Arab Times Blogs
سميح خلف
sameehkhalaf@gmail.com
Blog Contributor since:
12 November 2013

كاتب وصحفي من فلسطين

الى سفير دولة فلسطين في ليبيا المتوكل طه

الفئة الحية واحرص على المصلحة العامة ومصلحة شعبها هي طبقة الكتاب والمفكرين والشعراء والذين يقبلوا بوجهة النظر الاخرى ، ويفهمون المعارضة ومعنى المعارضة في قالبها الصحيح ، ويحتكمون الى مسؤولية المؤسسة عن فئات الشعب بدون تمييز او اجحاف بحق فرد او جماعة بناءا على المفهوم السياسي او الوطني وخاصة اذا كان الخلاف حول قضية مركزية كبرى هي قضية فلسطين بعمقها وجوهرها والتحديات القائمة في سبيل تحقيق اماني شعبنا في تحرير ارضه ونيل الشعب الحرية والاستقلال .

من هذا التبويب اخي سعادة السفير اكتب مقالي هذا لكم بصفتكم اديب وشاعر وانسان ايضا ً ولا يقبل الضيم لأبناء شعبه او احدهم وان كان على خلاف مع خطه السياسي او مع خط السلطة ، والا اصبحت قضيتنا وكما وصفها الكثير هي قضية نرجسيات ومزاجيات وان لم تكن معي فتكن ضدي وتعطل مصالحك ومصالح ابناؤك وهذا سلوك عانينا منه جميعا ً فلم نختلف الا على قاعدة الحقوق الوطنية ومنسوب العطاء فيها ، ولم نختلف على قضية شخصية .

الأخ سعادة السفير نتيجة الاوضاع الغير مستقرة في ليبيا وجدنا صعوبات في اتمام توقيع الشهادات الدراسية والجامعية من المؤسسات الليبية واتصلنا بالملحق الثقافي ولا فائدة لمساعدتنا ثم اتصلنا بالأخ علي ابو سلامة مسؤول التوقيعات القنصلية لكي يرسل لنا الاوراق من خلال الفاكس للخارجية في غزة  ويثبت صحة التوقيعات فقط ولم نجد تعاونا ً ، وفيما بعد حاولنا الاتصال بكل ارقام السفارة بكل اختصاصتها وافرعها على التلفون بما فيها مكتب سيادتكم ، ولا فائدة .

عندما تتعلق الامور بمستقبل الابناء وهم ابناء فلسطين وليسوا فقط ابناء سميح خلف ، وان يعاقب الابناء بناءا على موقف الاب هذا في قمة الكارثة ، فكفى ما اتخذته السلطة من اجراءات قمعية بحقي وبدون أي حجة قانونية او مؤسساتية بل بقرارات مزاجية ، وقبلنا هذه النتيجة بكل معاناتها ولكن ان تصل الامور الى الابناء ومستقبلهم الجامعي وهي من ضمن المهام المكلفة بها سفارة دولة فلسطين وملحقها الثقافي والقنصلي بحل جميع المشاكل للجالية الفلسطينية ، للأسف لم نجد تعاونا  ولأن الابناء ابناء سميح خلف .

لا ادرى سعاة السفير ماذا تعتبرون سميح خلف هل هو بنغلاديشي ؟ ام  انتم البنغلاديش ؟ ام انتم الفلسطينيين وسميح خلف ليس فلسطينيا ً ، تبقى المشكلة قائمة سعادة السفير وتحتاج تدخلا ً منكم لاتمام اجراءات المستندات الدراسية واعتقد لن تقبلوا وتحت أي ظرف واي حجة او أي مبرر ان تقف العوائق امام ابناؤكم وبحكم المسؤولية العائلية والوطنية ايضا ً .

الابناء مهددون بالفصل من الجامعات في غزة نتيجة عدم استكمال الاوراق كما ذكرت نتيجة الاوضاع في ليبيا ومواقفها المختلفة والتي تتطلب مساعدة وتدخل ممن يمثلون الشعب الفلسطيني في ليبيا وهي سفارة دولة فلسطين والا كيف يكون الحال ؟ ... مع تمنياتنا لكم بالتوفيق  

اخوكم \ سميح خلف

غزة



(447497) 1
هذه المرة انا معك
سعيد
مع انني اتحفظ على مواقفك السياسية المتقلبة الا انني هذه المرة اقف معك تماما وعلى ابو مازن وسفاراته ان تعلم انه لا تزر وازرة وزر اخرى ولا يجوز ابدا وعلى الاطلاق ممارسة هذه النوعية المقرفة والمنفرة من الانتقام وتصفية الحسابات مع الخصوم والتي يدفع ثمنها ابناء الخصوم الذين لا ناقة لهم ولا جمل في الخصومة واعتقد ان هذه الممارسة تنزع عن المدعو المتوكل طه اية صفة ادبية او ثقافية بل وتوجب محاكمته ايضا
September 10, 2014 1:30 AM


(447498) 2
اتفق مع الاخ سعيد
فؤاد يحي
انا اتفق مع الاخ سعيد صاحب التعليق رقم 1 ويجب ان يعلم السفير انه سفير لفلسطين وليس لابو مازن وان مهمته ان يخدم الفلسطينيين لا ان يمارس التمييز بينهم واذا صح انه يعطل معاملة اولاد الكاتب يجب محاكمته من قبل السلطة الفلسطينية وطرده من منصبه فالشعب الفلسطيني لم يضحي بعشرات الالاف من الشهداء من اجل وضع تنصيب هذه الاشكال في مراكز قيادية تمثله والكاتب يمارس حقه في التعبير ومخالفة ابو مازن ليس كفرا والكاتب لم يخن شعبه ولم يحمل مدفعا ضد وطنه وانما سلاحه القلم ومن لا يعجبه موقفه له ان يرد عليه وعرب تايمز كما هو واضح تتيح الرد للجميع
September 10, 2014 1:37 AM


(447499) 3

علي فضل
جامعات غزة تتحمل ايضا مسئولية لانه لا يجوز حرمان طالب فلسطيني من الدراسة في جامعات غزة لان شهادته لم تصدق او توقع من قبل سفارة فلسطينيةهاملة في دولة تحكمها الان شريعة الغاب والعصابات مثل ليبيا
September 10, 2014 1:39 AM


(447500) 4

جهاد عبد السميع
اذا صحت اتهاماتك للسفير يجب على اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين طرد السفير من عضويته
September 10, 2014 1:44 AM


(447512) 5
إني أشهد!!!
عبدالحق
أن السيد المتوكل طه،رجل فاضل ويستحيل أن يصدر عنه هذا السلوك، وللسيد سميح اقول:مع أنني اختلف معك في معظم ما كتبته، إﻻ أنني ﻻ أقبل ان يحاسب ابنائك بذنب لم يقترفوه،لكنني كمواطن فلسطيني مقيم في ليبيا أعتقد أن بقايا السغير السابق الفاسد والمفسد أبو عماد والذين ﻻ زالوا في مواقعهم في السفارة بطرابلس و في القنصلية ببنغازي هم من يتعمد مثل هذه اﻷعمال المرفوضة و المسيئة ﻹحراج أناس كرام ومحترمين مثل السفير المتوكل طه،وأجزم بأن السيد السفير ﻻ يعلم بمثل هذا السلوك الغير سوي، وإﻻ لوصع له حد منذ زمن طويل، فلا تظلموا اﻷستاذ المتوكل طه
September 10, 2014 10:09 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز