Arab Times Blogs
د. حسيب شحادة
Haseeb.Shehadeh@Helsinki.Fi
Blog Contributor since:
10 February 2012

استاذ في جامعة هلسنكي

 More articles 


نماذج من الشعر التتري للأطفال -١-
نماذج من الشعر التتري للأطفال -١- ترجمة حسيب شحادة جامعة هلسنكي في رحلتنا مؤخرا لمدينة قازان، عاصمة جمهورية تتارستان، التقينا برئيس الكونغرس التتاري العالمي والنائب في البرلمان، الدكتور رينات زاكيروڤ، وأهدانا كراسا “صفحات سحرية” يحتوي على نماذجَ من شعر تتري للأطفال بلغات ثلاث، التترية والروسية والإنكليزية وفيه أيضا شريط دي ڤي دي. ارتأيت نقل هذه النماذج من الإنكليزية للعربية. اللغة الوطنية آه، أيّتها اللغة الوطنية الحبيبة آه، يا لغةَ الأم الفتّانة إنكِ أَتحْتِ لي البحثَ عن المعرفة معرفة العالَم منذ أن كنتُ يافعا في طفولتي، عندما لم أكتحِلْ غِماضا غنّت لي أمّي التهويدات وحكت لي جدّتي الحكايات خلال الليل لأُغمِضَ عينيّ آه، يا لغتي! كنتِ على الدوام سندي في الترح والفرح فهمتُ وثمّنتُ بإعزاز منذ أن كنتُ صبيّا غضّا بلغتي تعلّمتُ صابرا أن أُعبّرَ عن إيماني قائلاً آه، أيها الخالق! بارِك والديّ أمحُ يا الله آثامي أنْهِ المهمةَ وأبعدِ الغمةَ في يوم دافىءٍ بجانب زُجاج النافذة صبيٌّ صغير يقرأ لدرسِ الغدِ وعبرَ النافذة الشمسُ تنادي أُخرجْ يا ولدي! أوقِفِ القراءةَ وٱفرح وٱمرح العندليبُ يغرّد من على شجرة قريبة شجرة التفاح المنتصبة في الحديقة تقول يا ولدي أُله فلاحقاً تُكمِل وتُعدّل لا، قال الصبيُّ، سألحق باللهو والمرح لن ألعبَ أبداً حتى أُنجزَ عملي شجرة التفّاحِ تُصرّ قائلةً: لك طريقُك لا تعملْ في الداخل فاليومُ جميل رائع إنْتظراني وٱصبرا يا شمسُ ويا تفاحة لا لهوَ يممارسة الألعاب والمهامّ غيرُ منجزة لما فَرَغ الصبيُّ من كلّ واجباته ترك كتبَه وخرج ليتمشّى هالو، نطق الصبيُ، مَن ناداني اليومَ وأنا منغمسُ في دراستي؟ إني للعْب قادم عندَها منحتْه الشمسُ ألمعَ ٱبتسامة وشجرة التفاح أعطته أحلى تفاحة كما غرّد العندليبُ له أعذبَ الأغاني وأحنتِ الأشجار قِممَها أمامَ الصبي الطفل أيّتها الفراشةُ بالغةُ الصِّغر هل ستُخبريني ذاتَ يوم لماذا تطيرينَ منذُ انبلاج الفجر دون لأي أو إنهاك؟ أحياتكِ مُرّة (حامضة) أم حُلوة؟ كيف تتدبّرينَ وتعيشين؟ أخبريني لو سمحتِ أين تجدينَ كلَّ غذائك؟ الفراشة في الغابات والحُقول وفي المروج يأتي المحصول هنا حيث أطيرُ وألهو في يوم صيفيّ رائع محبوبة وعزيزة عندَ ضِياء الشمس أجعلُ الزهورَ في مرْمى البَصر أزهارُها حين تتفتّح تغذّيني برحيقٍ حُلو المذاق معَ هذا أقول، عُمري قصير إنه يدومُ يوماً واحدا كُن ولدا طيّباً ولطيفا لا تُؤذيني ولا تُهلكني! طالب خفيف الظل أكباي، تعالَ وتمرّنِ الوقوفَ قليلا على الكفوف الخلفية لا تقعْ، لا تقعْ، قفْ مستقيما، والآنَ ٱجلس! لماذا تعذّبُني، إني صغير جدّا بالكاد ابن ثلاثة شهور لستُ أهلا لذلك، منَ المحال أن أُعلَّم أودّ فقط التدحرجَ على العشب، ألهو وألعب أنت أيها الجَرو الأبله تعلّم بينما أنت ما زلتَ صغيرا فالأمرُ يغدو أصعبَ مع مرور الدهر







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية