفاع عن هذة الحياة وعن استمرارية وجودها على هذا الكوكب وهذة الوسيلة يتسلح بها كل حي ويوفر لها الطاقة الللازمة للتفاعل مع مايلزم من ردود الفعل الهادفة لحماية هذة الحياة بمكوناتها العضوية والنفسية .

  ويرتبط الخوف مع الكثير من تفاعلات الكائن الحي وغرائزة وتختلف الردود على الشعور بالخوف حسب الكائن الحي وتطور تكوينة العضوي والنفسي ضمن المؤثرات الثقافية والقانونية للمجتمعات التي يعيش فيها. كما ان استعمال الخوف (التخويف واثارة القلق) كان لة ولازال اثارا مؤثرة ومحركة لواقع المجتمعات وتاريخها ومما لاشك فية ايضا ان الخوف كان من المنبهات الدفاعية للإنسان لاستنباط الوسائل الدفاعية والقانونية الموتوافقة مع منطق الحياة واستمراريتها ويشكل هذا جزءا بسيطا من صناعة مانسمية (الأنا العليا) التي هي من نتاج وعينا وفكرنا وشعورنا المتفاعل مع الحياة والحارس عليها والصانع للحضارات والحريص على تطورها لتستمر كمنتج انساني متوارث ومشترك .

وهذا يعني ان الأنا العليا لاتقبل ان تكون إلا علنية ولاتتطور إلا بالعلن ومن هنا فإن علينا ان ننظر للمنظمات السرية واعني هنا التي تخفي مبادئها عن العلن او تتبنى شعارات معلنة بينما هي تخفي اهدافها الحقيقة متسلحة بالسرية لإخفاء عدائيتها والعقاب والترهيب لشق الطرق للوصول الى غايتها الغير مشروعة والمعادية للأنا العليا المتوافقة مع العدالة ومع المجتمع وحرياتة وهكذا فلابد لأصحاب الغايات الرذيلة من وسائل واساليب دونية وعدائية ولابد لهم من قانون داخلي خفي لضبط امورهم واخفاء اساليبهم واعتداءاتهم التي يتسلطون بها على المجتمع معتمدين على تنظيم سري لة نفوذ لدى سلطات المجتمع ليفلتوا من عقاب القانون وبذلك يصبحوا كدولة خفية داخل دولة حقيقية لاسلطة فعلية لها على وجودهم او اعمالهم فهم عمليا يحتكمون ضمن قانونهم الخاص رغم انهم يعيشوا في المجتمع العلني المتمتع بقوانية العلنية والمشروعة الذين هم بصدد خيانتة والتحايل على كل مقتدراتة وهذا بحد ذاتة يظفي عليهم نوعا من الذهان الخفي والذي سيشل تفكيرهم لانة منزوع القدرة على الاجتهاد والمبادرة وينتظر الاوامر ليعمل ماهو مخادع للقانون المشروع العلني ومتوافق مع قانونهم العدائي الخفي الذي يدير مؤامرة خداعهم ومكاسبهم الغير مشروعة ,وهذا مما يتركهم في حال من الغسل الدماغي كما نسمية في حياتنا اليومية وهذا الحال يحولهم لادوات خطيرة ضد الاخرين وضد انفسهم وكل هذا يمضي دون اي قدرة لديهم ليفهموا ماهم فية اوالى ماذا ستؤدي هذة الاوامر التي يتلقوها مما يحدوا بنا أن نقر انة لايوجد اخطر على امن المجتمعات اكثر من هؤلاء الحمق واسعي الحيلة .

تتصدر الماسونية بإنتشارها وجود هذة العصابات السرية وقد اصبحث الحاضنة لكل هذة العصابات السرية وذلك لأنها ومع الزمن ولسعيها الحثيث على استحواذ رأس المال بكل السبل والأساليب ولاعتمادها على السيكوباثين الذين يتلذذوا بإنتهاك القانون والاعتداء على الاخرين ثم ربط مجنديها بمصالح تكون قادرة على التحكم بإمورها فقد استطاعت ان تخترق كل الاحزاب بشتى مبادئها وعصابات تهريب المخدرات وغسل الاموال ومروجي الاسلحة وعصابات التكفيروالارهاب والزمر السياسة التي تستعمل الدين كغطاء سياسي وكل من يحتاج لان يحمي نشاطاتة ومصالحة من العدالة وتطبيق القانون . فيوم أنشأ هيرودس وعصابتة سنة 43 ميلادية ما أسموة بالقوة الخفية ملفقا الاكاذيب عن منشئها ومبادئها حتى يومنا هذا اذ اصبحت ماسونيات متعددة الاسماء والتوجهات ولكنها كلها تشترك بالنظام السري العدائي للسطو على العدالة ونهب حقوق الاخرين .

فقد تأسست لمحاربة المسيح وتعاليمة لأنها كانت تدعو للعدالة والسلام بإرساء روح المحبة والتسامح ونبذ المادية مما اضر بالمصالح المادية لمرابي اليهود فكانت مؤامرة الصلب نصيبة ولما وجدوا ان افكارة باتت قوية في المجتمع اسسوا القوة الخفية لتعقب افكارة وقتل اتباعها وقد استطاعت هذة العصابة ان تثير الحروب الدينية وان تخترق النظم الكنسية وتشطر المؤسسة الكنسية لعدة اتجاهات لامبرر لها ومن دون خلاف عقائدي مقبول ومن هذة العصابة وبعد قرون نشأت الماسونية على نفس النهج السري والعدائي لتجسد عصابات الصهيونية التي تشهد بروتوكولاتها على عدائيتها للإنسانية والحياة بل وعلى جهلها بفهم جوهر الحياة وتطورها . لاتمثل البروتوكولات خطة عمل او حرب وكراهية لكل شعوب العالم فحسب بل انها تجسد مؤامرة عالمية على السلم والعدالة وعلى الاقتصاد العالمي وعلى التقدم العلمي بل وعلى كل جميل في الحياة كما انها تفضح ماتستر علية التاريخ وماحصل فية من حروب وتدمير وقتل مبررة بذرائع نشر المبادىء الانسانية والسماوية وما الى ذلك من مخادعات امتدت منذ حلول القبائل العبرانية في بلاد الشام حتى يومنا هذا مستمدة طاقاتها من الخلل النفسي والثقافي الذي بقي منكوسا لأن غريزة التدمير التي كانت وراء توارث وترعرع الشخصية السيكوباثية في تكتلات بشرية تترابط مع بعضها بحكم المادية والمصلحية .

كل ماجاء في البروتوكولات هو حرب ضد الانسان وضد الأنا العليا التي تمثلا الرقي النفسي للانسان وتقدمة الفكري وهي محاولة لاشعورية لإرجاع الانسان الى طور بدائي يكون فية ليس سوى كتلة عضوية غرائزية . فهذة البروتوكولات تصر على ان قوة المادة اقوى من قوة الحق وقد استطاع الصهاينة ان يعمقوا ويفعلوا القوة المادية في جميع المجتمعات التى استطاعوا اختراقها . جاء في البروتوكول الثالث : "ان قوتنا تكمن في ان يبقى العامل في فقر ومرض دائمين ليبقى عبدا ذليلا لنا ." كما جاء على نفس هذا المستوى من التآمر في البروتوكول السادس "سنبدأ بتنظيم احتكارات عظيمة ,هي صهاريج للثروة الضخمة ,كي تبتلع ثروات الأممين والمقصود بالأممين الاجناس الاخرى من غير اليهود ."ولتحقيق ذلك فإن هذة البروتوكولات توصي بإختيار الاذلاء والاغبياء للإدارة الشعوب لتسهل ادارتهم كما تدار رقعة الشطرنج ." ويعترف البروتوكول الرابع بإستعمال الماسونية لتنفيذ هذة الاعتداءات على الامم الأخرى ... "...إن المحافل الماسونية تقوم في العالم أجمع بدور القناع الذي يحجب اهدافنا الحقيقية ." وهذا ما لايشك بة اي انسان يعيش بعقلة ووجدانة وغيور على امن مجتمعة واستمرار رسالتة الحضارية وخاصة واننا اصبحنا نعرف أن الماسونية التي أفرزت الصهيونية التي اوجدت دولة الكيان الصهيوني والتي كانت سببا في نشوب الحروب العالمية السابقة وفي بؤس الكثير من الشعوب في العالم وخاصة الشرق اوسطية حيث تستبد الماسونية وتتحكم في مقدرات دولة وكل ذلك لأن الماسونية ومن قبلها القوة الخفية كانت تنخر نسيجة الاجتماعي وامكاناتة الاقتصادية وتزور تاريخة وتشوة ثقافتة .

وتحث هذة البروتوكولات على إثارة الحروب والقلاقل والفوضى بين جميع دول العالم وخاصة تلك التي تجاور دولتهم لتبقى دولتهم قوية وصاحبة السيادة . وتشجيع الادمان على المخدرات ومحاربة الاذكياء والنزهاء من الاميين والحيلولة دون وصولهم لمناصب مهمة في اوطانهم لتملأ هذة المراكز بأعوانهم من الماسونين والجهلاء والاغبياء حتى يتسنى لهم السيطرة على هذة الدول وشعوبها ليقودوها الى الدمار والفشل . ثم يعترف البروتوكول التاسع انهم بهذة الاساليب قد استطاعوا تحطيم الكثير من السلطات الحاكمة وإن كانت هذة السلطات لازالت قائمة ولكن كهياكل مجردة من كل فاعلية . ويستطرد هذا البروتوكول ليشهد بما يلي " ان مطامعنا غير محدودة وجشعنا نهم وتعصبنا شديد وحقدنا عنيف ولذلك فإننا نتوق إلى انتقام لارحمة فية ." اعتقد ان هذا الاعتراف يثري بكل قوة ما أوردتة من تحليل علمية وسيكولوجية فهؤلاء الصهاينة واصحاب هذة البروتوكولات هم مرضاء نفسيين وسيكوباثيين بإعترافهم وافصاحهم عما في انفسهم من عدائية متمثلة بالجشع والطمع والحقد العنيف والتعصب الشديد وكلها من التفاعلات السيكوباثية المرضية والتي تنشأ من تفاعلات داخلية تنم عن شعورهم بالدونية وتقودهم للعنف والانتقام الغير مبرر وتبقى هذة التفاعلات متاججة في نفوسهم وتمدهم بالطاقات العدائية الى مالانهانية مادامت الضروف من حولهم مناسبة لهذة الممارسات .

 وبمعنى ادق ان التفاعلات النفسية هذة تحتاج لحاظنة لتعطي السيكوباثي المردود النفسي الذي سيساعدة على اعادة تأجيج هذة الطاقات ومن آجل هذة الحاجة الخفية ,والتي تتوارى عادة عن ادق التحاليل النفسية , فقد استطاع السيكوباثيين من إنشاء حاضناتهم وعبر التاريخ بشكل فرق دينية او منظمات سرية تتخفى وراء طقوس ورموزمتعددة لتموة المعاني الباطنية لاهدافهم وتقايظ المنظمين لهذة الزمر بالحماية والمصالح الشخصية فالماسونية التي اصبحت اكبر خطر يهدد امن المجتمعات والتي يجهل معضم منتسبيها اهداف وتاريخ منظمتهم ويتعايشوا بالذل والخوف معها لانها ربطت مصالحهم وحتى استمرار حياتهم بشروط الولاء المطلق لها وركزت على غسل ادمغتهم بطقوس مستمدة من اساطير التوراة وغوغاء فكرية وبدع دينية لاخيار لهم بنقاشها او التيقن من صحتها كل هذا يعطي لهذة الفئات السيكوباثية حواضن لتفاعلاتهم النفسية ولهذا فإنة يقع على كاهلنا انقاذ هؤلاء المأسورين بهذة الآفات من انفسهم لننقذ المجتمعات من فتكهم الذي هو اخطر من آفات الامراض السارية والمعدية لأن هؤلاء يلتحفون السرية كما انهم فقدوا القوة الفكرية التي ستساعدهم على فهم ما هم فية .



(450667) 1
هذا البحث يشكل تألقا فكريا مرموقا
د.نهاد علي
تنساب افكار الدكتور سميح الواردة في هذا البحث كالموسيقى الرقيقة للذهن وفي نفس الوقت فإنها تبدو صلبة وقوية لما ترتكز علية من علم عميق ,لك كل الشكر والتقدير ونرجو منك المزيد من هذة التحاليل السيكولوجية المفيدة .
November 12, 2014 12:27 PM


(450675) 2
مجموعة مقالات الدكتور سميح المدانات عبقرية
جاسم عبدالمعطي
لقد افهمتني هذة المقالات كيف تنشط المؤامرة العالمية وكيف تفتك بأرزاق الناس والمجتمعات ,انها تحليل صادق ورائع والتسلسل التاريخي لهذة المؤامرة يفسر لنا الكثير من خفايا الماضي ,واذ تحاول المؤامرة لبس عباءة الاسلام إلا ان الدكتور سميح يوضح لنا انها من انحراف الرأسمالية التي تتخذ من الاديان حاضنات لها وليس الاقتصاد الحر بل من النفوس المادية المنحرفة وليس الارهاب المتقنع بالإسلام الا حاضنة حاليا تخطط لة الماسونية والموساد والصيونية وينفذ جرائمة المرتزقة مغسولي الادمغة
November 12, 2014 1:54 PM


(450685) 3
من أهم قادة الماسونية: عائلة روتشيلد
الدكتور أبو حلب
مـن أكـثـر الشخصيـآت الـتي لا نعـرفهـا .. العائلة التي تملك نصف ثروة العالم... (500.000.000.000.000$) أو (٥٠٠) تريليون دولار
... إنها عائلة (ROTHSCHILD) أو (روثتشايلد) اليهودية وهي عائلة يهودية من أصول ألمانية تملك (البنك الدولي) بالوراثة أباً عن جد…!!!
اليوم تخفض سعر الذهب… وغداً ترفعه بضغطة زر…
ماذا يعني البنك الدولي؟
البنك الدولي هو الآمر الناهي للبنوك المركزية (بالعالم)و الذي هو حق موروث لعائلة (روثتشايلد)…
يلقبونها المصرفيون (موني ماستر) أو ( أنبياء المال والسندات)…
سعادتهم الحروب… ويخافون من السلام!
كثير من الباحثين حاولوا الوصول لرأس الهرم لكن بالنهاية… الطريق مسدود…!
أقرب رئيس أمريكي لهم هو بوش الأب… وأكثر دولة تزعجهم (الصين)…
يملكون البنوك (المال) الـ(CNN) وفوقهم هوليوود لأن الأقمار لهم!
شركات الأدوية… وثلث الماء العذب بالكرة الأرضية برقم ثابت وليس نسبة… لأنهم على يقين أن المياه بإنخفاض وتبخير وقريباً سيملكونه!
هم قادة الماسونية (illuminati) أو (المتنورين) والذين يتوسطون بين رؤساء الدول العظمى ذلك لإمتلاكهم (ورقة الدولار)…
هم من ربط سعر البرميل (نفط) بالدولار وهم من يزودون وثائق (ويكيليكس)…
لا يظهرون في الأعلام…
يلقبهم الاميركيون بعائلة الغموض لأنهم فعلاً سر مصدر تدفق الأموال بالعالم…
العائلة تتحكم فى ثلث اقتصاد العالم بأكملة ... امريكا مدانة لها ب18 تريليون دولار وهذ يلاحظ فى سياستها اتجاه اسرائيل لها 46 عضوا يهوديا متشددا فى الكونجرس الامريكى يتبع
November 12, 2014 7:36 PM


(450686) 4
ستظل المقاومة الفلسطينية العربية والقوى الثورية الشريفة مصدر رعبهم وكابوسا يؤرق ليالي خبثاء بني صهيون
الدكتور أبو حلب
وهي المالك الحقيقي لكثير من البنوك الدولية والشركات العالمية الضخمة وشركات البترول والمناجم والتعدين والتقنية والكمبيوتر والسلاح بمختلف أنواعه ،وهم الذين يبيعون السلاح للأطراف المتحاربة ،
ويقررون متى تنتهي ولصالح من... !!
كما أن معظم إدارات هذه الشركات أيضا تدار بهم أو بمن يواليهم.هذه العائلة اقرضت نابليون بونابرت مليون فرانك فرنسى لغزو روسيا وهى التى صرفت على الحرب العالمية الثانية حلفاء ومحور وهى التى اعطت هتلر اموالا لحرق اليهود حتى تكسب فلسطين بتعاطف العالم مع الهولوكوست وتاخذ فلسطين بشكل شرعى وهى التى اسست الكينست والموساد وهى سبب الازمة المالية العالمية عام 2007 لبعض مصالحها وزيادة ديون بعض البلاد لها وهى التى "قتلت الرئيس الامريكى جون كيندى عندما اراد تفتيش مفاعل ديمونة الاسرائيلى والملك فيصل بن عبد العزيز عندما قطع البترول عن امريكا والغرب في عام 1973".

ماقيمة آل سعود وآل فسفوس في الممالك الكرتونية والأمارات في شبه الجزيرة العربية بالمقارنة مع عائلة صهيونية كعائلة روتشيلد؟؟
ستظل المقاومة الفلسطينية العربية الشريفة مصدر رعبهم وكابوسا يؤرق ليالي خبثاء بني صهيون ..
November 12, 2014 7:42 PM


(450700) 5
مؤمرات الماسةنية
رمزي حلبي
مقال رائع بالفعل ! فالماسونية ما انفكت تحاول السيطرة على العالم منذ مئات السنين وهم يعقدون مؤتمرا سنويا في سويسرا تحت غطاء مؤتمر لرجال الاعمال يمنعون الاتصالات الهاتفية خلال اجتماعاتهم ويبحثون شؤون الدنيا واوضاع كافة الدول ويتخذون القرارات التي تناسبهم ويوعزون بتنفيذ قراراتهم الى ادواتهم وابرزهم رجالها في وكالة الاستخبارات الامريكية والى الاتراك الذين قاموا بتأسيس داعش بالنيابة عن الماسونيين وكذلك الى السعودية وبعض حكام العرب . ويقف في وجه الماسون حاليا دول البريكس المؤلفة من روسيا والصين والهند والبرازيل وسائر دول امريكا اللاتينية اليسارية .
November 13, 2014 5:41 AM


(450721) 6
النضال النزية هو تعرية الماسونية
أحمد سليم
لم هذا تكن مسيرة المقاومة الفلسطينية نزيهة كما يجب لانها توطأت مع الماسونية كونها كانت مخترقة ولهذا فقد كانت النتيجة اجهاض المقاومة والانتفاضة .لم تثقف المقاومة الشعب العربي عن خطر الماسونية وارتباطها بالصهيونة ولم توضح للعالم ماهية تاريخ العبرانيين وتسللهم لبلاد الشاموحقيقة تجمع عصاباتهم ونزوحها لفلسطين وعلاقة كل ذلك بالمؤامرة العالمية.يقدم لنا الدكتور سميح روائع فكرية لاتثمن وتثري النضال العربي بل والعالمي وشكري وتقديري لبطولتةالمشهودة
November 13, 2014 12:07 PM


(450722) 7
ALL OVER
Ibraheem
I agree with no 4,and Iadd with question to the writer with my respect ,.the question is what the world can do about you read these information all over the computer sides nothing new ,,
November 13, 2014 1:09 PM


(450757) 8
To no.7
Mahmoud Boumezian
the writer in fact is giving us an extremely intelligent analysis ,and that gives us the knowledge to know what is going on in this corrupt world we need to understand first the western media is corrupt the security forces are either corrupt or stupid ,wars all around ,economical crisis planes are shut down and no news,turkey is protecting islamic terrorism u.s.a is flying over their heads to drop arms for them , turkey is buying their petrols for 10usd\barrel Israel is having training camps for them and hospitals for their injured militants .GULF MONEY IS NO.1 PLAYER IN THESE TERRORIST WARS>,understanding the world conspiracy is the best that you can do to yourself and you society
November 14, 2014 2:01 PM


(450771) 9
بحث عميق في غاية اﻷهمية
نبيل
أثمن عاليا هذا البحث الدقيق الذي فسر لي كثير من اﻷمور الغامضه ونورني بحكمته ومنطقيته و الذي يدل على عمق تفكير وثقافة الدكتور سميح هو يرتكز على حقائق تاريخية لم يكن من السهل ربطها ببعضها البعض. شكرا خالصا لك على هذا التنوير واﻻثراء. جزاك الله خيرا
November 14, 2014 9:53 PM


(450772) 10
أمة البهائم
حجازي
نظرية المؤامره سخيفه لأن الذي يتآمرون عليه سواء كان فرد أو دوله لو لم يكن أحمق وسطل لما نجحت المؤامره،وعليه فان الدول العربيه بشعوبها التي تتبع القرضاوي والعرعور مثل قطيع البهائم هي ادوات للتنفيذ،ولم يستطع ايمانهم السطحي بالأسلام أن يفتح أعينهم على الصورة الشامله لحقيقة أن القرضاوي والعرعور وشيوخ الوهابيه في مهلكة آل مرخان كلهم موظفين عند الماسنونيه لاثاره الصراعات ليستمر العنف والحروب وتبيع امريكا السلاح ..شعوب حمقاء ركزت جهودها على كراهية ايران وروسياالتي تحاول ان تستقل عن هيمنه الأقتصاد العالمي الماسوني. تركتم اسرائيل واعلنتم حرب الأحزمه الناسفه على الشيعه،لعنة الله على الأمه التي تعرف الحق وتختار الضلال.
November 14, 2014 10:07 PM


(450809) 11
خير أمة أخرجت للناس
عبداللة
ياعزيزي رقم 10 لاتيأس فأمة الاسلام ليست امة البهائم ان مانحن فية هو من جراء نشاط الماسونية على امتنا وعلى تخريب ثقافتنا وعلى حريتنا واقتصادناو إقرأ كل ماكتبة هذا المفكر الفذ الحر وستفهم اننا مررنا عبر التاريخ بسراديب المؤامرة اليهودية والماسونية ثم الصهيونية والاستعمار الغربي ورأسمال البترول واصحابة الذين ترتبط مصالحهم بوجود اسرائيل والماسونية لافرق بين شيعي وسني وايران تقف موقفا مساندا لنا وموقف روسيا مشرف وانساني لانها تعرف عمق المؤامرة العالمية الماسونية والصهيونية .مايقدمة الدكتور سميح مدانات من فكر عبقرت شجاع واقسم باللة لايثمن انة ثائر قوي على قاعدة فكرية نيرة وصحيحة وفقة رب القدرة والحق ونصير المظلومينو ايعجبك ياصديقي ان تقف التنظيمات الاسلامية الارهابية ضد تراثنا وتقتل الشباب والاطفال والنساء بوحشية غير معقولةوغير مسبوقة وكل ذلك بإسم الاسلام وترفض الجهاد ضد اسرائيل وغزة تدمر على اهلها ولاتصدق المؤامرة العالمية كيف واللة لاأفهم
November 15, 2014 1:22 PM


(450916) 12
لماذا تتحاشى المعارضات العربية عن تجريم الماسونبة
مازن
ربما اجيب نفسي فقد ترزق الشعراء العرب من مدح الحكام فكيف ننتظر من مرتزقي السياسة والمقاومة ان يقوموا بما سبقطع رزقهم لابد وان النفاق اسرع الطرق للنشر والتكسب . نايجيد بة علينا الدكتور سميح هو فجر جديد من الشجاعة الرصيتة التي ستعطي ثمارها بعون رب لابد وات بنتصر لرد الظلم وتبديد الظلام لقد بلغ السيل الزبى
November 17, 2014 6:06 PM


(450956) 13
المؤامرة الكونية لم تعد نظرية بل واقعا ملموسا
معن موسى
يظهر ابداع الدكتور سميح في انة استطاع ان يصل الى المسببات النفسية والاقتصادية وما يحيط بها من مؤثرات ثقافية حاضرة وموروثة ليدفعها لتكوين عصابات مادبة ومصلحية تلهث وراء المصالح والغرائز وبالتالي هي دونبة وغير فكرية وظهرت عبقرية الدكتورسميح عندما اكتشف لها حاضنات ومنذ ازمان بعيدة وقطعا فهي عصابات تحتاج للتنظيم والانظباط فهي راسمالية منظمة ولطبيعة راس المال فهي ايضا متنافسة ولغزو الاخر فهي سرية التنظيم وهكذا فهي ماسونيات منظمة وعدائية وتسير وراء الاقوى ولسيادة راس المال اليهودي فهي سلاحة ومؤامرتةضد الاخر.
November 18, 2014 11:12 AM


(451023) 14
المقالات رصينة ولكنها تتناغم مع الالحادية
الشيخ بلال عبد الغفور
ابدا باسم الة واطلب العون والهداية ثم اعرب عن احترامي وتقديري لما يورد الدكتور سميح من فلسفة علمية وتحاليل سيكولوجية جديدة ورصينة ملموسة ومبهرة وتخاطب صميم النفس الا انني اذكر الدكتور سميح ان الأنا العليا هي الدين وشرائعة وقد اوحي للعبد بها وهو لم يصنعها كما يذكر مفكرنا في مقالاتة وهذا يعني انة يجعل من الأنا العليا كما يسميها مكونا دنيويا وهذا مايجعلها تفقد قيمتها القانونية على الحياة وقدسيتهاالخاصة . امافيما يخص التغلغل الماسوني وقيادة المؤامرة الكونية وارتباطها بالعصابات الصهيونية ورأس المال وتدرجها مع الموروث الثقافي والمعنى الباطني او التحريفي لبعض الاديان لتكون للماسونية والمؤامرة العالمية حاضنات للنشاط فهو بحق تحليل عبقري وعلمي لاغبار علية فكأني انظر لمجموعات الانتهازين المتصارعة مع بعضها من اجل تضارب مصالحها تركب باخرة عملاقة ولا تعرف الى اين تتجة دتها لان الاتجاة يحددة قادة المؤامرة .
November 19, 2014 1:47 PM


(451064) 15
من يعتبر نفسة مفكرا حرا فليقدم لنا فكرا حرا كما يقدم الدكتور سمييح
د.علاء عمر
يحق للصهانية ان ينعتوا الاخرين بالاغبياء وكيف لا مادام الثوار العرب يجهضون ثوراتهم واموال النفط تنفق لابادة المسلمين والعرب ورخيصي الغرب يتأمرون على حضارتهم من آجل اسرائيل التي تكبلهم بالمحافل الماسونية .ان التناقض الذي يحدث حاليا في سياسات الغرب يثير الضحك والاستهجان امريكا تحارب الارهاب بحياء وتردد كما تحارب السافر صعلوكها , لقد اسست تركيا داعش بأموال الخليج لتحمي اسرائيل من الايام القادمة وما فيها من تغيرات والآن تركيا تحارب الارهاب وتمرر لهم الاسلحة الواردة من فرنسا الماسونية والحجة نظام الاسد والصحيح هو تنفيذ الاوامر الماسونية بتحطيم حضارة بلاد الشام الشاهد الاول على اماذيب الصهاينة مزيفي التاريخ ونجد من سوريا من ينفذ المؤامرة اليس هؤلاء بأغبياء ومجرمين ونجد من يمول ذلك من الخليج الا يمثل هذا غزوة جنوبية جديدة والفرق الاسلامية وخاصة احزاب الاخوان المسلمين ترحب بدولة الخلافة ونهج الارهاب ويجيشوا من عناصرهم لرفد هذا الارهارب ليدمروا ديننا ويجعلوا منة حاضنة للعنف وترتبط قياداتهم بالماسونيات العالمية وخاصة اليهودية.الغاز ومخادعات لايفهمها الا من يفهم المؤامرة الكونية وشكرا للدكتور سميح ان ما يقدمة لنا من فكر نير ومخلص لايقدر بثمن
November 20, 2014 11:44 AM


(451065) 16
لا افهم حاليا من يحارب من ؟
ايمان
تقول بروتوكولات الصهاينة "يجب محاربة النبوغ الفردي عند غير اليهود" واعتقد ان ذلك حتى لايفهم احد عن تآمرهم وحقدهم على شعوب الارض ومن جراء مايحدث فإنني اشعر انهم قد بددوا كل نبوغ بيننا واصبحنا نتسلى بالغباء الجمعي ولا استثني الغرب من ذلك . فهل يعقل ان تستعمل مقدراتنا ضد مستقبلنا ألا يستطيع الماسونيون ان يقرؤا ما يقدمة الدكتور سميح ليفهموا انهم اعداء انفسهم وانة يحق للصهاينة ان ينعتوهم بالاغبياء . انني على يقين ان افكار الدكتور سميح العبقرية محاربة بكل ماتملكة الماسونية من قوة ولولا انها نيرة وصلبة لما وصلت الينا .
November 20, 2014 12:00 PM


(451069) 17
هل الحرية منتج فردي ؟
ناصيف
اود ان اثني على البراعة التحليلية للدكتور سميح مدانات ولكنني لاافهم كيف يعتبر الحرية منتجا نفسيا وليس حضاريا علما بأن حضارة المجتمعات تقاس بمستوى الديمقراطية فيها ثم يقول ان الحرية كانت ولازمان طويلة دون اي قيمة تذكر قبل تطور المجتمعات ونشوء الحضارات ثم ان الحرية تفقد مفعولها في المجتمع اذا فقد المجتمع قيودة على الحرية الفردية دون استثتاء احد . اجد ان كل ذلك فلسفة صعبة وبعيدة عن متناولنا وارجو منة ان يوضح في المقالات القادمة هذة النقاط فمقالاتة تشكل ركنا مهما فيما يدور حولنا.
November 20, 2014 12:59 PM


(451118) 18
الى د.ابو حلب
باسم
مشكور على ما اوردتة من معلومات وهذا يعني حتما ان حربهم ضد سوريا لانها دولة تنعم بإكتفاء ذاتي وغير مديونة للبنك الدولي وبالتأكيد فإن هذة الاموالوهذا النفوذ يحتاج لجيش سري ليحرسة وهو مايتوافق مع تحليل الدكتور سميح .لكما شكري وتقديري
November 21, 2014 3:47 PM


(451119) 19
الاختباء مؤامرة
سامي
مادانت المحافل الماسونية تعمل بالخفاء فهذا يعني قطعا انها تتآمر على الدولة التي توجد فيها وان كان الحكام من اتباعها فهذا يعني انهم يتآمرون على شعبهم وهو مايحصل في دول الشرق الاوسط ومادامت هذة المحافل منتشرة في كل العالم فمما لاشك انها تشكل ممؤامرة عالمية
November 21, 2014 4:14 PM


(451246) 20
فقط للأمانة
samer
أين العلماء اليهود؟ وأين العلماء المسلمين.جائزة نوبل والتي مرّ عليها أكثر من مائة عام. نال هذه الجائزة 185 شخصية يهودية.و نال هذه الجائزة 12 شخصية مسلمة فقط.
ما السبب الكامن وراء هذا الفارق؟ سؤال ملح وصائب وضروري.
أعتقد أن هناك نوع من المغالاة الفكرية لما سبق وطرح من تحليل..
نعم هناك صراع ولكن ليس بلشكل الذي طرح..(فقط لنعطي أنفسنا الأمانة ولنقارن بين عيش اليهود و عيش المسلمون ماضيآ وحاضرآ.)
November 23, 2014 11:52 PM


(451247) 21
من يعتبر نفسة مفكرا حرا.(د.علاء عمر)
samer
فقط المسلمون يحق لهم نعت اليهود والنصارى ..بأحفاد القردة والخنازير
طبعآ ذللك على الملأ ليلآ ونهارآ على منابر المساجد..!!؟
إنها ماركة مسجلة للمسلم فقط..!!!
عن أية حضارة بلاد الشام ..وهل بقي حضارة بعد الغزو ..؟؟
November 24, 2014 12:04 AM


(451277) 22
الى رقم 20 +21
شاهر
تحيزك لليهود واضح وهو شأنك فإن كنت غير يهودي فهم يعتبروك تابع غبي حسب قوانينهم.اما عن جائزة نوبل لاتنسى ان اليهود الذين فازور بها عاشوا وتعلموا في دول غير يهودية ,ثم تذكر ان اوباما وبيريز والسادات وياسر عرفات فازوا بها ولم يقدموا شيئا للسلام جائزة نوبل تنحاز للماسونين وهي تحت تصرف الماسونية والصهيونية ,عزيزي حتى لو كنت من زمر اليهود يلزمك شيئا من البعد الثقافي و راجع نفسك وحاول حمايتها
November 24, 2014 11:07 AM


(451303) 23
شاهر.ماشفش حاجة
samer
المصيبة تكمن عند العقول المغيبة..فكل ما هو جميل ورائع له تهمة تفصل على مقاسه تمامآ ف حسب رائي ( شاهر.(451277) 22). جائزة نوبل تنحاز للماسونين.!!!وهذا فقط لأن المسلمون الحاملين لها من القلائل..
لكن هذا غيرمنصف ومعه حق سيد شاهر لننسى الماضي وكل ال١٤٠٠سنة وزيادة بعد..!؟؟ لماذا لا تعطى نوبل للباحثين بفوائد بول البعير.!؟؟ أوالبحث ب فوائد وطئ الزوجة المتوفاة من قبل زوجها لأجل النظرة الأخيرة..؟! أو الإلفة بتفخيذ الصغيرة .؟! أو البحث بوجوب إظهار المرأة لعين وحيدة فقط والأخرى لحالات الطوارئ مثلآ.!!!أو أوإلخ
أخيرأ
كس إخت هيك بشر تعرف المتأمر عليها منذ فجر التاريخ ومازالت كالنعام..!!!!
November 24, 2014 10:03 PM


(451333) 24
الى رقم 23
شادي
بات معروفا ان لجان جائزة نوبل معظمهم من الماسونيون وانحيازهماصبح فاضحالدى جميع الاوساط الثقافية ولقد فقدت هذة الجائزة قيمتها المعنوية لهذة الاسباب ولقد رفضت من قبل علماء كثيرين . انك يا رقم 23 تتعامل بسطحية مع الحياة ولا اظنك تفهم مايكتبة الدكتور سميح من فكر راق وتحليل مبدع ليخلصك من تفاهات الحياة التي تنسبها لغير اهلها ,هل تعرف عن التفاهات الجنسية في الماسونية وعائلات اللواط ....وغيرها. هل تعرف ان الماسونيون في تركيا واسرائيل وفرنسا وغيرهم هم من أسس داعش ولا زالوا يمولونها بأموال خليجية هل تعرف ان الصهيونية اوعزت لهم تهجير وإبادة مسيحيي الشرق الاوسط ولتموية الامور تقوم السويد وفرنسا بإستقبال من يبقى منهم هل تعرف ان مايقال لة حربا ضد الارهاب هو لذر الرماد في العيون ولتسيس بقائة هل تعرف ان الاثار المنهوبة من الكنائس في سوريا والعراق ذهبت لاسرائيل لتشوية التاريخ وتزويرة كمكا فعلوا مرارا.وعبارتك الاخيرة لاتدل على مستوى القاريء والفاهم لهذا السجال الرفيع.
November 25, 2014 10:38 AM


(451357) 25
بمثل ما يفهموه تمامأ..1
samer
يا صاحبي تهجير المسيحيين بدأ منذ أن بدأت غزوات المسلمون لبلاد الشام (عند مجيء العرب المسلمين في القرن السابع، حارب المسلمون الوثنيين حتى قضوا على وجودهم في كافة أنحاء الدولة الإسلامية. وسمح المسلمون لأصحاب الديانات المسيحية واليهودية بالبقاء على دينهم بشروط ومنها أن يدفعوا (جزية سنوية.) وشمال إفريقيا وطبعآ وصولآ لإسبانيا حيث قتلوا ملايين الاسبان وسبينا نسوانهم على اسوار قشتالة وحولوا كنائسهم الى مساجد ... وقطعوا رؤوس الاف المواطنين الاسبان في توليدو وسرقسطة وقطلونية واقطانيا وصنعوا منها اسوارا وقف عليها خليفة المسلمين الوليد بن عبد الملك ..! وموسى بن نصير متحديان اوروبا في واحدة من ابشع واقذر المجازر في تاريخ البشرية . وأسموا ما سبق فتوحات و عندما سقطت غرناطة و إرتعدت مفاصل الخليفة أبو عبدالله الصغير ..خوفاَ من الملكة إزابيل.(طبعآ البادي أظلم)..أطلق السلمون على غارات الإسبان والأوربيون إسم حملات صليبية.!!؟..يتبع
November 26, 2014 12:48 AM


(451358) 26
بمثل ما يفهموه تمامأ..2
samer
مع أنها بدأت بعد تدمير كنيسة القيامه في ١٨ أكتوبر عام 1009 بأمر الحاكم بأمر الله الفاطمي؟.والسبب الثاني:- هو خوف أوروبا مع المد الإسلامي الذي لا يبعث على الطمأنينة. فالمسلمون الذين كانوا قد قاتلوا البيزنطيين منذ القرن السابع الميلادي. و من أهدافهم احتلال الكرة الأرضية كاملة كما في شريعة القرآن التي قالت بأن الدين عند الله هو الإسلام وأعدت الجيوش والمحاربين لفرض الدين الجديد وتوسيع رقعة الدولة الإسلامية لتشمل العالم كله..وهذا ما ينادى به إلى الآن من قبل كل الأحزاب والمنظمات الإسلامية .!! أما عن داعش فهي تصنيع إسلامي مئة في المئة...!! كفى لف ودوران وضحكً على البشر...إقرؤا تصحوا..!! هم شلة من الحرامية كل ما في رأسهم هو الجنس والقتال وسرقة النساء والاموال. وكله من اجل اعلاء كلمة الله ورسوله..!! ...يتبع
November 26, 2014 12:50 AM


(451359) 27
بمثل ما يفهموه تمامأ..3
samer
السؤال هنا هو ١-من هو المجرم. هل هو الشخص المنتمي للدولة الإسلامية.. أم الشخص الذي روّج لهذا الفكر من سنين؟؟؟
٢- هل كان هناك روسيا وفرنسا وامريكا في عهد الامويين والعباسيين وغيرهم؟ وهل كانوا شرفاء وأتقياء ؟؟ أم أنهم ملأوا قصورهم وبيوتهم جواري وإماء هذا عدى الغلمان..؟؟
أنصحكم أن تقروأ التقارير والتحليلات بهذا الخصوص من عرب تايمز..
أخيرآ الكاتب الموقر له كل الإحترام ..مع تحفظي لبعض الطروحات
التي وجدت بها مغالاة..!وهذا مادفع البعض للمغالاة أيضاَ ..ك ذكر عائلة تملك أموال أكثر من العالم كله مثلًا ؟؟.! والمصيبة البعض يصفق ويصدق ذلك..هذا عدى عن التهم الجاهزة ..للخليقة والتي طالتني أنا وبنوع من التهكم ..!! وأنا رددت عليه بمثل ما يفهموه تمامأ..
November 26, 2014 12:53 AM


(451368) 28
يلتقي جميع المعلقين فيما سأذكرة
شادي
لقد كانت القوة الخفية التي أسسها هيرودس 43م وراء فضائع الامويين في كل البلاد التي احتلوها وحتى في المسلمين انفسهم وهذة القوة الخفية هي التي جاءت بالصليبين لبلاد الشام لمحو أثار المسيحية وعار حدث الصلب وق حدث ان دمرت كنيسة القيامة في العهد الاموي وبني بديلا لها في عهد الصليبين ولم ترحم تركيا بمذابحها للسريان والارمن والتاريخ شاهد على ذلك وقد كانت القوة الخفية اليهودية وراء ذلك وبعد انتحولت القوة الخفية للماسونية جاء الاستعمار الغربي وانشأوار الفرق الاسلامية التي انشأت فرق الارهاب التي نشهدها اليوم وما تعملة من جرائم تخرج عن نطاق كل تصور بشري ولاتتناسب حتى مع عقلية العصور الحجرية اننا امام تغير تاريخي تقودة الماسونية والصهيونية التي تسعى لجرب عالمية مدمرة لأن السلم والمعرفة تعجل نهايتها المحتومة
November 26, 2014 4:41 AM


(451385) 29
واضح تمامآ.
samer
نصيحة شباب أتركوا نظرية المؤامرة السخيفة وفعْلوا عمل العقل فقط.
الخلافة الأموية بدأت ٦٦١م مع معاوية بن أبي سفيان وإنتهت مع هشام بن محمد المعتد بالله سنة ١٠٣١م على ما أذكر...
الفرق بين بداية الخلافة وتأثير القوة الخفية التي أسسها هيرودس 43م
واضح تمامآ...(ليس لدي الكثير من الوقت للتفاصيل)..
November 26, 2014 9:27 AM


(451393) 30
تحاليل تاريخية
سليمان بوحميدي
لقد استطاعت القوة الخفية كما تفيد التحاليل التاريخية ان تنفذ للكنيسة النصرانية منذ بدايات تأسيسها وتحدث خلافات جمة في بنيتها فقد تبين ان ورقة بن نوفل مطران مكة وبحيرة الراهب وعداس النينوي كانوا من اتباعها وقد انفصلوا عن كنائس الشام واسسوا سلطات كنسية مستقلة كما ان ابو سفيان كان من اتباعها وقد اثرت في الاسلام وحروبة وخلافاتة وكان لهذة القوة اثرا كبيرا في حروب الاسلام الداخلية وانشاء فرق اسلامية متعددةوقد تحالفت بعض القوى الاسلامية مع اليهود سرافي بلاد الشام والجزيرة وكانت القوة الخفية هي العامل الاساسي في انقسام الكنيسة المسيحية وهي الاساس في الحروب الصليبية وهي التي اسست فرسان الهيكل الذين دمروا الكنيسة الشرقية ونهبوا مقتنياتها ولسنا جاهلين بما تقوم بة الماسونية حاليا وهي وريثة القوة الخفية ويكفي ان نعرف انها اسست فرق الاخوان المسلمين الذين وبمساعدة الماسونية الامريكية اسسوا القاعدة وبمساعدة تركيا وفرنسا واسرائيل اسسوا داعش فالمؤامرة العالمية حقيقة وليست وهم الا لدى المتآمرين او الاغبياء كما تسميهم الصهيونية لانها تستعملهم دمن ادراكهم وهو مايحزن ويثير الريبة
November 26, 2014 12:58 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز