Arab Times Blogs
الموساوي موس ولد لولاد
elcorcas@yahoo.com.mx
Blog Contributor since:
10 May 2011

رسالة الى شيوخ وأعيان حركة كوديسا

لقد كنت دئما ،وقلت في الكثير من المقالات انني لا نشكك في عمل "نضال" منظمة كوديسا "الحقوقية" و لا في عمل أي منظمة حقوقية أخرى تتبني نمط العمل ذاته ، وإذا ما راودتني شكوك كما نفعل في هذا المقال المتواضع ، فأنا نحاول قول كلمتي أو وجهة نظري وامضي ، و لا نريد الدخول في سجال لا فائدة منه مع أحد. مستنداً على الحديث النبوي الشريف الذي يقول مضمونه بأن "هناك اجران لمن اجتهد واصاب...واجر واحد لمن اجتهد وأخطأ". ولكنني مضطر هذه المرة ان اكسر القاعدة التي التزمت بها منذ سنوات، لأرد بعض الجمعيات و المنظمات الحقوقية و من ضمنهم بطبيعة الحال منظمة أو "حركة" كوديسا المتخصصة في الدفاع عن حقوق الانسان و الحاصلة على الكثير من الجوائز الدولية في مقدمتها جائزة معهد "روبرت كندي"بالولايات المتحدة الإمريكية ، لنذكر-فإن الذكرى تنفع المؤمنين-أن الكثير من التصريحات و المواقف التي تصدر هنا و هناك عن شباب و شابات العهد الحقوقي و التنويري النضالي الجديد على الساحة لا يتلائم - في اعتقادي الشخصي- مع العمل الحقوقي أو الإنساني،لإنها ملتفة بحمولات سياسية على أكثر من جهة وصعيد، و لا أظن أنها تعبر حقيقتا عن طموحات ناس يؤمنون بمبادي حقوق الانسان أو غيرها من القيم النبيلة التي لا تقبل الكيل بمكيالين أو التجزئة

 كما أن هذه المنظمة و غيرها بعيدة كل البعد عن واقع الصحراويين اليومي و عن نمط تفكيير شبابهم ، فضلا عن كونها جمعيات تتعارض تعارضا سارخا من حيث الشكل و التشكيلة و التوجه واساليب و طرق العمل مع طموح و امال و تطلعات و مستقبل المكون الديمغرافي الاساسي في منطقة النزاع -دئما حسب راي الخاص. غير بعيدا عن المواضيع اعلاه -نريد معرفة رئي و موقف كوديسا حسب منطق القانون الدولي الذي تنادي به من ضحايا حرب الصحراء في كل من تيرس- زمور موريتاني...و هل تعتبرونهم من فصائل الصحراويين ...أو انهم مجرد ميريتانيين... ؟ هل يمكنكم مراسلة الدولة الموريتانية حول قضاياهم ... ؟

 وهل تخافون من ردة فعل موريتانية غير متوقعة ضد تجمعكم ... ؟ وهل لديكم التزمات تمنعكم من الخوض في معاناتهم ... ؟ هل تعرفون أن سكان تيرس-زمور موريتاني هي نفسهم سكان الساقية الحمراء و تيرس ... ؟ ماهو تعريفكم القانوني و السياسي و الجغرافي لشعبكم الصحراوي...؟ و هل يوجد فرق بين الشعب الصحراوي و شعب الصحراء الغربية ...؟ هل تنجح "كوديسا" في المستقبل من انتزاع شرعية تمثيل سكان منطقة النزاع من يد جبهة البوليساريو ..؟ و هل يوجد فرق بين عمل "كوديسا" و عمل غيرها من الجمعيات المخزنية

في نظري أن دواعي الاسئلة اعلاه يظل معروفا و مشروعا و منطقيا ، و لا ينطوي على أي نويا سيئة او خلفيات غير واضحة - كما قد يظنه البعض - فهذا ليس من شيمي لخوفي من قوله تعالى: ﴿يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن أن بعض الظن إثم) ، كما أن تربيتي لا تسمح لي بممارسة اساليب التخويين ، إلا أني واحد من سكان تيرس-زمور ضحايا حرب الصحراء ، و من حقنا التسائل عن قضايا تخصنا و بها يترابط ماضينا مع مستقبلنا ، بحيث أنه لا احد يعترف لنا بحقوقنا ، فجبهة البوليساريو و موريتانيا توحدهم معاهدة للسلام مليئة بالبنود السرية الموقعة على حسابنا و على حساب وجودنا و مستقبلنا - و الامم المتحدة لا تقيم لنا أي أعتبار يذكر و لا قيمة تشكر - و المملكة المغربية ليست لديها قابلية لا للأنصات لنا و لا لمطالبنا - رغم أن سكان الزويرات و بئر أم كرين هم أول من تم تهجيرهم و نفيهم جماعيا بالقوة من داخل منازلهم الى مخيمات الجبهة ،وذوينا و منازلنا وماشيتنا و أول من دكته مدافع الدبابات الحربية و صوريخ الطائرات العمودية مع الارض بسبب حرب الصحراء، و هم أول من ادخل قضية الصحراء الى دائرة الاهتمام الاقليمي و المحلي و الدولي 



(424937) 1
الجيش الموريتاني يتأهب لفض بكارة الجمهورية الصحراوية الوهمية
مغربي وحدوي
اكيد ان "قيادة"الرابوني مكونة من مغاربة ارتموا في احضان الانفصال بدعم من المقبور القدافي و المعقد بومدين..
فتلك ال"قيادة"ترعرعت و درست بالمغرب في كل من طانطان و تارودانت و الرباط..و كانوا ذوو توجهات يسارية بمعية تنظيمات طلابية وطنية مغربية و لكن سمة الغدر الملتسقة بهؤلاء أبت ان تكشف تدني مستوى التفكير و الانبطاح امام سياسة المقبور القدافي ضد المغرب فلم تكن ابدا نيتهم الانفصال عن المغرب و لكن خبث و مكر الجزائر و ليبيا القدافية بتوجيههم الى اعلان 27فبراير بفندق5نجوم بالجزائر كل هذا يدل على الغدر و الارتماء في احضان الغير كدمية و بيدق لاضعاف المغرب البلد التاريخي لهم في امتداده الجغرافي و الانسي..فقابلت الجزائر المسيرة الخضراء التاريخية و الخالدة ب"مسيرة كحلا"كما سماها بومدين المعقد بالمغرب ثم حاول الاستيلاء على امكالا و نواحيها فتم أسر جنود جزائريين..كل هذا يدل على ان القضية بأكملها في يد الجزائريين الخبثاء الماكرين و للأسف فهي تجد رعاعا سطحيين يسايرونها في معاكسة المغرب حتى لا ينطلق سريعا في تقدمه اقتصاديا و ديموقراطيا
November 5, 2013 4:20 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز