Arab Times Blogs
الموساوي موس ولد لولاد
elcorcas@yahoo.com.mx
Blog Contributor since:
10 May 2011

الحزب الحاكم الوطني المسلح هو الخائن الوحيد لشعب و دولة موريتاني

رغم ان جهاز المخابرات في الجمهورية الإسلامية الموريتانية يزعم انه يوجه مجموعات كبيرة من سكان تيرس الذين يهددون الوحدة الوطنية و يصفهم بالخونة و المتأمرين سيرا على نهج نفس تهم حقبة الحماية الفرنسية او الإستعمار، الا انه لم يتم في تاريخ موريتانيا الحديث محاكمة شخص واحد من سكان تيرس بتهمة الخيانة العظمي للوطن و لم يرسل مواطنا واحدا الى السجن بهذه التهمة،بإستثناء عمليات الحفر و الحشر الجماعي داخل السجون الذي تعرض له بعض سكان مدينة الزويرات سنتى1977 و 1978 على خلفية أنتمائهم لخلايا جبهة البوليساريو ،لانه لا يوجد دليلا واحدا يثبت هذه التهمة بإستثناء ما تفبركه دائرة المخابرات الخارجية وضباطها المنتشرون في مختلف السفارات و القنصليات الموريتانية عبر العالم الذين يسعون دئما من وراء عمليات التلفيق السياسي هذه الى الترقيات والعلاوات والمكافءات ، ليس الا. تهديد الوحدة الوطنية الموريتانية الوحيد القائم بشكل دائم طيلت ال 35 سنة يتمثل ببساطة في تمسك الحزب الوطني المسلح بجميع السلط السياسية والتنفيذية و القضائية و السياسية و العسكرية و المالية و الدينية و الدبلوماسية في عموم ارجاء موريتانيا منذ 1978 الى اليوم

أن محاولة تحويل انظار الشعب الموريتاني عن واقعه المعيشي الصعب من خلال رواية التهديدات الخارجية الوهمية هي فقط وسيلة من وسائل كثيرة للتحايل السياسي المتبادل بين مشرعن حكم المؤسسة العسكرية زعيم ما يسمى بالمعارضة الديمقراطية"احمد ولد داداه"و قادة حزب الجيش الوطني لتظل مسيرة الضحك على ذقون الشعب الموريتاني متواصلة و تهديد مستقبل كيانه قائم و هو كيان هش و لم يكتمل النمو بعد منذ الولادة القيصرية للجمهورية الإسلامية نفسها من رحم الدولة الفرنسية قبل واحد و خمسون سنة مضت. إن الحديث عن مؤمرة معاهدة السلام الموقعة سنة 1978بين جبهة البوليساريو و دولة موريتاني ضد حقوق و كرامة و وجود ومستقبل سكان تيرس الاصليون لا يجب اعتباره عمالة او خيانة للوطن -لإن الخائن الوحيد في الوطن الموريتاني هو الحزب الذي ما ان وصل لسدة الجكم نهاية عقد سبعينات القرن الماضي حتى خان مواطنيه في تيرس الذي يعوذ لهم الفضل في تحرير و أستقلال و قيام الدولة الجديدة ثم حشرهم بالمئات داخل السجون دون ذنب يذكر و ارتكب في حقهم ما لا عين رأت ولا أذن سمعت، لينتهي به المطاف الى "تصفيرهم" بقوة النار و الحديد الى الخارج و المنافي و الملاجي

ختاما لا بد من توضيح ان الموقع اسفله لا تربطه اي معرفة لا من غريب و لا من بعيد يوسف بن تاشفين "الجديد" زعيم "أكجيجيمات" وليس عندي اي معرفة بجماعته ،و لم نكلف نفسي في يوما من الإيام مجرد الإهتمام بقدومهم الى المغرب ، لإنه ببساطة إذا عُرف السبب بطل العجب ،بإلاضافة الى كون بعضهم قد شارك جنبا الى جنب مع الحزب المسلح سنة 1978 في حملته العسكرية ضد سكان تيرس .



(422136) 1
Alll are alike
Kurman
what is new. All the Arab leaders are the enemies of the people.
September 29, 2013 8:21 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز