Arab Times Blogs
صالح صالح
arabicpress.news@gmail.com
Blog Contributor since:
22 May 2013

https://twitter.com/wikoleaks

لا تجربونا و الحسابات الخاسرة مع حزب الله

 الرسائل التي يوجهها أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله غالباً ما تكون واضحة و ليست بحاجة إلى تحليل إستراتيجي، و هذا ما جعل الشعب الإسرائيلي يتفوق على المحللين الإستراتيجيين الصهاينة. في حين كان يغرق المحلل في فك طلاسم الرسالة الغير المشفرة في أغلب الأوقات, كان المستوطن الصهيوني العادي يسمع كلام السيد، و يبني على الشيئ مقتضاه، و يجد بعد فترة أن تحليله أصاب، و هذا ما تشير له إحصاءات العدو، حيث تشير أرقامهم إلى أن السيد نصرالله أصدق من زعمائهم و بأشواط. حتى في رسائل نصرالله المشفرة، قد تكون سهلة الحل على من يثقون بهذا الرجل، و مبهمة للذين يناصبونه العداء، إن هذا الرجل أجاد أن يقول كلمات و خطط عسكرية يفهمها أناس و يضِّل بها أناس. مثلاً عندما يقول السيد في حوزتنا أكثر من عشرة آلاف صاروخ، فهذا لا يعني أنه يمتلك 10 آلاف زائد واحد! و كذلك الأمر للعشرين و الثلاثين ألف، هذا مَثَلْ يفهمه من يجب أن يفهمه و يريح من يجب أني يرتاح، و يقلق من يجب أن يقلق. في البداية لم أكن أفهم سبب رسائل السيد الغير مشفرة أو المشفرة تشفير سهل الفك، و لكن تبين لي أن هذه الرسائل منكشف حجابها على كثر و مغلقة على كثر، رسائل السهل الممتنع. 

قال السيد لخصومه و لأعدائه "لا تجربونا"، كلمة مشفرة للذي يريد و واضحة للذي يريد، و حتى لو تم توضيح معنى هذه الجملة فهذا لا يفيد، فالمختوم على قلبه لا ينفعه تفسير المفسرين، عنزة و لو طارت. قالها السيد "لا تجربونا" لإنه لا يريد الدخول في حروب سيربح فيها و أخصامه سينهزمون و لكن لا فائدة إستراتيجة في الربح و الخسارة، مثلا ما الفائدة لحرب بين المقاومة و فصائل داخل البيئة اللبنانية أو السورية و لو كان معروف ولاء هذه الفصائل للماسونية و الصهيونية و الوهابية، المعروف أنه مطلوب من هذه الفصائل إبعاد حزب الله عن خط القدس و إغراقه في حروب إستنزاف مع عملاء الماسو-صهيو-وهابية، قال السيد "لا تجربونا" و هذا النوع آخر من التشفير لا يصح لمقام السيد إلا أن يعلبه بهذه العبارة، و بالإذن من السيد، كلمة "لا تجربونا" تعني: لا  تجربونا لإننا سنطويكم طي السجل للكتب و لن تبقى لكم باقية، يعني نحن مكرهون على قتالكم لإننا سللنا سيفنا على عدونا و عدوكم، نحن نحارب أعدائكم و أنتم تسددون الرماح على ظهورنا، لا تجربونا تعني كفى! لا تجربونا تعني أن الذين يلعبون بكم لا يسألون عن دمائكم.

في لبنان لم يفهم عملاء الماسو-صهيو-وهابية هذا الأمر و بدأ قنص المتظاهرين المؤيدين للمقاومة من فوق الأسطح و السبب حماية شرعية حكومة فؤاد رايس السنيورة، لم تنتهي الحركشة بحزب الله إلا بإلقاء قنابل يدوية على المتظاهرين في بيروت فما كان من السيد إلا أن شرح لهم معنى كلمة لا تجربونا من خلال عملية 7 أيار التي تم إفهام القناصة و عصابات الأحياء بمضمون هذه الكلمة. في الوقت التي فهمت فيه إسرائيل لا تجربونا عاد فريق الحريري إلى اللعب على الحركشة بحزب الله في سوريا من خلال عملاء الماسو-صهيو-وهابية السوريين، من عصابات  أبو إبراهيم و الجيش السوري الحر و أبو فلان الفلاني و ... المطلوب كان ضرب حزب الله و إشراكه في الأحداث السورية و هذا خدمة للفتنة السنية الشيعية، و إرضاء للماسو-صهيو-وهابية. بدأت الحركشة من خلال عملية البحث عن أي مسلم شيعي لبناني موجود في سوريا لخطفة و إدعاء أنه من حزب الله ... أشركت الجزيرة و العربية و أبواق النفط و مشتقاتها في العالم العربي حزب الله في الحرب السورية و من اليوم الأول من خلال إتهامهه بقنص المتظاهرين السوريين السلميين، و فريق الإتهام هذا له ذراع في قنص المتظاهرين في لبنان و إلقاء القنابل اليدوية، و حماية شرعية السنيورة رايس بهذه الطريقة، و يجب على إخوان مصر دفع ثمن براءة هذا الإختراع لفريق الحريري في لبنان، لأنهم إستعملوه لحماية شرعية مرسي كيري من دون الإشارة إلى حقوق الطبع اللبنانية.

أعلن حزب الله مراراً أنه مؤيد للنظام السوري زائد الإصلاحات و لكن تم إدانته و تجريمه و تم خطف زوار السياحة الدينية اللبنانيين لإبتزاز حزب الله، و طالبوا أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله بإعتذار علني لأنه خدش حياء الثورة بإدانته للعنف، و مطالبته بالحوار و قبول الإصلاحات. هذا الظاهر أما الباطن فهو إبتزاز حزب الله إلى مكان لا يطيقه حتى الأنبياء، فتقع عليه الحجة و يبدأ القتال في سوريا و من ثم تجيش العالم السني تحت ذريعة أن الشيعة و الصفوية و و ... يقتلونكم و يسبونكم و و .. كامل المعزوفة. و  لكن سوء الطالع أوقع المخططين بخطأ فني و هو أن منفذ عملية تمويل العصابات المسلحة و مبعوث الحريري في شمال سوريا، هو النائب الشيعي عقاب صقر، يعني وجود قائد ميداني شيعي و منسق التنسيقيات أفقد الطابع السني للثورة، و وجود سنة في صف حزب الله و في  صف النظام السوري  و هم الأكثرية المطلقة سواء في الجيش السوري أو في المناصب الرسمية السورية، كل هذا لا يساهم في مذهبة الصراع إلى درجاته القصوى، و صبر حزب الله على الإبتزاز و الإفتراء الإعلامي فكان كالقابض على الجمر، جعل من المزامير الإعلامية أن تجعل حزب الله مشاركاً و كان في ذلك إفتراء و جيشوا شذاذ العالم السُفلي السَلفي على الإنتقام من القرى الحدودية السورية اللبنانية المختلطة و فيها مناصرين لحزب الله فتم قتل و سبي ما ملكت أيمانهم، عندها وقعت الحجة على حزب الله: إنهم يدعون أننا نقاتل و نقتل الأبرياء إعلامياً و هم يبتزونا و يقتلوا أهلنا على الأرض، فما كان من حزب الله إلا أن بدأ معركة الدفاع عن المظلومين، و كان أول إنتصار، و لكن لم يفهموا معنى "لا تجربونا" النكسة كانت كبيرة فما كان من الفريق المارق إلا أن أعلنها حرب مفتوحة في كل أماكن تواجد الشيعة في سورية و في المناطق اللبنانية ذات الأغلبية السنية كصيدا و طرابلس، أصبح هؤلاء رهائن بيد قادة المحاور و الميلشيات و رجال الدين المتطرفين، حتى رجال الدين السنة الموالين لنهج حزب الله، تم قطع رقابهم و محاولة إغتيالهم في سوريا و في لبنان، إذا إنه أمر ألزم حزب الله بالدفاع عن الرهائن و فيهم مسيحيين و سنة و شيعة، و خاصة في المناطق التي لا تعد أمكنة إستراتيجية حساسة في المعنى العسكري  بالنسبة للجيش السوري. و لم تسلم مقامات الأنبياء و الصالحين من النبش، فتم سبي الموتي و الرفات و العظام، ها هم ينتقمون من حجر بن عدي الذي قتله معاوية بن أبي سفيان لأنه من أنصار علي بن أبي طالب، و إستشرس المقاتلون للوصول إلى قبر السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب، يريدون نبش قبر هذه السيدة الصالحة لإن زيارة القبور بدع، و لإنها أهانت أميرهم المؤمنين يزيد بن معاوية، لأنها دافعت عن مقتل أخيها الحسين بن علي في مجلس يزيد، و الحسين بن علي مفسد في الأرض حسب رأي الوهابية، راجع منهاج السنة في نقد كلام الشيعة و القدرية ء المجلّد 4  على الصفحات 530،531 لإبن تيمية. إذا هذا جعل حزب الله يدافع عن قبور و مقامات الصالحين لأن الجيش السوري مشغول في المعارك الكبرى و الإستراتيجية. تطورت الأمور إلى التحالف الإسرائيلي السلفي في القصير لقطع إمدادات المقاومة اللبنانية و محاصرة الأمكنة التي كانت معبر للصواريخ و الحصن الخلفي لحرب تموز. زرع الصهاينة أجهزتهم في القصير، و وضعوا الخطط و وضعوا حزب الله في موضع حرج، فما كان منه إلا أن أفهمهم معنى "لا تجربونا" و كانت كل الإستثمارات التي دفعت، هبطت كالبورصة، و في لحظات.

عمل بعدها حزب الله في سوريا من دون ضجيج إعلامي، و حقق إنجازات بمؤازرة الجيش الوطني السوري. أما آخر إبتكار الماسو-صهيو-وهابية هي اللجوء إلى القلمون بمحاذاة الجبال الشرقية للبنان و أصبحت منطقة تفخيح بهائمهم و سياراتهم. تطور عمل الماسو-صهيو-وهابية على حزب الله بعد كل الهزائم فما كان منهم إلا أن وصلوا إلى سن اليأس في تعاطيهم مع هذا الحزب، فلجؤا إلى الإسلوب السعودي القذر، ألا و هو إرسال البهائم و السيارات المفخخة الى الأسواق و المساجد اللبنانية كما يفعلون في العراق، و هذا أيضا دليل آخر على عدم فهمهم.  و هذه المرة أيضاً لم يكن الله معهم و قُتل قائد عمليات تفخيخ سيارات بيروت الإرهابي المطلوب عمر الاطرش أثناء إرساله سيارة مفخخة إلى الأسواق. وتم توقيف تركي و سوري و لبناني في لهم علاقة بالتفجيرات.

هناك تسريبات عن أن معركة القلمون قادمة و سيشارك فيها حزب الله، كلمة سربت للإعلام، كانت كافية لبعثرة الإنتشار العسكري للمافيات العالمية في سوريا، بعثرة و إعادة إنتشار جعلت من الجيش السوري يمسح و ينظف القرى بسرعة الجيل الرابع "4G"، ذِكر معركة القلمون يثير الرعب في قلوبهم قبل أن تبدأ، قيل إنتشر 25 ألف مسلح متعددي الجنسيات في منطقة القلمون إستعداداً للمعركة، و لكن وسائل الإعلام و المحللين الإستراتيجيين يعرفون سلافاً أن هزيمة حزب الله والجيش السوري أمراً مستحيل، و قال الأمين العام إذا لزم الأمر أن يذهب بنفسه سيذهب للقتال، إنه رجل الجبهات يقدم أبناءه للجهاد، لا يجلس في فندق و يعتمد على تحليلات صفوة الزيات. عنده طائرات و صواريخ و جيش من القوات الخاصة و المغواير، على ماذا يتكلون؟ قال لكم "لا تجربونا"،  لماذا تنتحرون! ألم تصلهم الرسالة أن محور الممانعة المؤلف من: سوريا زائد إيران زائد حزب الله ناقص حماس سيقدم مليون مقاتل لو لزم الأمر؟ سوريا لن تسقط.

ها هو السيد نصرالله لم يطيل عليكم الوعد، يزِّف للعالم و لأعداء الماسوصهيوهابية، إنتصرت سوريا! نعم سوريا لن تسقط و المعارك القادمة هي معارك التنظيف. و ها هو يقول للمملكة العبرية اليهودية كفاك تجارب. هي مملكة يحتضر مليكها،  و تتصارع الأجنحة لإثبات الذات من خلال الدم السوري و اللبناني. كنا قد أعلنَّا النصر صابقاً، و لكن ها هو الآن يعلنها القائد في بيانه رقم واحد، نعم إنتصرت سوريا و مبروك لكم!



(424394) 1
مدينة العطاف - دار غباجة
قدور الغندور



واول المعارك التي سعى هذا الفارس الوهمي الى خوضها كانت ضد طواحين الهواء اذ توهم ( ولم يكن شاهد مثلها من قبل!) انها شياطين ذات اذرع هائلة واعتقد انها مصدر الشر في الدنيا، فهاجمها غير مصغ الى صراخ تابعه وتحذيره ورشق فيها رمحه فرفعته اذرعها في الفضاء ودارت به ورمته ارضا فرضت عظامه.
ثم تجىء بعد ذلك معركة الاغنام الشهيرة فلا يكاد دون كيشوت يبصر غبار قطيع من الاغنام يملأ الجو حتى يخيل اليه انه زحف جيش جرار فيندفع بجواده ليخوض المعركة التي اتاحها له القدر ليثبت فيها شجاعته ويخلد اسمه وتنجلي المعركة عن قتل عدد من الاغنام وعن سقوط دون كيشوت نفسه تحت وابل من احجار الرعاه يفقد فيها بعض ضروسه.

أنشر و أجرك على الله

October 29, 2013 10:13 AM


(424401) 2
كان الله في عونك أيها المجاهد الكبير
Ahmad Sami
نحن نعيش في عصر الجاهلية
ان ما يحصل في بلاد الشام والعراق هي حرب الجهله انهم يلبسون عبائة الاسلام والاسلام منهم بريء, فلو ظلوا يكبروا ويهللوا ما شاؤا فان الله لا يسمع كلامهم لأنهم شذاذ الآفاق والنفاق ليس لهم هدف ولا أي استراتيجية يعتمدون عليها وليس عندهم أي وازع ديني وهم عتاة الأرض أرسلهم الطاغوت لمقاتلة أشرف الناس , لقد نصحهم سيد المجاهدين السيد حسن وان لم يسمعوا النصيحه فسوف يتهاوون الى نار الدنيا قبل نار جهنم , ان معركة القلمون أراها اليوم بيد الجيش السوري وبيد السيد حسن نصرالله كما هي القصير لأن الله ينصر من ينصره ان الله لقوي عزيز.
October 29, 2013 12:30 PM


(424407) 3
مازال كثير من المغمورين يصدقون فقاعات عبد الناصر الهوائية
زعتر صفي الدين
دخول الملا نصر الدين الى سورية ممكن انه كان بارادته وهذا مشكوك فيه ولكن خروجه منها يحدد الثوار السوريون فقط لاغير والايام القادمة ستثبت ذلك

لان حربه مع اسرائيل كانت حروب اصدقاء اما في سورية فهي حروب اعداء
October 29, 2013 1:14 PM


(424443) 4
قصه زعتر قبل النوم
محمص شاهين فرع معسكر خو
الضابط يتفقد جنوده في المبيت سال الاول ايش تسوي بعد نهايه ورديتك قاللو الجندي سيدي احلق واتشطف وادق زعتر ونام
سال الثاني ونت قاللوا سيدي احلق واتشطف وادق زعتر ونام
كل افراد الكتيبه اجابوا على نفس المنوال
وصل الدور عند اخر واحد ساله الضابط ونت كمان تدق زعتر
قاللو لا سيدي انا زعتر
October 29, 2013 11:41 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز