Arab Times Blogs
د.طئ البدري
taimbadri@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 October 2011

ضرب النفط العراقي..لمصلحة أعضاء أوبك

الزلزال السياسي والاقتصادي العراقي بسقوط الموصل..والذي كانت لها أهداف ظاهرة وأخرى خفية..أما الأهداف الظاهرية فهي..أولا جعل مناطق ومدن خارج سيطرة الدولة المركزية..وهذه لها هدف سياسي وهدف اجتماعي..الهدف السياسي هو التخلص من رجل بغداد القوي ومهماكانت طائفته او مذهبه..ولقد تكرر ذلك مرارا في عهد الدولة العراقية الحديثة من الملكية الى العراق الديمقراطي الحديث..ثانيا ضرب المجتمع العراقي بعضه ببعض ومن خلال عمليات انتقام عمياء وغامضة ..ولا تعرف لها سبب او مبرر..
 
ثانيا في حال فقدان المركز على السيطرة على المدن اداريا وأمنيا فإنها بالمحصلة تقود الى فقدان السيطرة على النفط في منابعه وفي صناعته..والسبب المستجد لهذه المؤامرة هو دخول العراق وبشكل قوي في السوق العالمي والذي أضر كثيراً في احتكار السوق لأعضاء دول اوبك سواء من ناحية التسعير للبرميل وكذلك من ناحية التصنيع النفطي..بحيث اي زائر جديد للسوق النفطي فإنه يؤثر وبشكل خطير جداً على اقتصاديات دول اوبك..وقد يؤثر بالمحصلة على مستوى معيشة مواطنين أبناء دول اوبك وقد يؤدي ذلك الى سخط وغضب من شعوب دول اوبك على قادتهم..لذلك عندما نجد التخريب والتهريب المخطط له والممنهج  على صناعة النفط العراقية ومنابع نفطاها يعطيك الدليل القطعي على مؤامرة محكمة الفصول والأبعاد ..ت



(446082) 1
ضرب النفط العراقي
shaker
يا سيدي قولك عكس الواقع و المنطق تماما الغرب و امريكا بكل قدراتهم يحاولون نشر الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط لان الكل يعرفون ان انتاج النفط في جميع مراحله يحتاج الى الهدوء و لا يمكن للشركات ان تخاطر باموالها و رجالها في اماكن مضطربة وغير مستقرة و لا ادري كيف يمكنك التوفيق بين قولك ان الغرب يخلق المشاكل في المنطقة وبين هذه الحقيقة الواضحة \ احتياج الشركات النفطية لمناطق مستقرة لمزاولة نشاطها \
August 24, 2014 6:35 AM


(446089) 2
يا عيني عليك
ملحد
بس كان لازم بهالمقال الوجيز أن تتكلم بجشاعه أكثر عن الدول المشجعه للحروب في الشرق الأوسط والتي هى أخطر من الشيطان نفسه لماذا لم تشير للجرابيع الصحراوية التي كانت أصل البلى على شعوبنا منذ ألاف السنين
August 24, 2014 7:26 AM


(446093) 3
العرب حمقى لاسرائيل
حجازي
ليس فقط النفط فأن دول البدو البتروليه استثمرت المليارات في تطوير مطاراتها ولهذا فان استقرار العراق وفتح مطاراته بكامل طاقاتها يفشل استثماراتهم ، كما أنهم مثل اسرائيل يرون في العراق القوي تهديدأ لهم ، لهذا تلتقي مصلحتهم واسرائيل ، نشأت داعش بتمويل خليجي وتخطيط وتسليح اسرائيلي ، فالخطه مكشوفه . داعش الأن تتحدث عن السيطره على السدود ومنابع دجله والفرات ، والكل يعرف أن أكبر مدبر ومخطط للأستيلاء على مياه المنطقه هي اسرائيل . داعش تتحدث بلسان صهيوني ويكاد المجرم يقول خذوني .العرب أعمى الله قلوبهم وليس عيونهم لهذا يرون الحق وهم له كارهون .
August 24, 2014 7:29 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز