Arab Times Blogs
صالح صالح
arabicpress.news@gmail.com
Blog Contributor since:
22 May 2013

https://twitter.com/wikoleaks

إنفجار قنبلة نووية سعة تيرا طن في وجه الحلف السعودي الإسرائيلي

 إتفاق إيراني غربي على صيغة حل للبرنامج النووي الإيراني، أقل ما يقال عنه أنّه  قنبلة نووية سعة تيرا طن تنفجر في وجهه المحور السعودي الإسرائيلي، و ها هو ناتنياهو يشعر بالغثيان من تأثير جزئيات ألفا Alpha عليه، و يقول أن إسرائيل غير معنيه بالإتفاق، ويكأن أحد طلب رأيه في الموضوع. و إشعاعات بيتا Beta وصلت إلى الخليج و جمعت علوج "مع الشكر للصّحاف" الممالك في قمة طارئة لتباحث تأثير إشعاعات هذه القنبلة في المستعمارات الخليجية، و يبدو أن بعض هذه الدول لم تفهم بعد أن اللعبة إنتهت، مما إستدعى تحريك القوات الأمريكية المستعمرة للسعودية لإفهام الأمراء أن ردة فعلهم يجب أن تكون مدروسة و تحت الخطوط الأمريكية و إلا فإن العصا لمن عصا. أما في ما خص إشعاعات غاما Gamma، فإنها وصلت إلى الدول العربية الأخرى من دون أن توقظ عدّادات غيغر العربية، فهم كعادتهم ينتظرون الإنهيار و النزيف الداخلي ليتم تشخيص المرض.

ذكرت بعض الصحف أن السعودية تسعى لشراء قنبلة نووية من باكستان، لو صح هذا الكلام و هو جائز لإن السعودية هددت ببناء مفاعل نووي رداً على النووي الإيراني من قبل، فإن هذا يثبت أن النووي الإسرائيلي لا يعد تهديدا للسعودية أبداً، و هذا مرده أن لا حرب مع إسرائيل، لإن حربهم على الروافض ستدوم إلى فناء البشرية، فلا داعي لفتح جبهة أخرى مع الصديق الصهيوني و شلام عليكم. و لكن ما يقلقني شخصياً أن في حال إشترت السعودية القنبلة فإنها ثقيلة و لا يمكن ربطها بإنتحاري، أو إدخالها في المكان الذي حللت شيوخ الوهابية توسيعه في سبيل الجهاد. فلا بد من تدريب قائد طائرة حربية لهذا العمل و هذا يتطلب عمل مضن أصعب من الطرد و تخصيب اليورانيوم بحد ذاته، و أنا لي خبرة في فهم كيفية تدريب طواقم العمل السعودية في بلاد الغرب، و أذكر مرة كيف إشتكى لي زميل قام بتمرين طاقم سعودي، كيف أنهم كانوا يلعبون ب "أي فون" طوال مدة التدريب. إذا كان الطيار من هذا الصنف، فإنه ربما سيلقي القنبلة الباكستانية على الرياض بدل طهران.

كل الأنظار تتجه إلى سوريا، و إنعكاس الصفقة النووية على الوضع السوري، و تشير التقديرات أن الدول الغربية لا تمانع بالحسم، او إستمرار المعركة ضمن ضوابط بيع الأسلحة للسعودية، و جعل بؤرة جهاد مشتعلة لشد السلف إليها و إبعادهم عن أوروبا، و هذا ما بدأ بجني أكله، حيث ثبت انه حتى مقاتلين غزة إنحرفوا إلى سوريا للجهاد، و هذه نتيجة أكثر من مرضية، إنهاك أعداء إسرائيل بوقود ذاتي. و لكن نتائج الميدان تشير إلى تقدم كاسح للجيش السوري على مختلف الجبهات و الشيئ الغريب هو أعداد القتلى في صفوف الألوية و الدول الإسلامية على الأرض السورية، كلها رؤوس ملتحية بلا شارب تعج بها جبهات الجهاد، مرمية في الأزقة مضرجة بالدماء و الذباب يحوم عليها و النمل يخرج من أفواهها، كأنها طفل لقيط مرمي على جانب الطريق قرب سلة النفايات. العجيب أن يسقط مئات منهم في يوم واحد، و لا أحد يطالب بهم أو يسأل عنهم و يفتقدهم، أو يدرجهم في مرصد حقوق الإنسان اللندني السوري، ربما النصف الآخر من الحقيقة تجده في لبنان أو غزة أو الأردن أو أصقاع الأرض، يكفي أن تجول الكاميرا في بعض الأحياء العربية و تسأل الغزاوي و الصيداوي و الأردني و و .. هذا يقول أنه فقد إبنه منذ ثمانية أشهر، و ذاك ذهب إبنه للدراسة و لم يعد و لا يعلم عنه شيئ و آخر صريح يقول أن قريبه ذهب ليجاهد ضد "و يصف الرئيس الأسد بأبشع العبارات المقيتة"، حسنناً أبناؤكم يغيرون على القرى ينهبون يقتِلون يسبون، و من ثم يُقتلون و يصبحون جيف تنهشها الكلاب العاوية.
 

يجب عدم الإغفال أن النصر السوري هو الذي ساهم في تغيير الفكرة الغربية تجاه إيران و الممانعة، لقد لمس الغرب أن الأتي من القطب الشمالي بدأ إنشاء قطب جنوبي من دمشق إلى طهران إلى بيروت إلى القاهرة و بغداد و الجزائر، فما كان من الغرب إلى أن مضى على الورقة قبل فوات الآوان. حرب سوريا غيرت الإستراتيجيات و الأحلاف و بينت أراء الدول و الأحزاب المارقة و الخبيثة من تركيا إلى حماس إلى الأردن إلى الخليج المُستعمَر من قبل الغرب و تجار الهيكل. و الكل ينتظر الفريق المهزوم على ماذا سيؤل. محور الممانعة موضوع أمام خيار ترك الأمور كما هي أو الصفح عن المارقين على مبدأ الكلب الذي يعوي معك أفضل من الكلب الذي يعوي عليك، مع خاصية لا توجد في الكلاب و هي أنك يجب أن تتوقع منهم يوما ما أن يعضوك و يتآمروا عليك.



(426594) 1
بدأ مشوار هادية ايران الى الطريق الصحيح واعادتها الى المحفل الدولي
الزمبركجي
مهما كانت لغة مقالة عنيفة وركيكة على طريقة ممانعجيين

فهذا لايلغي وضع سقف لطموحات فارس
فالصواريخ والقنابل الفارسية أصبحت بنفس مستوى الكيميائي القرداحي
فلقد تقلمت الاظافر وتم طلاؤها لتستعد الايدي للمصافحة والوجوه والافواه للعناق

تم قلع الانياب وتنعيم المخالب
فهل سيجرح الوحش الأبرياء بلا مخالب؟؟؟؟؟

هنيئا للشعب الإيراني الالمضطهد انتهاء زعرنة الملالي فالان يستطيع الانسان الإيراني ان يستعيد عافيته بعيدا عن التطرف والانصياع الاعمى لدعوات التطبير التي لم تعود على ايران الا بالفقر والمهانة

وهذا الاتفاق سيعطي جرعة ودفعة قوية لكل دول الجوار لانشاء صناعة نووية بنفس المستوى السلمي
November 25, 2013 11:58 AM


(426606) 2
لقد انتصرت ايران على حلف الأعراب
Ahmad Sami
وقد ثبت حتى لمن هم حلفاء لما يسمى السعوديه بأنها كانت اسرائيل # واحد قبل أن تتأسس دولة بما يسمى اسرائيل.لأنهم يعملون في خندق واحد ضد المسلمين وفلسطين.
وهذا الانتصار الذي حققته ايران هو خازوق مبشم للعائله الحاكمه في السعوديه, وسينعكس على مجريات الأحداث التي تدور في سوريا.
ولو اشترت السعوديه قنبله نوويه من باكستان فان هذه القنبله ستدمر مملكة آل سعود وكل دول الخليج
November 25, 2013 1:00 PM


(449267) 3
بح إسرائيل
samer
قريبآ جدآ ستبدأ دول الخليج الإسلامية بدعم و مساندة الجمهورية الإسلامية الإيرانية..بهجوم واسع النطاق على إسرائيل وكافة الدول الصهيونية !!
مستخدمة كل القنابل والأسلحة المنوية التي بحوزتها..!!؟ بح بح إسرائيل
October 15, 2014 12:04 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز