Arab Times Blogs
زكرياء حبيبي
zakariahabibi81@yahoo.fr
Blog Contributor since:
01 April 2011

مصر والجزائر تلتحقان بسوريا لتدشين الفتوحات الجديدة

بدأت معالم تحوّل كبير ترتسم في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، فمصر التي صبرت كثيرا على تطاول العثمانيين الجُدد في تركيا وتدخلاتهم السافرة في الشأن المصري الداخلي، تحرّكت أخيرا وقررت سحب سفيرها من أنقرة وطرد السفير التركي من القاهرة، ما يُعتبر في العرف الديبلوماسي قطعا للعلاقات بين البلدين، وهي خُطوة سيكون لها تداعيات كبيرة للغاية، وخطيرة، خاصة على الجانب التركي، الذي فقد مصداقيته بين جيرانه، وعلى رأسهم سوريا التي استقدم إليها شتّى أنواع الجماعات الإرهابية من شتى أقطاب العالم، لتدميرها بالكامل.

أمّا في الشمال الإفريقي وأعني بالأخص منطقة المغرب العربي، فأصبح جليّا للغاية، أنّ قوى الإستعمار الجديد وعلى رأسها أمريكا، قد بدأت في تنفيذ المراحل الحاسمة لمُخطط نشر فوضاها الخلاقة في المنطقة، وانعكس ذلك في تصريحات المسؤولين الأمريكيين، المُنحازة للأطروحات الإستعمارية المغربية في الصحراء الغربية، بحيث وصف الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني خطة المغرب لمنح الصحراء الغربية حكما ذاتيا بأنها "جادة وواقعية وذات مصداقية"، ليأتي بعده الرئيس أوباما ليجدد التأكيد أن أمريكا مع حل يرضى عنه الطرفان المُتنازعان، أي المغرب وجبهة البوليساريو، وبين التصريحين، يُثني البنتاغون على الجزائر، ويعتبرها محورا أساسيا في مُحاربة الإرهاب والتطرف في المنطقة.

وبالتوازي مع كلّ ذلك، تُسرّب جهات أمنية مغربية خبرا مفاده قرار المملكة المغربية "تسييج الحدود مع الجزائر، بسياج من الأسلاك"، وذلك من أجل منع ما اعتبرته "تدفقا للمهاجرين غير الشرعيين نحو أراضيها"، والذين يزعم المغرب أنهم يدخلون عبر الجزائر، وهذا في الوقت الذي تحدثت فيه مصادر إعلام محلية عن استحواذ تنظيم القاعدة في ليبيا على صواريخ سكود، تسارع الأحداث بهذا الشكل المُريب، يؤكد كما قلت سابقا، أن قوى الشّرّ، التي فشلت في تركيع سوريا ومحور المُقاومة المتشكل من حزب الله والعراق وإيران، فضّلت على ما يبدو، إعادة التموقع، وتركيز عملياتها على منطقة شمال إفريقيا، أي المغرب العربي ومصر، خاصة بعد أن نجحت في إقامة أكبر بؤرة للفوضى الخلاقة في ليبيا، بعد غزوها من قبل الناتو المُتحالف مع العُربان، والقضاء على أسس الدولة بها، فالغرب المُتصهين، يرى اليوم أن الوقت بات مُناسبا لتعميم الفوضى، وهو ما تُفسّره زيارة ملك المغرب محمد السادس إلى الولايات المتحدة الأمريكية ولقائه مع أوباما، ولقاء وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ورئيس الوزراء الليبي زيدان في لندن يوم الأحد 24 نوفمبر 2013، فالحدثان برأيي لا يمكن أن يخرجا عن إطار التآمر على دول المنطقة، فكيري يبدو أنه لم ينجح في التحايل على مصر، التي أثنى مُؤخرا على خارطة الطريق السياسية بها، وتحامل بالتوازي على الإخوان المسلمين، بهدف تطمين مصر لهدف تخديرها والتمكن منها، لأنّ المصريين في هذا التوقيت بالذات، قطعوا علاقات بلادهم مع ذيل الأفعى في المنطقة، أي تركيا، ما يُؤكّد أنّ المصريين الذين بدأوا في التحول صوب الإتحاد الروسي ومحور المُقاومة، يعُون جيّدا ما يُعدّ لهم في المطابخ اللّندنية والأمريكية، والأمر نفسه يحدث مع الجزائر، التي يُغازلها البنتاغون، ويتحرّش بها اللّوبي الصهيوني في أمريكا، المُتحالف مع القصر الملكي المغربي، فبمجرّد أن سمعت أن المغرب يفكر في إقامة سياج على حُدوده مع الجزائر، تحت غطاء وقف هجرة الأفارقة، وقبلها خبر إقامة الجزائر لخنادق على حدودها مع المملكة المغربية، تأكدت أن ساعة الحسم قد اقتربت، وأن طُبول الحرب بدأت تُقرع، لكنّ بكلّ تأكيد أنّ هذه الحرب لن تكون كلاسيكية، لأنّ المغرب سيعمد إلى دعم الجماعات الإرهابية وتسويقها إلى الجزائر، ويتستّر بإقامته للسياج الواقي، وفي الوقت نفسه، تنطلق قوافل التسليح من ليبيا، باتجاه مصر والجزائر وحتى تونس، وموريتانيا، وبذلك تُوجد قوى الشّر المُتصهينة، الذرائع، لشرعنة التدخل الأجنبي، وهو ما أظنّ أنه يتم الإتفاق عليه بين الإدارة الأمريكية وملك المغرب، من جهة  ورئيس وزراء "الناتو" في ليبيا من جهة أخرى

 وبرأيي أنّ الأمريكيين قد وصلوا إلى قناعة أكيدة، بأن هامش اللعب في منطقة تُعدّ استراتيجية بالنسبة لروسيا وحُلفائها، وأعني بذلك أفغانستان وسوريا وإيران وغيرها، قد جعلها تُعيد حسابات التموقع مع حُلفائها، وهي بذلك كلّفت فرنسا بلعب أدوار الترويض والتحضير للهيمنة على مصر ومنطقة المغرب العربي والساحل، لكن فرنسا المهزوزة، لم تقوَ إلى يومنا هذا على السيطرة على دولة مالي لوحدها، ما استدعى التدخل المُباشر للإدارة الأمريكية، التي إستدعت بيدَقيها في المغرب وليبيا، للتحضير للمسلسل التآمري البديل، لأنه لا يُعقل على الإطلاق، أن يُخصص وزير الخارجية الأمريكي جزءا بسيطا من وقته لمُلاقاة بيدق الناتو الليبي علي زيدان في لُندن، في خضم حرب المُفاوضات الجارية في جنيف مع إيران، اللهم إلا إذا كان الأمر جللا، وهنا أحذّر الأشقاء في مصر، بأن ما هو آت أعظم، وأنّ اعتقال خلية إرهابية مُرتبطة بالقاعدة في ليبيا، لا يجب أن يُشكل محور تحليل الأوضاع في المنطقة، بل برأيي أنه على المصريين، كما الجزائريين، أن يقرأوا بشكل دقيق ومُعمّق، ما حصل في مدينة طرابلس مؤخرا، من تنظيم مُظاهرات لإخراج المُسلّحين منها والتي انتهت بمقتل أكثر من 40 ليبي، وانتهت باتفاق، خرج من خلاله هؤلاء، إلى وجهة غير معلومة

 فالمعروف في المُفاوضات أن الطرف القوي هو من يفرض شروطه على الطرف الضعيف، وفي الحالة الليبية، فإنّ رئيس حكومة الناتو في ليبيا، علي زيدان، تمّ اختطافه، وإطلاق سراحه من قبل مُختطفيه، في إطار سيناريو هوليودي لم تُتَح لنا فُرصة معرفة تفاصيله، لكن ما دام أنه أُختُطف، فهو لا يملك أية قوة تُمكّنه من إرغام المُسلّحين على مُغادرة طرابلس، وبالتالي فهؤلاء ما غادروا العاصمة الليبية، إلا لتنفيذ أوامر مُشغّليهم الحقيقيين، ووجهتهم لن تكون سوى مصر والجزائر بالدرجة الأولى، وكلّ ذلك تحت غطاء الإنسحاب، وإخلاء العاصمة الليبية من المظاهر المُسلّحة، والإخوة الأشقاء في مصر، كما في الجزائر، يعلمون جيّدا أن العُثمانيين الجُدد، قد أقاموا منذ بداية تنفيذ مُؤامرة "الربيع العربي" غُرفة عمليات مُشتركة بالدوحة، مع أمراء الخيانة في مشيخة قطر، وجهاز "السي أي إيه" الأمريكي، والموساد الإسرائيلي، بالإضافة إلى فُروع لغرفة العمليات هذه في كل من تركيا ولبنان والأردن، للإطاحة بالدولة السورية ومحور المُقاومة ككلّ، وهم وبخاصة المصريين، قطعوا الطريق في وجه الخونة القطريين، وأتبعوه اليوم، بطرد عُملاء الحلف الصهيوأمريكي من القاهرة، أي الأتراك أو بالأصح العثمانيين الجُدد، مع أخذ الحيطة دائما، من أمراء الخيانة من آل سعود، رغم إغراءاتهم، التي هي في الحقيقة عبارة عن سُمّ في العسل، لا يُمكن أن يحلم آل سعود وبندرهم في الإحتيال على الفراعنة، لدفعهم إلى إلتهام الطُّعم المسموم، لكنّ الخوف كلّ الخوف من أشباه السياسيين والإعلاميين في الجزائر، أن ينساقوا وراء هذا العسل المسموم، لأنّنا على قناعة أكيدة أن الجيش الجزائري، سليل جيش التحرير الوطني، الذي هزم فرنسا الإستعمارية، برغم المُساندة القوية لحلف الناتو، الذي ينتمي إليه العُثمانيون الجدد من أمثال أردوغان سجين الفكر الإخواني العميل للصهاينة، فهذا الجيش المدعوم من أبناء وحفدة ملايين الشهداء والمُجاهدين، لن يُرغمَ سوى على الرقص على جُثث الخونة والمُتآمرين، وأنّ عقيدته الرافضة للرُّضوخ لأي شكل من أشكال الإنبطاح للعدو، هي ما سيُلهم شُعوب المنطقة ككل لصُنع أكبر ملحمة في التاريخ، ولا يمكنني هنا إلا أن أنتظر ثورة عارمة في داخل المملكة المغربية، يقودها أحرار المغرب، وشعب الصحراء الغربية، لتخليص المنطقة من ترسبات خيانة القصر المغربي، كما أنه في الجهة المُقابلة، لن ننتظر من الشعب المصري، سوى أن يستعيد مجده، ويُسهم في تحرير ليبيا من الإستعمار الصهيو أمريكي، حتى لا أقول أنه سينجح فقط في الدفاع عن مصر الكنانة، والحال كذلك، فإنّ محور المُقاومة، سوف لن ينحصر في هلال شيعي، كما روّج له ملك الخيانة في الأردن، بل سيمتد هذا المحور إلى سواحل جبل طارق الذي فتح الأندلس، ليُعلن إنطلاق الفتوحات الجديدة



(426457) 1
اللقطاء والماءالمهين
ابوعمر
انتم أطحـــاحنا من بكـــري..طحان بن طحــان بن طحــان الى ان تقوم الساعة...يكفي المصريين يوما أن قالوا عنكم ابناءاللقطاء...واللقيط والسفيه شيئ واحد..ويكفي السفيه أنه يعلم ويعرف أبوه.عكس اللقيط الذي يبقى مجهــول الأب معلوم الأم..ويعرف مع الخزي والعار أنه خلق من(مياه)وليس ماء واحد فقط ماء مهــين....
November 24, 2013 1:32 AM


(426459) 2
حلم جميل يستحق رفع كاس ويسكي
Shakeeb
الأمة العربية الإسلامية إندثرت و عفا عنها الزمن. "معالم التحوّل الكبير' كما فضلت, عزيزي زكرياء, ليس إلا خيال و أمل وهمي موجود داخل كل عربي منذ ولادتة...
هام,هام هام لقد تم اعلان الوحدة العربية بين مصر و سوريا و العراق و تم الإتفاق على اقامة جيش عقائدي موّحد تحت قيادة موحّدة يتم إنتخابها بخطة اهم بنودها:
1) القضاء على اسرائيل و اقامة الدولة الفلسطينية.
2) القضاء على آل سعود و تطهير المقدسات الإسلامية من نجسهم و توزيع ايعادات النفط للأمة الإسلامية حسب الحاجة و الباقي للخزينة
3) فتح باب الدخول للوحدة لكل باقي الدول العربية بشرط اعتناق راية أمة عربية واحدة ذات رسالة الاسلام الخالدة
4) اضف ما تريد..
حلم جميل يستحق رفع كاس ويسكي او فودكا...
November 24, 2013 2:22 AM


(426471) 3
لا للكذب
abu waleed
أن قوى الشّرّ، التي فشلت في تركيع سوريا ومحور المُقاومة المتشكل من حزب الله والعراق وإيران، اقول لك ايها الكويتب، كيف يمكنك ان تعتبر العراق من دول المقاومة، إلا إذا كنت تعني مقاومتها لشعوبها والقتل والتدمير . العراق التي يتم حكمها بالحذاء الأمريكي هي من نفس طينة اسيادك في دمشق ومن نفس طينة ابات الله في طهران، الماسونية تحكم مكم خلال زعماء هذه الدول وأنت تطبل لها، اقول لك ان كافة حكام العرب مرتبطون بالصهاينة ومن يخرج عن هذا المسار يتم قتله او عزله كما حدث في مصر، اتق الله يا ايها الجزائري الاذي باع ضميره للخائن والقاتل في دمشق، لست إلا احد اشباه الكتاب الذي إذا نطق قال كفرا، اقول لا حول ولا قوة إلا بالله، من كان يعتقد انه سيعيش مخلدا على الأرض فليفعل ما يشاء ومن كان عنده ذرة من ضمير وعرف انه ملاقي ربه فليقل خيرا او ليصمت، رحك الله شعب سوريا وشعب العراق والشعب الفلسطيني المرابط وكافة الشعوب المستضعفة والخزي والعار لحكام تسوقهم غرائزهم ونزواتهم وينصاعون للماسونية وفي مقدمتهم بشار الكلب
November 24, 2013 6:58 AM


(426477) 4
كل مستعمر يغطي جرائمه باسم الفتوحات والفضيلة حتى فقدت الكلمات معانيها وأصبحت مجموعة ومقرة
الزمبركجي
في الماضي القريب تم تنفيذ نفس الفيلم
حيث تم زرع عبد الناصر وأذياله لوقف الانتشار الشيوعي في المنطقة وقام هؤلاء بخدمة أسيادهم ثم حاولوا تحويل الدول التي أغتصبوا الحكم فيها الى ممالك يتوارثها الأبناء ومن تبعهم من المافيا

فالعملية اذا هي ممن تأتي الأوامر والجميع في المنطقة هم خدم يا بجم وليس هناك فرق بين ملك ورئيس

ولقد رأينا سابقا كيف تم القضاء على ما يسمى شعار أمة عربية واحدة بانضمام الا ويسد حافظ الى الفرس وترجيح كفتهم على الجانب العربي وهو يدعي العروبة طبعا السبب هو المعتقد الطائفي

واليوم نرى ايران والشيطان الأكبر حلي فان وانتهينا بذلك من كذبة الشيطان الأكبر ورجوع او ظهور الغالب الامريكي فظهر الامام وعلى الدنيا السلام

هكذا تسقط شعارات العملاء بسرعة والزمن كفيل بكشف الزيد من الأحلام الوردية التي تدغدغ حلم الأغبياء
الذين فقط يرددون بدون تفكير آلة الغرب الإعلامية ثم يتهجمون على أقرانهم أغبياء السعودية ودول الخليج


هو صراع العبيد نقولها للكاتب والنصر لقضيتكم. في خدمة المخططات الخارجية
November 24, 2013 9:40 AM


(426501) 5
اقرا التاريخ يا حبيبي
Batata
المغاربة شعب موجود ومعروف ومعروفة اما الشعب الجزاءري الدي تتحدث عنه شعب افتراضي لانه خليط غير متجانس من حفدة عساكر الانكشارية التركية ومن ابناء الاقدام السوداء الفرنسيين.فالاغلبية الساحقة من الحزاءريين الحاليين هم ابناء الجزاءريات المغتصبات من طرف الاقدام السوداء والجنود الفرنسيين.فاثناء الاستعمار التركي الدي دام اربعة قرون كانت الحزاءريات يغتصبن او يتعاطين البغاء مع الاتراك، وبعد الاحتلال الفرنسي قام الجيش الفرنسي بقتل من تسمونهم مليون ونصف المليون شهيد واغتصب ضعف دلك العدد يعني 3ملايين جزاءرية، هته الحزاءريات المغتصبات من قبل الجيش الفرنسي هن من ولدن ما يسمي بالحزاءزيين الحاليين.ورغم انه يوجد هناك جزاءريون حقيقيون شرفاء ولكن عددهم قليل بالنسبة للاغلبية والتي تعرف من طريقة كتابتها الخالية من كل ادب ومن كل خلق حميد. وانت يا فحل ولد قحبة نمودج للجزاءري ابن الاقدام السوداء الدي لا يملك درة من اخلاق وتواضع الجزاءريين الحقيقيين الدين يعتبرون المغاربة اخوانا لهم في الدين واللغة والمصير ويومنون بالمستقبل الدي لا مكان فيه للاحقاد والعدواة التي ينشرها الجزاءريون المزورون ابناء دوكول، ولمعرفة اصول اغلب الجزاءريين اقرا التعليق التالي....
يتبع
November 24, 2013 1:43 PM


(426516) 6
اقرا التاريخ يا حبيبي
Batata
شهادة مغتصبة جزايًريةن طرف الجنود الفرنسيين:
وقائع اغتصابنا كانت أكثر ألما من صور سجن أبو غريب تتحدث وثائق رسمية تشير واحدة منها "تعليمة للجنرال بيجو عام 1948 موجهة إلى عسكريين فرنسيين يأمرهم فيها بأخذ النساء دون 15 سنة ونقلهم إلى جزر نائية قرب المحيط الأطلنطي ومعاشرتهن من أجل تقوية الشعب الفرنسي، كما تكشف وثائق أخرى من ملف المجاهدة (لويزة أحريز) عن اعترافات جندي فرنسي يقول فيها أنه داهم قرية بإحدى مناطق الجبال، حيث اعتدوا على جميع النساء وبقيت في ذهنه صورة تلك العجوز التي صادفته فاتحة فمها لإخباره بأنه لا يحوي على أسنان من ذهب ورافعة عن ثوبها عارضة نفسها مقابل أن لا يمس عرض بناتها.
قالت مجاهدة رفضت ذكر اسمها عن الاغتصاب قائلة "يوميا كان يتحرش بنا.. بل إن الاغتصاب كان بالنسبة لهم وسيلة من وسائل التعذيب .فلم يكن المستعمر الفرنسي يكتفي بالاغتصاب، بل إنهم كانوا يتفننون في تجريدنا من ملابسنا.أذكر أنهم كانوا يجردوننا من ملابسنا، وكان يطوف علينا أحد الجنود يقوم بتلمس أجسادنا بعصا حديدية وبعد الاغتصاب كانوا يرفضون إرجاع ملابسنا .ومما روي لنا، مشاركة أطراف إفريقية في عمليات اغتصاب الجزائريات، ومن هؤلاء مجاهدات قاومن التعذيب في السجون ورفضن الحديث، فكان بعض الجنرالات الفرنسيين يأمرون باغتصابهن من طرف مجندين فرنسيين من دول إفريقية لإجبارهن على الحديث تحت ألم الاغتصاب الوحشي.
November 24, 2013 4:25 PM


(426573) 7
المعلق بطاطا
فايز العبوشي
أءن اغتصاب حرائر الجزائر لا يقلل من قيمتهن بل يدل على خسة وحقارة الفرنسيين اللدين كانو بغايا وخدم للجنود الألمان. فالائنسان الدوني دائمآ يمارس حقارته بحق الضعفاء.
November 25, 2013 8:08 AM


(426731) 8
إلى ابوزك رقم1
فحل ولد افحل
إلى أبوزك رقم1 اللي يسمي الجزايريين باللقطاء. يالعطاي لوكان ميش اسيادك الجزايريين ماتديش الاستقلال اللي علمك تتكلم على اسيادك الجزايريين اللي ركعو الحلف الاطلسي. لما شافو الفرنساويين الثورة ديال سيادك الابطال الجزايريين نصبو عليكم عميل ديالهم واعطوالكم شبه استقلال.الجزايريات اللي اغتصبوهم الفرمسويين اشرف من اشرف واحد من امثالك اذا كان عندك شرف.انا مانسبك المراكة كلهم،لأن الشعب المغربي عظيم، ولكن نقصد رفادين القلاوي من امثالك.نظام المخزن يجيب الفرنسويين والسبليون والألمان وغيرهم من الاوربيين ويقدملهم بنات 12،13،14 سنة فيما يسموه السياحة الجنسية.كل الصحافة ديال العالم تتكلم على ذلك.
نفرضو ادا موحا6 الصحرا ،هل رايح يستفاد منها المغاربة والصحاروا؟ أبدا. رايح ينهبها كيما راه ينهب في خيرات المروك وجاعل الشعب ديالو يطلب في البيوت القصديرية في كازا وغيرها من المدن ديال المروك.والناس اللي بحالك اللي يرفدو القلاوي يرميلهم الفتات كي الكلاب ، ومرة على مرة يطلقهم ينبحو وينهشو عرض الجزايريين اللي عمرهم ماهبطو ريصانهم.احنا عندنا مانبوسوش اليدين والقلاوي وماعندناش "عمير المومنين" اللي يشرب الويسكي والريكار والشمباي حتى يبدا يتمايل ويقول انا شريف ، طز!
إذا جيت راجل سب الجزايريين امام جزايري ، يدخلك قرعة في زكك ، لنك راك متعود على نيك المخزن.
November 26, 2013 3:49 PM


(426799) 9
الي فحل ولد الاقدام السوداء
Batata
يبدو من مستوي تعاليقك انك اما مراهق، او جاهل او هما معا.فمستوي تفكيرك يدل علي انكم معشر عشرة في عقل لا تفكرون سوي فيما تحت الحزام يعني القلاوي والزك والطبون وهو كل ما تعرفونه في هدا العالم.فانكم داءما تستشهدون ببوسان المغاربة ليد الملك وتنسون انكن تبوسون ايادي روساء فرنسا وتستقبولنهم بالاناشيد والزهور عندما يحضرون الي الجزاءر وتسبونهم ادا رحلوا، فهل هناك نفاق اكبر من هدا.وهل هناك نفاق اكبر من رءيس دولة لا تملك مستشفي في المستوي يضطر رءيسها للدهاب الي فرنسا التي قتلت 1,5 مليون جزاءري واغتصبت 3 ملايين جزاءرية من اجل خياطة زكه الدي مزقه المغاربة عندما كان في مدينة وجدة.فلو كنتم رجال لبنيتم علي الاقل مستشفيات ولكونتم اطباء مثل جميع دول العالم
November 27, 2013 7:52 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز