Arab Times Blogs
زكرياء حبيبي
zakariahabibi81@yahoo.fr
Blog Contributor since:
01 April 2011

كاتب من الجزائر

مؤتمر جنيف 2 لن يمُرّ إلا عبر دمشق

تتوجه أنظار العالم يومه الأربعاء 22 يناير "كانون الثاني" إلى مدينة "مونترو" في سويسرا التي ستحتضن فعاليات مؤتمر جنيف 2، وتراهن كلّ القوى المُتضاربة والمُتصارعة بما فيها أدوات تنفيذ المُؤامرة الكونية على سوريا، على الأطراف الأخرى، ولمَ لا الضربة القاضية.

وما أثار الإهتمام قبل انعقاد هذا المؤتمر، هو حالة الهستيريا التي أصابت أمراء آل سعود الذين لم يهضموا ولم يستسيغوا توجيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون دعوة لإيران لحضور المؤتمر، لكن ما أثار الإستغراب حقا، هو سحب كيمون لدعوته التي وجهها قبل 24 ساعة فقط لإيران، فالبعض اعتبر أن مملكة آل سعود نجحت في الضغط على الأمم المُتحدة عبر تلويحها بورقة مُقاطعة "إئتلاف إسطنبول" لمؤتمر جنيف 2، والبعض رأى أن الضغوط الأمريكية هي التي أفلحت في استبعاد إيران، وفي كلتا الحالتين، رأت الدّوائر المُتآمرة على سوريا، أنّها سجّلت أولى نقاط الفوز على سوريا وحلفائها، وأمرت "إئتلاف إسطنبول" بالمشاركة في جنيف 2، وكُلها نشوة ب "النصر".

وَهمُ "النصر" السعودي الذي جاء بمُباركة أمريكية، برأيي، يُخفي ما يُخفيه، حتّى على أمراء آل سعود، فهذا الوهم، هو ما سيقود كلّ من خانوا وتآمروا على سوريا، إلى أسفل سافلين، فأمريكا والغرب ومعهم آل صهيون، فتّتُوا الوطن العربي، وحوّلوا بوصلة العداء العربي، من العداء لإسرائيل، إلى عداء العرب لبعضهم البعض، وهذا هو "النصر الإستراتيجي"، الذي لم يكن الصهاينة يحلمون بتحقيقه ولو شنّوا عشرات الحروب على الدّول العربية "العربية بحق"، وهم، أي الصهاينة ومعهم قوى الشّر، لا ينتظرون من جنيف 2، أن يُحقّق أي اختراق باتجاه وقف الحرب الكونية الإرهابية على سوريا، وإنّما سيحوّلوه إلى نار تأتي على الأخضر واليابس، فخلال هذا المؤتمر، ستتّسع الهوّة، بين سوريا ومعها حلفاؤها، وبين محور الشّرّ الذي انخرطت فيه مشيخات ومملكات الخيانة والتآمر، فالمؤتمر سيُعرّي الأعراب أكثر، لأنهم هم من سينتحرون على عتبات جنيف 2، لأنه لا يُعقل على الإطلاق، أن يُطالب أعراب الخيانة والتسلّط على شعوبهم، من الرئيس السوري، أن يُرسي نظاما ديموقراطيا يضمن تمثيلا حقيقيا للمُعارضة، هذه المُعارضة التي لا وُجود لها –كمُصطلح- على الإطلاق في قواميس المشيخات وآل سعود، فسوريا التي إكتوى شعبها بنيران الإرهاب المدعوم من تركيا وقطر والسعودية، وحُلفائهم في أمريكا والغرب وإسرائيل، لن يقبل شعبها أبدا أن يُحدّد مصيره مُؤتمر المُتآمرين، بل سيفرض على الجميع، أن تعود كلمة الفصل له دون غيره، وهذا احتراما للديموقراطية، وهو ما أكّد عليه قائد سوريا الرئيس الدكتور بشار الأسد، الذي وجه رسالة غير مُشفّرة للجميع، مُؤدّاها أن أي اتفاق في جُنيف 2، لن يُطبّق إلا إذا صادق عليه الشعب السّوري، بمعنى آخر، أنّ الرئيس بشار الأسد، يعي تمام الوعي، أن مُعارضة إسطنبول، وبندر بن سُلطان، قادرة، ليس فقط على الحصول على بعض الأصوات المُؤيّدة في الدّاخل السوري، بل إنها غير قادرة تماما على أن يتجرّأ أيّ من أعضائها على العودة إلى سوريا ومُجالسة السّوريّين البُسطاء، لأنهم يعرفون أن هذا الشعب الذي عانى من ويلات الإرهاب الأعمى، قد حفَر في ذاكرته، صُور كلّ من تآمروا عليه، وكلّ من نادوا بغزو أمريكي غربي صهيوني لسوريا، فهذا الشعب الذي مات الآلاف منه برصاص الحقد الإرهابي الوهابي الصهيوني، وآلاف أخرى بفعل الجوع والبرد، وفقد مئات الآلاف منازلهم وأملاكهم ووظائفهم، في وقت كان أقطاب مُعارضة إسطنبول وباريس ولندن وواشنطن والدوحة والرياض، يُقيمون في أفخم الفنادق، ويشربون الماركات العالمية للمشروبات الروحية، ويُغدّون حساباتهم البنكية بالعطايا الخليجية، التي لا تنزل أبدا عن آلاف الدولارات، هذا الشعب هو الذي سيقول كلمة الفصل، وليس مؤتمر جنيف 2 أو حتى ألف جنيف.

قُلت سابقا أنّ أدوات التآمر هي من ستدفع الثمن غاليا، لأنّ سوريا أحسنت إدارة الأزمة منذ ثلاث سنوات، ولم تركع ولن تركع لإرهاب الوهابيين والصهاينة، تحت أيّ مُسمّى كان، وشعب دفع ضريبة الدمّ في مُواجهة مشيخات ومماليك دفعت مئات المليارات من الدولارات، وجنّدت وسلّحت عشرات الآلاف من الإرهابيين القادمين من شتّى أنحاء العالم، لا نظُنّ للحظة أنه سيقبل بأيّ تسوية لا تحترم دماء من استشهدوا في سبيل سوريا، وهنا قد يقول شياطين الإئتلاف أنّ النظام السوري قد قتل هو كذلك، وأنصح هؤلاء الشياطين بإعادة قراءة المعادلات الرياضية والإحصائية قبل أن يتفوهوا بعُهرهم وكُفرهم، فيكفي أن تنشر سوريا الدولة ما عندها من إحصائيات لتُدهش العدوّ قبل الصديق، فسوريا الدولة كانت قادرة على دكّ أوكار الإرهاب دكّا لولا خوفها على أرواح أبنائها من السوريين، لكنّ "البَنادرة" كنية ببندر بن سُلطان الذي نسّق في العلن لحربه على سوريا مع حُلفائه وأبناء عُمومته من الصهاينة، لا يُقيمون أي وزن للدّم السوري، أو اللبناني، أو غيره من الدم العربي، لأنّ هدفهم التنكيل بالعرب والمُسلمين، حتى يبقى آل صهيون هم الأقوى في المنطقة، واليوم يجب أن يعي هؤلاء وأولئك، أن سوريا لم تقبل بالمُشاركة في جنيف 2، إلا لتُبرهن مرّة أخرى للسوريين قبل كلّ شيء، أنها هي الأحرص على أرواحهم وعرضهم، وأنّها وفي ظلّ المُتغيّرات الراهنة، وفي ظِلّ الإقتتال والتطاحن بين الجماعات الإرهابية فيما بينها، وفي ظلّ انفجار "إئتلاف إسطنبول" وانسحاب حوالي نصف أعضائه منه، وفي ظلّ التقدمّ الذي يُحرزه الجيش العربي السوري المدعوم من الشعب، كان من الأفضل لسوريا الدّولة أن تُقاطع مؤتمر جُنيف 2، وأن تُواصل حملة تطهير سوريا من عصابات الشرّ الإرهابية الوهابية الصهيونية، لكن سوريا الدولة، سوريا الحضارة، قرّرت المُشاركة، للإتفاق على بند رئيسي، هو مُحاربة الإرهاب لا غير، وهي وحتى في غياب أكبر حُلفائها في المنطقة، أي جمهورية إيران الإسلامية، واثقة بأنّ دمشق هي المعبر الرئيسي والإلزامي لأي اتفاق في جنيف 2، كما أن سوريا الدّولة، على يقين تام، بأنّ تداعيات تفريخ وتسمين الإرهاب في سوريا، ستكون وبَالا على الدول الداعمة للإرهاب وعلى رأسها السعودية، وباقي الداعمين له في الغرب وأمريكا، لأنه وببساطة، لا يُعقل أن ينهزم الشعب السوري الذي قاوم حربا إرهابية عالمية، أمام فلول الإرهاب، بل إنّ سوريا الدولة، هي من سيكون لها كلمتها الفصل في جنيف 2 والمُستقبل ككل، وهو ما بتنا نعيشه اليوم، مع تدفق الوفود الإستخباراتية الغربية على سوريا، للتنسيق معها وتحديد هوية الإرهابيين الذين قَدِموا من شتى أنحاء أوروبا والعالم للقتال في سوريا، خوفا من عودتهم إلى بُلدانهم وإعلان الجهاد فيها، وما دام أنّ غالبية الإرهابيين هم من مملكة آل سعود، فعودتهم بالضرورة، ستُزلزل أركان عرش مملكتهم، وهو ما يُفسّر إصرارهم على إدامة الأزمة في سوريا، لاتقاء شرّ إرهابييهم، ولذا أقول لأمراء الخيانة في المشيخات والمماليك، وحتى في الإمبراطورية الأردوغانية العُثمانية الجديدة، موعدنا معكم قريب جدّا بعد عودة بضاعتكم الإرهابية إليكم 



(431634) 1
صدقت يا أخا العرب
Ahmad Sami
انه مقال يستحق القرائه والتبجيل لقد أصبت كبد الحقيقه .
يجب الحذر من مملكة آل سعود فهم بائعوا القضية الفلسطينيه وبائعوا الاسلام الى بنو صهيون فهم سواء احفاد القردة والخنازير هؤلاء هم أعداء الانسانيه
فوالله لو أصاب سوريه أي مكروه لعشت ايها العربي في ذل وخذلان الى الأبد حتى لو كنت ممن يؤيدون الارهاب
عاشت سوريا الأسد عاش المعلم الكبير رأس الدبلوماسية السوريه الذكيه عاش الشعب السوري الأبي والحب والاحترام للجيش العربي السوري الذي لم يشهد التاريخ مثله في البطوله وحماية سوريا الحبيبه
January 22, 2014 7:43 PM


(431700) 2
Umar Empire NOW
IP khalifah
Khalifah Aaed is asking Bashaar to make bayaa to UE NOW
January 23, 2014 1:06 PM


(431713) 3
دائماً وأبداً الشعب يريد إسقاط النظام الإستبدادي القمعي الجبري في سوريا
مواطن سوري حـرّ
أفهموا بنهاية الأمر...نحن الشعب السوري بكافة أطيافه لم ولن تكن رغبتنا البتة، كما يعرف العالم قاطبة،أن يحكمنا أي نظام غير منتخب من قبلنا مباشرةً. وعليه فهذا الخطاب مّوجه للعالم بأسره وخاصة ومباشرة للنظام البعثي النصيري الخائن والطائفي الحاقد والبليد بلادة خنازيره الجبلية، ومخابراته الخائنة المجرمة وجيشه الطائفي الخائن المجرم الحاقد وشبيحته شذاذ الآفاق، وأعوانه من الأرفاض مجوس أرض الناروالفتن والإغتيالات وكافة مجرمي وحثالات الرافضة،أمثال مليشيات أرض النارالإيرانية ومجرمي حزب اللاّت الشيطاني المشتركين بقياداتهم المجرمة أمثال الخامنئي المنافق الأكبر وحسن اللاّت المجرم المنافق الأكلب وجميعهم سليلوا العهروالنجاسةالرافضية في ذبح الشعب السوري البريئ والبطل. إن الشعب السوري قام بثورته المباركة لإقامة نظامه السياسي الحّر في سوريا وهو نظام سياسي نابع من الإستفتاء الشعبي المباشر والحّرللشعب السوري الأبي وهو نظام سياسي أرتضاه لنفسه شعب القلب النابض للأمة العربية بدون أي تدّخل خارجي.
January 23, 2014 3:29 PM


(431714) 4
دائماً وأبداً الشعب يريد إسقاط النظام الإستبدادي القمعي الجبري في سوريا 2
مواطن سوري حـرّ
. مهما مضى الزمن فمقاومتكم أيتها الحثالات النصيرية والرافضية هي قائمة حتى يتم تحريركافة سوريا منكم ومن أعوانكم المجرمين ، أعلموا جيداً بأننا ماضون في مكافحة إرهابكم حتى النهاية. أنتم جميعاً أيها البعثيون النصيريون والأرفاض كروث البقر تحت الشمس ستزولون لامحالة ولو بالوسائل الطبيعية. وسيصار إلى تقديمكم للمحاكم الشعبية السورية،ومن توارى منكم فستأتي به اللجان المختصة حول العالم. لا لحافظ الأسد المقبور، لالباسل المجرم المتعجرف المقبورلالبثارالأجدب المجرم المعتوه وأخوه المجرم القميء ماهر،لا لآل الوحش وكافة صهاينة أصبهان. المجد والخلود لشهداء سوريا الحّرة الذين بذلوا دماؤهم في سبيل الله وفي سبيل سوريا حّرة موطن العدل والرخاء.

January 23, 2014 3:31 PM


(431715) 5
دائماً وأبداً الشعب يريد إسقاط النظام الإستبدادي القمعي الجبري في سوريا
سبع الفلاة السوري
أنت ومن يقف خلفك مثل بثار الأجدب وكافة الشلة البعصية الخرواتية،فرحون بما لديكم حتى تواجهوا باب المسلخ حيث ستضحكون كالعنزة الشهيرة في المسلخ، تابعو في نفث السكر والبنبون في أطيازكم، فالبربون أطبقوا عليهم عندما كانوا يلعبون، أستمروا بألاعيبكم سوف يأتيكم القدر من أعنف جهاته أيتها الحثالات الممانعة والبعصية الفلسفية المومسية الخيانية، أصبروا قليلاً
January 23, 2014 3:42 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز