Arab Times Blogs
بلال فوراني
billyfourani@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 August 2012

 More articles 


مجلس الاختلاف السوري ومسرحية انتهى الدرس يا غبي ..؟؟

  إن الحركات البهلوانية التي يمارسها مجلس الاختلاف السوري والذي يدّعي من حيث لا ندري انه يمثل الشعب السوري بينما هو في حقيقة الامر لا يطال أن يمثل حذاء أصغر طفل في سوريا  تدعو الى الضحك وخاصة في الفقرة الرائعة التي تتعلق بتبديل الاسماء على الكراسي المصنوعة من أحلام وردية في خيالهم. فإن تناوبهم الهستيري على هذه الكراسي الورقية المحشوة بوعود سعودية وقطرية وامريكية , توّلد لدى الواحد منا رغبة ملحة لشراء تذكرة مشاهدة لمسرحيتهم هذه عوض أن يوفر ثمنها لمشاهدة مسرحية سياسية ساخرة كرائعة الفنان القدير دريد لحام "غربة". لكن الحمد لله, فإن قناة العبرية قد تبرعت مشكورة سلفاً بنقل وقائع هذه المسرحية كي تخفف عن المواطن عناء السفر و عبء تكلفة تذكرة المشاهدة, فقناة العبرية كما تعلمون همّها الأوحد هو المواطن العربي و رسالتها الأكبر له هو " أن يضحك أكثر". 

  فحين تطالعك الوجوه الكرتونية التي شاءت الاقدار الامريكية ان تتناوب على هذه الكراسي , تجد كنزاً وطنيا من السخرية لا ينضبّ ابداً , وهو فعلا إرث قومي عربي بحتّ يجب أن لا نتغافل عنه البتة , لأنه في الواقع  يعكس صورة الحثالة في بلادنا العربية , ويفسرّ حالة التخلفّ التي تعيشها أوطاننا بسبب أمثال هؤلاء , و يجب أن لا يفوتكم من هذه المسرحية مشهد الجهبذة العربية المتمثلة بالمدعو " سليم ادريس "  قائد ما يدعى عصابات الجيش الحر , الذي اكتشف بتحليله الذكي واستقرائه الفظيع  ذلك الاكتشاف الخطير بأن رامي مخلوف قد قام برشوة بوتين ووزير خارجيته , وربما أغلب الظن السيء برامي مخلوف أنه وعدهم بخط مجاني من شبكة الاتصالات "سيريا تيل" مع عرض خاص على رنة بغنيّة وباقة انترنت 4 جيغا مفتوحة.

  واليوم نصبّوا مهرجاً جديداً على أنه رئيس حكومة لهذا الائتلاف , ولا أعلم حقيقةً من أين يأتون بكمية التفاؤل هذه التي تبعث على استمرارهم المثير في عملية إضحاك المشاهد لاعتقادهم بأن هذه الكراسي هي فعلاً مناصب رسمية حقيقية, وبأنها ليست مجرد كراسي خارج الوطن يجلسون عليها لفترة مؤقتة ثم يقومون عنها كأنهم حجارة شطرنج و كأنهم لا يعلمون بأنهم كلهم في نهاية الامر مجرد بيادق , والملك السعودي والوزير القطري فقط هما من يجلسان خارح الرقعة , وحين يموت بيدقاً منهم أو ينتحر آخر سيأتون ببيدقٍ آخر وهكذا دواليك حتى يأتي يوم وتنتهي كل البيادق المؤجرة على هذه الرقعة المسماة بمجلس الائتلاف اللاوطني , هذا رغم شكنا المرير بانتهاء هذه البيادق يوماً , لأن الاوطان العربية كما هو معروف رحمّ طيب وذاخر بهؤلاء العملاء والخونة.

  في الحقيقة, إن واقع أمرهم يدعو للسخرية وللاستهزاء,  فهؤلاء الاقزام الذين لم يكونوا يطولون البارحة أن يرفعوا أصواتهم على زوجاتهم صاروا يجعجعون  اليوم باسم الشعب السوري وهم يعيشون في فنادق فخمة على حساب الدم السوري ويأكلون أطيب وألذ أصناف الطعام والفاتورة يدفعها فقط الشعب السوري , وهم لليوم ما زالوا يعيشون في فيلم امريكي خرافي تكفّلت السعودية  بكل مصاريف انتاجه , وتبرعت قطر كي تنتقي ابطاله, وكانت لاسرائيل حصة الأسد حين قررت هي اخراجه و ذلك على الطريقة الهوليوودية  باستخدامها لأحدث تقنيات الخيال العلمي وبتأجيرها لكومبارس طويل وعريض لا حصر له أطلقت عليه فيما بعد اسم الجيش الحر.

  المأساة التي لا يعلمها هؤلاء المؤجرين عقلياً والمستهلكين وطنياً , أن التاريخ لا يقبل الرشاوي ولا يقبل المساومات, ولا يمكن التآمر معه على حفر الاسماء دون واقعة مهمة جداً ترفع من قيمة اصحابها أو ترميهم في مكبّ نفاياته, ومأساتهم الأعظم حين تجدهم لا يتعظون من أسلافهم الذي ذهبوا قبلهم الى حاويات زبالة ذاكرة التاريخ, فهم لا يقرأون ما يحدث على أرض الواقع لانهم مغيبّين جداً عن هذا الواقع بحيث ما زالوا يعتقدون أنهم يسيطرون على 70% من الاراضي السورية , وبأن دمشق على حافة الهاوية , وأن الرئيس بشار الأسد  يعيش في سفينة روسية ربما تكون ايضا على كوكب المريخ , وما زلنا نحن المشاهدين في انتظار أن تعرض لهم قناة العبرية التي شعارها "أن تضحك أكثر" مسرحية انتهى الدرس يا غبي , ربما يكتشفون حينها من حيث لا يدرون أنهم كانوا اغبياء لدرجة أن العبرية نفسها كانت تضحك على تمثيلهم الرديء وتقول في نفسها "درس يفوت وما حدا بيموت".

 \

/

 

على حافة المسرحية الهزلية 

 

أطالب هيئة الامر بالمنكر والنهي عن المعروف في أرض الحجاز الصهيونية

بإصدار فتوى شرعية حارقة مارقة, تحرمّ على كل من تقلّ أعمارهم عن 18 سنة

متابعة فصول مسرحية مجلس الائتلاف السوري

لأنها باعثة على الضحك المفرطّ والذي قد يؤدي الى جلطة دماغية

أو توقف مفاجئ لأحد الاعضاء التناسلية مما يسببّ حصّر بول في الدماغ ..؟؟

 

 

 

 

 



(420929) 1
لا تتفائل كثيراً أخشى أن يضحكوا علينا هم في النهاية .
عبدالله
منذ الإتفاق المخزي المتعلق بالأسلحة الكيماوية فقدت الأمل أن تعود سوريا كما كانت قبل عامين لأن القادم أخطر بكثير بعد أن سلمنا عدونا سلاح قتلنا .

حمى الله سوريا وشعبها

September 16, 2013 12:40 AM


(420943) 2
جيد
عاطف شنبور
انا مابختلف معك بموضوع الاختلاف اللاوطني وكل شي حكيتو معك فيه
بس كمان انت اسلوبك بالكتابه مولدن لا يرقى لمستوى الازمه
September 16, 2013 6:34 AM


(420950) 3
Devils at work
Tony
What to expect from devils to do other than. hate, crimes, chaos and terror nothing else.
September 16, 2013 7:58 AM


(420980) 4
ساخرة ولكنها ليست للعرب.
الطائر الحائر
هي حقاً مسرحية هزلية ولكن ليست مضحكة بل إنها مقرفة تشمئز منها الأنفس هي مسرحية فضائحية تثير الشفقة على هؤلاء الحمقى الذين أرتموا في أحضان الصهيوأمريكية باعوا ذممهم وأوطانهم ورجولتهم هذا أذ كانت لديهم رجولة من الأول.هي مسرحية تدعو للسخرية ولكن ليس للعرب فالعرب منشغلون بلعق جراحهم وتسكين آلامهم .بل للعالم لكي يشاهد ماذا يفعل العربي بالعربي وكيف يكره العربي العربي وكيف يذبح العربي العربي ومعها يكبِّر ويقول الله أكبر ..
September 16, 2013 2:40 PM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية